Skip to content

بعثة الرسول

February 6, 2012

بعثة الرسول (صلى الله عليه وسلم)


وقد بدأت بعثة الرسول عندما تقارب سنه من الاربعين وحبب اليه الخلاء فى غار حراء وذلك فى شهر رمضان من كل عام وكانت هذه العزلة طرفا من تتدبير الله له وهو يعده بحمل الامانة الكبرى وتغير وجه الارض ولما اكتمل سنه الاربعين بدأت أثار النبوة وهى الرؤية الصالحة فكان لا يرى رؤية الا تحققت فى اليوم الثانى
ثم جاءه جبريل بالوحى فى غار حراء وقد انقطع الوحى بعد ذلك اياما ثم جاءه جبريل بعد ذلك بالوحى مرة اخرى
اما اقسام الوحى 
1- الرؤية الصالحة
2- ما كان يلقيه الملك فى قلبه من غير ان يراه
3- انه كان يتمثل له الملك رجلا فيخاطبه وكان يراه الصحابة احيانا
4- انه كان يأتيه فى مثل صلصلة الجرس وكان أشده عليه فيلتبس به الملك حتى أن جبينه ليتفصد عرقا فى اليوم الشديد البرد
5- انه يرى الملك فى صورته الت خلق عليها
6- ما أوحاه الله اليه فى المعراج
7- كلام الله اليه بلا وسطة

أدوار الدعوة ومراحلها
1- الدور المكى ويمكن تقسيمه الى 
1- مرحلة الدعوة السرية ثلاثة سنوات
2- مرحلة اعلان الدعوة فى أهل مكة من بداية السنة الرابعة اى أواخر السنة العاشرة من النبوة
3- مرحلة الدعوة خارج مكة من أواخر السنة العاشرة الى الهجرة
ثانيا الدور المدنى
اما عن الدور المكى 
اولامرحلة الدعوة سرا وأستمرت ثلاثة سنوات
فقد بدا الرسول الدعوة سرا فقام بعرض الاسلام على ألصق الناس به وأل بيته واصدقائه فأسلم معه كل من السيدة خديجة وسيدنا أبو بكر الصديق وسدنا على بن أبى طالب وسيدنا زيد بن حارثة وذلك فى اليوم الاول من الدعوة
وقد اسلم أيضا على سيدنا ابوبكر سيدنا عثمان بن عفان والزبير بن العوام وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن ابى وقاص وطلحة بن عبيد الله وبلال بن رباح وغيرهم من الصحابة وقد اسلموا سرا وكان الرسول يجتمع بهم سرا ويرشدهم الى الدين متخفيا
وكان من أوائل مانزل به من الامر الصلاة ةقد كانو يستخفوا بصلاتهم من قومهم
ورغم ان الدعوة بدات سرا الا ان أنباءها قد بلغت قريش ولكنهم لم يهتموا بها .

*****************

المرحلة الثانية من الدعوة فى مكة (الدعوة جهارا)
أول ما نزل بهذا الصدد قوله تعالى ( وأنذر عشيرتك الاقربين ) فقام الرسول صلى الله عليه وسلم بالصعود على جبل الصفا وقام بدعوة قريش الى الاسلام ولكنهم كذبوه ورفضوا دعوته ولكن الرسول استمر فى الدعوة وقام يعكر على خرافات الشرك وانفجرت بمكة مشاعر من الغضب وقاموا بارسال وفد من قريش الى أبى طالب ليعيد بن اخيه على ما هو عليه ولكنه رد هذا الوفد وأستمر الرسول فى الدعوة .
-اضطهاد قريش للرسول صلى الله عليه وسلم ولدعوته
عندما جاء موسم الحج اجتمعت قريش عند الوليد بن المغيرة وأتفقوا على أن يقولو للعرب أن الرسول ساحر فقد كانو يجلسون بسبل الناس حين قدموا ويحذروه من محمد ويقولوا انه ساحر ولكن ذلك قد زاد من معرفة الناس بالاسلام والرسول وانتشر ذكره فى العرب وعندما علمت قريش ان ذلك لا يصرف الرسول عن الدعوة اختارو اساليب لقمع هذه الدعوة ومنها
1- السخرية والتحقير والاستهزاء والتكذيب والتضحيك
2- تشويه تعاليمه واثارة الشبهات وبث الدعاية الكاذبة
3-معارضة القران بأساطير الاولين
4- مساومات حاولوا بها ان يتلقى الاسلام والجاهلية بان يعبد الرسول الهتهم عاما ةيعبدون الهه عاما
وقد قامت قريش بالاعتداء على الرسول وعى راسهم ابو لهب وقد ازداد عقبة بن ابى معيط فى شقاوته فقام بوضع سلا الجزور على ظهره وهو ساجد
كما قاموا بتعذيب المسلمين بشتى الاساليب وكان من بينهم بلال بن خلف وعمار بن ياسر فقد مات من التعذيب وقام أبو جهل بطعن سمية ام عمار وهى أول شهيدة فى الاسلام
وقد ادت هذه الاضطهادات ان منع الرسول المسلمين من اعلان اسلامهم قولا او فعلا وكان يجتمع بهم سرا
– الهجرة الاولى الى الحبشة
بسبب هذه الاضطهادات كانت الهجرة الى الحبشة حيث علم الرسول صلى الله عليه وسلم ان النجاشى ملك الحبش ملك عادل فهاجر فى رجب سنة خمس من النبوة أول فوج من الصحابة الى الحبشة وكان مكونا من أثنى عشر رجلا واربع نسوة ريئسهم عثمان بن عفان ومعه رقية بنت الرسول وقد رحلوا ليلا حتى لا تعلم قريش
وقد وصل اليهم نبأ ان قريش أسلموا وذلك عندما كان الرسول فى الحرم وقرأ اية ( فاسجدوا لله واعبدوا ) فسجدت قريش
فعاد وا الى مكة ولكنهم عندما اقتربوا من مكة علموا الامر فعاد بعضهم الى الحبشة والبعض دخل مكة فاشتد على المسلمين البلاء والعذاب من قريش فأشار الرسول على أصحابه بالهجرة الى الحبشة مرة اخرى ولكنه كانت اشق لان قريش علمت بها وهاجر من الرجال ثلاثة وثمانون وثمان او تسع عشرة امرأة
وقد قامت قريش بارسال وفد الى الحبشة كان منهم عمرو بن العاص وعبد الله بن أبى ربيعة
وذلك لاعادة المسلمين ولكن النجاشى رفض ان يعيدهم معهم بعد ان سمع كلام جعفر بن أبى طالب
– فكرة الطغاة فى قتل النبى صلى الله عليه وسلم
لما رأت قريش ان الرسول مستمر فى الدعوة فكروا فى القضاء على الرسول وقتله ولكن هذه الفكرة كانت السبب فى اسلام حمزة بن عبد المطلب وعمر بن الخطاب
وقد حاولت قريش التخلص من النبى الا ان محاولتهم فشلت وكان من بينهم غقبة بن ابى معيط وطئ على رقبة النبى وهو ساجد حتى كادت عيناه تبرزان
المقاطعة العامة 
كان من ضمن اساليب الاضطهاد والتعذيب انهم قاموا بعمل ميثاق وتحالفوا على بنى هاشم وبنى عبد المطلب وكتبوا صحيفة بذلك وعلقوها على الكعبة
وقد اشتد الحصار عليهم ومنعوا عنهم الطعام فقد كانت قريش تشترى كل الطعام الذى يدخل مكة وقد ظلوا على ذلك ثلاثة أعوامولكن فى محرم من السنة العاشرة من النبوة نقض الصحيفة وكانوا القائمين بذلك هشام بن عمرو وزهير بن ابى أمية والمطعم بن عدى وأبى البخترى بن هشام وزمعة بن الاسود ونقضت الصحيفة وخرج الرسول من الشعب
وبعد ذلك توفى عمه ابو طالب وزوجته السيدة خديجة وذلك فى السنة العاشرة من النبوة وسمى بعام الحزن.

*********************
المرحلة الثالثة من الدعوة ( الدعوة خارج مكة)
دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم فى الطائف
فى شوال سنة عشرة من النبوة خرج الرسول الى الطائف سارها ماشيا على قدميه جيئة وذهوبا ومعه زيد بن حارثة وكان كلما مر على قبيلة يدعوهم فلم تستجيب له واحدة وقد أقام فى الطائف عشرة ايام ولكن اهل الطائف اخرجوا الرسول من الطائف وسلطوا عليه عبيدهم وسفهاءهم فجلس الرسول تحت شجرة وجاءه خادم يدعى عداس واسلم معه
-عرض الاسلام على القبائل والافراد
فى ذى القعدة سنة عشرمن النبوة عاد الرسول صلى الله عليه وسلم الى مكة وقد اقترب موسم الحج فأتاهم الرسول قبيلة قبيلة يعرض عليهم الاسلام ويدعوهم اليه
كما عرض الرسول الاسلام على القبائل والوفود كما عرض على الافراد والاشخاص وحصل منهم على بعض الردود الصالحة وامن به عدة رجال بعد هذا الموسم بقليل وكان منهه سويد بن صامت وابو ذر الغفارى واياس بن معاذ وغيرهم
-رحلة الاسراء والمعراج
وقد اختلفت الاراء حول تاريخها منها انها فى السنة 12 من النبوة
واخر فى السنة 13 من النبوة
واخر انها فى ربيع الاول سنة 13 من النبوة
وقد اسرى بالرسول من المسجد الحرام الى بيت المقدس راكبا على البراق ومعه جبريل عليه السلام وصلى بالانبياء اماما ثم عرج به الى السماء الدنيا وصعد به حتى السماء السابعة ثم الى سدرة المنتهى ثم رفع به الى البيت المعمور وقد فرضت الصلاة فى هذه الرحلة كما رأى بعض من اهل الجنة والنار
وقد كذبه قريش ما قاله ولكن صدقه ابو بكر
-بيعة العقبة الاولى 
كان قد اسلم مع الرسول صلى الله عليه وسلم فى موسم الحج سنة 11 من النبوة ستة من رجال يثرب فجاءوا فى الموسم التالى سنة12 من النبوة 12 رجلا من بينهم خمسة من الستة الذين اسلموا وقد اتصلوا بالرسول عند العقبة بمنى وبايعوه بيعة النساء على الا يشركوا ولا يسرقوا ولا يزنوا ولا يقتلوا اولادهم ولا ياتوا ببهتان يفترونه
وبعد ان تمت البيعة ارسل الرسول معهم مصعب بن عمير ليعلم اهل يثرب الاسلام وهو اول سفير فى الاسلام
– بيعة العقبة الثانية
وكانت فى موسم الحج من السنة 13 من النبوة وقد حضر بضع وسبعون نفسا من المسلمين من اهل يثرب وجرت بينهم وبين الرسول اتصالات سرية ادت الى الاتفاق على الاجتماع عند العقبة وقد جاء الرسول ومعه عمهالعباس
-بنود البيعة
1- على السمع والطاعة فى النشاط والكسل
2- على النفقة فى العسر واليسر
3- على الامر بالمعروف والنهى عن المنكر
4- على ان تقوموا فى الله لا تأخذكم فى الله لومة لائم
5- على ان تنصرونى اذا قدمت اليكم وتمنعونى مما تمنعون منه انفسكم وازواجكم وابناءكم ولكم الجنة
وبعد ان تمت البيعة طلب الرسول انتخاب 12 زعيما يكونون نقباء على قومهم ويكفلون المسؤلية عنهم فى تنفيذ بنود هذه البيعة فقاموا انتخاب تسعة من الخزرج وثلاثة من الاوس
وبعد ان تمت البيعة نجح الاسلام من تاسيس وطن له وسط صحراء تموج بالكفر والجهالة

اعداد: ايات منصور

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: