Skip to content

الصروح

September 22, 2012

الصروح

سوف نتناول فى هذا البحث “موضوع الصروح” والذى سنتحدث به عن الاصل اللغوى لكلمة صرح وهى انها كلمة يونانية ولها اصل مصرى قديم .

وكذلك متى نشأت هذه الصروح و هل فقط وجدت فى الدولة الحديثة ام لا ؟

كذلك اين يقع الصرح وهل مكانه ثابت لا يتغير ام انه ربما ينتقل , ثم الاهداف من وجود الصروح والذى ينقسم الى اهداف مادية واهداف دينية , نتحدث عن عمارة الصروح و كيف كان الشكل العام لها من حيث كونها برجين متماثلين من الحجر يتقدمها الباب الموصل للافنية المكشوفة

ثم اشهر المناظر التقليدية للصروح و التى تتمثل فى قمع الملك للاعداء و صيد الحيوانات و التى توضح هيمنة الملك و قوته ثم بعد ذلك نستطلع الى اهم النماذج سواء المعابد الالهية مثل الكرنك و اتون و غيرهما …… الخ او جنائزية للملوك مثل سيتى و هابو .

و اخيرا التطلع بشكل موجز من وجود شىء اخر من الصروح و هو المقابر التى تأخذ شكل المعبد وبعض الامثلة عليها

 

 

الفصل الاول

 

“نبذة عامة عن الصروح

  

نبذة عامة عن الصروح :

هى كلمة يونانية تعنى مدخل البوابة العظيمة او البوابة الضخمة والذى يتكون من برجين بسطح خارجى منزلق[1]

الاصل المصرى القديم :

اطلق المصرى القديم على الصرح بالهيروغليفية كلمة      ومعناها يقظ او مصحح مثل الحارس اى ان الصرح بمثابة الحارس للمعبد.


ثانيا نشاة الصرح:

ظهرت اقدم الامثلة للصروح من الاسرة الحادية عشرة  حتى فترة الرومان من  2055ق.م الى 395 ق.م و لكن من المقترح ايضا ان اقدم الصروح المعروفة ربما كان مبنى فى المجموعات الهرمية و معابد الشمس فى الاسرة الخامسة اى الدولة القديمة حكم نى وسر رع 2445 :2421 ق.م فى ابو صير و ابو غراب و لكن اقدم الامثلة الواضحة هى معابد الملوك الجنائزية فى الدولة الحديثة 1550 : 1069 ق.م مثل معبد مدينة هابو و الرامسيوم و معابد الكرنك العظيمة[2]

وهناك نماذج ترجع الى :

الفترة الوسيطة الاولى : حيث كشف فى الميدامود عن معبد الاله اوزوريس يتالف فى الاصل من صرح يؤدى لفناء به دهليز ينتهى بمقصورة صغيرة

الدولة الوسطى : حيث شيد امنمحات الثالث و الرابع معبد صغير لالهة الحصاد “رننوت” واله التمساح “سوبك” و الاله حورس ويظن انه معبد كان يتقدمه صرح وفناء [3]

 

ثالثا موقع الصرح :

الصرح عادة يرى فى مدخل المعبد و يوجد غالبا امام طريق الكباش و يكون خلفه الفناء الاول المفتوح مثل الصرح الاول فى منطقة معابد الكرنك [4] 

و لكن قد يختلف هذا الترتيب فاذا تطلعنا الى الصرح الخامس مثلها من نفس المعبد نجد ان يليه صالة الاساطين للملك تحتمس الاول ”                               ” اى قاعة الاساطين البردية العظيمة

و هذا الصرح ينسب الى تحتمس الاول و ذلك بسبب الاضافات الاحقة للمعابد على مدى العصور [5]

رابعا الهدف من وجود الصروح :

الوظيفة المادية :

اولا كحماية للمدخل

ثانيا ربما باعتباره مسرحا تسجل عليه انتصارات الملك

ثالثا ربما يبعث فى نفس الداخل الرهبة و يشعره بقدسية المكان [6]

 

المغزى الدينى لبناء الصرح :ثانيا

الصرح يعبر عن الافق حيث يمثل قرص الشمس و الذى يساهم فى دور المعابد كرمز للكون و تمثيل للخلق و برجى الصرح يمثلها الالهة “ايزيس” و ” نفتيس” التى تحرس المعبد من الارواح الشريرة و القوى العدائية [7]

 

خامسا الشكل العام للصرح :

الصرح عبارة عن برجين ضخمين من الحجر مماثل الشكل يوجد به مجموعة من الدخلات التى تثبت فيها ساريات الاعلام والتى تختلف على حسب حجم الصرح [8]

  

 

الفصل الثانى

 

“عمارة الصروح”

عمارة الصروح :

الصرح هو عبارة عن برجين ضخمين من الحجر متماثل الشكل بينهما الباب الموصل الى الافنية المكشوفة و الى الابهاء المكشوفة و المسقوفة ذات الاعمدة

ويشمخ هذا الصرح عاليا الارتفاع شاهق اعلى من الحجرات الداخلية بكثير و يحجبها تماما [9]

واجهة الصرح يتخللها عددا من الدخلات تتراوح بين اثنين و ثمانية و كانت مخصصة لتثبيت اعلام المعبد

ويتخذ الصرح واجهة ضخمة واسعة من اسفل وتضيق كما علت و تتكون من برجين يتوسطهما المدخل [10]

وتزين الواجهة باعلام ترفرف فى قمته ساريات خشبية مثبتة فى مشكاوات للجدران و الصرح اجوف و غالبا ما يكون بداخله سلالم توصل الى قمته وباضخم هذه الصروح حجرات فى عدة طوابق، لا نعرف الغرض منها حتى الان ، وربما كانت لغرض السكن او التخزين و يمثل البرجان المحيطان بجانب الباب جبلى الافق وتشرق الشمس من بينهما  ، ولا شك فى ان هذه الفكرة توحى باستخدام القنطرة التى فوق الباب و المتصلة بالبرجين مكشوفة يقف فيها الملك فى المناسبات الحكومية وفى العادة كان للمعبد صرح واحد فى واجهته الامامية و يبدو ان معابد طيبة كانت ذو صرحين او اكثر وامام كل منهما ابنية اضافية علاوة على المعبد الاصلى [11]

امثلة على تدرج الصروح[12]

 

معبد الاقصر

الاتساع 64.25

العمق 8.4

الارتفاع 25

معبد الكرنك الصرح الاول

122

15

43.5

الصرح الثانى

100

13.9

 

الصرح الثالث

97

12.6

 

الصرح الرابع

63

10.6

 

الصرح السابع

63.7

11

 

الصرح الثامن

48

9.4

 

الصرح التاسع

65.5

11

 

الصرح العاشر

66.7

11.7

 

معبد خونسو

34.5

7

 

معبد سيتى الاول

60

 

 

معبد ادفو

79

11

36

معبد هابو

65

11

27

 

  

الفصل الثالث

 

“نقوش الصروح”

 

 

ان من اشهر هذه المناظر يظهر الملك فى المعركة و هو يقمع الاعداء بمقمعته او يضرب الاعداء او احيانا يقوم بصيد الحيوانات و هذه المناظر ترمز الى تحقيق والحفاظ على نظام الكون .[13]

وكانت الصروح مزينة بنقوش تركز فى رسوم لامعة حيث توضح و تؤكد هيمنة الملك و قوته و حيث كان الصرح الخارجى هو اكثر الاجزاء الرئيسية للمعبد ، حيث كانت وظيفة هذه المناظر منع اى قوة من عبور الصرح والوصول للفناء .[14]

والصروح كانت مغطاة بمجموعة من النقوش ، بالاضافة للرسوم الزاهية و تظهر مجموعة متنوعة من المناظر اشهرها مناظر طقسية للملك و هو يأسر قواد الاعداء فى صورة الاب المقدس و الاله امون رع و امثلة اخرى تعرض صفوف لتسليم القرابين مقدمة ، تسلم بواسطة الملك و عدد من الهبات المختلفة [15]


 

وكانت هذه الصروح تزين بساريات الاعلام التى كانت تثبت فى تجاويف راسية خصصت كلها فى واجهات الصرح , وكان يزين واجهات الصرح بساريات من خشب الارز او السرو تنتهى بعلمين ملونين ويزيد الى اربعة فى اغلب واجهات الصروح الضخمة , ووصل عددها الى عشرة ساريات بمعبد اتون فى تل العمارنة.

الوان الاعلام :

كانت تاخذ اللون الابيض والاخضر و الازرق و الاحمر

الهدف من هذه الساريات:

 لم يكن الهدف منها الرغبة فى الزينة و لكن الاهم انها قادتنا الى علامة نثر ”     ” بمعنى اله لذلك فكان الهدف منها ابعاد الشر عن المعبد [16]

و كما تم الذكر فى السابق ان برجى الصرح كانا يتوسطا مدخل عظيم

نقوش هذا المدخل:

 كان المدخل غالبا يصنع من الجرانيت يعلوه الكورنيش المصرى و يزين العتبة العلوية قرص الشمس المجنحة وهى صورة لاله الشمس المعبود فى مدينة ادفو [17]



Arnold,D.,The Encyclopedia Of Ancient Egyptian Architecture,Cairo,2003,P.18  [1]

[2]Show, I., and Nicholson, p., The British Museum Dictionary Of Ancient Egypt , Cairo ,2002, P.332

[3]محمد انور شكرى ، العمارة فى مصر القديمة ، القاهرة ، 1992، ص.156

[4]Redford, D., The Oxford Encyclopedia Of Ancient Egypt , Cairo , 2003 , P.86

[5]محاضرة د/عزة فاروق لعام 2011

[6]سيد توفيق ، المرجع السابق ، ص.65

[7]سيد توفيق ، نفس المرجع ، ص.65

[8]جورج بوزير، معجم الحضارة المصرية القديمة ، ترجمة امين سلامة ، القاهرة ، 1992، ص.156

[9] جورج بوزير ، المرجع السابق ، ص.156

[10]عبد الحليم نور الدين ، اثار و حضارة مصر القديمة ،القاهرة ،2008،ص.46

[11]جورج بوزير ، المرجع السابق ، ص.156

[12]Arnold, Op, Cit., P.183

[13]Arnold, Op, Cit., P.183

[14]Shaw, Op, Cit., P.232

[15]Redford, Op, Cit., P.87

[16]سيد توفيق , المرجع السابق , ص.65, 66

[17]نفس المرجع , ص.67

 

 

الفصل الرابع

 

“النماذج الهامة لصروح المعابد”


 

امثلة لصروح بعض المعابد

اولا معابد الالهة فى الدولة الحديثة :

1- منطقة معابد الكرنك :

يعتبر معبد الكرنك من اهم معابد الالهة و الذى خصص لعبادة الاله امون و الذى يحتوى على عشرة صروح لاكثر من ملك

سوف نستعرض اهم هذه الصروح من حيث العمارة والنقوش :

الصرح الاول

 والذى يلى مباشرة طريق الكباش ويليه الفناء المفتوح ويعتبر من اضخم الصروح فى مصر كلها اذ يبلغ ارتفاعه الحالى 32م وسمكه 15م و طوله 113م

ولا نعرف فى الواقع من كان البادىء فى انشائه نظرا لانعدام نقوشه وقد نسبه البعض الى ملوك الاسرة الثانية والعشرين

فقد عثر على نقش للملك “شاشنق الاول” من العام الحادى والعشرين يذكر فيه انه اصدر امرا باستحضار الحجر الرملى من جبل السلسلة لبناء صرح ضخم , وان كان شاشنق لم يقم ببناء الصرح الحالى [1]

ويمكن الصعود لسطح هذا الصرح من سلم فى البرج الشمالى و كل جناح من جناحى الصرح كان يزينه اربع اعلام تثبت قوائمهم داخل مجرى يمتد من اسفل الصرح الى اعلاه كما تركت اربع فتحات فى الجزء العلوى من الصرح [2]


نموذج لمعبد الهى اخر فى النوبة :

اقام هذا المعبد تحتمس الثالث و امنحتب الثانى فى النوبة لعبادة الاله امون رع  و رع حور اختى .

كان يتقدمه صرح من اللبن لم يبق منه غير مدخله من الحجر و كان يؤدى الى فناء وتحلى جدران المعبد ما يمثل طقوس تأسيس المعبد و شعائر التتويج .

المعابد الصخرية ” نموذج معبد الاله بتاح “

والذى خصص لعبادة الاله “بتاح” البعض منه مبنيا والاخر محفورا فى الصخر يتقدمه طريق تماثيل ابو الهول الذى يؤدى الى صرح يكشف مدخله اربع تماثيل ضخمة .[3]

اشهر النماذج للمعابد الجنائزية الخاصة للملوك:

اولا معبد ابيدوس الخاص بالملك سيتى الاول :

الصرح لهذا المعبد مهدم و كذلك الشرفة التى زينت بعض حوائطها مناظر الحرب منذ ايام رمسيس الثانى على انه اثبت اخيرا ان سيتى الاول بنى هذا الصرح الى الغرب من الفناء يصعد الزائر قليلا ليدخل فى الصرح الثانى و قد بنيت به شرفة رفع سقفها باثنى عشر عمود و زين هذا الصرح ايضا لرمسيس الثانى اذ سجل عليه اسم ذريته فنقش اسماء البنين منهم على يسار الداخل اما البنات على يمين الداخل [4]

 

المعبد الجنازى لرمسيس الثالث ” معبد مدينة هابو” :

يقع صرحه الاول وسط الجدار الشرقى للسور الداخلى و هو احد المبانى الضخمة فى مصر و يحليه اربع ساريات و نقش عليه صورة الملك  يصعك احد عدائه امام امون و رع حور اختى و نص طويل يسجل انتصاراته على شعوب البحر المتوسط .

يؤدى مدخل المعبد الى فناءين بينهم صرح ثانى اقل عرضا من الاول تحلى واجهة الصرح الثانى مناظر و نصوص عن القتال مع شعوب البحر [5]

الصرح الرابع : يرجع لتحتمس الاول

 من المفترض انه يمثل واجهة المعبد الغربية كانت بوابة الصرح الرابع مغطاة بالالكتروم ايضا .

موقعه : يسبقه الفناء المستعرض ، ويليه قاعة الاساطين وفى بوابة الصرح الرابع اقيم نصب جيرانيتى لامنحتب الثالث عثر عليه فى الصرح الثالث و فيما يبدو الملك على عربته يطلق السهام على هدف خشبى قائم و على كتلة نحاسية و ذلك ليظهر قوته و مهارته فى التصوير [6]

 


 

و من فترة العمارنة :

“معبد اتون العظيم ”

اقام اخناتون فى تل العمارنة معبدين لمعبوده “اتون” و قد تهدما و كان المعبد العظيم يتوسط جداره الغربى مدخل فى شكل الصرح ذى البرجين عالين  من اللبن مؤزر بالحجر فيما يظن قسم المعبد الى ثلاث اقسام منهم بيت الافراح والذى تقدمه صرح من اللبن وفى واجهة كل برجين خمس ساريات عالية ترفرف فى اعلاها الاعلام . وكان عتب المدخل  مفروقا لا يحول دون اشعة الشمس و قد نشا عن ذلك طراز جميل للمداخل فى المعابد و الهياكل فى العمارنة استغنى فيها عن العتب و الكورنيش

و كان القسم الثانى من معبد اتون ” لقاء اتون ” و كان يتالف من افنية يلى احداهما الاخر ويقوم بين كل فناء و اخر صرح ذو برجين بينهما مدخل فخم مفروق العتب

وكان الهيكل يتقدمه صرح من وراء فناء مستطيل ثم صرح ثانى يؤدى مدخله الى فناء ثانى يتوسطه طريق يؤدى الى صرح ثالث وفى مؤخرته رواقا امام برجى صرح رابع و هكذا يميز معبد اتون بمداخل صروحه ذات الاعتاب  المفروقة ، و كانت تحلى الجدران مناظر و نقوش لم يبق منها غير اثار ضعيفة [7]

 

نموذج لمعبد من العصر البطلمى ” معبد ادفو ”

البرجان للصرح يحملان رسومات كبيرة للملك بطلميوس الثانى عشر و هو يضرب اعدائه فى حضرة الاله حورس اله ادفو و حتحور الهة دندرة و فوق هذا المنظر على كلا البرجين نرى الملك وهو يقدم القربان لعدد من المعبودات المحلية و مصورة فى صفين

و كانت الفجوات المستطيلة الراسية فى كل من البرجين مخصصة لساريات الاعلام و هم اربعة اعلام تمثل ” ابت آوى ” اله الشلال الاول والاله ابيس اله هرموبوليس ، والصقر اله ادفو و طوطم اله طيبة ، ويمكن الوصول الى سطح الابراج عن طريق 145 درجة سلم و قد اقام جنود الحملة الفرنسية فى فترة من الزمن حجرات هذين البرجين [8]


 

 

  

الفصل الخامس

 

“المقابر التى تأخذ شكل المعبد”
المقابر التى تأخذ شكل المعبد :

ظهرت اشكال اخرى للصروح بعد ان كنا نجدها امام المعابد كنوع من الحماية ورهبة للمكان و لكن ظهرت مجموعة اخرى توجد امام المقابر و غالبا خالية من النقوش حيث اتبع فى تخطيط مقابر عمال دير المدينة نظام معبد للمقابر التى بينت على ارض مسطحة على حافة الهضبة وهى تبدا المقبرة بمدخل على شكل صرح يوصل الى فناء يحيط به من جدار اللبن اما بالنسبة للمقابر الصخرية التى نقرت    فى سفح الجبل فكانت المقبرة و تتالف من مدخل على شكل صرح[9]

 حيث فى الاسرتين 25 و 26 كانت بعض المقابر الكبيرة عبارة عن مبنى ضخم من اللبن فوق سطح الارض يتالف من صرح او اكثر

 مثال مقبرة ببس : فى العساسيف فى البر الغربى من الاقصر حيث يتالف من مبنى ضخم فوق سطح الارض تحلى جداره الخارجى بمشكاوات على الطراز القديم و يستدلى على صرح من اللبن فى الشرق يؤدى الى فناء ، وفى الشمال صرح ثانى يؤدى منه احد ثم درج [10]


 

الخاتمة

وقد ذكرنا فى هذا البحث موضوعا عن الصروح واهم ما يتعلق به وقد تحدثنا فى عن

1- اصل كلمة الصروح فهى كلمة يونانية         ولها اصل مصرى قديم

2- بداية ظهور الصروح وهل وجدت فى الدولة الحديثة ام لا ؟ ولذا فقد ذكرنا ان بدايتها منذ الاسرة الخامسة فى معابد الشمس وكذلك فى بدايات الفترة الوسيطة الاولى و الدولة الوسطى وتطورها الى حد كبير فى الدولة الحديثة

3- اهمية هذه الصروح ووظيفتها والمغزى الدينى لدى المصرى القديم

4- موقع هذه الصروح وشكلها العام

5- عمارة هذه الصروح بشكل تفصيلى وتدرج الصروح فى المعابد المصرية

6- ذكر ما نقش على الصروح وهى نقوش تتميز برؤية عامة الشعب لها فهى بمثابة الدعاية السياسية للملك وهى عبارة عن نقوش لحروب خاضها الملوك او احتفالات او صيد للحيوانات

7- ثم تطلعنا الى اشهر نماذج لصروح  المعابد الالهية  مثل الكرنك “صرحه العظيم ” وكذلك معبد اتون العظيم 

والمعابد الجنازية : معبد ابيدوس للملك سيتى الاول ومعبد مدينة هابو للملك رمسيس الثالث

كما ذكر مثال على المعابد الصخرية

8- والمقابر التى تاخذ شكل المعبد ومثال على احد المقابر التى بهذا الشكل

                                                                                                                          

 

قائمة الاشكال

شكل (1) يمثل الصرح الثانى لمعبد الكرنك

شكل (2) نموذج يمثل تفاصيل الصرح

شكل (3) نموذج لشكل الشمس المجنحة التى تتوسط مدخل الصرح

شكل (4) نموذج يصور منطقة معابد الكرنك

شكل (5) شكل تخيلى لمعبد اتون وقصر اخناتون نفسه

شكل (6) منظر لمعبد مدينة هابو والنقوش و المناظر له

شكل (7) شكل تخطيطى لصرح معبد مدينة هابو خلال السطح

شكل (8) منظر الفناء المفتوح و الصرح من الداخل

شكل (9) يمثل الشكل التخيلى لمعبد ادفو وصرحه

شكل (10) يمثل شكل تخيلى لاحد المقابر التى تاخذ شكل المعبد

شكل (11) يمثل منظر لمبنى ملكى يحتوى على صرح ليس فقط المعابد وهو من مقبرة مرى رع فى تل العمارنة

 


 

قائمة المراجع العربية

1- جورج بوزير ، معجم الحضارة المصرية القديمة ، ترجمة امين سلامة ، القاهرة ، 1991

2- زكريا رجب عبد الحميد ، العمارة و الفنون الكبرى فى مصر القديمة ” الجزء الثانى” ، القاهرة ، 2009

3- سيد توفيق، تاريخ العمارة فى مصر “الاقصر” ، القاهرة ،1990

4- عبد الحميد زاير ، ابيدوس ،القاهرة، 1963

5- عبد الحليم نور الدين ، اثار و حضارة مصر القديمة ، القاهرة ، 2008

6- عزت زكريا قادوس ، اثار مصر فى العصرين اليونانى والرومانى ، الاسكندرية ،2001

7- عزة فاروق ، محاضرة ، 2011

8- محمد انور شكرى ، العمارة فى مصر القديمة ، القاهرة، 1986

9- محمد عبد القادر محمد ، اثار الاقصر ، القاهرة، 1982

قائمة المراجع الاجنبية

1- Arnold, D., The Encyclopedia of Ancient Egypt Architecture, Cairo, 2003

2- Leonard, H., A dictionary of Late Egyptian second edition, Vol1, 2002

3- Redford, D., The Oxford Encyclopedia of Ancient Egyptian Architecture, Cairo, 2oo3

4- Richard, H., Wilson, The Complete Temples of Ancient Egypt, United Kingdom, 2000

5- Show, I., and Nicholson, P., The British Museum Dictionary of Ancient Egypt, Cairo, 2002    

 



[1]محمد عبد القادر ، اثار الاقصر، القاهرة ، 1982، ص.27، ص.29

[2]زكريا رجب عبد الحميد ، العمارة والفنون الكبرى فى مصر القديمة ، الجزء الثانى ، القاهرة ،2009 ، ص.26

[3]محمد انور شكرى ،المرجع السابق ، ص.207، ص.237

[4]عبد الحميد زاير ، ابيدوس ،القاهرة، 1963،ص.14،ص.16

[5]محمد انور شكرى ، المرجع السابق ، ص.427

[6]محمد انور شكرى ، نفس المرجع ، ص.195

[7]محمد انور شكرى ، المرجع السابق ، ص.205

[8]عزت زكى قادوس، اثار مصر فى العصرين اليونانى و الرومانى ، الاسكندرية ، 2001، ص.409،ص.410

[9]سيد توفيق ، المرجع السابق ، ص.4،5،7

[10]محمد انور شكرى ، المرجع السابق ، ص.442، ص.443

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: