Skip to content

نور الدين محمود

August 2, 2012

نور الدين محمود

هو ابو القاسم محمود بن عماد الدين زنكى ابن اق سنقر يلقب بالملك العادل وهو الابن الثانى لعماد الدين زنكى تولى حكم حلب بعد وفاة والده .

نشأته:

   ولد فى سنة 511 هجريا ولا تذكر المصادر التاريخية شيئا عن نشأته وشبابه ولكنها جميعا تذكر انه تريى فى طفولته تحت رعاية والده وبقى ملازما له حتى وفاته وكان اسمر اللون طويل القامة حسن الصور ويقال انه كان حنفى المذهب وتزوج سنة 541 هجريا من عصمة الدين خاتون ابنة حاكم دمشق وانجب ولدين وبنت الابن الاكبر اسماعيل الذى تولى الحكم بعده والاصغر احمد الذى مات وهو طفلا .

جهاده ضد الصليبين :

    حمل نور الدين لواء الجهاد بعد وفاة ابيه وقضى حياته من اجل تحقيق هدف اسمى وهو تطهير بلاد الشام من ايدى الصليبين وايقن نور الدين ان ذلك لا يتحقق الا بالاستيلاء على مصر والقضاء على الخلافة الفاطمية الشيعية فيها خاصة بعد نجاحه فى اقامة دولة سنية فى دمشق وحمص وحماه وبذلك يمكن محاصرة الصليبين بين شقى الرحى من الشمال الشرقى ومن الجنوب .

 الصراع بين شاور وضرغام ومحاولة شاور الاستعانة بنور الدين محمود :

     حدث سنة 558 هجريا صراع بين شاور وضرغام حول منصب الوزارة وتمكن ضرغام من هزيمة شاور واجبره على الفرار لبلاد الشام وتولى الوزارة بدلا منه وفى بلاد الشام حاول شاور الاستعانة بنور الدين محمود صاحب دمشق وطلب منه امداده بحملة اوبجيش يستعين به على استعادة منصبه المغتصب وتعهد شاور لنور الدين محمود فى مقابل ذلك بما يلى :

_ ان يدفع تكاليف الحملة كاملة

_ ان يدفع لنور الدين محمود ثلث دخل مصر كجزية سنوية

_ ان يدين لنور الدين بالطاعة والولاء ويحكم مصر باسمه

وعلى الرغم من تطلع نور الدين محمود الى مد نفوذه لمصر من اجل توحيد الجبهة الاسلامية كخطوة اولى للقضاء على الوجود الصليبى فى بلاد الشام الا انه تردد كثيرا قبل الموافقة على عرض شاور وذلك لانه كان يخشى ان تتعرض قواته لضغط من قبل الصليبيين الموجودين فى بيت المقدس اذ كانوا يسيطرون على الطرق الممؤدية لمصر وكان باستطاعتهم ان يقطعوا على نور الدين خطوط مواصلاته فى الذهاب والعودة على ان الظروف دفعت نور الدين الى قبول عرض شاور وارسال حملة معه لمصر لاستعادته منصبه خاصة بعد ان نمى لعلم نور الدين ان ضرغان اسرع بالاتصال بعمورى ملك بيت المقدس وطلب منه العون والمساعدة مقابل مبلغ سنوى من المال .

حملة نور الدين 559 هجرياالاولى على مصر :

    بعد مرور عام على لجوء شاور لبلاط نور الدين محمود جهز الاخير حملة وجعل على رأسها القائد اسد الدين شيركوه ووصلت الحملة لمصر وبصحبتها شاور ونجح قائدها شيركوه فى هزيمة جيش ضرغام فى الشرقية ثم على ابواب القاهرة وانتهى الامر بقتل ضرغام .

    وبعد ان تم لشاور ما اراد واستعاد منصبه ارسل الى شيركوه يستعجله الوفاء بالعهد الذى قطعه على نفسه لنور الدين محمود غير ان شاور لم يف بالعهد ونقض اتفاقه مع نور الدين وتنكر له وارسل لشيركوه مبلغ ثلاثة الاف دينار وطلب منه ان يغادر الابلاد ويعود للشام ولكن شيركوه اصر على تنفيذ ما تم التفاق عليه واستولى على بلبيس ونصب نفسه حاكما على اقليم الشرقية .

    وامام اصرار شيركوه اتصل شاور بعمورى ملك بيت المقدس وطلب منه العون والمساعدة وخوفه من استيلاء نور الدين على مصر وكانت هذه فرصة ذهبية للصليبيين للاستيلاء على مصر ولذلك خرج عمور على رأس جيش لمصر واضطر شيركوه ازاء ذلك لتركيز قواته فى بلبيس .

وحاصرت القوات الصليبية وقوات شاور اسد الدين شيركوه لمدة ثلاثة اشهر وعندما احس نور الدين بوضع شيركوه الحرج فى مصر قام بمهاجمة ممتلكات الصلييبن فى بلاد الشام للضغط على عمورى واجباره على الانسحاب بقواته من مصرفاستولى نور الدين على حارم بين حلب وانطاكية ثم اتجه نحو بانيس واستولى عليها وعندما علم الصليبيين بذلك اضطروا لرفع الحصار عن شيركوه وتقرر عقد الصلح بينهما :

ان يدفع شاور ثلاثين الف دينار تكالف الحملة وان يحلو كلا من الصليبيين وشيركوه عن مصر واضطر شيركوه لتوقيع هذا الصلح بعد ان خسر عدد من رجاله وهكذا انتهت الحملة الاولى لنور الدين على مصر .

حملة نور الدين الثانية على مصر 562 هجريا :

    كانت هذه الحملة بقيادة اسد الدين شيركوه وكان الهدف من هذه الحملة هو الاستيلاء على مصر خشية ان يستولى عليها الصليبيين والقضاء على الخلافة الفاطمية هذا الى جانب ارسالالخليفة الفاطمى العاضد يشكو ظلم شاور واستبداده واستنجد شاور بالصليبيين وملك بيت المقدس عمورى وصلت الحملة الصليبية لمصر وانضمت اليها قوات شاور والمصريين وعسكر الصليبيين شاور على الضفة الشرقية للنيل وعسكر شيركوه ورجاله على الضفة الغربية للنيل ووقف الجيشان وجها لوجه لا يفصلهما سوى الماء وطال بقاء الفريقين اما بعضهما لمدة شهيرين ولكن ما لبث ان توجه شيركوه نحو الصعيد وتبعه الصليبين والتقلى الطرفان فى مكان يعرف باسم "البابين" وفى هذه المعركة لعب احد الجنزد ويدعى سيف الدين برغش دورا هاما فى بث روح الحماسة فى نفوس جند شيركوهودفعهم الى القتال وبدأت المعركة سنة 562 هجريا وحقق شيركوه انتصارا على الصليبيين ووقع عدد كبير من الصليبيين فى الاسر وعمور نفسه وقع فى الاسر .

    وبعد هذه المعركة رجع عمورى ورجاله وعسكروا قرب الفسطاط على الضفة الشرقية للنيل اما شيركوه فقد اتجه بكامل قواته للاسكندرية ولكن شيركوه خشى من ان يحاصره الصليبيين  فى الاسكندرية ومعه جميع قواته لذلك تركها وجعل ابن اخيه صلاح الدين نائبا عنه فيها وهاجم شاور وعمورى الاسكندرية وطالبوا من اهل الاسكندرية ان يسلموهما صلاح الدين فى مقابل ان يرفع شاور عنهم الضرائب والمكوس ولكن رفض اهل الاسكندرية .

  واستمر حصار الصليبيين وشاور لصلاح الدين لمدة ثلاثة اشهر اضطر بعدها لطلب المساعدة من شيركوه الذى لب ندائه على الفور وعندما علم الصليبيين بذلك طلبوا عقد الصلح مع شيركوه ويذهب اخرون الى القول ان شيركوه عندما احس بحرج موقفه ارسل للصليبيين يطلب عقد الصلح وعرض شيركوه عليهم اطلاق سراح الاسرى الصليبيين فى معركة البابين مقابل رفع الحصار عن الاسكندرية واطلاق سراح الاسرى المسلمين وتم الاتفاق على :

1)    يجلو شيركوه وعمورى والصليبيين عن مصر

2)    ان يتحمل شاور جميع ما غرمه شيركوه  فلا حملته بالاضافة لمبلغ خمسين الف دينار

3)  ان يحصل الصليبيين على مائة الف دينار سنويا من داخل مصر وان يتركوا جماعة من فرسانهم فى مصر لحمايتها من قوات نور الدين محمود .

وهكذا لم يغادر عمورى القاهرة ومصر الا بعد ان حققا نوع من السيادة على شاور والخلاافة الفاطمية ولم تفلح جولة نور الدين الثانية لضم مصر والشام.

الحملة التالتة لنور الدين على مصر 564 هجريا :

    نتيجة لتواجد الصليبيين فى مصر بمقتضى التفاق الاخير اتيحت لهم الفرصة ليطلعوا على عورات البلاد وما وصلت اليها من ضعف واضطراب مما جعلهم يطمعون فى الاستيلاء عليها ولذلك ارسلوا الى عمورى يغرونه بامتلاوه ويهونون عليه فتحها وكاتب بعض المصريين المعادين لشاوةر عمورى وحببوا اليه القدوم لمصر .

     

 

وادرك عمورى هذه المرة انه فى حاجة الى قوة خارجية تساعده فى الاستيلاء على مصر وتكون سندا له ضد نور الدين لذلك اتصل بالامبراطور البيزنطى مانول كومنين وعقد معه اتفاقية للقيام بعمل مشترك لفتح مصر ولكن هذه الاتفاقية لم توضع موضوع التنفذ لانشغال الامبراطور البيزنطى بمشاكله فى البلقان ولرغبة عمورى فى الانفراد بفتح مصر كما ان الظروف فى مصر اجبرت عمورى على الاسراع بالخروج لمصر .

   واتصل شاور بنور الدين وعقد اتفاق بين الطرفين ولذلك اسرع عمورى بالخروج على رأس حملته لفتح مصر ولكن موقف المصريين تغير هذه المرة فقد اغلقت بلبيس ابوابها فى وجهه وعندما رفض حاكم بلبيس السماح لعمورى بدخول المجينة قام عمورى بالاستيلاء عليها بالقوة وقتل اهلها وعندئذ غضب شاور واصابه الهلع والفزع لان الصليبيين لم ياتةا هذه المرة اصدقاء له بل طامعين فى احتلال مصر لذلك قام شاور باخلاء الفسطاط واشعل فيها النيران . ولذلك قام عمورى بنقل معسكره امام القاهرة التى عزمت على المقاومة وشدد عمورى الحصار عليها وضيق الخناق عليها وعندما عجز شاور عن مقاومتهم لجأ للحيلة فاتصل بعمورى واظهر له خوفه من نور الدين وعرض عليه ان يعق الصلح معه وارسل فى نفس الوقت لنور الدين يطلب مساعدته وتعهد شاور لنور الدين بان يتنازل له عن ثلث الاراضى المصرية وان يسمح لشيركوه بالاقامة فى مصر مع جنوده وان تكون اقطاعتهم خارج ثلث البلاد الذى خصص لنور الدين وقبل نورد الدين العرض واسرع بارسال الحملة التالتة امصر ووصلت الحملة لمصر بينما كان عمورى معسكرا بقواته امام اسوار القاهرة وتحالف والتف المصريون حول شيركوه وهنا ادرك عمورى انه لاسبيل له سوى الرحيل لبيت المقدس .

       وحقد شاور على شيركوه وحاول التخلص منه ومن امرائه الا ان ابن شاور منعه من ذلك وتراجع شاور عن موقفه واظهر المودة والمحبة لشسركوه غير ان العاضد وصلاح الدين احسوا بخطورة وجود شاور ةانه سبب فساد البلاد والعباد وانتهى الامر بقتل شاور .

      وبعد التخلص من شاور عين العاضد شيركوه فى الوزارة وهذ يعنى ان مصر اصبحت جزءا من دولة نور الدين محمود وتحقق بذلك امل نور الدين محمود فى ضم مصر والشام فى جبهة واحدة ولكن ما لبث ان توفلى شيركوه سنة 564 واختير صلاح الدين ليكون وزيرا للخليفة العاضد .   

 دور نور الدين بعد تولية صلاح الدين الوزارة :

    امر صلاح الدين بأن يذكر اسم نور الدين فى الخطبة بعد الخليفة العاضد مؤكدا بذلك احقيته فى مصر وبذلك اكتسب صلاح الدين رضى نور الدين محمود . 

وفاته :

توفى فى 11شوال سنة 569 هجريا .

المرجع : تاريخ الايوبيين والماليك فى مصر والشام 11شوال سنة 569 هجريا .

د/ليلى عبد الجواد اسماعيل

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: