Skip to content

تعريف الحضارة

October 24, 2011

 

تعريف الحضارة

 

الحضارة فى اللغة تنطق  بكسر الحاء وفتحها , وهى فى اللغة مشتقة من الحضر , وهم سكان المراكز العمرانية , وبذلك فالحضارة فى اللغة تعنى الاقامة فى الحضر وهى ضد البداوة فيقال فلان من اهل البادية وفلان مدنى من اهل الحضر .

وقبل تعريف الحضارة فى الاصطلاح وحتى لا يلتبس الامر فسوف نقوم بالتفريق بين ثلاث مصطلحات يحدث بينهم التباس وتداخل فى معناهم وهى  الثقافة والمدنية والحضارة .

الثقافة :فى الاصطلاح هى الرقى فى الافكار النظرية والعقلية فقط وهذا يشمل الرقى فى القانون والسياسة والتاريخ وكذلك الاخلاق والسلوكيات وسائر الامور النظرية والفكرية (المعنوية) .

المدنية :هى الرقى فى العلوم المدنية التجريبية ( المادية )  كالطب والهندسة والكيمياء

والصناعة والزراعة وغيرها من الامور المعنوية التطبيقية .

الحضارة :اما الحضارة فهى تشمل الرقى فى العلوم النظرية العقلية والتجريبية التطبيقية معا

اى الثقافة والمدنية  والمعنوية والمادية .

ومن هنا كانت الثقافة تحريرا للانسان وتقويما له وتضع له القوانين والافكارالمنظمة لحياته, وكانت  المدنية سيطرة الانسان على الكون والاشياء وخلق وسائل منها لاسعاد البشر , مما ينتج عنها استقرار يؤدى الى التطور والتحضر وانتاج ما نسميه بالحضارة .

 

اما فى الاصطلاح فقد اختلف العلماء والباحثين حول تفسير معنى الحضارة فانقسموا الى  فريقين كل فريق حسب مذهبه الفكرى :

الفريق الاول :ينظر الى الحضارة باعتبارها مجموعة من المظاهر الفكرية التى تسود المجتمع ويتزعم هذا الراى مجموعه من الالمان هم (راتناو , وتوماس , وكيسرلنج ).

ولكن عند تحليل هذا الراى نرى ان اصحاب هذا الراى يميلو ن الى استبعاد ما يتعلق بالفنون والصناعات والعلوم التطبيقية والرياضيات من مفهوم الحضارة ,بمعنى ادق يمكن القول بان مفهوم الحضارة عند هؤلاء مقتصرة على الجانب الفكرى فقط  فهى تعنى الثقافة .

 

الفريق الثانى :يعرف الحضارة بانها ما توصل اليه مجتمع من المجتمعات  فى الفنون والعلوم والعمران  ومن اصحاب هذا  الرأى( ماكيفر , والالمانى شفيستر , وادوارد تايلور ) .

فيفسر ماكيفر الحضارة  بانها تعنى(ما نحن وليس ما نستعمل وهى تتمثل فى الفنون والاداب والديانات والاخلاقيات )

ويقول البرت شفيستر ( ان الحضارة هى التقدم الروحى والمادى للافراد والجماهير )

وعند تحليل راى اصحاب المذهب الثانى نجد انهم يقصدون بالحضارة الانتاج المادى لامة ما فقط , والحضارة هنا اقرب الى تعريف المدنية .

 

ونلاحظ على كلا التعريفين ان كل تعريف اقتصر على جانب واحد فقط  من الجوانب ولم يتم الاحاطة بكلا الجانبين المادى والمعنوى .

 

هذا ومن الواضح ان راى الفريق الثانى هو اقرب للصواب اذ انه لا يمكن باى حال من الاحوال ان نسقط العلاقة بين المظاهر المادية والفكرية لامة من الامم , اذ ان المظهر المادى ينتج عن تفكير عقلى اولا .

 

 

الحضارة فى نظر ابن خلدون

 

وبالرجوع الى المصادر الاسلامية نجد تعريفا مميزا للحضارة للعلامة بن خلدون فيقول

( ان الحضارة هى نمط من الحياة المستقرة ينشئ القرى والامصار ,ويضفى على حياة اصحابه فنونا منتظمة من العيش والعمل والاجتماع والعلم والصناعة , وادارة شئون الحياة والحكم , وترتيب وسائل الراحة واسباب الرفاهية )

غير انه فى تعريف ابن خلدون لمحة ينبغى ان نقف عنده , فابن خلدون يرى ان الحضارة هى نمط من الحياة المستقرة ينشئ القرى والامصار ….. , اى ان انتساب القرى والامصار نتيجة للحضارة وليس اصلا له , ومعنى هذا ان جماعه ترقى فكريا ثم ماديا , اى تبدا عندها مظاهر الحضارة ثم تستقر لتنمى حضارتها ,وذلك لان نمو الحضارة يحتاج الى استقرار لتقويم العلوم التجريبية , ولتشييد المعامل لتنهض الزراعة والصناعة .

هذا بالاضافة الى ان ابن خلدون ربط بين الحضارة والاستقرار وهو استدراك حكيم منه يدل على فهمه ان الحضارة وحدها لا تكفى ان تقوم فى الحضر وانما لابد ان يلازمها استقرار حتى تنمو وتزدهر .

و يستكمل ابن خلدون حديثه عن الحضارة قائلا

( وان الملك والدولة غاية للعصبية , وان الحضارة غاية للبداوة , وان العمران كله من بداوة وحضارة وملك و سوقة (جمهور او عامة ) له عمر محسوس كما ان للشخص الواحد من اشخاص المكونات عمرا محسوسا )

وهذا الكلام يؤكد نظرية تعاقب الحضارات , والتى كان ابن خلدون اسبق من فلاسفة اوروبا ومفكريها فى تاصيلها .

 

تعريف الحضارة

من خلال العرض السابق لتعريفات الحضارة يمكننا استخلاص تعريف محدد للحضارة دون ان ندخل فى مناقشات عن الفرق بينها وبين المدنية والثقافة

 

فيعرف الدكتور احمد عبدالرازق  الحضارة بانها

مجموعة من المفاهيم الموجودة عند مجموعة من البشر وما ينبثق عن هذه المفاهيم من مثل وتقاليد وافكار ونظم وقوانين تعالج المشكلات المتعلقة بافراد هذه المجموعة البشرية

او بعبارة مختصرة هى جميع مظاهر النشاط البشرى الصادر عن تدبير عقلى

 

ويعرف  وول ديورانت صاحب ” موسوعة قصة الحضارة” الحضارة قائلا

((الحضارة نظام اجتماعي يعين الإنسان على الزيادة من إنتاجه الثقافي، وإنما تتألف الحضارة من عناصر أربعة: الموارد الاقتصادية، والنظم السياسية، والتقاليد الخلقية، ومتابعة العلوم )).

 

 

ويعرفها احد الباحثين بانها

تعبير عن منظومة العقائد والقيم والمبادئ , ونتاج النشاط البشرى فى شتى حقول الفكر والاداب والعلوم والفنون جميعا ,لا فرق فيها بين فن واخر .

 

 

 

ولعل ابسط تعريف للحضارة هو تعريف الداعية الاسلامى طارق سويدان اذ يعرف الحضارة قائلا

( الحضارة هى المنهج الفكرى لامة والمتشكل فى إنتاج مادى ومعـنوى اى علوم نظرية كالتاريخ والادب والقيم  والاخلاق وعلوم تجريبية كالطب والكيمياء والصناعة وغيرها وبالتالى فان اهم الاسس التى تقوم عليها الحضارات هى العلم ) .

 

 

 

وبناء على التعريفات السابقة للحضارة يمكننا تعريف الحضارة الاسلامية بانها

ما قدمه الاسلام  للمجتمع البشري من قيم ومبادئ، في الجوانب الروحية والأخلاقية، فضلاً عما قدمه من منجزات واكتشافات واختراعات في الجوانب التطبيقية والتنظيمية.

 

واختم بقول الدكتور احمد شلبى فى موسوعته عن الحضارة الاسلامية اذ يقول

 

وعلى هذا فالحضارة الاسلامية هى ما قدمه الاسلام للمجتمع البشري من فكر يرفع شأنه وييسر امور حياته , ونقول للمجتمع البشرى وليس للمجتمع الاسلامى فحسب اذ ان الاسلام قدم ماثره للبشر جميعا وبعض هذه الماثر يتضح مع غير المسلمين اكثر مما يتضح مع المسلمين ,

ونريد هنا ان نحق الحق ونبرز دور المسلمين فى الحضارة العالمية ونبين ماذا قدم المسلمون من اياد للجنس البشرى , ولا نقصد ان نعيش فى الماضى ,ولكننا نقصد ان نضع ارضا صلبة يقف عليها المسلم ليبنى حاضره ومستقبله ,نريد ان ندرس الماضى لخدمة الحاضر والمستقبل , فاذا كان اجدادنا خلاقين ومبتكرين فما اجدرنا ان نجدد العزم لنسير على مناهجهم ,وان    نتمسك بالفكر الاسلامى ليقودنا الى خير الدنيا والاخرة”

 

 

المراجع والمصادر

 

1.   احمد شلبى , موسوعة الحضارة الاسلامية , الجزء الاول , الطبعة السادسة , 1989.

2.   احمد عبدالرازق ,الحضارة الاسلامية فى العصور الوسطى , 1995م .

3.   محمد حمزة , المجمل فى الاثار والحضارة الاسلامية .

4.   نبيلة محمد حسن , فى تاريخ الحضارة الاسلامية , طباعة دار المعرفة الجامعية .

5.   مجموعة ابحاث وندوات متنوعة عن الحضارة الاسلامية .

 

 

 

اعداد: محمود جمعة

 

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: