Skip to content

جامع سنان باشا ببولاق

July 10, 2012

This slideshow requires JavaScript.

جامعة القاهره

 

كلية الاثار

 

قسم الاثار الاسلامية

 

                           

 

تقرير عن

 

جامع سنان باشا ببولاق

 

 

اعداد

 

 الطالبة:هاجر جمال محمد

 

الفرقة : الرابعة

 

 

تحت اشراف

 

د/ محمود مرسي

 

 

 

الجزء الاول

 

جامع سنان باشا

 

مسجد سنان باشا

 

 

 الجوامع العثمانية تنقسم الى طرازين :

 

الاولى : الطراز المحلي الموروث وهو الاغلب.

 

الثاني :الطراز العثماني الوافد وينحصر تللك التخطيط الى ثلاثة انواع رئيسية:

 

             الاول : التخطيط التقليدي او الكلاسيكي المميز لعماره العثمانية.

 

           الثاني : التخطيط على هيئة مربع تعلو قبه ( الجامع القبه).

 

           الثالث : التخطيط ذو الاروقه المغطاه بقباب ( الجامع ذو القباب المتعدده ).

 

وينتمي جامع سنان باشا ببولاق الى النوع الثاني الجامع القبه ، وعند تاصيل هذا النوع من التخطيط نجد ان جوهره هو المربع الذي تعلوه القبه لم يكن شيئا مستحدثا في العماره الاسلاميه حيث انه كان شائعا ومعروفا قبل العصر الاسلامي بقرون عديده و لاسيما في تصميم بعض الوحدات والاجزاء في العمائر المدنية وخاصه القصور فضلا عن العمائر الجنائزية كالمدافن والمزارات المختلفه.

 

اما عن استخدام هذا النمط من التخطيط في تصميم المساجد او الجوامع قائمه بذاتها يعد بلاشك من الاضافات التي استحدثها المعمار المسلم ل وقام بتطويرها وابتكار انماط جديده ، ومن اقدم الامثله الباقية لها التخطيط (المسجد القبه) توجد في المشرق الاسلامي ومن بينها جامع الحيدرية في قزوين ، و المساجد التي ترجع الى العصر السجوقي مسجد حى جالى بالنصف الثاني من القرن 7هجريا ، وباستانبول جامع لاري جلبي 920هجريا والجامع الخزفي في اسكدار 1050هجريا .

 

 

المنشى :

 

 سنان باشا عبد الرحمن القائد التركي المحنك الذي عاصر اربعة سلاطين من سلاطين العثمانين ( سليمان القانوني ، سليم الثاني ، مراد الثالث ، محمد خان ).

 

 وكلف خلال حكم هولاء السلاطين نظرا لقدرته السياسية والحربية للعديد من المهام الصعبة ، وتولى ولاية مصر مرتين اولاهما 24شعبان 975هجريا الى 13جمادي الاخرى976هجريا قضى فيها على الفتن والثورات ثم توجه لليمن لقمع فتنة الزيدين ونجح وعاد الى مصر.

 

وتولى ولاية مصر مرة ثانية وانضمت اليمن اليها وذلك من اول صفر 979هجريا الى ذى الحجة 981هجريا ،ثم استدعى الى استانبول وتولى صدراتها العظمى ولكن السلطان سليم الثاني عهد اليه فتح تونس فاستطاع قهر الاسبان والاستيلاءعلى قلاع تونس 981هجريا .

 

 وتولى الصدراة مرة الثانية في عهد السلطان مراد الثالث 988هجريا تم اسندت الية نيابة الشام ثم استدعى للمرة الثالث لاستانبول وتولى الصدارة العظمى وقد بلغت الدولة العثمانيه اوج فترات ملكها وقيل انه تولها للمرة الرابعة .

 

توفى وهو في 80 من عمره سنة 1004 هجريا بعد حياة حافله بجلائل الاعمال قام خلالها بانشاء العديد من العمائر الخيرية والمدنية من مساجد وحمامات وخانات وعاش حياة مرفهة وكان دخله السنوي فيها اربعمائه الف جنيه .

 

 

 

تاريخ الانشاء :

 

979 هجريا \1571 ميلاديافهي الفترة الثانية من ولاية سنان باشا على مصر و ثاني مسجد بمصر مبني على الطراز العثماتي بعد مسجد سليمان باشا القلعة.

 

 

الموقع:

 

يقع بشارع السنانية بحي بولاق.

 

 

الوصف المعماري :

 

العمارة الداخلية للمسجد تتكون من مساحة مربعه تمثل بيت الصلاة تغطيها قبة حجرية ضخمة ويحيط بها من الخارج سقيفة من ثلاث اروقة مغطاه بقباب ضحلة مقامة على مثلثات كرويه من جهاتها الثلاثة عدا جهة القبلة ، فقد اتسم المسجد عموما بالبساطه وان كانت ضخامة المبنى تعكس رغبة المنشىء في بناء مبنى يتناسب مع سلطانه ومكانته.   .

 

الجدار الجنوبي الشرقي لا يحيط به سقيفة ( جهة القبلة ) يتصدر حائطه المحراب:

 

 وهو مجوف متوج من اعلى بعقد مدبب ويتقدم حنية المحراب دخلة متوجه بعقد مدبب محموله على عامودين مثمنين ، ويكسو المحراب كسوة رخامية ملونه تبدا من اسفل باشرطه رخامية متبادله غائر وبارزه الاشرطه البارزه تزخرف بقنوات ويتوسط كل من الشريطين البارزين الجانبين  نجمه ثمانيه.

 

 ويعلو الكسوه السفلية حشوه مستطيلة مزخرفه باطباق نجمية نفذت بالفسيفساء الرخامية المتعددة الالوان ؛ طاقية المحراب ذات اشرطه دالية افقية يتوجها لفظ الجلاله منفذه باشرطه رخامية ملونه باسلوب الابلق يراها البعض كترديد للفظ الجلاله المنفذ بالاسلوب المشهر على منطقتي انتقال القبه في الركن الجنوبي و الركن الشرقي الذي يقع المحراب بينهما.

 

 ويعلوطاقية المحراب قمرية مستديرة بها كتابه من سطرين نص اولهما ” لا اله الا الله ” والثاني ” محمد رسول الله ” ؛ و يكتنف المحراب عامودان رخاميان مثمنان يحتوي كل منهما على تاج وقاعده رخاميين ، كما زخرفت توشيحتي عقدي المحراب والدخله بصنجات معشقة وفقا لنظام الابلق وزينت توشيحة العقد بدائره يكتنفها لوزتان والى اليمين المنبر.

 

 

المنبر :   

 

مصنوع من الخشب واشغال الخرط التي بدرابزين المنبر من الخشب الزان.

 

 وقسم كل مصراع من مصراعي باب المقدم الى ثلاث مناطق اكبرها الوسطى الزخرفه فيها من نوع المعقلي ، والمنطقة العلوية والسفلية خالية ويتوج فتحة باب المقدم ثلاث حطات من المقرنصات يعلوها شرافات على هيئة ورقة اللوتس.

 

اما ريشتا المنبر زخرفت بطريقة التجميع مقسمه الى مناطق مربعه تحصر بينها مناطق مستطيلة علاوه على منطقة مثلثه بطرفي الدرابزين واشغال الخرط في المناطق المربعه والمستطيلة من النوع المسدس وزخرفت المنطقه اعلاها بطبق نجمي من عشر كندات وارباعه في المنطقة المربعة وينحصر بين الطبق وارباعه اشكال هندسية خماسية الاضلاع وزخرفت هذه الزخارف بطريقة التجميع.

 

 

اما فتحة باب الروضة زينت باشكال مفصصه وكذلك جلسة الخطيب ومسند ظهر الخطيب ويعلو فتحات الجلسه مقرنصات توجت بشرافات علي هيئة ورقة اللوتس ، ويعلوها الجوسق خوذه تنتهي بهلال وجوانب المنبر من اسفل مزخرف بشريط زخرفي من وحده هندسيه مكرره عبارة عن نجمة سداسية الاضلاع.

 

 

دكة المبلغ :

 

تقع بالضلع الغربي المقابل لحائط القبله ويتوصل اليها من سلم موجود بسمك الجدار الغربي الذي يودي ايضا الى الممر الملتف برقبة القبه التي تغطي بيت الصلاه ، والباب المودي للسلم يقع على يمين الباب المودي لبيت الصلاه بالجهة الشمالية الغربية.

 

الدكة مصنوعه من الخشب محموله على كابولين كبيرين من الخشب وترتفع عن ارضية المسجد بمقدار 4 امتار ويتحمل درابزينها على كوابيل خشبية صغيرة عبارة عن قوائم راسية متتالية .

 

 زخرف سقف الدكة لمن اسفلها بسدايب رقيقة راسية تتقاطع مع سدايب مائله الى اليمين والى اليسار بمساحات متساوية فيما بينها مكونه اشكالا نجمية سداسية الاضلاع واتحدت الرؤس محدده بالوان الزيت ، وتتوسط هذه الاشكال النجمية وريدات من ست بتلات مرسومه بالوان الزيت و يتوسط السقف شكل مربع حدد بشريط زخرفي وقد زين هذا المربع بثماني كندات في وضع دائري مكونه ما يشبه طبق نجمي وتوجد ارباع هذا الشكل بالاركان الاربعه وذلك بالسدايب البارزة ولم ينفذ درابزين الدكة باشغال الخرط الدقيقه. 

 

 

الشبابيك و الابواب للمسجد : 

 

يشتمل بيت الصلاه على ثمانية شبابيك مطله على السقبفة المحيط بالمسجد يقع كل شباكين على يمين و يسار الابواب الثلاثه الموديه لبيت الصلاه بالنواحي ( الشماليه الغربيه والجوبيه الغريه والشماليه الشرقيه ).

 

 

الابواب:

 

الابواب جميعها تتفق مع بعضها في الحجم والزخرفه وجميعها من الخشب النقي.

 

 وكلا باب عباره عن حجر غائرتكتنفه من اسفل مكسلتان حجريتان متشابهتان بينهما فتحة الباب ذات العقد مقرنص ، ويعلوفتحة كل باب من هذه الابواب الثلاثة عقد موتور يحيط بتوشيحتية جفت لاعب ذو ميمات سداسية ، وتفتح هذه الابواب الى الداخل.

 

 وامام كل مدخل ممر يعتبر كمجاز قاطع للسقيفة المحيطه بجوانب المسجد وهذا الممر يودي الى مدخل الباب مباشرة .

 

 

الشبابيك:

 

 وكذلك يوجد شباكان على يمين ويسار المنبر وجميع الشبابيك من الخشب النقي مغطاه بمصبعات من النحاس الاحمر وتوجد في دخلات غائر وقسمت الزخرفه في كل  مصراع الى ثلاثة مناطق اكبرها الوسطى زينت بزخرفة المعقلي القائم بطريقة التجميع والمنطقه السفليه مربعة الشكل بها شكل معين والمنطقه العلويه خاليه.

 

  

 

 

القبه :

 

تغطي بيت الصلاه قبة مركزية كبيرمشيده من الحجر من الداخل ومن الاجر من الخارج رقبتها من قسمين القسم السفلي:من الخارج مزخرف ومدعم بثمانية اكتاف تحصر بينها زوج من الشبابيك ذات عقد مدبب. القسم العلوي: به ستة عشر كتفا تحصر بينها نوافذ بشكل مشكاه مقلوبه وتعلو اكتاف الرقبه جميعها قباب مضلعه.

 

 

منطقة انتقال القبه:

 

من الداخل ذات اربع حنايا ركنيه معقوده بعقد ثلاثي الفصوص ينتهي العقد بطاقيه مقرنصه ، ففي منطقة الانتقال الجنوبيه والشرقيه نفذ المعمار لفظ الجلاله بالحجر الابيض والاصفر باسلوب المشهر والفص العلوي لمنطقتي الانتقال الشماليه والغربيه تزخرفها زخرفة دالات بالاسلوب المشهر والجزء السفلي من مناطق الانتقال الاربعه مزخرفه بثلاث صفوف من المقرنصات ذات الدلايات ؛ نلاحظ ان منطقة الانتقال هذه التي تبدا متسعه  من اسفل وتنتهي بقمة العقد الثلاثي لتخفيف الضغط الطارد الناتج عن ثقل حجم القبه الكبيره على الجدران الاربعه .

 

 

رقبة القبه من الداخل :   

 

مزخرفه بستة عشر مربعا يفصل بينها اعمده مندمجه تنتهي بقمه مضلعه.

 

 ثمانية مربعات يحتوي كل منها على قمريه مركزيه مستديره يدور حولها ثماني قمريات اصغر منها قوام زخرفة كل منها دائره مركزيه يدور في فلكها ست دوائر ملئت فتحات تلك القمريات بالزجاج الملون.

 

اما المريعات الثمانية الاخرى برقبة القبه تخلو من القمريات وزخرفت بدوائر مضاهيه لفتحات القمريات المتبادله معها على طول رقبة القبه ؛ وزخرف اعلى تلك القمريات والمضاهيات بحطتين من المقرنصات  العثمانيه ذات دلايات التي تمتاز بنهايات سفليه مقببه وتحمل تلك المقرنصات شرفه خلفها مجموعه من القمريات شغلت قمتها على هيئة ورقه نباتيه ثلاثيه شغلت بالجص والزجاج الملون كما زخرفت باشجار السرو العثمانيه .

 

 

العماره الخارجية للمسجد :

 

بيت الصلاه يحيط بها سقيفة من ثلاث اروقة من جهاتها ( الشمالية الغربية و الجنوبية الغربية و الشمالية الشرقية ) ؛ حيث يضم الشمالي الغربي منها خمس مربعات بينما ،ويضم كل من الرواقين الاخرين من الناحيتين الجنوبية الغربية والشمالية الشرقية على اربع مربعات ويعلوهذه المربعات قباب ضحله مقامه على مثلثات كروية ترتكز على بوائك ذات اعمده ودعامات حجريه.

 

 

واجهات الجامع :

 

              لهذا الجامع اربع واجهات حجريه  تتوجها شرافات على هيئة الورقه النباتية الخماسية.

 

 الواجهة الجنوبية الشرقية :

 

 بها ست دخلات متشابهة ذات صدور مقرنصه بمقرنصات من حطتيين في كل منهما فتحة شباك مستطيله ذات حجاب من مصبعات معدنية ويعلو كل نافذه عتب يعلوه عقد عاتق اما المحراب فتعلوه قمرية مستديره.

 

المئذنة :        

 

تقع بالركن الجنوبي الغربي لهذه الواجهة الجنوبية الشرقية تمتاز بالبساطه وانها قليلة الارتفاع.

 

حيث تقوم على قاعده مربعة شطفت اركانها الاربعة مكونه منطقة انتقال  تحمل بدنا مستديرا يبدا بحزام على شكل دائرة بارزه يزخرف البدن الاول اشرطه رفيعة بارزه راسيه تحصر بينها ست عشرة قناة وتنتهي تلك الاشرطة من اعلاها واسفلها بعقود مدببه متكسره القوسين ، وتحمل الشرفة الوحيده للمئذنه حطات من المقرنصات يعلوها درابزين مزين بشقق حجريه ويعلو شرفة المئذنة البدن الثاني المضلع القصير الذي تعلوه قمة مخروطية الشكل من الخشب مكسوه بالواح الرصاص.

 

 

الواجهات الثلاثة الاخرى :

 

اعتمد في زخرفة هذه الواجهات على ترتيب عقود البائكات المدببة المحمولة على اعمده رخامية ودعائم حجرية هذا فضلا عن وجود جفت لاعب يحدد تلك العقود وينتهي فوق صنجاتها المفتاحية بشكل ميمة ويستمر هذا الجفت ليصنع ميمتين تكتنفان القمرية التي تقع فوق العقد الاوسط من العقود الثلاثة في كل مدخل من المداخل الثلاثة للواجهات.

 

 وقد فتحت ايضا قمريات مستديره فوق التوشيحة المحصورة بين كل عقدين متجاورين يقعان الى اليمين او الى يسار عقود تلك المداخل الثلاثة .

 

وقد شغلت تلك القمريات المستديرة بزخارف جصية وكتابية وهندسية و نباتية حيث نجد عبارة ” الله ربي ” مفرغة في القمرية المستديرة اعلى العقد الاوسط في مدخل الواجهة الجنوبية الغربية .

 

 كما زخرفت بعض تلك القمريات المستديرة باشكال عقود مدببة متراكبة في حين زخرف البعض الاخرى بعقود مدببه يحيط بدائرة في مركز القمرية تزخرفها خطوط اشعاعية ،فضلا عن زخرفة بعضها بدوائر وانصاف دوائر متدخله.

 

 

المواد المستخدمه في البناء :

 

استخدم في بناء هذا المسجد الحجر الجيري للحوائط والقباب ؛ والرخام للتكسيات وغطيت الحوائط من الداخل والخارج بطبقه من البياض الجص.

 

وكل هذه المواد الطبيعية جلبت من البيئه المحيطه وهي ملائم ومناسب للظروف المناخيه السائد ، و قد انشىء الجامع باستخدام الحوائط الحامله.

 

 

اعمال الترميم والاصلاحات بالجامع :

 

المسجد بحاله جيده حيث اجرت لجنة حفظ الاثار بعض اعمال الصيانه والترميم لقبته وارضياته وجدرانه والممشى الخارجي وترميم رخام الخرده ، كما اصلحت المكتب الملحق به وادخلت فيه مسكنا من ربع سنان المجاورله.

 

والجامع مستقل في بنائه وكان محاط باسوار تحصر بداخلها باحه واسعه هدمت وحل محلها سور حديدي لاظهار الواجهه في 1361هجريا ، عملت بعض الترميمات الاخرى ونقلت الى جانبه القبلي التكية الرفاعيه المعروفه بجامع المغربي.

 

 

تحليل المسقط الافقي :

 

 يتضح من خلال تحليل المسقط الافقي انه يمثل نمط المساجد العثمانيه حيث يتكون المسقط من مبنى مركزي لبيت الصلاه مغطاه بقبه محاط برواق واحد من ثلاث جهات عدا جهة القبله يتصدر حائطها المحراب والى اليمين المنبر ويغطي الرواق قباب.

 

 الجامع تعددت فيه المداخل وضعت على محاور كتلة بيت الصلاه وقد ارتبط المدخل الرئيس ايضا بمحورالكتله البنائيه ككل حيث يظهر بصفه عامه التماثل والمحوريه في المسقط حول المحور الرئيسي المار بالمحراب ، ويظهر نفس التماثل في التشكيل الداخلي للفراغات خاصة فيما يخص تنظيم الفتحات وقد اعتمدت في الاناره والتهويه على النوافذ المفتوحه في الاضلاع الاربعه لبيت الصلاه.

 

تحليل الشكل الخارجي للواجهات جاءت واجهة حائط القبله للجامع والراوقين الجانبين بها دخلات متوجه بحطات من المقرنصات فتح بها شبابيك ويعلو كل شباك عتب ذو صنجات فنفيس فعقد عاتق من صنجات مسلوبه ، وانما واجهة الاروقه عباره عن بائكات ذات عقود مدببه ترتكز على اعمده مستديره ودعامات حجريه والمداخل على واجهات الاروقه ، المئذنه وضعت على امتداد حائط القبله .  

 

 

 

 

clip_image002

 

 

 

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: