Skip to content

اللاك والتجليد الصفوى

March 2, 2013

اسهمت ايران بدور بارز ومؤثر فى تطور الفن الاسلامى عاما وفى مجال صناعه التحف التطبيقيه خاصتا حيث بلغت ايران فى هذا المجال مبلغا لم يدانيها فيه غيرها .

محدد للتعبير عن الاسلوب الصناعى المستخدم فى هذه النوعيه من التجف وبشتمل هذا النوع على العديد من الموضوعات التصويريه والرسوم النباتيه والحيوانيه والنقوش الكتابيه وغيرها بالاضافه الى توقيعات العديد من المصورين.

ومن اهم القطع مقلمه ترجع الى 1012هـ – 1603م عليها رسوم نباتيه وطيور:-

الماده الخام:  الورق المقوى

 توقيع عباره دعائية "ياصاحب الزمان"

الاسلوب الفنى استخدم الطلاء الاسود المائل الى الاخضرار كأرضيه للرسوم المنفذه بالالوان المتعدده على الغطاء كذلك بالزخارف المنفذه بالتذهيب على قاعده الغطاء المساحه البيضاويه عند نقطه اغلاق المقلمه كما استخدم فى طلاء المقلمه من الداخل بينما استخدم الطلاء الاحمر كأرضيه فى الزخارف المنفذه بالذهيب على جانبى المقلمه من الخارج وقاعدتها وقام المصور بتنفيذ الرسوم النباتيه والطيور باسلوب واقعى بينما رسمت الزخارف النباتيه المنفذه على بدن المقلمه من الداخل بأسلوب الختاى .

جلده كتاب 1000هـ -1591م رسوم نباتيه:-

الاسلوب الفنى انحصرت الرسوم النباتيه المنفذه باسلوب اللك داخل بخاريه بذيلين فى منتصف دفتى جلده المصحف بالاضافه الى الشريط الزخرفى المحيط بهما من الخارج وذلك بالالوان المتعدده على ارضيه من الطلاء الاسود

جلده كتاب 1102هـ –  1609م رسوم نباتيه ونقوش كتابيه:-

الاسلوب الفنى نفذت الرسوم النباتيه الواقعيه بالالوان المتعدده على ارضية من الطلاء الاسود فى منتصف دفتى جلده المصحف ويحيط به الاطارات المذهبه والاشرطه التى تشتمل على زخارف نباتيه منفذة بأسلوب الختاى باللون الذهبى على ارضية من الطلاء الاسود كما تشتمل على نقوش كتابيه باللون الاسود على ارضيه بااللون الافصر القرمزى ويزين الدفتين من الداخل زخارف نباتيه منفذه باسلوب الختاى بالاضافه الى النقوش الكتابيه بالتذهيب على ارضيه من الطلاء الاسود

1-التحف الايرانيه المزخرفه باللك ، رحاب ابراهيم احمد ،

2-فن التجليد فى العصر الصفوى ،سامح فكرى،

كان لفنون الكتاب بصفه خاصه والتى تتضمن فن التصوير وفن الخط والتذهيب والتجليد النصيب الاكبر من هذا الاهتمام  ويدل على ذلك كثره عدد المخطوطات التى انتجت فى هذا العصر.

ويعد العصر التيمورى العصر الذهبي لفن التجليد الكتابى كان من الطبيعى تأثر الكتب الصفويه به لسببين:-

1- جوده الاساليب الصناعيه والزخرفيه

2- معظم فنانى الدوله الصفويه فنانون تيموريين

وقد تم القضاء على مجمع فنون الكتاب فى هراه ولابد ان معظم فنانى المجمع انتقوا الى بلاط الدوله الصفويه كان لهم الدور الاكبر فى نقل التأثيرات الفنون التيموريه الى الفنون الصفويه بصفه عامه .

بالاضافه بالرغم من استمرار الاساليب الصناعيه التى استخدمت فى الدفوف التيموريه مثل طريقه الضغط بالقالب وطريقة التفريغ لانه وجدت فى هذا العصر بعض الاضافات والاختلافات كان من اهمها التى شاعت وانتشرت فى العصر الصفوى طريقه اللك ومن المعروف ان الدفوف الايرانيه المطليه باللك التى ترجع الى القرن 10هـ 16م افضل فترات هذا الاسلوب الذى ساعد فى تطور الاساليب الزخروفيه التى نفذت عليها مثل المناظر البرية ومناظر الصيد والحدائق وباقات الازهار .

هذه الدفوف الجلديه كانت ذات طبقات متعدده تختلف كل واحده فى لونها عن الاخرى وتوضع بعضها فوق بعض وكانوا يعتنون بباطن الجلود والسنتها وعنياتهم بالجزء الخارجى منها .

 

اعداد : ايمان احمد

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: