Skip to content

رباط ازدمر الصالحي

January 26, 2012

                

This slideshow requires JavaScript.

        الموقع: يقع بشارع القادرية بجبانة السيوطي.

 

   المنشئ: هو الأمير أزدمر الصالحي ، واستخدم في العصر العثماني مدفن لمصطفي باشا حاكم اليمن الذي قام بإصلاحه. ويٌعرف حالياً بأسمه.

 

        تاريخ الأنشاء: 666 – 667هـ.

 

 

 

        التخطيط المعماري :-

 

عمارته عبارة عن مساحة مستطيلة ، يقع مدخلها في الزاوية الشمالية.

 

 

 

المدخل

 

يقع في الزاوية الشمالية للبناء ، وهو مدخل مستطيل معقود بعقد علي هيئة حدوة الفرس ، ويزخرف العقد من أعلي صنج متداخلة علي هيئة دوائر . ويزين العقد من أسفل شريط كتابي وقد سقط جزء منه حالياً .

 

يوجد مدخل أخر في الواجهة الشمالية الغربية ولكنه مسدود حالياً.

 

 

 

الرباط من الداخل:

 

يؤدي المدخل الموجود بالزاوية الشمالية إلي حجرة مربعة مغطاة بقبو متقاطع بصدرها مسطبة يعلوها قبو مدبب. وبالجهة الشرقية من هذه الحجرة فتحة شباك ولكنها مسدودة حالياً.

 

يوجد بالجهة الغربية من الحجرة باب يؤدي إلي ممر ، بالضلع الجنوبي منه باب يؤدي إلي الصحن.

 

 

 

الصحن 

 

عبارة عن مساحة مربعة ، في الجهة الشرقية منها خمس خلاوي ، يعلوهم خمس فتحات لطابق أخر معقود بعقود مدببة منكسرة . وبكل خلوة من هذه الخلاوي فتحة مزغل .

 

 

 

إيوان القبلة 

 

يوجد بالجهة الجنوبية من الصحن. وهو عبارة عن مساحة صغيرة بصدرها حنية محراب ذات عقد منكسر ، ويكتنفه دخلتين ويبدو أنهما كتبيتين لحفظ المصاحف .

 

يعلو جدار المحراب عقد مدبب كبير مزخرف بزجارف جصية هندسية ونباتية ، يتوسطه نافذة ثلاثية محاطة بشريط من الكتابة النسخية وقد سدت احدي هذه النوافذ وسقط جزء من الشريط الكتابي . 

 

يتقدم المحراب تركيبة حجرية ، وقد يكون هذا هو مكان دفن مصطفي باشا .

 

يوجد بالزاوية الشرقية من الإيوان فتحة باب تؤدي إلي حجرة مستطيلة ، بصدرها ثلاثة محاريب مزخرفة بحشوات جصية  وقد سقط أجزاء من هذه الحشوات.

 

يعلو هذه المحاريب نافذة ثلاثية مسدودة حالياً ومزخرفة بزخارف نباتية. ويعلو هذه النافذة شريط كتابي زخرفي ، وغطي سقفها بعروق خشبية.

 

 

 

الواجهة الجنوبية الغربية

 

يعلوها من الخارج صف من الشرافات عبارة عن مثلثات ترتكز علي قاعدتها شكل مستطيل .

 

 

 

أهم الملاحظات علي الأثر:-

 

1-وجد في الجانب الغربي من إيوان القبلة قطع حجرية ملقاة علي الأرض عليها كتابة توضح تاريخ سنة 1199 ، وعبارة (هذا قبر المرحوم ………..) .

 

2-وجود مزاغل بالخلاوي المقيمة في البناء يدل علي أنه استخدم للأغرض العسكرية ، علي الرغم من أنه فقد عدة عناصر هامة لتمنحه هذه الصفة العسكرية وهي:

 

أ‌-     لم يٌبني علي مكان مرتفع.

 

ب‌-    لم يوجد به أبراج للمراقبة أو اثر لقاعدة أي برج.

 

ت‌-                      قلة حجرات الجنود الموجودة به.

 

ث‌-                      لم يٌبني كله من الحجر.

 لم يوجد به صهريج للمياه أو أثر له لأمداد الجنود بالمياه في حالة محاصرة هذا الرباط.

 

اعداد: ايمان سري

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: