Skip to content

الفنون الايرانيه

August 24, 2012

             الفنون الايرانية المعاصرة للفن المملوكى

اولا الخزف:

o     خزف كوباجى:

يسمى هذا النوع بكوباجى / كوبجى نسبة لقرية جبلية مرتفعة فى اقليم داغستان بالقرب من الحدود الايرانية , وقد جاءت شهرتها من نسبة بعض انواع الخزف اليها  ولكن هذه الانواع لم تكن تصنع فى هذه القرية وانما كانت تحصل عليها من ايران خاصة من تبريز مقابل تصديرها للاسلحة ومما يؤكد على ذلك عدم العثور على قطع تالفة او بقايا افران فى تلك القرية .

يتميز هذا الخزف بان بطانته باللون الاسود ويترك بينه اقسام ملئت بالزخارف النباتية والحيوانية والزهور , كما تم حز اشكال لفائف نباتية وكتابات , كما جائت الزخارف باللون الازرق والبنفسجى الداكن والمحددة باللون الاسود .

ومما تم ملاحظته ان هناك تنوع بين نماذج بطانتها باللون الاسود وعليها زخارف ازرق وبنفسجى داكن وبين نماذج بطانتها زبدية اللون وعليها زخارف باللون الاسود .

تحديد الزخارف باللون الاسود يتشابه مع القاشانى فى الخزف ذو البريق المعدنى , وبعد تنفيذ الزخارف يتم طلائها بالطلاء الفيروزى الشفاف ولكن تم ايجاد شقوق ونتج ذلك عن عدم جدودة الحرق.

هذا النوع من الخزف فى ايران يتشابع مع خزف كرباجى فى مصر واكبر دليل على ذلك مشكاه خزفية من العصر المملوكى عليها توقيع ابن غيبى التوريزى وهو اشهر صناع الخزف فى مصر فى العصر المملوكى , وقد كان هذا الفنان موطنه الاصلى هو تبريز وهذا يدل على انه كان لايزال يعمل فى موطنه الاصلى رغم هجرته مع اسرته الى مصر وذلك بسبب التشابه الكبير فى اسلوب الزخرفة .

 

 

 

 

 

                                                  النماذج

                                     clip_image002

                                                      (1)

صحن من الخزف(كوباجى) عليه زخارف فى الوسط عبارة عن وريدة متعددة البتلات وحولها دوائر واشرطة بها كتابات بخط النستعليق الفارسى , الالوان الابيض والاسود والطلاء فيروزى شفاف.

                                                                             clip_image004

                       (2)

صحن من خزف كوباجى عليه زخارف عبارة عن لفائف واوراق نباتية ويحيط بالزخارف اطارين والالوان البنفسجى ومحدد باللون الاسود والارضية زبدية.

                                                   

o     خزف سلطان اباد :

يتميز هذا النوع من الخزف بالرسوم البارزة تحت الطلاء الشفاف , يجمع هذا النوع بين فن التصوير وفن صناعة الحزف( تطبيقى وتشكيلى) حيث يغلب عليع خصائص المدرسة المغولية فى التصوير خاصة فى سحنة الوجه واغطية الرؤوس , كما جاءت الاشكال النباتية والحيوانية قريبة من الطيبيعة لذلك هى متاثرة بالصين نتيجة الغزو المغولى لايران , كما جاءت الزخارف منفذة على ارضية نباتية قريبة من الطبيعة .

هذا النوع يتميز بوجود الالوان الداكنة مثل الاسود والازرق والرمادى على ارضية بيضاء , يظهر على هذا النوع ظاهرة الكمخ بسبب طول مدة بقائه تحت الارض مما ادى الى ظهور الوان الطيف عليه.

 

                                                    النماذج

clip_image006              clip_image008

(1)                                                                                                                                                                              (2)

صحن من خزف سلطان اباد (طراز اول) به             صحن محفوظ فى مجموعة بومور فوبوليس

اشعاعات تنبثق من المركز وزخارف نباتية              ق8 هجرى عليه اشعاعات نبثق من مركز به

وهندسية والالوان اسود وزبدى وفيروزى               زخارف ادمية كما يوجد زخارف نباتية وفروع.

 

 

 

clip_image010        clip_image012

                                                                            clip_image014     clip_image016

           (5)                                                              (6)

clip_image018                   clip_image020

(7)                                                                                                                                                                         (8)

o     خزف القبيلة الذهبية:

يتميز هذا النوع من الخزف بالعجينة الجيدة ذات اللون الرمادى رقيقة الجدران , وزخارفه تتميز بالبروز قليلا اسفل الطلاء , وقد تم العثور على بعض القطع منه فى مدينة سراى بركة .

كما انه يعتبر هذا النوع من الخزف هو تطور للخزف الجبرى حيث الاهتمام بالتجريد , كذك استخدام الالوان الداكنة والاطر السوداء .

قام المماليك بتقليد هذا النوع من الخزف حيث عثر فى مدينة الفسطاد على بعض القطع التى تاخذ نفس مميزاته مع الاختلاف فى جودة العجينة وسمكها.

o     الخزف التيمورى:

ما تم العثور عليه من هذا النوع من الخزف كان اما خزف صينى (بورسلين) او خزف تقليد للبورسلين الصينى حيث انه لم يت وضع اى بصمة محلية على هذا الخزف وهذا يدل على مدى تدهور صناعة الخزف فى هذا العصر .

مثال: سلطانية ترجع للقرن 9 الهجرى محفوظة فى متحف المتروبوليتان عليها شكل رجل طويل القامة وتنين وسحب صينية والالوان ابيض واسود وازرق وابيض.

o     الخزف ذو البريق المعدنى:

هذا النوع انتشر خلال العصر التيمورى فى ايران وعلى الرغم من ذلك تنفى الدراسات وجود هذا النوع وذلك لانه لم يتم العثور على قطع منه ولكنه موجود بكثرة فى المخطوطات .

 

 

 

o     الفسيفساء والبلاطات الخزفية:

تطورت صناعة الفسيفساء الخزفية فى القرن 15 م اكثر منها فى القرن ال14م وربما يرجع  السبب فى ذلك الى تدهور صناعة الخزف ذو البريق المعدنى وانطماس بريقه بمرور الوقت على نقيض الفسيفياء التى تحتفظ ببريقها .

وقد جاءت زخارفها عبارة عن زخارف نباتية وتفريعات ووريقات داخل جامات , كما تعددت الالوان مثل الابيض – الاصفر – الفيروزى – الاخضر – الاسود – الارجوانى .

اما عن البلاطات فلايوجد نماذج مبكرة لاستخدام البلاطات الخزفية فى ايران وذلك بسبب استخدام الاجر, مثال: قبة دفن اسماعيل السامانى ق3 هجرى .

ولكن ظهر بعد ذلك عدة مراكز لانتاج البلاطات مثل  قاشان والرى , وعلى الرغم من ان الهجمة المغولية دمرت كل شيئ الا ان هذه المدن عادت تنتج وباكثر دقة وجودة , مثال: مجموعة محاريب مشاهد الائمة فى ايران وعليها كتابات قرانية وادعية شيعية وتوقيعات الصناع , بلاطات جامع زادة يحيى 661 هجرية وهى ذات بريق معدنى.

وفى العصر التيمورى ازدهرت صناعة البلاطات وكانت حوائط المنشات تكسى بهذه البلاطات , كما كانت مدينة سمرقند من اهم مراكز صناعة البلاطات وكانت الزخارفمرسومة تحت الطلاء باللون الابيض والازرق , مثال: قبة دفن شاه ملك اقا .

بصفة عامة كانت البلاطات تنفذ باللونين الازرق والابيض وكانت تسمى بالكورداسيكا – الميولكا( اى البلاطات ذات الحواف الجافة البارزة).

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                  النماذج

 

                             clip_image022

                                                              (1)

مدخل مسجد الشاه بايران , يوجد على جدرانه بلاطات وفسيفساء خزفية بالالوان الازرق والاسود والابيض والارجوانى والزخارف نباتية واشكال الجامات والبخاريات.

 

 

 

                         clip_image024

                                                               (2)

جحر مدخل الاستاذ على نستى ويوجد عليه بلاطات خزفية بالالوان الازرق والابيض والارجوانى والاخضر والزخارف نباتية وكتابية.

 

                         clip_image026

                                                           (3)

بلاطات خزفية على جدران تمثل اشكال هندسية وزخارف كتابية بالالوان الازرق والابيض والاسود.

ثانيا المنسوجات:

استمر الاسلوب الساسانى على المنسوجات الايرانية فى البداية حيث ان صناعة النسيج من اكثر الصناعات المحافظة على التقاليد الفنية وذلك لان تغييرها يتطلب تغيير المناول و

احيانا المصانع.

انتشرت مراكز صناعة النسيج فى ايران مثل: شوشتر – نيسابور – مرو – هرات , وقد كان يت فى بعض مراكز الصناعة انتاج نسيج يشبه النسيج المصرى كما انه اطلق عليه اسم مدن مصرية مثل ديبق وشطا .

الزخارف على النسيج الايرانى :

من العصر الساساانى الى العصر السلجوقى كانت الزخارف عبارة عن :

         ورقة نباتية تملا الساحة ويحيط بها فروع نباتية متماوجة .

         نقاط محصورة  فى دوائر واشكال متقاطعة او منثورة .

         اطر هندسية مربعة / سداسية بداخلها معينات .

         اشرطة متكررة يزخرفها فرع نباتى مموج .

         عناصر هندسية غير منتظمة بينها رسوم حيوانية .

ازدهرت صناعة النسيج فى ايران فى القرن ال6 الهجرى وتطورت منتجاتها تطور ملحوظ بسبب استخدام الصناع عناصر زخرفية مستمدةمن بلاد العراق والتى ظهرت على منسوجاتهم الحريرية .

منذ القرن ال7 الهجرى تاثرت صناعة النسيج الايرانى بالمسوجات الصينية ويرجع السبب فى ذلك الى اتساع تجارة ايران مع الشرق الاقصى , وقدوم الكثير من النساجين الصينيين الى ايران , ومن ثم ظهور العناصر الزخرفية الصينية مثل التنين – العنقاء – زهرة اللوتس – السحاب الصينى بالاضافة الى الزخرف النباتية المحورة والزخارف الهندسية مثل الخطوط المتقاطعة والمتكسرة .

 

 

 

                                      النماذج

           clip_image028

                                    (1)

قطعة نسيج من الحرير عليها تاثيرات صينية والزخارف متمثلة عليها فى الزخارف الادمية والنباتية والمهاد عبارة عن زخارف نباتية.

 

 

 

  

 

ثالثا:السجاد الايرانى:

من المؤسف القول بانه لم يصل الينا اى نماذج حية من السجاد الايرانى قبل العصر الصفوى , وما تم التعارف عليه كان من خلال المخطوطات.

مراكز صناعة السجاد الايرانى :

                         اصفهان – كرمان – قاشان…….. وغيرها .

طرز السجاد الايرانى:

         الطراز الاول: به رسوم حيوانية وربما تدخل به رسوم ادمية.

         الطراز الثانى : يشبه فى زخارف فاتحة الكتاب.

         الطراز الثالث: زخارفه تشبه الجامة البخارية ذات الذيل الطويل.

         الطراز الرابع : زخارفه عبارة عن صرة / جامة بالوسط ويوجد بالاطارات كتابات بخط النستعليق الفارسى .

كان السجاد السلجوقى يصنع بالوبرة المعقودة ويتميز بالزخاف الهندسية والكتابية والالوان المتعددة والبساطة .

شكل السجا السلجوقى يتميز بوجود الساحة الوسطى التى يشغلها رسوم الحيوانات والطيور , وفى المركز يوجد سرة وفى الاطراف الكنارات وكتابات بخط النستعليق الفارسى و المهاد من الزخارف النباتية .

خلال القرنين ال 14-15 م لم يصلنا اى نماذج حية من السجاد ولكن على الرغم من ذلك حفلت المخطوطات بصور لمختلف انواع وزخارف السجاد فمنها ماهو ذو صرة ومنها ماهو به رسو م حيوانية وقد تدخل به رسوم ادمية , ومنها ماهو عليه زخارف نباتية ومراوح نخيلية وزهور وسحاب صينى كذلك يوجد جامات وبخاريات .

ومن الواضح ان هذه السجاجيد كانت مخصصة للتعليق وليس للفرش لانها وردت هكذا فى المخطوطات.

 

 

 

                                                  النماذج

        

clip_image030               

clip_image032 

clip_image034                              clip_image036

          (3)                                                                      (4)

رابعا: المعادن الايرانية:

كانت المعادن المملوكية تتميو بوجود الرنوك والشارات عليها كعلامة مميزة لها كما انها لعبت دور كبير فى زخرفتها وتزيينها..

لكن الامر مختلف فى المعادن الايرانية حيث انها لم يرد عليها شارات / رنوك وذلك لعدم اهتمام خانات المغول بالامور الفنية بقدر اهتمامهم بالامور السياسية والاقتصادية .

ماحدث بعد الهجمة المغولية هو ان الكثير من صناع المعادن هاجروا الى مصر وسوريا فاصبح هناك تشابه فى منتجات الشرق الاوسط بما فيها ايران , لكن يمكننا القول بان هذا التشابه لم يستمر كثيرا وذلك بسبب ان امراء المغول لم يقبلوا استخدام الرنوك كما انه من بقى من الصناع فى ايران لم ينتهجوا نهج الصناع الذين هاجروا الىمصر وسوريا لذلك يمكن القول بانه قد حدثت نهضة جديدة فنية فى صناعة المعادن فى ايران كان من مميزاتها :

         الاختلاف فى اشكال المنتجات المعدنية حيث انها اشكال لم تعرف من قبل .

         ظهور التاثيرات الصينية عليها .

         الزخارف جديدة ولم تكن معهودة من قبل.

ولكن فى بداية هذه النهضة كان يتم استخدام عناصر مستمدة من العصر الساسانى لذلك يمكن القول بان ملامح هذه النهضة لم تكتمل الا فى العصر الصفوى ق 14-15م..

وخلاصة النهضة الفنية تتمثل فى انها جاءت على مرحلتين :

§       المرحلة الاولى: ظهر فيها تاثيرات ساسانية

مثال: انية الاكوانيل ق8 وعليها عناصر مجنحة تمثل تاثيرات ساسانية .

§       المرحلة الثانية: هى التى جاءت اشكال الاوانى فيها مختلفة وعليها تاثيرات صينية

القاسم المشترك بين مصر وايران فى الفترة من ق 7-10 الهجرى هى الوحدة الفنية بين النقوش الكتابية العربية والزخارف النباتية .

طرق زخرفة المعادن الايرانية تتشابه مع المعادن المملوكية , مع ملاحظة ان الاسلحة كانت قليلة عند مقارنتها بالعصر الصفوى .

 

 

                                             النماذج

           clip_image038

                                        (1)

انية الاكوانيل على شكل فرس على ظهره سرج ( المرحلة الاولى )

 

 

                           clip_image040

                                                       (2)

قاعدة شمعدان ق 6-7 هجرى محفوظ فى متحف الفن الاسلامى , قاعدته عليها اشكال سباع وكتابات نسخية ويوجد وريدات بارزة .

 

                             clip_image042

                                                           (3)

صينية برونزية تمثل المرحلة الاولى يزخرفها نسربجناحين وفى الوسط منظر امراة ربما تمثل الهة وبالاسفل حارسين ويوجد اطارات من الزخارف النباتية.

                                                         clip_image044

                              (4)

طست من النحاس المكفت بالفضة عليه شرائط زخرفية تتضمن رسوم اشخاص يحملون السيوف والسهام وكؤوس الخمر ويوجد رسوم حيوانات وطيور.

 

                                                               

خامسا:الاخشاب الايرانية:

تعتب الاخشاب المحفورة والتى ترجع الى اوائل العصر المغولى ( منتصف القرن ال13- بداية ال14 م) من الاشياء النادرة , وما عثر عليه منها وجد عليه زخارف نباتية وهندسية وكتابات بخط الكوفى مثلها مثل الاعمال الجصية والحجرية المعاصرة.

فى النصف الثانى من القرن ال14م بلغت المدرسة الايرانية مستوى عالى فى الحفر على الخشب خاصة فى التركستان الغربية , حيث تم استخدام زخارف التوريقات والنقوش الكتابية والتفريعات المزهرة والنباتية القريبة من الواقع والمراوح النخيلية والبراعم المستمدة من الفن  الصينى .

طرق الزخرفة تتشابه مع طرق زخرفة الاخشاب المملوكية.

 

                                              النماذج

                                clip_image046

                                         (1)

  كرسى مصحف عليه كتابات بالخط الكوفى وكتابات نسخية نفذة بالحفر, الجزء السفلى منه به شكل عقد مفصص شغلت كوشتاه بالزخارف النباتية حيث اللفائف والتفريعات

                                                                   

clip_image002[4]                                                    clip_image002[6]

                     (2)                                                                   (3)

مصرع باب ايران ق 7هجرى – متحف                      مصرع باب مؤرخ ب 999 عليه       

استانبول , يحيط به اطار من الزخارف                      توقيع الصانع هداية الله , كل مصرع

النباتية ويحوى شكل عقد مدبب واسفل                       به ساحة وسطى مستطيلة وبالاسفل

الباب خمس اشكال مثمنه, الساحة الرئيسية                 والاعلى ويوجد زخارف نباتية وكتابية

بها شكل طبق نجمى اعلاه دائرة على جانبيها

 اسدين مجنحين وبالاسفل شكل حيوانين

مجنحين.                                                 

                         

                                           

 اعداد: مى جلال

 

                                                                        

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: