Skip to content

فنون ما قبل التاريخ

June 30, 2013

فنون ما قبل التاريخ

هى الحقبه التى تسبق عصر التاريخ المكتوب بعشرات الالوف من السنين وتبدأ هذه الحقبه بظهور الانسان على الارض وتستمر حتى معرفه الكتابه وبالتالى تدوين التاريخ

         وتضم العصور الحجريه الثلاثة:

         العصر الحجرى القديم

         العصر الحجرى الوسيط

         العصر الحجرى الحديث

العصر الحجرى القديم

         هى اطول عصور ما قبل التاريخ واقسى مرحله حضاريه عرفها الانسان فكان عليه ان يقاوم الحيوانات الكاسره التى تشاركه البيئه نفسها بل وتنافسه فى الصيد ، فاضطر الى صنع اسلحته للدفاع عن نفسه اذا فالصيد حرفته الاولى .

         اعتمد الانسان على الصيد و جمع الطعام ، اغلب الظن انه عرف النار فى ذلك العصر

         الملامح الحضاريه للعصر الحجرى القديم الاسفل:

         كانت الادوات الحجريه وليده احتياج الانسان الاول  وقد استخدم الظران وشكل منه ادواته

         كانت الفأس اليدويه هى الاداه الرئيسيه وهى عباره عن قطعه حجريه يتراوح طولها بين 8سم و 20 سم  تشيه الكمثرى ذات قاعده مستديره وحافته مسننه مشظاه ، ورؤس السهام ، وكانت تصنع غالبا من الاحجار التى تتوفر فى بيئته مثل الصوان و الجرانيت والحجر الرملى   الا انه كان يفضل الصوان لصلابته .

ادوات العصر الحجرى القديم الاوسط

         العصر الذهبى لصناعه ادوات من الشظايا ، فقد بدأ الانسام مع مرور الوقت يتجه الى فصل الشظايا والاهتمام بها ، فاذا حدد جانب واحد صار مشط واذا حدد الجانبان اصبحت سكين واذا دبب الطرف العلوى صارت مخرزا كذلك بعض الادوات تشظى بضربات على الحواف والشطف الكامل  لاحد الوجيهن ممايجعلها تأخذ شكل ظهر السلحفاه خرجت بعض تلك الادوات بشكل مثلثه او مستطيله ولعل المدببات المثلثه الشكل هى اقدم الادوات الحجريه التى ثبتت فى قطع خشبيه للاستخدام كحراب

         وكان يستخدم فى صناعه تلك الادوات مطارق من حجر او عظام الحيوانات او من الخشب الصلب .

القديم الاعلى

         قمه التحكم فى اداوت الحجريه ، تقدم فى صناعه الادوات التى خصتت لاغراض صيد الحيوان وتشكيل الاسلحه

         ظهور الادوات القزميه عباره عن شفرات صغيره باطوال تتراوح بين 2و 3 سم شديد الاستواء والحده واستعملها يتنوع بحسب اشكالها وطرق تثبيتها .

العصر الحجرى الوسيط ( 7500ق.م)

           يعتبر مرحله وسط بين الحجرى القديم والحديث ، وفقا للاراء لغالبيه الباحثين ان حضاره هذا العصر لم تتواجد على ارض وادى النيل

         وتعتبر هذه المرحله الحضاريه استمراريه لما سبقتها فى اعتماد الانسان على  جمع الطعام و الصيد وبدء حرفه جديده هى الرعى

         ظهر فيه الفخار لاول مرة .

العصر الحجرى الحديث

يتضمن هذا العصر الخطوات الفعاله فى تاريخ الانسان وما قام به من مجهود فى صنع حياته المستقره سواء فى المجال الاجتماعى او الاقتصادى او الدينى

لم يترك انسان العصر الحجرى القديم فى مصر اعمالا فنيه بالمعنى المفهوم وانما عثر بمصر على اثار ترجع الى فتره العصر الحجرى الحديث

مراكزه الرئيسيه هى : مرمده بن سلامه ، دير تاسا

من اهم خصائصه:

          استئناث الحيوانات و الاهتداء الى الزراعه فترتب على ذلك الاستقرار .

         تشييد المسكن واعداد الجبانات فقد حدث تطور فى المعتقدات الدينيه وفكره البعث .

         معرفه الانسان لصناعه  الفخار  وجدله الحصير و نسج الكتان .

         الادوات الحجريه اصبحت اكثر دقه وتهذيب

مرمده بنى سلامه (من حوالى 5000 الى حوالى 4100 ق.م ):

         تقع فى الجنوب الغربى للدلتا وهى تمدنا بمعلومات قيمه عن طبيعه الحياه والمعتقدات  ومستوى التقدم الحضارى .

         كان فخار مرمده  من النوع البدائى  بسيط الشكل نادر الزخارف  عباره عن حزوز بسيطه عماد الحياه كان الصيد  وتربيه الحيوان وزراعه بعض انواع الحبوب ( الشعير والحنطه البريه والعدس)  شكل (1)

         كشف عن اوانى حجريه لكنها نادره  واستخدم فى صنعها حجر البازلت و الجرانيت .شكل رقم(2)

         كما استخدموا فئوس القتال والسهام و دبابيس الحرب

عرفوا اقدم انواع  فنون النحت

فمن المظاهر الجديده فى هذه الحضاره العثور على تماثيل طينيه صغيره

1- رأس ادميه الشكل ذات ملامح خشنه فيها بدائيه شكل رقم(3)

         من الطمى احمر محروق عليه بقايا تلوين بالمغره

         الملامح: واسع العينين عميقيهما ، صغير ارنبه الانف ، صغير الفم مضموم، كما ان به ثقوب كثيره بالرأس لتثبيت خصلات الشعر

         فى اسفل الذقن ثقب كبير مستدير لتثبيت عمود خشبى  يحمل راس هذا التمثال اثناء الطقوس الدينيه  بما يدل على ان التمثال لمعبود قديم

         ربما يعد هذا الرأس ذو الشكل البيضاوى والتعبير المتميز اقدم تمثال من مصر ان لم يكن فى افريقيا كافه

2- فرس النهرمن العظم  (الطول 6.7 ) شكل رقم (4)

 

فرس النهرعند المصرى القديم  ذو طبيعه مزدوجه كان ينظر الى فرس النهر الذكر باعتباره ظاهره سلبيه ينبغى محاربتها والقضاء عليها  باعتبارها ممثل للشر  (الاله ست ) وذلك لانه ياكل المزروعات فكان يخرج الى الحقول مساءا ويأكل ما تعب المزارعون فى زراعته لذا ارتبط بالشر، يقال ان ازوير هو من علم الناس الزراعه .

و لان المصرى عنده فكره دفع الشر بالشر فوضع تمثال عدوه معه بالقبر فيستطيع بقوته طرد الاوراح الشريره

واما فرس النهر الانثى فقد نظر اليه نظره ايجابيه وهى ذات طبيعيه خيره ومسالمه فهى بمثابه الخصوبه والحمايه واكثر الالهه الحاميه شعبيه لدى عامه المجتمع المصرى وهى مميزه بــ : اقدام واذرع (مخالب الاسد) ، ذيل تمساح فهى هيئه مركبه من الاسد و فرس النهر والتمساح

الفيوم ( حوالى 4800 الى 4050 ق.م )

تقع فوق المدرجات الشماليه لبحيره الفيوم وكانت معاصره لمرمده بنى سلامه

         توافرت فى تلك المنطقه ارض مناسبه للزراعه وكان استئناس الحيوانات محدود  ومن الحيوانات التى عاشت هناك ( الغزال الفيل فرس النهر التمساح  ).

          ادواتها وفخارها والكثير من منتجاتها كانت اقل جوده ودقه فى الصنع  والتشكيل

         وقد برع اصحاب هذه الحضارة فى صناعه الاسبته وكانت تصنع  عن طريق جدل سيقان النباتات وقد استخدموا السلال بكثره (فى تبطين مخازن الحبوب فى باطن الارض)  شكل (5)

         فخارهم بسيط الشكل بدائى الصنعه قليله الصقل والتلوين واشتهر بانه كان عديم الزخرف صنع بواسطه الايدى وهى خاليه من الايدى والعناصر او الحافات البارزة وهى ذات حافات مستقيمه من غير نتؤات وقواعدها مكسورة  فهى مجرد اوعيه خشنه يدويه الصنع شكلت لتأديه وظيفتها كأوعيه فحسب شكل (6)

         استخدموا مناجل كبيرة شكلوها باستخدام قطع طويله مشقوقه من الخشب لتثبت بها اسنان المنجل الصغيره. شكل (7)

         اشتهرت بادواتها الحجريه على شكل روؤس السهام والبلط والسكاكين الكبيرة وكانت لديهم رؤوس الحراب من العظم لاغراض الصيد شكل (8)

دير تاسا (4200الى 3900 ق.م )

الموقع : يدخل فى حيز منطقه البدارى على الضفه الشرقيه للنيل جنوب اسيوط عماد الحياه فيها كان الصيد وجمع الطعام ، وقد عرف التاسيون الزراعه بدليل الحبوب التى عثر عليها فى مقابرهم

تعتبر حتى الان الممثل الوحيد للعصر الحجرى الحديث الخالص فى صعيد مصر

         عثر فى بعض دفناتهم على حبات الخرز من العاج و الاصداف  وعلى بعض الاساور العاجيه وبعض الابر من العظم وبعض الادوات الحجريه (اهمها رؤوس البلط المصقوله ) وفى دفنتين لسيدتين  تم اكتشاف ملعقتين من العاج ، كما عرف المنشار المصنوع من الظران .

تشتهر تاسا بكئوس من الفخار على شكل زهره التوليب

          وقد تعددت نماذج فخاره لون الاحمر ذو الحافه السوداء او الاسود المصقول المزين بزخرفه بيضاء

         وقد زينت الاوانى بزينات هندسيه على هيئه مثلثات اومستطيلات اوالخطوط والمتموجه . شكل (9)

العصر  الحجرى النحاسى

اهتدى الانسان الى استخدام المعادن  وتعتبر منطقه البدارى  اول من يمثل تلك المرحله الحضاريه ، وينقسم العصر الى :

         مرحله البدارى النحاسيه ( من حوالى  4000 الى 3700 ق.م )

         مرحله نقاده الاولى العمرة ( 3900 الى 3600 ق.م)

         مرحله نقاده الثانيه جرزة (3600 الى 3200 ق.م)

         مرحله نقاده الثالثه السماينه (3200 الى  3000 ق.م )

 

البدارى(4300 -3700 ق.م)  شكل (10)

تقع فى محافظه اسيوط وهى اول من يمثل ذلك العصر

         اهتموا بصناعه الفخار والعنايه برقه جدرانه وزخرفته من الداخل و الخارج بخدوش قليله وزخرفه قاع القليل منها بغصن شجر اوغصنين متقاطعين

          وقد تميزت الاوانى البداريه بانها جيده الحرق والصقل وانها حمراء ذات حافه سوداء واحيانا يظهر بها خدوش وخربشات.  شكل(11)

بعض الادوات:

         استخدمت عصا معقوفه للرمايه مصنوعه من الخشب  لصيد الطيور المائيه  وحراب وسهام .شكل(12)

         تركوا العديد من المصنوعات العاجيه : الاوانى باشكال عاليه الذوق – الملاعق زخرفت مقابضها باشكال حيوانيه – الاساورامشاط من العاج و العظم له اسنان طويله متباعده و الابر بثوقبها

         لقد برع البداريون فى صنع ادواتهم الحجريه مثل سكاكين الحصاد الطويله  وحوافها عل شكل اسنان المنشار

         وقد تميزت بمعرفه اهلها النحاس وصناعتهم لحبات صغيره منه استخدمت فى حليه مع حبات الفيروز والعقيق ،

         مواد الزينه الشخصيه كانت شائعه وخاصه سلاسل من القواقع تستخدم للخلاخيل والاساور والعقود كما عثر فى دفنات بعض الرجال ع مشدات او احزمه مكونه من عده سلاسل من خرز الصابون المزجج الازرق

         ويبدوا ان الانجاز المبكر المتمثل فى اضفاء طبقه التزجيج او المينا على الحجر كمحاوله لمحاكاه مظهر الفيروز

         كذلك صنعوا  دبابيس طويله  كانت تستخدم اغلب الظن فى تشبيك الملابس والجلود كما تميزوا بالمهارة فى صنع ادوات الزينه والاساور والاصداف والخرز والعاج

التماثيل : شكل(13)

تم الكشف فى مقابر البدارى  عن 7 تماثيل نسائيه صغيره الحجم صنع اربعه منها ممن الطين  واتنين من الفخار والسابع مصنوع من العاج  وبلغت هذه التماثيل درجه كبيره من الاتقان.

و يعد توصل الانسان البدارى نحت تماثيله  من العاج  فتحا جديدا فى النحت فى مصر              وكانت له اثار بالغه فى صناعه التماثيل فيما  بعد  ذلك ان العاج يتميز بتماسك جزيئاته وصلاحيته وامكان اجاده صقله .

 وهو يرضى مطالب ذوى المكانه واليسار كما ان ترصيع العينين بماده اخرى كما فعل    انسان البدارى  يعد اصلا لتلك البراعه الممتازة فى صناعه العيون المرصعه فى تماثيل الدوله القديمه .

تمثال لسيده شكل(14)

1-   : هو من الطين المحروق تغطيها ماده لامعه حمراء وهو بدون راس (مكسور) وجذع مثلث الشكل والثديان صغيران  واليدان مضمومتان بزاويه قائمه  الخصر نحيف ويقابله الردفان ممتلئان الساقان مكسوران عند مستوى الفخذين

سيده من البدارى شكل(15)

تظهر السيده عاريه بنسب بسيطه وتفاصيل محدوده وبدون شعر وربما تكون تجسيد اللاله الام  والعينان كبيرتان ومحفورتان ولوزيتا الشكل الانف مقوس والفم صغير الجذع مستقيم والثيان متدليان و الساعدين غير مضمومين وكانهما اذنا وعاء ويظهر مثلث انوثتها بخطوط مستقيمه

تماثيل الحيوانات:

عثر  فى بعض المقابر على تماثيل لبعض الحيوانات  الامر الذى قد يتصل اتصالا وثيقا بالفكر الانسانى خلال هذه المرحله وربط بين  جميع عناصر بيئته الحيوانيه والنباتيه والكونيه

واعتقاده بأن هذه الظاهر  تمر بنفس الدروة  التى يمر بها الانسان  دورة الحياه والموت والخلود  والرغبه فى التعبير عن اهميتها  لديهم واعتزازهم بها وانتفاعهم بيها فى العالم الاخر

وقد دخلت دمى الحيوانات ضمن مواد  الاستعمال اليومى ومنها وعاء من العاج نحت كله على هيئه فرس نهر   شكل (16)                                                                                      

نقاده الاولى (العمرى )

احدى مدن محافظه قنا ، وكانت جبانه لمدينه نوبت التى كانت مركز لعباده اله ست

تميزت بفخارها :

1-    الفخار الاحمر ذو الحافه السوداء (العثور على قطعه من اناء كبير من الفخار الاحمر ذى الحافه السوداء عليها تجسيم بارز يظهر تاج الشمال الاحمر (المتحف الاشمولى – اكسفورد)  شكل(17)

2-   الاحمر المصقول شكل(18)

3-   الفخار ذو الرسوم  البيضاء المتقاطعه شكل(19) شكل(  وهو فخار احمر  ذو رسوم بيضاء (كان الخزف احمر اللون مزخرف باشكال هندسيه وفوهه الاوانى احيانا تكون مطليه باللون الاسود ، كما زينوها برسوم الحيوانات ومناظر الصيد والقتال ومشاهد العباده كذلك اشكال القوارب )

ورسم المراكب ذو المجاديف ، وهو على شكل سهم لقتل الاعداء وكثره المجاديف تساعد فى زياده سرعه المركب و فى حالات اخرى ظهرت المجاديف على هيئه الصقر حروس نظرا لكونه رمزا للخير الذى يقضى على رمز الشر. شكل(20)

 ويتميز الفخار بتنوع اشكاله الاطباق الاكواب الاوانى  الطواجن ..

اما رسوم هذا الفخارسواء الداخليه او الخارجيه  فمنها :

1-   ما يمثل زخارف شبه هندسيه

او يمثل مناظر طبيعيه و بشريه :

واستطاع الفنان ان يمثل الصفات الجوهريه للانسان فى خطوط قليله وتفاصيل موجزه فالرأس لا تعدو ان تكون نقطه بيضاء تنعدم فيها التفاصيل  وميز الرجل بالشعر القصير وميزت الانثى بالشعر المسترسل اما الجزع فهو عباره عن مثلث مقلوب والساقان خطان 
اناء فخارى ذو زخارف بيضاء مشهد يمثل رجل وامراه يرقصان بعيد الحصاد وما دل ع
لى ذلك سنابل القمح الموجوده كما تظهر الاشكال الهندسيه ولا سيما الشكل الهرمى
شكل(21)

3- مناظر حيوانيه

من اجمل المناظر ماصور على قاع صفحه عليه اربعه من افراس النهر تدور خلف بعضها وتكون دائرة يتوسطها صور لاربع سمكات وقد وفق الفنان فى تمثيل الصفات الحيوانيه لفرس النهر وللاسماك بخطوط قليله  وبذلك فقد استغل الخطوط المستقيمه ابرع استغلال. شكل(22)

صياد يقوم اربعه كلاب شكل(23)

         حرص الفنان على الا يخفى جزء من المنظر جزءا اخر منظر يمثل صياد صدره وكتفيه من الامام وبقيه الجسم من الجانب يمسك قوسا فى يده اليسرى وباليد اليمنى حبال اربعه يوقد بها اربع كلاب

          وقد صورهم متتاليه ومتباعده فى صف رأسى ورسم الصياد طويلا بشكل واضح حتى ان الاشجار لا تصل الى نصف قامته.

         التماثيل شكل(24):

 عثر على دمى من الفخار والعاج تمثل بعض الحيوانات كذلك اعداد كبيرة من تماثيل لرجالا ونساء كان اغلب التماثيل لنساء عاريات واقلها لرجال شكل(25)

تماثيل النساء فقد شكلها ممتلئه الفخذين واهتم فى بعضها باظهار الشعر وترتيبه وقد مثل الرجال طوالا عراه الا من جوراب يستر عوراتهم او رجالا قيدت اذرعهم من وراء ظهورهم

يعتقد د/ انور شكرى                                                                                                         

"ان هذه التماثيل هى تماثيل مقابر توضع بجانب الميت ليكون منها فيما يظن ما يمثل الام الوالده التى تلده من جديد ليحيى حياه ثانيه وقد يكون منها الزوجه التى ينعم برفقتها فى الحياه الاخر ، الخادمه التى تهئ له الطعام اما تماثيل الرجال فيظن انها تمثل خادمه وحراسه او اعدائه قيدت اذرعهم فلا يستطيعون له اذى فى الحياه الثانيه ".

تمثال راقصه من نقاده الاولى شكل(26)
 رأس صغير وذراعيها مرفوعتان للاعلى
ارتفاع 29سم  فخار ملون متحف بروكلين فى الولايات المتحده

ومما يعزر انها ذات اهميه دينيه مشابهة الذراعين بقرنى حتحور والمبالغه الواضحه فى العلامات المعبره على جسم المراه الحوض العريض والثدى يؤكد كل ذلك على احتماليه انها تعتبر طقس شعائرى للالهه الام تستجلب الخصوبه والانجاب .
وفكره الالهه الام قائمه على احتماليه تقجيس القوى الانثويه القادره على الخلق والولاده واستعمالها بقصد سحرى  واسترجاء هذه الصفات .

عثر فى جبانه نقاده على ادوات الاستعمال اليومى وجدت الابر وامشاط العاج  كما كثرت التمائم  والادوات الحجريه مع قله الادوات النحاسيه شكل(27) (28)

نقاده الثانيه (عهد جرزة)

انتشرت حتى منطقه النوبه السفلى جنوبا و حتى جرزة والمعادى شمالا

تتميز هذه الحضارة بنوع من الفخار اطلق عليه البترى  اسم الفخار ذو الزخارف او الرسوم الحمراء وهى رسوم تندر فيها  الاشكال الهندسيه وتكثر فيها الصور الانسانيه والحيوانيه والطيور بجانب صور المراكب

انواع الفخار فى حضاره نقاده الثانيه :

1-   الفخار ذو الرسوم الحمراء

2-   الفخار ذو الحافه السوداء

3-   الفخار ذو المقابض المتمواجه

1-    الفخار ذو الرسوم الحمراء :
  رسوم تندر فيها  الاشكال الهندسيه وتكثر فيها الصور الانسانيه

مثال :

انيه فخاريه من نقاده 2 رسمت عليها زخارف تفصيليه تكون مناظر تصور مراكب وحيوانات واجسام بشريه ومن ضمنها امرأه راقصه ترفع ذراعيها فوق رأسها ما قبل الاسرات حوالى 3500 من العمرة ارتفاع 29.2 سم شكل(29)
يلحظ ان الرسوم الادميه اغلبها لنساء يرقصن واقلها لرجال ورسوم الراقصات تعتمد على الرمز اكثر من الحركه  فقد صورت امراءه وهى ترفع يديها فوق راسها 

ظهرت للمره الاولى طيور مائيه طويله الرقبه  وطويله الساقين ووهى طيور البشروش وصورها الفنان فى خطوط عامه دون تفصيل وفى وضع الوقوف وفى مجموعات متجاوره متناسقه كما اهتم رسم خطوط ارضيه التى تقف فوقها .

         نلاحظ ان الفنان رسم المرأه مختصرا فالجزء  العلوى عباره عن مثلث مقلوب ينتهى بخصر نحيل جدا والجزء السفلى على هيئه مثلث  اخر ينتهى بساقين مضمومتين وقد يرمز هذا الى رقص دينى                                                                                                                                                                                                                             اما رسوم الرجال  وان كان نتبن فيها اصول  الفن المصرى القديم  منها رسم صور الرجال من الامام مع بقيه رسم الجسم من الجانب وغالبا ما يقدم الرجل اليسرى خطوة للامام بعكس ارجل الانثى  اما اليدين فغالبا ما تقبض اليسرى منها ع عصا او رمح او ما شابه ذلك                                                                                                                                                                                                                

مثال اخر : شكل(30)

q   وتدل رسوم الفخار الموجوده فى تلك الفتره المبكرة من التاريخ المصرى على وجود حضارة مكتمله الاركان واكثر نضجا مما نعتقد

q    حيث تؤكد قيام صناعات متقدمه منها صناعه السفن ،

q    و تدل المقاصير التى فوق السفن على معرفه ودرايه بفن العماره .

q   كما ظهر رمز القبيله او الطوطم وهو ما يؤكد ع قيام  وحده سياسيه ولو بشكل بدائى

الرسوم الحيوانيه شكل(31)
كأس نلاحظ التماسيح والتى كانت تمثل رمز من رموز اله الشر ست وقد رسم لتقليل خطورته على الانسان عندما كان يعبر النهر وقد صور نباتات لتعبر على طبيعه المكان

2- الفخار الاحمر ذو الحافه السوداء

         اغلبه قدور مستديرة وكؤوس كزهره الخزامى او انيه مزدوجه

         تكسب لونها الاحمر بعداجاده حرقها ، اما اللون الاسود فيكسبه من الحرق الكربونى حيث يوضع اناء الفخار مقلوب فى الفرن وبتصاعد الدخان عليه ياخد اللون الاسود

مثال شكل(32): اناء من ابيدوس الارتفاع 7.6 سم  ، العرض 6.5 / كاس ارتفاع  13.2 سم القطر 5.7/قدر ارتفاع 7 سم قطر 6.6

3- الفخار ذى المقابض المتموجه شكل(33)

كما تميزت بنوع اخر من الفخار اصطلح على تسميته بالفخار ذى المقابض المتموجه

         وهى المقابض او الحواف التى تكون على جانبى الاناء وتستعمل كمقابض او تلف هذه الحواف حول وسط الانيه بأكملها وغالبا ما تكون بروزا بسيطا  وفى هذه الحاله يكون الهدف منه الزينه

         عكس نمط هذا الفخار ذو المقابض المموجه الكنعانى الاصل دليلا على الاتصالات الخارجيه المصريه  الاجنبيه المبكره مع حضارات شرق حوض البحر المتوسط

الاوانى الحجريه شكل(34) :

حدث تقدم فى صناعه الاوانى  الحجريه ( حجر جيرى – بازلت – مرمر مصرى – جرانيت )

التماثيل:

         عرفت تماثيل الاله الام وتشكيلها الفنى يشبه الطلاسم شكل(35)

         كما ظهرت بكثرة تماثيل من العاج لنساء عاريات ذوات خصر نحيل واذرعهن ملتصقه باجسادهن او متشابكه على الصدر اسفل الثديين شكل(36).

 كذلك تماثيل من الطين المحروق لرجال عراه الا من جراب يستر عوراتهم .
الا انه طرأ تغير كبير فى الاعمال الفنيه ويتضح ذلك من تمثال مصنوع من البازلت  ويتسم بتصميم يدل على براعه وفنيه ممتاز فى تمثيل الجسم والملامح
شكل(37)

الادوات شكل(،39، 38):

         التوسع فى استخدام التمائمم والمنحوتات  وادوات الزينه  وتعددت انواع ومواد الخرز (حبات الذهب – الفضه – الازورد)

         تزايد استعمال ادوات من النحاس (السكاكين – الابر – الخواتم – روؤس البلط والحراب )

التصوير

ظهور محاولات لتسجيل مناظر وموضوعات على جدران المقابر لاول مرة فى
(مقبرة العظيم هيراكونبوليس – اواخر نقاده الثانيه ) شكل(40)

         عثر فى حفائر عام 1899 على حفره مربعه بالجبل اعدت لدفن احد حكام الصعيد  فى فتره ناقده الثانيه .

         وقد تم عمل كساء  داخلى للجدران من الطوب اللبن  بعد ذلك تمت تغطيته بطبقه من  الجص (خليط من  الرمل والجير ) ، ثم رسم عليها مناظر  تشبه لحد كبير مناظر فخار نقاده ، فهناك مجموعه من  المراكب عليها مقاصير  وبها صوارى معلق بها الطوطم او المعبود ، احد هذه القوارب  عليها اشخاص فى حاله ندب وبكاء  للميت وهو منظر سنراه فى مقابر الدوله الحديثه بعد ذلك ، بما يؤكد انها كانت قوارب جنائزيه  لنقل المتوفى  الى الضفه الغربيه للنيل.

         وهناك منظر لفخ وقع به مجموعه من الغزلان كما نلاحظ وجود رجال بشرتهم فاتحه يقاتلون اخرين ببشره بنيه بما يدلل على وجود محاولات للتوحيد بين الشمال والجنوب  انذاك كما نرى رجل وقف بين اسدين .

         وتعتبر  هذه اللوحه اقدم نموذج للتصوير بالمقابر وهذه القطعه موجوده حاليا فى المتحف المصرى بالقاهرة.

النقش فى نقاده الثانيه

         اتسمت بنقاء الخطوط ودقه الرسم و توازن وايقاع مضبوط

         فضلو النقش على العاج بعد ما شكلوه على هيئه امشاط او على هيئه سكاكين

         الامشاط ال المنقوشه كانت صغيره السن وليس للاستعمال العادى  تحليها صفوف من صور الحيوانات وطيور مختلفه .

         والجديد هنا هو الاتجاه الى تسجيل الاحداث الاسطوريه التاريخيه على مقابض السكاكين مثل سكين جبل العركى

          مقبض سكين محفوظ فى متحف اللوفر  عثر عليه فى جبل العراق  ، ومقبض هذا السكين مصنوع من العاج شكل(41)

         على احد الوجهين نشاهد الجزء الاعلى معركه بريه بين طرفين منهم ما يقاتل بيديه او بالهراوات او بدبابيس القتال  وقد صورهم عراه الا ما يغطى العوره الا انها يلاحظ ان احد الفريقين ذو شعر طويل والاخر ذو شعر طويل

         ويلاحظ فى رسم هذه النقوش التطور الذى طرأ  على الفنان فى تصميم

         فيلاحظ انه ابتدأ فى تنظيم وحداته على السطحين فنرى الاشخاص فى السطح الاول  ليسوا مبعثرين فى المساحه لكنهم موزعة فى خطوط افقيه  ويكونون وحده كامله وقد اثبت الفنان فى هذه النقوش مهاره و درايه  بتكوين الجسم البشرى

         صورت معركه مائيه بين ثلاث مراكب مصريه ومركتبين اجنبيتين وقد نقشهم على خير العاده متداخلين مما ادى لتقاطع  الخيوط ونقش بين السفن رجال غرقى فى اوضاع مختلفه .

         الوجه الاخر

صور رجل ذى لحيه كثيفه يفصل بين اسدين ضخمين  على ان الفنان اجاد النقش رغم صغر المساحه

وتصور الجهه الاخرى  انواع مختلفه  من الحيوانات دلت  رسوم الحيوانات  عن مقدرة وبراعه  فى تسجيل الخصائص المختلفه للحيوانات توزيع الحيوانات على سطح الاخر به نوع من الترتيب فنراهم موضوعين  فى خطوط عموديه  وكل زوجين منهم رسما على خط افقى واحد

نقاده الثالثه

         يمثلها منشأه ابو عمر

وهى جبانه تبدأ من نصف نقاده الثانيه  حتى بدايه الاسرات

ظهرت بها اوانى عليها اسماء الحوريه لملوك كنعرمر شكل(42)،  بعض الاوانى تظهر بدون زخارف مع رشاقه الشكل  فقط كما ظهرت بعض الاوانى الفلسطينيه بما يشير الى صلات تجاريه مع الشام

ظهرت نماذج حجريه على شكل قوارب من البردى شكل(43)

 

 

الاشكال

clip_image002

شكل (1) فخار مرمده 

clip_image004

شكل (2) ادوات حجريه من حضاره مرمده

clip_image006

شكل (3)   رأس معبود ،الارتفاع  11سم ،  4200 ق.م ،المتحف المصرى بالقاهره

clip_image008

شكل (4)فرس النهر من العظم طول 6.7سم

clip_image010

شكل (5) سله من الخوص لتخزين الحبوب بواكير ما قبل الاسرات (حضارة الفيوم) 5000 ق.م 52سم

clip_image012

شكل (6) فخار الفيوم

clip_image014 

شكل (7)ادوات من حضاره الفيوم

clip_image016

شكل (8) روؤس السهام والحراب

clip_image018

شكل (9)فخار دير تاسا (كئوس من الفخار على شكل زهره التوليب) clip_image020

شكل (10) قبر من عصر البداري اكتشف في الكوم الأحمر ، يوجد حاليا بالمتحف البريطاني.

clip_image022

شكل (11) اناء من الفخار المصقول ذى ملمس متجانس، الالف الخامس ق.م ، 22.8 سمclip_image024

شكل (12)

clip_image026
شكل (13) تماثيل من البدارى

clip_image028

شكل (14) جزء من دميه فخاريه ، الالف الخامس ق.م ، ارتفاع 11سم

clip_image030.
شكل (15) دميه امرأه نحتت من عاج فرس النهر 5000 ق.م من البدارى 14.3 المتحف المصرى

clip_image032شكل (16)
انيه على شكل فرس نهر منحوته من عاج الفيل الاف الخامس ق.م 6.3

clip_image034

شكل (17) قطعه من اناء كبير من الفخار الاحمر ذى الحافه السوداء عليها تجسيم بارز يظهر تاج الشمال الاحمر (المتحف الاشمولى – اكسفورد)

clip_image036

شكل (18) اناء من الفخار يظهر سبع سيدات  (خادمات او ربات حاميات) حول حافته 
عصر نقاده الاولى 3650ق.م

clip_image038

شكل (19)
اناء فخارى مزخرف باشكال هندسيه بيضاء  (4000- 3600) ارتفاع 20.4 سم

clip_image040

شكل (20) قطع من الفخار مرسوم من الداخل والخارج ويظهر رسم مركب وزخارف هندسيه

clip_image042

شكل (21) اناء فخارى ذو زخارف بيضاء

clip_image044

شكل (22) قاع صفحه عليه اربعه من افراس النهر تدور خلف بعضها

clip_image046

شكل رقم (23) طبق عليه صياد يقوم اربعه كلاب

clip_image048

شكل(24)تماثيل من نقاده الاولى

clip_image050clip_image052

clip_image054

شكل(26) تمثال راقصه من نقاده الاولى، ارتفاع 29سم  فخار ملون،

 متحف بروكلين فى الولايات المتحده

clip_image056

شكل(27) ادوات الاستعمال اليومى لعصر نقاده الاول (اساور، تمائم، اوانى، امشاط)

clip_image058clip_image060

شكل(28) امشاط من العاج

clip_image062

شكل(29) انيه فخاريه من رسمت عليها زخارف تفصيليه تكون مناظر تصور مراكب وحيوانات واجسام بشريه حوالى 3500 من العمرة ارتفاع 29.2 سم
clip_image064

شكل(30) اناء من الفخار من نقاده الثانيه (يظهر بها الطوطم رمظ القبيله)

 

clip_image066
شكل(31) كأس نلاحظ التماسيح والتى كانت تمثل رمز من رموز اله الشر ست وقد رسم لتقليل خطورته على الانسان عندما كان يعبر النهر وقد صور نباتات لتعبر على طبيعه المكان

clip_image068

شكل(32) اناء من ابيدوس الارتفاع 7.6 سم  ، العرض 6.5 / كاس ارتفاع  13.2 سم القطر 5.7/ قدر ارتفاع 7 سم قطر 6.6

clip_image070

شكل(33) الفخار ذى المقابض المتموجه

clip_image072clip_image074

شكل(34) مزهريه من الديوريت 30 سم      /     اناء من البازلت بشكل انبوبى ذو مقبضين صغيرين متقوسين للتعليق ،  ارتفاع 26.4

clip_image076 clip_image078

شكل (35)تمثال يمثل ربه الامومه/ شكل (36)تمثال صغير من العاج لسيده ذات ملامح دقيقه وهندام مميز _ابيدوس

clip_image080

شكل(37)من تمثال مصنوع من البازلت

clip_image082
شكل(38) اكليل من حبات الذهب والفيروز و الملاخيت ، عثر عليه فوق رأس انثى فى مدفن ابيدوس 3259 ق.م ،طول 31.2سمclip_image084 شكل(39)

clip_image086

شكل(40)مقبرة العظيم هيراكونبوليس – اواخر نقاده الثانيه

clip_image088 clip_image090

شكل(41) مقبض سكين محفوظ فى متحف اللوفر  عثر عليه فى جبل العراق  ، ومقبض هذا السكين مصنوع من العاج

clip_image092

شكل(42)انيتان من الفخار تظهر الاسم الحورى للملكين احداهما نعرمر

 

clip_image094

شكل(43) نموذج لقارب من الحجر الجيرى _عصر التوحيد – منشاة ابو عمر

 

From → prehistory

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: