Skip to content

مشكاوات الناصر محمد وامرائه

August 4, 2012

المشكاوات المملوكيه

كان لاناره المساجد والاضرحه من الامور الهامه التي اولاها سلاطين المماليك عنايه فائقه تمشيا مع الحديث

النبوي الذي ورد فيه : “ من اسرج سراجا في مسجد سبع ليال حرم الله عليه سبعه ابواب جهنم ونور قبره

يوم يوضع فيه وكان له نورا يوم القيامه بين يديه ونورا من خلفه ونورا عن يمينه ونورا عن يساره ” كما

قال الرسول صلي الله علي وسلم ” من علق قنديلا صلي عليه سبعون الف ملك ” وعن انس رضي الله عنه

انه قال “ من اسرج في مسجد سراجا لم تزل الملائكه وحمله العرش تستغفر له ما دام في المسجد ضوؤه .

وقد كان لحاله المجتمع في العصر المملوكي اكبر الاثر فيما وصلنا من تلك الاعداد الكبيره من المشكاوات ،

والتحف الفنيه الاخري المتنوعه ، فقد ادت حاله الرخاء الاقتصادي والنشاط التجاري الي اهتمام السلاطين

والامراء في اقتناء هذه التحف .

كما لعب نظام الوقف دورا كبيرا في امدادنا بالكثير من المشكاوات المزخرفه بالمينا والمموه بالذهب التي

كانت توقف علي المساجد والاضرحة.

وقد امدنا العصر المملوكي بامثله عديده مختلفه من المشكاوات المزخرفه بالمينا والمموه بالذهب والخاليه

من الزخارف بما يقرب من ثلثمائه مشكاه وهي موزعه في متاحف العالم وبعض المجموعات الخاصة ، منها

ما كان لاناره المساجد والاضرحه والخانقاوات وكانت اكثر شيوعا ، ومنها لاناره القصور والمنازل وهي

قليله ، ومنها لاناره الكنائس .

لعل من اهم الاواني الزجاجيه المموه بالمينا المشكاوات ، والمشكاه لغه الكوه التي توضح فيها وسيله

الاضاءه ، وهي تلك الزجاجات أو القناديل التي كانت توضع فيها المصابيح، وقد استمد هذا الاسم من الآية

الكريمة التي شاع وردها عليها :-

(اللَّهُ نُورُ السَّمَأوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ

يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي

اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم) .

وتعتبر المشكاوات وخاصه المزخرفه بالمينا و المموه بالذهب التي وصلتنا من العصر المملوكي من اجمل

ادوات الاضاءه التي تتميز بجمال زخارفها .

وقد اهتم الامراء في العصر المملوكي بعمل مشكاوات تحمل اسماءهم مصحوبه بالقابهم وهي تضاهي في

الشكل والزخارف مشكاوات سلاطين المماليك او تفوقها احيانا .

وتشبه المشكاة في شكلها العام الزهرية ، فهي ذات بدن منتفخ او كروي او بيضاوي ينساب إلى أسفل ،

وينتهي بقاعدة ولها رقبة على هيئة قمع متسع وتستدق قليلا عند التصاقها بالبدن ، وبداخل المشكاة كان

يوضع إناء صغير به الزيت والفتيل الذي يوقد للإضاءة .

وقد كان لكل مشكاه مقابض او اذان قد تكون ثلاثه او اكثر تعلق بها سلاسل معدنيه تجتمع كلها عند كره

بيضاويه الشكل تشبه النعامه .

أما الموضوعات الزخرفية التي كانت تزين أبدان المشكاوات بألوان المينا المتعددة والخطوط المذهبة ، فقد

خلت من الرسوم الآدمية والحيوانية ، واقتصرت على الزخارف الكتابية ، ورسوم النباتات والأزهار مثل

زهره اللوتس وزهره نبات الخشخاشى وزهره عود الصليب وغيرها ، وقد تكون هذه الرسوم محصوره في

اشكال هندسيه ، او تكون منشوره في بدن المشكاه ، والأشكال الهندسية المتعددة ، ولا يخرج عن هذه

القاعدة سوى بضع مشكاوات صنعت لبعض سلاطين المماليك من آل قلاوون، واستخدمت في زخارفها رسوم

(البط) ، كما حظيت المشكاوات برسم الرنوك الحيوانيه التي ترمز الي القوه والشجاعه واهمها النسو والببر

والفهد ، او رنوك كتابيه وهي خاصه بالسلاطين ، او رنوك وظائفيه مثل الكأس والبقجة والسلاح ، كذلك

زخرفت المشكاه بالزخارف الكتابيه التي يمكن تقسيمها الي قسمين :

– كتابات دينيه تتضمن جمل دعائيه او ايات قرانيه وخاصه سوره النور وايه الكرسي وسوره التوبة .

– كتابات تاريخيه تشتمل ام السلطان والقابه وصفاته .

وقد كتبت هذه الزخارف الخطيه بالخط الثلث المملوكي او الخط الكوفي المضفور علي ارضيه مؤرقه جميله

‎*اشكال وزخارف مقابض مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

وقد امدنا النوع الاول من المشكاوات المزخرفه بالمينا والمموهه بالذهب الذي بهيئه مزهريه بمجموعه

كبيره من زخارف مقابض المشكاوات ، فقد خضعت مقابض المشكاوات في بايه العصر المملوكي لمحاولات

جاده من الفنان للوصول بها الي الشكل الذي يرضاه ، فهو تاره يحيطها بمنطقه لوزيه مدببه من اسفل ،

وتاره اخري يحيطها بدائره صغيره او جامه مفصصه ، وقد لجأ الفنان في بعض الاحيان الي الاستغناء عن

حصر مقبض المشكاه داخل مناطق زخرفيه بتوسيع الجزء الاسفل من المقبض حتي يمكن استغلال هذه

المساحه في زخرفتها بشكل نباتي مبسط لا يخلو من الجمال ، مثال علي ذلك مشكاه الامير سلار سنه

703هـ (1303م) المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره .

ثم ما لبث الفنان ان استقر في النهايه في عصر الناصر محمد بن قلاوون علي احاطه مقبض المشكاه غالبا

بمنطقه لوزيه مدببه من اسفل ، او مدببه الطرفين ، يحيطها باطار خال من الزخارف او مزخرف برسوم

نباتيه مكرره ، ويتضح ذلك في مقابض مشكاتي السلطان الناصر محمد بن قلاوون المحفوظه بمتحف الفن

الاسلامي بالقاهره ، كما يظهر في مشكاه الامير ال المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي ، وهي محصوره داخل

منطقه لوزيه مدببه من الطرفين مزخرف اطارها برسوم نباتيه عربيه مكرره .

*الزخارف الكتابيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

كتابات ذات طابع ديني :-

في بعض الاحيان لم يقم الفنان باكمال الايه الي اخرها كما في مشكاه الناصر محمد بن قلاوون المحفوظه

بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره فذكر عليه قوله “ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ “ ، وايضا في مشكاتي

الامير شيخو 756هـ (1355م) المحفوظتين بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، ومشكاه الطنبغا المارداني

740هـ (39-1340م) المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره فذكر عليهم قوله ” كَمِشْكَاةٍ فِيهَا

مِصْبَاحٌ “

وايضا علي مشكاه الامير سيف الدين اقبغا اح امراء السلطان الناصر محمد بن قلاوون 741هـ (1340م)

حيث ذكر قوله “ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ * رِجَالٌ لا

تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ” ، وهذه المشكاه محفوظه بمتحف فيكتوريا

والبرت بلندن .

تعتبر مشكاه الامير الماس 730هـ(1330م) المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره من اجمل الامثله

علي اهتمام الفنان بالايات القرانيه الخاصه بالاضاءه اولا ، او الخاصه بالمساجد التي صنعت هذه المشكاوات

لانارتها .

مشكاه الامير شهاب الدين احمد 733هـ (1332م) المحفوظه بمتحف المتروبوليتان بنيويورك زخرف

عليها الفنان قوله ” اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ

مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء

وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ “

استخدامات المشكاة في العصر المملوكي:-

في كثير من الأحيان كانت المشكاة تستخدم كوحدة للتاريخ حيث كان يكتب عليها إسم السلطان أو الحاكم ومدة

حكمه وتاريخ صناعة المشكاه وتعتبر المشكاة عنصرا مهما من العناصر التي تتميز بها الفن الاسلامي حيث

إنها تستخدم في المباني الإسلامية دون غيرها . .

تصنع هذه المشكاة من الزجاج ، قد إستقرت في مصر أثناء القرن السادس عشر قبل الميلاد ثم أخذت تتقدم

فيها على مر العصور .

تحليل للمضمون الجمالي والبنائي للمشكاة:-

تتوافر بنائية الثماثل في جميع الاشكال في الفنون الإسلامية ، حيث إن التماثيل قانون الحياة وهو إتزان بين

الليل والنهار وبين الخير والشر.

– اللون الأزرق :- ويرمز الى السماء بحالتها من قيم دينية وهو مستمد من الفنون الساسانية

– اللون الأحمر القاني ” الفرمليون” :- ويرمز الى الحياة مستمد من الفن الساساني ايضا حيث لم تعرف

فنون الشرق ذلك اللون من قبل حيث انهم قاموا باستمداد هذا اللون من الفنون الساسانية التي كانت موجوده

من قبل . .

– اللون الاصفر ” الكناري” :- وهو أحد عناصر الالوان الاساسية في الفن الساساني ايضا والذي ارتبط

بشجرة الحياة وما يرتبط بها من ثمار وفاكهة .

اللون البني :- وهو رمز للأرض ودورها في حياة المسلم وهو اللون السائد في الفنون العربية الاسلامية .

– الجامات :- وهي رموز اسلامية ذات اشكال بنائية او هندسية ، يكتب داخلها اسماء الملوك والسلاطين

والتاريخ .

شجره الحياه:- وهي تأثير ساساني يوصف الحياة بأنها شجرة –

.- الخط :- استخدم الخط الكوفي باشكاله المزهر والمورق والمضفر

.الرنوك :- وهي إشارة للملوك والرؤساء والحكام –

– الاشرطة :- وهي وحدات هندسية تحمل غالبا وحدات دعائية للملوك والسلاطين .

.التكرار :- وهو سمة واضحة في جميع الفنون الاسلامية –

.القيمة الدينية :- هي مصدر للضوء الذي يشع نوره في جميع أرجاء المكان –

– القيمة الجمالية :- التوافق اللوني المتكامل من خلال مجموعة من الاشكال والالوان التي تعتمد اساسا على

الاتزان .

*الزخارف النباتيه والهندسيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه:

كما تاثرت الرسوم النباتيه ايضا علي المشكاوات المملوكيه بالفن الصيني ، ولم نشاهد من هذه التاثيرات

سوي زهره اللوتس المتفتحه خلال القرن ال 13م ، والتي تظهر داخل جامه مفصصه اسفل بدن مشكاه

الناصر محمد بن قلاوون والمحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره .

وقد امدتنا مشكاوات تلك الحقبه ( القرن 14م ) بمثال نادر لاحد النباتات الصينيه المشهوره ، وهو نبات

الخشخاشي ، الذي يظهر علي بدن مشكاه السلطان الناصر محمد بن قلاوون 741هـ (1341م) والمحفوظه

بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، وهو مرسوم بالخط الاحمر الرفيع تتخلله ثمرات لوزيه الشكل بالمينا

البيضاء والزرقاء والحمراء ، وكانت زهره المرجريت من الازهار الصينيه التي اهتم الفنان بتسجيلها علي

المشكاوات ، كما يتضح في مشكاه الامير الملك ،لقد اتفق التيار الهلينستي مع التيار الصيني ، لان كل منها

يميل الي تمثيل الطبيعه والبعد عن التحوير ، ويظهر هذان الفنان مجتمعين علي شرطين العلوي والسفلي من

رقبه مشكاه الماس والمحفوظه بمتحف الفن الاسلامي.

*الزخارف الآدميه والحيوانيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :

تاثر الفنان في رسومه للطيور بالفن المغولي الصيني ، ومن اجمل الامثله علي ذلك رسوم الطيور التي

تزخرف بدن مشكاه الامير آل الملك ، وتقع الرسوم في المناطق المحصوره بين المناطق كانها لوحه فنيه

رائعه يظهر فيها طائر الرخ الخرافي ، وبعض العصافير بالخط الاحمر الرفيع في اوضاع مختلفه ، وتلك

المشكاه محقوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره .

كما صور لنا الفنان ضمن زخارفه علي المشكاوات الطاووس ، ويظهر اسفل بدن مشكاه الامير قوصون

المحفوظه ضمن مجموعه متحف المروبوليتان ، والتي تحمل توقيع الصانع علي بن محمد رمكي ، كما

تتضمن شريط اخر مزخرف برسوم اسماك سابحه في اتجاهات واوضاع مختلفه تحيط بها فروع نباتيه

مورقه .

كما اثر الفن الايراني بوره علي بعض رسوم الطيور علي المشكاوات في العصر المملوكي ، فنلاحظ اسفل

بدن قاعده مشكاه الامير طغيتمر المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي طائرا ينقض علي اوزه .

*الرنوك علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

لعبت الرنوك دورا كبيرا في العصر المملوكي لم تلعبه من قبل ، لما تميز هذا العصر من رقي ورفاهيه وثراء

انعكس اثره علي حياه الامراء ورجال البلاط الذين تعدت وظائفهم .

 

الرنوك البسيطه علي المشكاوات :-

من الرنوك المصوره الخاصه بالسلاطين رنك النسر الذي يرمز الي القوه ، وان لم يصلنا الثير منه ، الا انه

ظهر ضمن علامات رنك مشكاه الامير طقزدمر المحفوظه بالمتحف البريطاني .

من الرنوك الكتابيه الخاصه بالسلاطين لانها تسجل اسمائهم والقابهم مع عبارات دعائيه لهم ، وتسجل بخط

ثلث رفيع بالمينا الحمراء ، حيث يعتبر رنك السلطان الناصر محمد من اقدم الرنوك الكتابيه التي وصلتنا علي

المشكاوات ، وهو عباره عن منطقه لوزيه مدببه من اسفل يقطعها من الوسط شريط افقي يقرا بداخله ” عز

لمولانا السلطان ناصر الدين والدنيا ” ، ومن اوضح الامثله ايضا علي ذلك مجموعه مشكاواته المحفوظه

ضمن مجموعه ادوار روتشيلد بباريس ومتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، والتي يظهر فيه الرنك ممثلا علي

الرقبه او البدن او الجزء الاسفل من البدن.

من الرنوك الوظيفيه الخاصه بلامراء دون السلاطين ، لانها تشير الي وظيفه الامير ، فقد كان الامير اقبغا

والامير ارغون يعتزون برنوك وظائفهم القديمه ويحتفظون بها احيانا .

قد لا يتغير رنك الامير بترقيته الي وظيفه اخري ، اذ كان الامير يفتخر او يتبرك بان يحتفظ بوظيفته القديمه ،

اذا احتفظ الامير ارغون بعد ترقيته الي وظيفه دوادار ثم الي وظيفه نائب السلطنه برنك البقجه القديم ،

والذي يشير الي وظيفه كجمدار ، وهو ما يتضح لنا من نموذج مشكاته المحفوظه ضمن مجموعه متحف

الفنون الزخرفيه بباريس .

ومن اجمل الرنوك الوظيفيه البسيطه شيوعا علي المشكاوات ، رنك الكاس مثل رنك كل من احمد بن بكتمر

الساقي وحسين بن قوصون الساقي .

ومن اجمل ما وصلنا لرنوك السقاه علي المشكاوات رنك كل من الامير قوصون والامير الطنبغا المارداني

والامير شيخو .

ويظهر رنك الكاس علي مشكاه الامير قوصون المحفوظه بمتحف المتروبوليتان بنيويورك ، والتي يصاحبها

نص تاريخي يفسر هذا الرنك ” باسم المقر العالي الموالي المالكي المخدومي السيفي قوصون الساقي الملكي

الناصري ” ، ورنك الكاس يتالف من دائره تنقسم الي منطقتين افقيتين ، الشطب العلوي منها غير ملون ،

اما الشطب الاسفل وهو الاكبرمنه في المساحه فيحتوي علي كاس مرسوم بالمينا الحمراء علي ارضيه

مذهبه ، اما رنك الكاس الخاص بالامير علاء الدين الطنبغا المارداني والذي يظهر برقبه واسفل بدن مشكاته

المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، فهو يشبه رنك الامير قوصون الي حد كبير من حيث الشكل

وتقسيم الرنك ، الا انه يختلف عنه في اللون ، فهو في الشطب العلوي ملون بالمينا الحمراء ، اما الشطب

السفلي فيحتوي علي كاس مرسوم بالمينا الحمراء علي ارضيه من المينا البيضاء ، يصاحبه نص باسم “

المقر العالي العلائي الطنبغا الساقي الناصري ” .

ويظهر رنك الكاس ايضا علي رقبه واسفل بدن مجموعه مشكاوات الامير شيخو والمحفوظه في كل من

متحف الفن الاسلامي بالقاهره والمتحف البريطاني بلندن ومتحف المتروبوليتان بنيويورك ومتحف اللوفر

بباريس والقصر الصغير بباريس وغيرها من المتاحف .

ويلي رنك الكاس من حيث اهميه الظهور علي المشكاوات المملوكيه رنك البقجه ، الذي يشير الي احدي

الوظائف الهامه وهي وظيفه الجمدار ، ومن اهم امثله المشكاوات التي ظهر عليها رنك البقجه مشكاه كل من

الامير ارغون الناصري الذي شغل وظيفه كبير دوادار الناصر محمد بن قلاوون سنه 712هـ (1312م) ،

ومشكاه الامير سيف الدين اقبغا مملوك الناصر محمد بن قلاوون سنه 732هـ (1331م) ، وعل مشكاتين

باسم الامير بشتاك الناصري سنه 742هـ (1341م) ، ثم مشكاه باسم الامير علي المارداني احد امراء

الناصر محمد بن قلاوون .

وعلي الرغم من اشتراك هؤلاء الامراء في وظيفه واحده الا ان رنوكهم التي تمثل البقجه تختلف من حيث

الترتيب او اللون من امير الي اخر ، اذ يتالف رنك الامير ارغون الموجود بمشكاته المحفوظه بمتحف

الفنون الزخرفيه بباريس من دائره مقسمه الي ثلاثه مناطق افقيه تحتل البقجه الشطب الاوسط منها وهي

غير ملونه علي ارضيه مذهبه ابر في المساحه من الشطبين الاخرين الملونين بالمينا الحمراء ، ما رنك

البقجه الخاص بالامير اقبغا الناصري والذي يظهر علي رقبه واسفل بدن مشكاته المحفوظه بمتحف جنوب

كنستجن بلندن ، فالبقجه مرسومه باللون الابيض علي ارضيه حمراء اما الشطبان الاعلي والاسفل فهما

بالمينا البيضاء .

ويتميز رنك البقجه الذي يظهر علي مشكاتي الامير بشتاك بان البقجه مرسومه بالمينا الحمراء علي ارضيه

بيضاء ، اما الشطب العلوي فهو غير ملون ، اما الشطب الاسفل فهو بالمينا الحمراء .

ويختلف رنك مشكاه الامير علاء الدين الطنبغا المارداني عن الرنوك السابقه من حيث لون الرنك ، اذ تظهر

البقجه مرسومه بالمينا الحمراء علي ارضيه من المينا البيضاء ، اما الشطب الاعلي والاسفل فهما بالمينا

الحمراء .

سجلت لنا مشكاوات العصر المملوكي رنك السلحدار والذي يظهر علي مشكاه باسم الامير بهاء الدين ارسلان

اذ يقرا علي البدي ” مما عمل برسم المقر العالي الموالي الاميري الكبيري المحترمي المخدومي بهاء الدين

اسلام دامت سعادته ” ، والمشكاه محفوظه بالقسم الاسلامي بمتاحف الدوله ببرلين ، حيث يزخرف الفنان كل

من الرقبه والبدن بثلاثه رنوك عباره عن دائره مقسمه الي ثلاثه شطوب اكبرها الشطب الاوسط الذي

يزخرفه سيف من النوع المقوس في وضع افقي ، وذلك بالتذهيب علي ارضيه حمراء ، اما الشطبان الاعلي

والاسفل فهما مذهبان .

ظهر ايضا رنك وظيفي علي رقبه مشكاه الامير الماس امير حاجب السلطان الناصر محمد بن قلاوون

والمشكاه محفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، والرنك يتالف من دائره بداخلها شكل الهدف الذي

يصوب عليه النيشان عليه وهو مذهب علي ارضيه من المينا البيضاء ، ويتوسطه رسم الهدف من اعلي

مرسوم بالمينا البيضاء يظهر بمركزها دائره صغيره من المينا الحمراء .

وياتي النص التذكاري لهذه المشكاه مفسرا للرنك السابق اذ يقرا علي البدن “مما عمل برسم الجامع المعمور

بذكر الله تعالي وقف المقر العالي السيفس الماس امير حاجب الملكي الناصري ” .

ومن الرنوك التي وصلتنا علي مشكاوات العصر المملوكي رنك يمثل عصات البولو والتي ترمز الي وظيفه

الجوكندار ، والتي ظهرت علي رقبه مشكاه الامير آل الملك والمشكاه محفوظه بمتحف الفن الاسلامي

بالقاهره .

ومن اغرب الرنوك الوظيفيه البسيطه الخاصه بالمراء رنك يمثل حصانا ويرمز الي القائم علي امر البريد ،

وقد ظهر هذا الرنك علي مشكاه الامير علاء الدين بن بكتمر المحفوظه ضمن مجموعه جولينكان بباريس ،

ويتالف هذا الرنك من دائره مقسمه الي ثلاثه شطوب اكبرهما الشطب الاوسط الذي يزخرفه رسم يشبه

حصان معقود الذيل يظهر فوقه كيسا معقودا من اعلي .

الرنوك المركبه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

سجلت لنا المشكاوات ظهور اقدم الرنوك المركبه علي التحف الاسلاميه ، اذ ظهرت مشكاتين مزخرفتين

بالمينا ومموهتين بالذهب محفوظتين بالمتحف البريطاني بلندن ، علي كل منهما اسم الامير طقزدمر الساقي

، ومشكاه اخري مزخرفه بالمينا محفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره تحمل اسم الشريف طغيتمر .

رنك مشكاتي الامير طقزدمر عباره عن منطقه لوزيه مدببه من اسفل تتالف من شطبين ، يحتل الشطب

الاسفل وهو الاكبر في المساحه علي نسر ناشز جناحيه يلتفت براسه جهه اليسار تعلوه كاس وذلك بالمينا

البيضاء علي ارضيه من المينا الحمراء ، اما الشطب العلوي فهو غير ملون .

مشكاه ضريح الامير ارغون الناصريبقصر الامير يوسف كمال بنجع حمادي :-

مشكاه علي هيئه مزخريه ذات قاعده قصيره مستديره ورقبتها مفقوده ، وتعتبر هذه المشكاه اضافه

لمجموعه مشكاواته التي تبلغ حوالي سبع مشكاوات موزعه في متاحف ومجموعات العالم ، والمشكاه

مزوده بثلاثه مقابض فقط للتعليق ، كما ان بدنها مزخرف بشريط دائري من رسوم نباتيه .

‎*الزخارف الكتابيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :

كتابات تاريخيه :

قام الفنان بكتابه النصوص التاريخيه كما ظهر علي مشكاه الناصر محمد بن قلاوون ، ومشكاه الامير الماس

، فقام الفنان بكتابه

النصوص التاريخيه علي بدن المشكاه بينما النصوص الدينيه علي الرقبه .

وفي مشكاه الامير طغيتمر قام الفنان بزخرفه كل من الرقبه والبدن بالنصوص التاريخيه .

وفي مشكاه السلطان الناصر محمد بن قلاوون والاميرسلار والامير آل ملك وتلك المشكاوات محفوظه

بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره

، ومشكاه الامير شيخو الموجوده ضمن مجموعه والس بلندن ، حيث قام الفنان بكتابه النص التاريخي علي

الرقبه بينما قام الفنان

بزخرفه البدن برسوم نباتيه وهندسيه ، فمشكاه السلطان الناصر محمد بن قلاوون المحفوظه بمتحف الفن

الاسلامي بالقاهره وجد

عليه نص تاريخي ينص علي ” عز لمولانا السلطان الملك العالم العادل الملك الناصري عز نصره “

امدنا عصر السلطان الناصر محمد بن قلاوون باكبر مجموعه من نصوص مشكاوات امرائه مما يدل علي

ازدهار الحاله الاقتصاديه

في عصره ، مما اتاح الفرصه لهم لعمل مشكاوات ، كما يدل ايضا علي تشجيع هذا السلطان للفنانين الذين

تباروا في عمل اعداد كبيره من مشكاوات السلاطين والامراء لتفي بحاجه العمائر الدينيه الكبيره التي تم

بناؤها خلال العصر المملوكي .

ومن امثله النصوص الخاصه بمشكاوات الامراء نصوص مشكاوات الامير ال ملك ، والامير قوصون ،

والامير بشتاك وتلك الشكاوات محفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، ونصوص مشكاه الامير طقزدمر

المحفوظه بالمتحف البريطاني .

وقد سجلت لنا نصوص هذه المشكاوات عده وظائف هامه منها وظيفه الساقي التي ظهرت في نصوص

مشكاوات كل من الامير الطنبغا المارداني و الامير قوصون و الامير شيخو ، ثم وظيفه امير مجلس التي

تقلدها الامير طقزدمر ، ثم وظيفه الدوادار والتي ظهرت في نصوص مشكاوات الامير ارغون ، ثم وظيفه

الجوكندار التي شغلها الامير آل ملك وظهرت ضمن القابه في نص كتابات رقبه مشكاته المحفوظه بمتحف

الفن الاسلامي بالقاهره.

ومن الالقاب ايضا لقب امير حاجب والتي شغلها كا من الامير الماس والامير بلبغا الناصري ، والي وردت

ضمن نصوصهما ، ثم وظيفه المهندار والتي تلقب بها الامير شهاب الدين احمد ، ثم نائب السلطنه والتي

تقلدها كل من الامير سلار والامير ارغون .

ومن هنا نستطيع ان ندرك ما يحمله النص التاسيسي والتذكاري من حقائق هامه ، اذا تشير مشكاه الامير

طقزدمر 746هـ (1345م) والمحفوظه بالمتحف البريطاني ، والنصر يقرأ علي البدن “مما عمل برسم

المقر العالي الموالي الاميري السيفي طقزدمر امير مجلس الملك الناصري “

قد يستهل النص التاريخي في بعض مشكاوات الامراء بعباره اخري ، كما في مشكاه الامير ارغون

المحفوظه بمتحف الفنون الزخرفيه بباريس وتنص علي ” المقر الاشرف الكريم العالي الموالي السيدي

المالكي المهدي المشيدي العوني الغياثي المهامي السيفس ارغون الناصري نائب السلكنه المعظمه “

نصوص مشكاوات القرن 14 م ، اقتصر الفنان فيها علي ذكر اسم المكان دون السلاطين ، مثل مشكاه كل من

الامير سلار بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، والامير علاء الدين بن بكتمر المحفوظه ضمن مجموعه كيلبن

كين .

ومن اهم ما يراعي في نصوص مشكاه سلار تشكيل الحروف ، ومن النصوص الهامه التي تحمل اسم المكان

نص يقرا علي مشكاه الامير علاء الدين ابن بكتمر ” مما عمل برسم تربه الامير المرحوم علائدين علي ولد

المقر المرحوم السيفي تغمده الله رحمته ” ويدل النص انها صنعت بعد وفاته .

ينص الشريط الكتابي برقبه مشكاه الامير سلار ” مما عمل برسم تربه العبد الفقير الي الله تعالي سيف الدين

سلار نائب السلطنه المعظمه عفي الله عنه ” ويشير النص علي انها صنعت بعد وفاته .

لم يلاحظ استخدم عبارات التصوف الا في مشكاوات الامراء مثل مشكاه الامير سلار ومشكاه الامير الامير

اقسنقر .

وقد امدتنا بعض نصوص مشكاوات الامراء بمكان اخر من الاماكن التي تستخدم فيها المشكاوات لانارتها

وهو المسجد الجامع ، اذ تنص الكتابات التاريخيه ببدن مشكاه الامير الماس علي ان مشكاته قد صنعت لتعلق

بجامعه وتنص علي “ مما عمل برسم الجامع المعمر بذكر الله تعالي وقف المعز العالي السيف الماس حاجب

الملك الناصري ” .

كما يتضح من هذا النص ان الماس كان يشغل امير حاجب ، وهي من الوظائف التي يختص حاجبها بتوصيل

اوامر السلطان .

وقد سجلت لنا بعض نصوص مشكاوات العصر المملوكي جانبا من المجتمع ونظاما من الانظمه الشائعه في

هذا العصر ، وهو نظام الوقف ، ومن اهم واندر النصوص التي وصلتنا منها نص ورد علي مشكاه الامير

فجليس احد امراء الناصر محمد والمحفوظه بمتحف جنوب كنسجين بلندن وينص علي “ هذا ما اوقفه العبد

الفقير الي الله تعالي الراجي غفور ربه الكريم فجليس المالكي الناصري .

ومن اهم ما وصلتنا من نصوص مشكاوات العصر المملوكي ، نصان يحملان اسم الصانع” علي بن محمد

رمكي ” وهي من النصوص النادره علي المشكاوات ، ويحتفظ متحف الفن الاسلامي بالقاهره مشكاه باسم

الامير الماس استغل فيها الفنان ارتفاع القاعده ليسجل عليها اسمه “ عمل العبد الفقير علي بن محمد رمكي

غفر الله له “ ، كما يحتقظ متحف المتروبوليتان بنيويورك بمشكاه اخري باسم الامير قوصون سجل عليه

اسم علي بن محمد رمكي ، وتشير بعض الصادر علي انه نفس الفنان الي وقع علي مشكاه الامير الماس .

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: