Skip to content

المدرسة المغولية في التصوير

May 9, 2012

This slideshow requires JavaScript.

مميزات المدرسة المغولية في التصوير:
1- استمرار أساليب المدرسة العربية كمدرسة إسلامية وطنية محلية طانت سائدة في العصر السلجوقي قبل مجئ المغول لإيران.
2- ظهور الأساليب الفنية الصينية بوضوح وذلك نتيجة لاستعانة المغول بفنانين ومصورين من بلاد الصين فاصبحت الصورة مقسمة إلي مقدمة تمثل الأرض ، ومؤخرة تمثل السماء ولا يوجد أي تعبير عن المساحة الوسطي كتأثير صيني.
3- أصبح تمثيل أرضية الصورة عبارة عن عدة خطوط تمثل عدة مستويات مما يضفي علي الصورة بعض العمق.
4- أما عن الرسوم الآدمية تظهر في سحنها الملامح الصينية . وعن الحيوانات ظهر بها مراعاة النسب ودقة رسم الأعضاء. كما رسم بعض الحيوانات المغولية كالحصان وبعض الحيوانات الخرافية كالتنين وبعض العناصر الزخرفية الصينية مثل السحب الصينية (تشي)
5- تمثيل المناظر الطبيعية والميل الي الواقع في رسم الأشجار والنبات والزهور. كما يظهر التأثير الصيني في رسوم الثياب وخاصة اغطية الرؤوس من عمائم وقلنسوات.
6- ظهور بعض التأثيرات الفنية الهلينستية والمسيحية وخاصة في رسوم العناصر الفنية مثل الهالات حول الرؤوس وتمثيل طيات الثياب بأسلوب قريب إلي الواقع وزخرفة الصلبان.
7- تتسم الصور المغولية بالموضوعات الحزينة التي تتسم بالكآبة فكان اغلبها تشتمل علي مناظر الحرب والقتال وربما يرجع ذلك إلي روح العصر الملئ بالحروب.
…….. ومن أهم المخطوطات التي وصلتنا من هذا العصر كتاب “منافع الحيوان” لابن بختيشوع ، كتاب ” الأثار الباقية عن القرون الخالية” للبيروني ، كتاب ” جامع التواريخ” لرشيد الدين ، كتاب ” الشاهنامة” للفردوسي.

المصدر: أبو الحمد فرغلي : التصوير الإسلامي

اعداد: إيمان يسري

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: