Skip to content

الزجاج المملوكى(مقال)

October 29, 2011

الزجاج

علم صنعاه الزجاج من العلوم التى اسارها كالحروب العسكرية فكان الصانع يحتفظ بسر الصناعة الا ان سر صناعة الزجاج الجلى عرف وانتقل لصقلية

تمتعت مصر وبلاد الشام بشهرة واسعة فى صناعة الزاجاج واستفاد صناعة الزاج بالعصر المملوكى نت التقاليد الفنية الراسخة بهذا المجال .

كيفية صناعة الزجاج :

1- النفخ بالهواء : يجلس الصانع امام الفرن ويلتقط بانبوب معدنىمن النحاس مصهور من الزجاج ويقوم بالنفخ فى الانبوب وعن طريق حركة دوران الهواء يتم تشكيل الاناء ويكون الجسم ساخن فيوضع فى جيوب التبريد لكى يتماسك ثم يوضع بالفرن فى درجة حرارة مناسبة ثم تاتى بعد ذلك عملية الزخرفة اما بالمينا متعددة اللوان او التذهيب

2– النفخ بالقالب : زفيه يتم تشكيل الانية بنفس الانبوب المعدنى ولكن ينفخ الصانع فى القالب فيأخذ المصهور الزجاجى شكل القالب.

الاساليب الزخرفية :

المينا المتعدده الالوان – التذهيب : تتصف خاماتهم كثيرة الفقاقيع –عديمة اللون او ذات لون عسلى او رمادى خفيف اما مادة المينا كانت بيضاء ناصعة او حمراءاو زرقاء – خضراء – صفراء زاحيانا سوداء وهو لم يستعمل الا فى القطع الزجاجية المملوكية وازدهر هذا الاسلوب فى النصف الاول من ق8 هـ .

وقد تفوقت مصر فى هذا المجال الزجاج المطلى بالمينا الا انه يرجع الفضل فى تقدمها لسوريا (حلب – دمشق) فكانت المركز الرئيسى لصناعة الزجاج المملوكى .

الا ان المصرين كانوا يطلبونها فقاموا بصناعة الزجاج الفاخر المذهب والمطلى بالمينا وذلك للسلاطين وعليه القوم .

اما عامة الناس فكان هناك انواع بسيطة زجاج الشفاف وغير الشفاف ذى اللوان المختلفة (ازرق- اخضر- احمر بنى )

كيفية تنفيذ الزخارف : تنفذ على القطع عن طريق خط احمر رفيع يملئ بالمينا المتعددة اللوان ويتم تذهيبها  غالبا مايتم زخرفة الاسطح بالكامل او من الداخل او من الخراج .

عناصر الزخرفة : واصل الصناع استخدام الزخارف التى كانت شائعة خلال العصر الايوبى لاسيما الموضوعات التصويرية وذلك حتى نهاية القرن 8 هـ  ثم بدا يحل الاسلوب الغنى القائم على استعمال الوحدات الزخرفية كبيرة الحجم .

صعوبة الفريق بين الانتاج المصرى والسورى :

وذلك لان الصناع استخدموا نفس الاساليب الفنية والزخرفية والمادة الخام وعدم وجود اسماء الصناع او مكان الصناعة .

الزجاج المجزع :

ظهر بالعصر الجركسى وذلك لتدهور صناعة الزجاج خاصة المموهة بالمينا .

ياتى صانع الزجاج بزجاج معتم (اسود – احمر ) مختلف اللوان ويرصها فوق بعضها ثم يضعها بالفرن فتتداخل فيما بينها .

لا تحتوى على اى زخارف او كتابات وصنع منها اشكال متعددة كالتماثيل المصمتة .

التدهور التدريجى والسريع :

1- مع نهاية القرن 9هـ نكبت الدولة بهزيمة الناصر محمد على يد تيمورلنك اثناء غزو الشام (حلب- دمشق) فجاءت ضربة قاسمة لفن الصناعة وزخرفة الزجاج المملوكى .

 الكساد الاقتصادى وتغير الاذواقوكذلك عدم وجود رعاه فن من عليه القوم مما ادى الى تدهور الصناعة خاصة المموهة بالمينا والمذهب .

نتيجة الانهيار بدات مراكز فنية اخرى بالظهور كصقيلة وجنوب فرنسا.

اثر الفن المملوكى على صناعة الزجاج بالبندقية :

حلت صناعة الزجاج بالبندقية محل صناعة المملوكية التى اصابها التدهور فى نهاية القرن 9 هـ واحتكرت صناعة الزجاج المذهب والمطلى لامينا بعد ذلك بسنوات طويلة وسيطرت على  التجارة لسنوات طويلة.

اعداد : نوران محمد

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: