Skip to content

المأوى الصخريه

July 1, 2013

نقوش المأوي الصخرية في شرق اسبانيا و جنوب افريقيا ( قبائل البوشمن)

اولاً : نقوش المأوي الصخرية ( النشأة و الأسلوب )

  المأوي الصخري :عباره عن تجويف في الجبل او التل غير عميق مثل الكهوف لذلك المناظر التي كانت تصور بداخلها تعرضت الي التلف  المأوى الصخريه.

  قصة اكتشاف المآوي الصخرية : كانت صور المآوي الصخرية غير معروفة بالنسبة لسكان المناطق التي صور فيه انسان العصر الحجري الوسيط هذه الصور ، الا انها لم نجذب العلماء الا ابتداء من عام 1903  عندما قام احد المصورين يدعي Cabre Aguilo  و لكن المصور لم يعرف القيمة التاريخية لهذه الصور ولا مكانتها الفنية الا بعد اربع سنوات من تصويرها ، عندما سمع عن فن  انسان الكهوف في شمال اسبانيا ، منذ ذلك الحين بدأت صور المآوى الصخرية تجذب العلماء في تاريخ فن الانسان القديم .

   الاراء المختلفة حول تاريخ نقوش الماوي الصخرية :  1.لقد تبين من الفحوص التي اجريت علي هذه النقوش ان اول الصور التي نقشت علي الصخور ترجع الي حوالي 10,000 سنة مضت ( اي انها  ترجع الي العصر الحجري الوسيط بعكس فن الكهوف الذي يرجع الي العصر الحجري القديم) .

2. ترجع اقدم النقوش الحجرية الي العصر الحجري الحديث ، في الفترة من12,000 الي 10,000ق.م وقد ظهرت بوادر لطرق الكتابة بالصور و النقوش او بالرموز في الفترة من عام 9000 الي 7000 ق.م ، فقد شاع استخدام النقوش الحجرية لفترات طويلة في بعض الحضارات حتي بعد الاتصال بالمدينة الغربية في القرن العشرين ، فالنقوش الصخرية موجوده ماعد في قارة انتاركتيكا ، ولكن بكثافة في افريقيا و اسكندنافيا و سيبيريا و جنوب غرب امريكا الشمالية و استراليا  فالنقوش الصخرية تندر بشكل عام في المناطق الصحراوية و مناطق الغابات و المناطق التي لا تتوافر فيها صخور تصلح للرسم او النقش و كان من الطبيعي تختفي من المناطق التي لم يعمرها الانسان قديما  .

  النقوش الحجرية Petroglyph: خلفت الحضارات القديمة الاف المناظر المنفذه علي الصخر rock art  وتنقسم بوجه عام الي الرسوم و النقوش .

  النقوش : و تدخا ايضا ضمن قائمة الفنون التشكيلية ( كالنحت و الرسم ) هي التي نفذت بازالة اجزاء من سطح الصخور بالحز اوالثقب او البري او الحفر ، وهذه النقوش منتشرة في اماكن

 كثيرة في العالم .

 الرسم:  من الفنون التشكيلية التي تلازمت مع الانسان منذ ان وطأت رجلاه علي الارض ،و هي الدعامة الاساسية لكل الفنون التشكيلية الاخري التي عرفها الانسان الاول في العصور الحجرية وكانت الرسوم غالباً ترسم بالفرشاه .

الادوات التي استخدمها في الرسم والنقش : قد وظف الانسان في اول محاولاتة الفنيه الخطوط فنجد في فن الرسم وتارة يستخدم فرشا مصنوعة من القش و فروع الاشجار المهروسة و كان فيه فرشات ناعمه جدا من شعر الحيوانات او الريش .

اما في فن النقش :كما استخدمت ادوات حادة لتحديد الرسوم الملونة في الكهوف او علي بعض اللوحات الصخرية لعمل ما يعرف باسم الرسوم الطباشيرية .

ادوات النقش علي الحجر

clip_image002clip_image004

الالوان المستخدمة :  يلعب اللون دوراً هاماً في بناء العمل الفني مثل ما يلعب الخطوط و الظلال فاللون له اهميته بالنسبة للفنان اكثر من اي شئ اخر فقد تتأثر بنوعه الانفعالي اذ ان اختيار الفنان للالوان و طريقة تركيبه لها و تنسيقها و علاقاتها فيما بياها يهدف الي خلق درجة انفالية لهذه الألوان .

استخدم الفنانون الاسود و الابيض و الاحمر ، والتي استخرجها من الصخور و المعادن الطبيعية كالمغرة الحمراء او المنجنيز و الصلصال و الليمونيت و الهيماتيت و الفحم بعد ان طحنوا هذه المواد و خلطوها بالماء و الشحوم لتصبح افضل تحضيرا و قد استخدم الانسان في هذه الرسوم الوانا استخرجها من الصخور و الاشجار او حتي دماء الحيوانات .

و يمكن وصف بعض الألوان بالباردة مثل الاخضر و الازرق ( ولهذا يستخدم في تلوين مناظر الاشجار و الحشيش و السماء ) كما ان هناك الألوان الدافئة مثل الاحمر و الاصفر و البرتقالي ( ولهذا تستخدم في تلوين مناظر الشمس و النار و قد تبدو الألوان الدفيئة قريبة للمشاهد و لهذا نعرف بالآلوان الامامية او القريبة بعكس الألوان الباردة التي تعطي شعوراً بالبعد ولهذا تعرف بالألوان الخلفية او المبعدة الباردة التي تعطي شعوراً بارداً.

كما ان للالوان تاثيراً واضحاً علي حواسنا و امنفعالاتنا ، فاللون الاحمر يتمشي مع انفعال الغضب واللون الاصفر يتمشي مع انفعال السرور .

اساليب النقش في الماوي الصخرية: 1. عندما يرغب الفنان في نقش احد المناظر فيقوم باختيار سطح الحجر الملائم ، ثم بعد ذلك تخطيط الرسم المراد عليه باداة حجرية او اية اداة اخري مثلما يستخدم الشخص الطباشير علي السبورة و يفترض willcox  ان الفنان استخدم الفحم او مادة ملونة لتخطيط نقشه ،ويتم الصقل بادوات حجرية حادة و بمساعدة رمل ناعم او مبلل و النتيجة تكون نقشا غائرا و يبلغ عمق بعض الخطوط الخارجية للنقوش حوالي 0,5 سم او قد يقل عمقها في نهاية بعض الخطوط حتي يسهل مرور الاصابع عليها.

2. الادوات الحجرية التي استخدمها الفنان للنقش و الصقل يفترض ان تكون ادوات حجرية ذات حافة حادة مدببة الطرف او مسننه مثل الازاميل او المبرد ، و يطرق علي الازميل او المبرد باداه حجرية اخري ثقيلة كالمطرقة و تجدر الاشارة الي ان هذه الفروض انبثقت من حقيقة وجود الادوات  علي نحو شائع بجوار النقش .

الاراء المختلفة حول تفسير المناظر الموجودة في الماوي الصخرية : يرجع تشابه المناظر سواء في النقش او الرسم الي تفاعل الانسان مع بيئته و حال تشابهت نفس الظروف البيئية فان المنتج الفني يتشابه الي حد كبير .

اهمية نقوش الماوي الصخرية :  1.تنوعت اشكالها تنوعا كبيرا ، مما يعني انها استمرت فترة زمنية طويلة بداء من نهاية العصر الباليوليثيك الاعلي او بداية العصر النيوليثيك حتي بداية العصور التاريجية و بالتالي فانها تعبر عن التطور الحضاري للمجتمع  خلال عصر ما قبل التاريخ و تحوله من الصيد و القنص للرعي و الزراعة ونشاة الحضارة اثناء عصر ما قبل التاريخ المتاخر .

2. تعطي  الرسوم الصخرية صورة واضحة عن جوانب الحياة الاجتماعية و الثقافية و الاقتصاية و الدينية و الفنية و السياسية لحضارات العصر الحجري .

3. و من الواضح ان الفن التصويري الذي انتشر في هذه المنطقة تمثل الانتاج الفني لحضارة تختلف بعض الشئ عن الحضارة الفرنجية الكنتبرية( العصر الحجري القديم الاعلي ) التي انتجت التصوير الكهفي والتحف المنقولة . تساهم دراسة الرسوم الصخرية في معرفة حجم الصلات الثقافية بين حضارة الصحراء .

4. تبرز الرسوم الصخرية بعض النواحي الانثروبولوجية مثل اصل السلالات المبكرة التي سكنت المنطقة و طرق هجرتها و انتشارها في بعض المناطق  .

5. تساعد دراسة الرسوم الصخرية علي تتبع الحياة الحيواني في هذه المناطق .

6. تلقي دراسة الرسم الصخرية الضوء علي طبيعة الفن و الفنانين خلال عصور ما قبل التارخ و كيفية ادراكهم للظواهر المحيطة بهم ، و ما هي الدوافع التي تحثهم علي اعادة رسم ما شاهدوه او خلق تصميمات لاشياء غير مرئية ، و مكانة الفن بالنسبة للثقافة البدائية .

7. خلاصة القول ان الرسوم الصخرية علي الرغم من انها تعد في نظر كثير من العلماء من الاثار الصامته التي لا تحتوي علي اراء و مسجلات مكتوبة ، فانها ربما تكون اكثر افصاحا من المكتوب ، لانها تبرأ من كثير من الزيف الذي يتعمده الانسان احيانا في تاريخه المكتوب .

الماوي الصخرية و مقارنتها بالكهوف :

1.  من المعروف ان فن الكهوف يسبق فن المأوي ب 10،000 سنه.

2.  الفن لم يصبح مجرد نقوش ترسم في اغوار الكهوف العميقة كما كان الحال لدي انسان العصر الحجري القديم ، انما ترسم علي صخور و نتوءات بارزة و  جدران الماوي و المساكن التي كان انسان العصر الحجري الوسيط يتخدها في اعلي الجبال .

3.  ولما كانت الماوي الصخرية غيرعميقه و كثير منها مكشوفا في العراء فان الصور كانت عرضه للتلف و ذلك بسبب تعرضها للعناصر الجوية المختلفة من شمس و مطر و رياح و غيرها و كذلك نتيجة لما تسببه حشائش الصخور.

4.  كانت كثير من الصور ملونة بالوان متعددة الا انها لم تبلغ درجة الاتقان و المهارة التي بلغتها صور الكهوف و خصوصا كهف التاميرا .

5.  ثم ان التشابة في اسلوب الصناعة سوأ اكانت حفرا اوتصويرا مع صور الكهوف ترجع الي العصر الحجري القديم  ، وكذلك التشابة في مراعاة محاكاة الطبيعة في صور الحيوانات والتماثيل في صور الكهوف بخصوص بعض الموضوعات عصور الخيول يرجح فكرة الاصالة.

6.  اننا لم نعد نري نقوشا فرادي ( منفردة بذاتها ) انما اصبحت تلك النقوش عبارة عن عناصر داخل موضوع متكامل .

7.   التحف المنقولة كانت قليلة بالنسبة لمنطقة الكهوف ( يقصد بها اللقي الاثرية مثل تمثال الالهه الام او تمثال لرجل او قطعة فخار…..)

8.  و علي الرغم من التشابة الكبير بين فن الماوي الصخرية و فن الكهوف فيما يخص باسلوب الصناعة و طريقة تصوير بعض الحيوانات و بعض الموضوعات فانه يلاحظ بعض الاختلافات : ( اهم الاختلافات هي ندرة الاشكال الادمية )

9.   عثر في الماوي الصخرية علي بعض صور تشبه الكلاب و هذه نادرة جدا في الفن الفرنجي.

10.         كما ان الصور الادامية هي اشد حركة و حيوية الا انها اقرب الي التحوير والتجريد خصوصا في شكل التفاصيل و الاطراف و لذا يلاحظ عليها انها تعبير عن الروح الكامن مع اغفال التدقيق في المظهر الخارجي و في ذلك شئ من التعبيرية ، انما من المظهر العام فيصور النساء و قد ارتدين ملابس نصفية تغطي اسفل الجسم فقط و في ذلك صله بالرداء  في تمثال غادة لسبيج من العصر الاورجناسي الاعلي  اما الرجال فيصورون و هم يحملون اسلحتهم المختلفة من اقواس و سهام و يتحلون بريش  يضعونه علي رؤوسهم و هذا كله مخالف بوجه عام للصور الادمية في الكهوف .

11.          صور الكهوف اغلبها صور فردية لا تعني بموضوع قصصي او سرد حادثه اما في صور الماوي الصخرية فيمثل كثير من الموضوعات القصصية حيث يشترك في الصورة الواحدة عناصر عدة احيانا تصف حادثة او تحكي قصة ، حقا ان بعض الصور الكهفية تصور موضوعا يتكون من وحدات كثيرة مثل صورة الرجل المقتول بين البيزون الجريح و الكركدن  في كهف لاسكو  وصورة الدب الجريح يهاجم رجلا بينما يهرول زميله لنجدته  في بشياليه .

clip_image005 

 

لم يقتصر فن التصوير في اواخر العصر الحجري القديم علي الكهوف في منطقة الدورودوني بل وجد الي جانب ذلك فن تصويري في مناطق كثيرة ولا سيما في شرق اسبانيا حيث عثر علي حوالي 50 مأوي صخريا يحوي بعضها مئات من الصور اغلبها مرسوم بالالوان علي جوانب الصخور و قليل منها بالخطوط المحفورة و ذلك لشدة صلابة الصخور في هذه المنطقة ، اما التحف المنقولة فكانت قليلة جدا بالنسبة لمنطقة الكهوف .

و من اهم الاماكن التي عثر فيها علي صور في شرق اسبانيا مورلادي لافيلا و ارانا في تراجونا و فالتورتا في كستلون و اكنتوس دي لافيزيرا في مورسيا و لوس توروس في تورمون بمقاطعة ترويل .

اصالة نقوش الماوي الصخرية في شرق اسبانيا :من الصعب ان نرد فن الصخور الاسباني الي تاريخ دقيق و محدد ، و لكن من الموكد ان معظم ذلك يرجع الي الفترة ما بين 8000 و 2000 ق.م و تكشف الصور كما اننا نجد في تلك النقوش ،  ربما لاول مرة ، اشكال بشرية و هي تقوم بعملية القنص و مطاردة الحيوان و تتبعه ، صحيح ان هناك بعض المناظر تكشف عن الحياة المنزلية لانسان العصر الحجري الحديث في فترة ما بين 8000 و 2000 ق.م ، الا ان مطاردة الحيوانات و الثيران وهي كلها تظهر اثناء الجري و هذا يمثل اتجاها جديدا مناقضا كل التناقض للاتجاة الغالب علي رسوم و نقوش العصر الحجري القديم الاعلي ، حيث كانت معظم هذه الحيوانات تظهر في صور  ساكنة ثابته  .

المناظر في شرق اسبانيا:  يلاحظ علي التصوير في شرق اسبانيا عموما امور لها مغزاها : منها ان الصور القصصية الكثيرة تشير الي تقدم الحياة الاجتماعية ، و تطورها نحو التعقيد .

وليس من الشك في ان اختلاف الموضوعات يدل علي ان الفن قد صار اداة يعبر بها الانسان عما يري عليه دنياه وما يحس به من رغبات و ما يختلج في نفسه من عواطف فرح و امل و حزن و الم و غيرها ذلك و يسجل عن طريقها اهم حوادثه و مشاهده .

الميل الي التحوير كان فاتحة عهد جديد في التصوير و مظهرا من مظاهر تغير النظرة الي الحياة و العناية بالفكر والشعور والروح الي جانب الجسم و المظهر الخارجي .

ولا شك ان هذا التغير صحب تغييرا اقتصاديا كان شانه فتح افاق جديدة للحصول علي الغاء بالاضافة الي الصيد فضلا عن ذلك فانه يرجح ان بعض هذه الصور كان يقصد  منه ان يكون ذا قيمة سحرية الا ان النظرة الي هذه الاهمية السحرية لابد وانها كانت اكثر تعقيدا من نظرة انسان الكهوف و ذلك تبعا لتعقد الحياة و المشاعر و التقدم الحضاري .

الفن الليفانتي:

الرسوم الصخرية الباليولثية ذات الطراز الفرانكو _ كانتابري فرزت مجموعة من الاثار الاوروبية في فن خاص اطلقت عليه الفن الليفانتي  ويتوضح في مناطق شرق اسبانيا ، و كقاعدة توضح هذه  الرسوم تحت النطوف الصخرية او علي الجدران المكشوفة .

ان لوحات الفن الليفانتي و كقاعدة ذات لون واحد و تصادف النقوش في حالات فردية و منعزلة .

و قد فضل الفنان الليفانتيون استخدام الطيوف و الاخيلة المختلفة للون الاحمر و الاسود ،  وفي بعض الحالات لجاوا الي اللون الابيض لكن بشكل استثنائي و استخدموا الاصبغة المستخلصة من المنجنيز و حجر الفراء ( الليمونت ) و حجر الدم ( الهيماتيت ) و الفحم و الرماد .

كانت اللوحات بسيطة بدون جزيئات و تفاصيل داخلية ، وبقياسات غير كبيرة ( الاعمال ذات المقايس اكثر من 30  سم نادرة جدا )

 

clip_image007

·      نموذج لانتشار فن الفرنكو(.) و الفن اللفانتي (+) في اسبانيا

·      المناظر التي صورت في الماوي الصخرية اسبانيا:

اولا : الهيئات الادامية :

·      الهياكل البشرية عادتا ما تكون جماعية .

·      النساء رسمن عادتا و هن مرتديات فساتين طويلة تبقي النصف العلوي من الجسد المراة عاريا تمام .

·      و في معظم الحالات رسم الرجل عاريا تمام ، و رسموا احيانا و هم يرتدون سراويل قصيرة حتي الركبة مشدودة باحزمة خاصة او باقمشة رابطة .

·      وعلي اقدام وايدي الرجال والنساء ، حلقات ما متنوعة تشبة الاساور، مصنوعة من الجلد و الالياف النباتية .

·      تميز لدي بعض الهياكل المرسومة بعض التزينات علي الراس او تسريحات الشعر .

·      و من تجهيزات و معدات الصيادين يجب التاكيد علي شئ ما يشبه الحقائب ( قد تكون مصنوعة من الجلد) وجعب مملؤه بالنبال .

هناك اربعة انماط لهيئات الرجال :قسم p.wemert  الاشكال الادامية الي اربع مجموعات او انماط :

qالنمط الاول :و اطلق عليه  alperata type و يتميز هذا النمط بتقاربه من الشكل الطبيعي و قد لون هذا النوع باللون الاحمر .

qالنمط الثاني : و اطلق عليه  cestosomatic type يتميز هذا النمط بطول القامة بشكل مبالغ فيه و راس مستديرة و صدر علي شكل مثلث و سيقان غليظه .

qالنمط الثالث : يتميز براس كبيرة في وضع جانبي و جذع رشيق و سيقان غليظة  والقامة قصيرة .

qالنمط الرابع : يتميز هذا النمط بان الرجل يظهر بصورة محورة جدا حيث لا يزيد عن مجموعة خطوط مستقيمة و الراس مستديرة و جذع علي شكل مثلث .

 

هيئات الرجال :

1.              النمط الاول للرجال ملون باللون الاحمر الداكن . clip_image009

 

clip_image011

 

2. النمط الثاني للرجال و ملون باللون الاسود 

 

clip_image013 

3.النمط الثالث للرجال و لون باللون الاحمر القاتم .

 

clip_image015

4. النمط الرابع للرجال و لون باللون الاحمر الفاتح

.

clip_image017 

هيكل انسان فالتورتا . اسبانيا

 

الهيئات الادمية المحورة :

qتحويرات لشكل الانسان في اواخر عصر الماوي الصخرية في شرق اسبانيا .

clip_image019

clip_image021

هيئات السيدات :

qمنظر لسيدات مرتديان الفساتين

clip_image023

qرسم لنساء يمشين . كوبقا سالتوادورا باسبانيا

clip_image025

qمنظر لسيدة تقوم بجمع العسل .

clip_image027

qرسم المرأة في بعض الماوي الصخرية في شرق اسبانيا .

clip_image029

ثانيا : مناظر الصيد :و من مناظر الصيد رسم من لوتس توروس في ترول يشمل صورة صياد عاري الجسد قد حلي راسه بريشات و حمل قوسه وسهامه، وعلي البعد منه حيوان يشبه انثي الغزال قد مد راسه و ثني اطرافه و الشكل العام يشير الي ان الصياد يتجه نحو فريسته التي اعجزتها الاصابة .

ويلاحظ هنا الفرق بين اسلوب رسم الحيوان و رسم الانسان فالحيوان اكثر طبيعيه اما الانسان فاكثر تعبيرية و مطول الجسم ، مهمل التفاصيل كثير تحوير و ان كان لا يخلو في شكله العام من نشوة الانتصار و الثقة بالنفس .

clip_image031

في فالتورتا في كسلتون رسم يمثل احدي رحلات الصيد اذ رسم الصياد و هو يسابق الريح  خلف غزالتين رسم الفنان احدهما كاملة  واكتفي  برسم النصف الامامي من الحيوان الاخر ، ويري الصياد يطلق سهامة من قوسه نحو الحيوانين و قد اصاب احدهما بطن الحيوان الكامل فسالت منه الدماء .

و صور الحيوانات ايضا اقرب الي الطبيعة بينما الصورة الادامية محورة او مجردة ولكن تجريدها يساعد علي التعبير عن الحركة  و السرعة و المقدرة علي اصابة الهدف .

clip_image033

qمنظر يمثل صياد يهرب من ثور بري جريح .

qصيادان يحاولان اصابة وعل

clip_image035

 

 

qمنظر لاحد الصيادين و هو مسرعا لصيد احد الحيوانات .

clip_image037

qمنظر صيد يمثل صيدان يقومون بصيد مجموعه من الحيوانات .clip_image039

qصياد في محاولة صيد خنزير بري .

clip_image041

clip_image043

qصياد علي وشك السقوط بعد اصابته بالسهم

clip_image045 

qصياد صدره مزخرفة بخطوط عرضية و علي راسة الريش .

q 

ثالثا : مناظر العراك :

و في  جاليريا دل روبل في تاراجونا صورة عرضها ربع متر حوالي 12 بوصة ، تمثل معركة حربية و هي مرسومة باللون الاحمر الداكن و تكوين الصورة يدل علي ان المشاهد كان بربوة عالية تطل من بعيد علي ارض الواقعة و الاشكال كلها خطوط تجردية تعبر عن المنظر العام مع اهمال التفاصيل اهمالا تاما ، ولكنها مملوءة بالحياة و الحركة وتعين اتجاهات بدقة ووضوح .

و مما يستحق الذكر ان الفنان وفق في الاحتفاظ بوحدة الصورة علي الرغم من صعوبة تحقيق ذلك في المواقع الحربية حيث الافراد كثيرون و متباعدون خصوصا اذا كان السلاح المستعمل هو القوس و السهم و لعل السر في ذلك مهارة  الرسام في توجية جميع الحركات و الاشارات نحو مركز واحد بالقرب من منتصف الصورة .

 


clip_image046

 

 

qاحدي المناظر الحربية

clip_image048

qمنظر لمجموعة من المحاربين

q  المآوي الصخرية في جنوب افريقيا ( قبائل البوشمن )

q       

clip_image050

المآوي الصخرية في جنوب افريقيا ( قبائل البوشمن )

 

clip_image052

qمواقع العصر الحجري المتاخر في جنوب افريقيا

تعريف قبائل البوشمن :

·      تنشق كلمة بوشمن من الكلمتين الانجليزيتين Men و Bush  و معنها رجال الاحراش .

·      هي مجموعة عرقية بدائية تعيش في صحراء كالهاري التي تتوزع بين نتسوانا و نامبيا وجنوب انجولا و يبلغ عددهم الآن حوالي 82 الف نسمة حوالي 55000 شخص  اغلبهم موزع في البقاع  الجافة ، وتشير الدلائل الي ان مجموعات البوشمن عاشت في مناطق جنوب افريقيا منذ حوالي 22 الف عام مما يجعلهم من اقدم المجموعات العرقية ان لم تكن الاقدم علي الاطلاق في افريقيا ، ويختلف شعب بشمان عن الزنوج ببشرتهم البنية المصفرة و قامتهم القصيرة ( فساعدتهم القامة القصيرة علي الزحف و الاختفاء و التنكر اثناء عملية الصيد ) و جباههم البارزة وعيوهم الضيقة.

·      حياة هذه القبيلة بدائية حيث يعتمدون علي الصيد وغالبا بواسطة الفهود وكذلك يعتمدون علي الزراعه والرعي و جمع الثمار .

clip_image054

·      تتميز هذه القبيلة بقدرتها علي ترويض الفهود و العيش معها في وئام غير عادي ، و عند افراد هذه القبيلة عادة غريبة و هي المشي بصحبة الفهود ثلاث ساعات في اليوم حيث تقوم الفهود باصطياد الفرائس و تقديمها لهم .

·      الي حد ما يعتبر البوشمن عبدة الارواح الميته ، غير انهم يؤمنون كذلك بوجود اله قوي خلق نفسه ثم خلق الارض و الماء و الصحراء و هو اله الخير علي الارجح وكان يعرف ب ( هارا ) ، كما كانوا يؤمنون بوجود اله اصغر مسئول عن الشر و السحر .

·      و تبين المستحجرات التي كشف عنها علي ان البشمن لهم سلالة من الاسلاف .

·      ينقسم البشمن علي اساس لغوي  الي ثلاث مجموعات رئيسية : الشمال و الوسط و الجنوب ، وتعتبر مجموعة الجنوب الان في حكم المنقرضة اما المجموعتان الاخريان فقد قامت بينهما وبين البانتو و الاوروبيين علاقات سلميه اجتماعية ادت الي حدوث زواج  مختلط بينهم و الي استقرار كثير منهم .

·      يقوم الرجال بالصيد و جمع عسل النحل ، بينما تقوم النساء بجمع الثمار البرية و الخضروات الغذائية الاخري .

·      و في لباسهم يرتدون قطعا من الجلد و تقتصر سكنهم علي بناء حواجز للوقاية من الريح و  في الازمنه السالفة قبل ان يدفعوا الي صحراء كلهاري  فسكنوا الكهوف و الماوي الصخرية استخدموها للوقاية من تقلبات الجو .

الاثار التي خلفها البوشمن :

·      نظرا للاقامة الطويلة للبوشمن في الملاجئ و الكهوف الصخرية فقد حرصوا علي تزين هذه الاماكن ، فاستغلوا المواد الموجودة في البيئة المحلية لصناعة بعض الالوان نفذوا بها بعض الرسوم الصخرية الجميلة التي تزين جدران هذه الملاجئ و الكهوف بموضوعات محببة اليهم اهما هو الانتصار علي الحيوانات و هي المهمة الاساسية لهؤلاء الصيادين ، فطالما جلس البوشمن في الكهف او الملجا وجدوا انفسهم منتصرين علي الحيوان و هو من شانه ان يدخل البهجة و السرور عليهم ..

·      و من الاثار التي خلفوها ادوات من الظران و العظام بجانب بعض السكاكين الحديدية و ادوات صيد الاسماك كالشباك و الشنط  ، وايضا العصا و القوس و بالرغم من ذلك لم يتبنوا استئناس الحيوانات بشكل تام و تظهر نقوشهم المحاولات الاولي للاستئناس و اسر بعضها و الاحتفاظ به حيا لفترة طويلة و استئناسه فيما بعد .

فن الجنوب الافريقي :

·      تصادف النقوش و الرسوم الصخرية في جنوب افريقيا ، و بشكل تقريبي علي مساحات واسعة من ناميبيا ، و جمهورية افريقيا الجنوبية الغربية ، و تقترب من حدود زامبيا و بشكل لصيق من رسوم تانزانيا الصخرية ، و في الاراضي الناميبية تتجاوز مع اثار افريقيا الاستوائية.

·      ان فن قبائل البوشمن يتميز بدرحة عالية من الكمال و يشهد علي قدرة كشف استثنائية ، و علي موهبة فنية فائقه لدي مبدعيه . وان الكثير من تلك النقوش و الوحات يعتبر من اكثر اثار الابداع الفني في الماضي السحيق قيمة وابداعا ، بالاضافة الي اعتباره قسما اساسيا و هاما من خزان الفن العالمي .

·      و بشكل عام ينتمي هذا الفن الي مجتمع الصيد و حضارة و ثقافة العصر الحجري .

اصاله نقوش الماوي الصخرية في جنوب افريقيا :

vوعلي الرغم من عدم وجود تاريخ دقيق له ، لكن يمكن القول و بشكل عام بان النقوش اعتق واكثر عمرا من اللوحات وبان عمر معظم تلك النقوش لا يزيد عن 1000_3000 سنة .

vو يمتد هذا الفن علي ما يبدو بجذور حتي حضارة الفيلتون التي تقيس عمرا و زمنيا قدرة 8000 سنة .

vحاول كثير من الباحثين تحديد عمر هذه المكتشفات ، و صياغة كرونولوجيا ما خاصة بها ، الا ان هذه الاشكالية المعقدة تبقي مفتوحة كما كانت سابقا .

vولتاريخ اللوحات الفنية نسبيا يمكن الاعتماد علي محتواها فمن غير النادر ان نصادف موادا فنية ذات اصل اوروبي ، واحيانا رسوما عليها الاوروبيون انفسهم ، او لوحات مشهدية لصراعات مسلحة بين ناس قصيري القامة ( علي ما يبدو عناصر قبائل البوشمن )و زنوج اسرة البانتو الطويلي القامة ( ومن المعروف ان قبائل الزنوج تسللت الي مناطق البوشمن في المرحلة بين 1300 _ 1850 م ) .

vوبالحكم بمعطيات البحوث الانثوغرافية المقارنة نجد ان صانعي هذا الفن هم الاسلاف المباشرون لقبائل البوشمن المعاصرة ويخص هذا جنوب افريقا اولا ، اما اللوحات المكتشفة في ناميبيا ، اي في الجزء الشمالي من جنوب الافريقي ، فهي مختلفة بشكل محسوس بنموذجها وطرازها عن فن البوشمن .

تقسم اماكن الاستكشافات في الجنوب الافريقي جغرافيا الي ثلاث مجموعات :

1. الكهوف الغرانيتية في شمال الجنوب الافريقي . وتنتشر هذه الكهوف علي مساحات تمتد في القسم الشمالي لافريقيا الغربية _ الجنوبية وحتي ناميبيا .

2. الانفاق الرملية الصخرية ، والتي تحيط بشكل نصف دائري بالجنوب الافريقي .

3. المناطق الداخلية الغنية بصخور بركانية ملساء ( وبشكل خاص الديابيز ) ذات سطوح ملائمة ، وكانها صنعت خصيصا للنقوش و الحفر .

نماذج لفن الجنوب الافريقي :

·      في القسم الشرقي من ناميبيا اكتشفت بعض اللوحات الجدارية المنفذة في ثلاث او اربع طبقات وغالبا ما تكون اللوحات السفلية ، الاكثر قدما ذات لون واحدا ( احمر او اصفر ) و تتواجد لوحات عديدة الالوان في الطبقة الثالثة .

·      تتميز المجموعة الجغرافية الجنوبية بلوحات منمذجة احادية اللون حمراء ، وغالبا ما رسمت عليها صور ايدي بشرية ، وتتميز المجموعة الغربية الشقيقة لسابقيها باللوحات الجماعية .

·      في منطقة بيتشوانا ليند  يطغي فيها الميل الي تعدد الالوان السطوح الواسعه المغطاة في معظم الحالات بصباغ ترابي .

·      و يقارن بعض الباحثين هذه التقنية بتقنية نزع و تسوية و تهذيب السطح تحت النقوش ، ولكنها و بالاختلاف عن النقوش ، تتميز هذه اللوحات بتراكب معقد نسبيا ، وغالبا ما صورت عليها مشاهد صيد و احتفالات و مجالس عسكرية … وهكذا .

الهيئات الادامية : ليس نادرا ان تنتهي هياكل الاجساد البشرية براس حيواني ، ولقد ساد سابقا تصور مفاده ان هذا يشير الي وجود اقنعة ، بهدف التحايل علي الحيوانات اثناء عملية الصيد .

الهيئات الحيوانية: ويشهد الي جانب ذلك واقع مفاده ان رسوما لفيلة (باقنعه ) و حيوانات اخري موجودة بكثرة وسط اللوحات بالاضافة الي وجود هياكل بشرية برؤوس وعول او تيوس .

و كانت من ضمن الاشكال الحيوانية في الرسم الزرافة و النعام.

نماذج الهيئات الادامية:

qلوحة جدارية مع ما يسمي بالمراة البيضاء و من الممكن ان يكون ذلك هيكلا للرجل _ القواس . براندبيرغ . افريقيا الجنوبية .

clip_image056clip_image058

 

qهيكل بشري . ناميبيا .

clip_image060

qرسم بوشمني لهياكل برية . تساسيب . افريقيا الحنوبية .

clip_image062

 

 

clip_image063 

qمنظر لمجموعة من الرجال .

 

clip_image065

qرسم لثلاث رجال من قبائل البوشمن .

clip_image067

qرسم لرجلان .

 

.

clip_image069

qهياكل بشرية . ناميبيا .

clip_image071

qلوحة مشهدية معقدة تحلل كمدافن ملكية . روسابي . افريقيا .

clip_image073

 

qرسم صخري لسيدات البوشمن اثناء الذهاب للعمل و الحفر لاقتلاع جذور النبات .

clip_image075clip_image077

نماذج الهيئات الحيوانية :

. clip_image079

qانثي فيل مع وليدها . من اعمال البوشمن .ستوبفيفونتين . افريقيا الجنوبية.

 

 

 

clip_image081

qنقش ظبي  . اشغله البوشمن . هستوبفتييفونتين . افرقيا الجنوبية .

clip_image083

 

clip_image085

qمنظر لوحيد القرن

clip_image087

 

 

 

 

 

 

qمنظر لأحد الغزلان

 

 

 

clip_image089

qمنظر لمجموعة من الحيوانات .

clip_image091

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

qرسم صخري من جنوب افريقيا لجماعة من الصيادين في اماكن راحتهم.

 

q. رسم بوشمني . منظر طبيعي و مشهد صيد . افريقيا الجنوبية

clip_image093

 

 

qرسم صخري يصور العودة بعد رحلة صيد ناجحة.

 

 

clip_image095

 

 

 

 

 

 

 

 

 

qرسم لشخص يصطحب كلب و هو الحيوان الوحيد الذي تم استئناسه اثناء العصر الحجري المتاخر في افريقيا

 

 

clip_image097

 

 

 

 

 

qرسم صخري لاحدي طرق الصيد وذلك عن طريق اسقاط كتلة من الصخر علي الحيوان عند  مروره اسفل الشجرة

clip_image099

 

 

qرسم صخري يظهر تنكر الصيادين في هيئة نعامة

clip_image101

طقسة الحال trance:

vمن طقوس البوشمن الهامة طقسة الحال و تصور الرسوم الصخرية النساء و قد جلسن في حلقة للتصفيق و ربما للغناء ايضا في حين يقوم الرجال بالرقص حولهن و معهم بعض النساء احيانا ، قد يستمر هذه الطقسة لساعات حتي يصبح بعض المشتركين في الرقصه في حالة الحال و يسقط علي الارض مع احداث نزيف من الانف و خروج رغاوي من الفم و الاتيان بحركات واشارات مبهمة و كذلك الشعور بانتصاب الشعر علي الجسم وذلك يذكرنا بحلقات الذكر في مصر .

vفالرقص عند البوشمن هو ان يذهب الراقص نتيجة ذلك الي عالم الارواح معتقدين انهم قد تحولوا الي حيوانات ، فالحيوانات اقوي من الانسان جسديا و هذه القوي يبتغيها لنفسه فكثيرا ما يشعر هؤلاء الصيادين بالضعف امام حيوان اسرع منهم في الجري او اقوي منهم عضلايا لذلك كانوا ينظرون الي اكتساب قوة اضافية فوق الطبيعة من خلال تحولهم الي حيوانات خلال هذه الطقسة .

مناظر لرقصات البوشمن

qرقصات طقسية للبوشمن القدامي سكان العصر الحجري المتاخر في جنوب افريقيا.

clip_image103

qمجموعة من البوشمن عازفي الموسيقي .

clip_image105

qمنظر لراقصين clip_image107

clip_image109

qرسم صخري لصياد من البوشمن يرقص وسط اهله. 

clip_image110 

من حيث التأريخ :

qفي شرق اسبانيا يرجع الي الفترة ما بين 8000 و 3000.

qفي جنوب افريقيا عمر النقوش يرجع الي 3000 و 1000.

من حيث الالوان :

qفي شرق اسبانيا اللون الاحمر بدرجاته و الاسود و الابيض ( ولكن هذا اللون بشكل استثنائي) .

qفي جنوب افريقيا اللون الاحمر والاصفر .

من حيث المناظر المصورة :

اولا الهيئات الادامية في شرق اسبانيا  :

¨رسم الانسان اكثر تعبيرية و مطول الجسم و مهمل التفاصيل

¨هناك اربع انماط للهيئة البشرية خاصة بالرجال وهم عادتا عاريا تماما و احيانا بسراويل قصيرة

¨النساء رسمن عادتا و هن مرتديات رداء تبقي النص العلوي من الجسد عاريا تماما .

¨و كانوا يرتدون الرجال و النساء اساور تزين الايدي .

¨و كان الرجال يظهروا وعلي راسهم مجموعه من الريش .

 

 

الهيئات الادمية في جنوب افريقيا  :

qكانوا يرتدون علي رؤوسهم اقنعة تاخد اشكال حيوانية مثل الوعول والتيوس والفيلة .

qومن الموضوعات التي صورت في جنوب افريقيا و لم تصور في شرق اسبانيا هي رسوم الايدي البشرية .

ثانيا مناظر الصيد  في شرق اسبانيا :

qكانت تصور اكثر طبيعية من الهيئات الادامية .

qوكانت موضوعات الصيد من الموضوعات المحببه في المآوي الصخرية سواء في جنوب افريقيا او في شرق اسبانيا .

qمن الحيوانات التي صورت في شرق اسبانيا الغزال و الوعول و الثيران البرية و الحنزير .

مناظر الصيد في جنوب افريقيا :

qصورت الفيلة و النعام و الزرافة و الكلاب  و الخرتيت و الاسد و الظبيان في عمليات الصيد بجابن مناظر صيد الاسماء .

qمن ادوات الصيد كانت الاقواس واستخدام الاحجار للاسقاطها علي الحيوان

و من الموضوعات التي لم تصور شرق اسبانيا و تميزت بها جنوب افريقيا هي مناظر بعض الرقصات والطقوس مثل طقسه الحال .

اعداد: شيرين محمود ذكى

From → prehistory

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: