Skip to content

المعادن العثمانية

October 24, 2011

 

المعادن العثمانيه فى مصر

اشغال المعادن تنقسم الى :

1-  تحف معدنيه ذات صفه مدنيه

تتكون من وسائل الاناره ” التنانير والثريات والشمعدنات ” وادوات الفلك ” الاسطرلاب ” والاطباق والصدريات والفناجين وادوات الحلى الخاصه بالمره” الاقراط والخواتم والتيجان” والمسكوكات ” الدنانير الذهبيه –والدراهم الفضيه- والفلوس من النحاس”

2-التحف المعدنيه ذات الصفه  الحربيه

تنقسم الى

*ادوات حربيه هجوميه :كالسيف والبلطه والخناجر

*ادوات حربيه دفاعيه : كالدروع والتروس والخوذات وواقيات الايدى والارجل

ثانيا

الطرق الصناعيه

1-  الطرق

قبل اتمام عملية الطرق تدخل الانيه “اللوح المعدنى ” فى الفرن وتصل  لدرجة الاحمرار وثم يطرق عليها ولابد ان تكون دقات الطرق لها وضع معين ” متماثله ومتواليه فى اماكن معينه ثم التشكيل ثم التنقيب على هيئة نصف دائريه”

2-  الصب فى قالب

لابد ان يكون هناك نموذج من المعدن او الحجر وعليه الشكل الذى يصبه ” ولابد ان يكون من المعدن او البرونز حتى يسهل انصهارها “

ثالثا

الطرق الزخرفيه

1-  الحفر بمستوياته

*حفر بسيط                *حفر غائر

*الحفر البسيط             *التفريغ

ملحوظه

كل تحفه لها طريقه معينه ولابد ان تتواءم الطريقه الزخرفيه مع الاستعمال الخاص للتحفه المعدنيه

2-  التكفيت

هو تكفين النحاس بالذهب والفضه او الاثنين معا ولتقليل استخدام طريقة التكفيت :1-لما ان يطلى بماء الذهب اذا كانت المناطق عريضه

2-او يرصع رقائق ذهبيه ويلصقها على سطح التحفه وهى من الامور الغير شائعه

3-او يوضع فيها اسلاك من الفضه او الذهب اذا كانت المناطق ضيقه

 

3-  الترصيع بالاحجار الكريمه

” الفيروز والماس والمرجان والكهرمان “

كانت تستخدم فى زخرفة اشكال الحلى الخاصه بالمرأه او التحف الجماليه الموجوده بالقصور والبيوت العثمانيه  وايضا الاسلحه التشريفيه المهداه بين السفراء وبعضهم او الدول وبعضهم وكانت هذه الطرق ليست شائعه فى مصر وانما كان البديل لها الاحجار الصناعيه

المينا : عباره عن مجموعه من المواد تتجمع مع بعضها مع لون الاكسيد ولابد ان تكون القطع التى يرصع بها مناسبه فى الشكل واللون

رابعا

العناصر الزخرفيه المنفذة على التحف المعدنيه

 

1_عناصر زخرفيه مجرده عن الطبيعه ” زخرفة الرومى”

2-عناصر زخرفيه ” نباتيه محاكاه للطبيعه الىاستمرار الزخارف المملوكيه ” زهور اللوتس ،المراوح النخيليه”

3-اشكال هندسيه بسيطه للغايه كأشكال المعينات حيت يقوم الفنان بعمل هذه الاشكال حسب المساحه فاذا كانت ضيقه فيقوم بعمل اما خطوط طوليه  او خطوط  مائله يمينا ويسارا متقاطعه  واذا كانت  المساحه كبيره فيقوم بعمل اشكال دوائر او وحدات هندسيه

4-عناصر كتابيه : عباره عن نصوص كتابيه متنوعه من خط النسخ او الثلث هذا بالاضافة الى النصوص التركية و ذلك من حيث الشكل .

-من حيث المضمون :- (عبارات دعائية – شهادة التوحيد – اسم صاحب التحفة – اسم الصانع الذى قام بصنع هذه التحفة ((اسم المعلم ))- المكان – احاديث نبوية – ايات قرآنية )

أولا

التحف المعدنية ذات الصفة المنقولة

 

1-  التحف المعدنية فى القرن ال16:10 للهجرة

أ‌-        مسجد سليمان باشا :-

به مجموعة من الشماعد المصنوعة من النحاس الاحمرالمطلى بالذهب وهى تتشابه فى الشكل العام

والزخرفة مع شماعد العصر المملوكى وهى :تتكون من بدن يشبه المخروط الناقص وعمود اسطوانى يعلوه شماعد مخروطية وقد نقشت على دائرة السطح العلوى لهذه الشماعد ايه قرانية من سورة النور ثم اسم صاحب الشمعدان ((سليمان باشا )) ثم اسم المكان الموقوف عليه هذه الشماعد ((مسجد سارية الجبل )) ثم تاريخ صناعة الشماعد 947 ه

——وتتميز هذه الشماعد بكبر حجمها والبساطة  اذ تخلو من العناصر الزخرفية النباتية والهندسية   ب- ثريا من النحاس الاصفر : –

تتكون من صنية لحمل سبعة قناديل معلقة نثلاث سلاسل نحاس يتخللها ثلاث كرات من النحاس ايضا . ويعلوها غطاء نصف كروى وقد نقش بهذا الغطاء من الخارج  كتابات بخط الثلث نفذت بالحز على ارضية من الزخارف النباتية  يشتمل على اسم ((ناصر الدين النحاس)) صاحب هذه التحفة وربما يكون صانعها لانه يعمل فى هذا المجال ثم اسم المكان ((مسجد السيد النبوى ))

ج-ثريا عليه توقيع الحاج ((محمود الضراب )) او النقاق وكان هذا الصانع متخصص فى الطرق على المعادن وانه كان يقوم بعمل التحف النحاسية .

د- طاسة خضه نقش عليه من الخارج ((عمل ابراهيم نقاش سنة 959هجريا))

 

*مميزات التحف المعدنيه فى القرن 10 الهجرى :

1-استخدام المادة الخام “”النحاس الاصفر – النحاس الاحمر”

2-النصوص التاسيسيه تتضمن “اسم صاحب التحفه _مكان الوقف – اسم الصانع – تاريخ الصناعه الايه القرانيه تم ياتى بعد ذلك بقية النص التسجيلى “

 

2-  التحف المعدنيه القرن 11 الهجرى ال 17 الميلادى

أ-شمعدان من النحاس كان فى الاصل فى مسجد (( ألتى برمك )) موجود فى متحف الفن الاسلامى ويتميز بكبر حجمه

ب-كوره فضيه مطليه بالذهب خاصه بالسلطان مصطفى خان

ح-صحن مصنوع من النحاس زينت افته بشكل يشبه الاسنان وله غطاء منفصل وعليه كتابات باسم الشيخ ((ابو الفرج )) وتاريخ الصنع 1042هجريا

د-اسطرلاب من النحاس الاصفر خاص ب((الحسن بن احمد بن بطوطى)) وتاريخ الصنع 1106 هجريا

ه-صدريه من النحاس مزينه بالزخارف النباتيه والحيوانيه وتشتمل على اسم من صنعت له التحفه ((المعلم احمد بن المعلم ابراهيم الفقيه))

 

*مميزات التحف المعدنيه فى القرن ال11 الهجرى /ال17 الميلادى

1-استمرار التاثر بالاشكال المملزكيه

2-الكتابه باللغه العربيه “النسخ والثلث ” بالاضافه الى اللغه التركيه

3-التنوع فى الاشكال من صحون واسطرلابات

4-الشمعدانات الموجوده فى مساجد السيده نفيسه والسيده عائشه والسلطان محمود

5-الصناع فى القرن ال11 الهجرى ((الشيخ ابو الفرج –الحسن البطوطى ))

 

3-  التحف المعدنيه فى القرن ال12 الهجرى / ال18 الميلادى

*الشمعدانات اتخذت الشكل الكروى او  المخروطى ويتوسطه العمود ثم بيت الشمعه وهو يعتبر تقليدا لاشكال الشماعد التى عرفت فى تركيا العثمانيه

أ-مجموعه من صاسات الشراب التى تخص السلطان محمود بالحبانيه

ب-مجموعه من الاطباق المعدنيه التى تخص السيده ((عليه خاتون ))

ج-سلطانيه من النحاس تخص الست صالحه ووعاء نحاس خاص بزينب بنت حاجى ومصحوبه بتاريخ الصنع

د-الموازين الخاصه ((بمحمد القبانى )) عليه بعض الايات القرانيه والعبارات الدعائيه وهناك ثلاث موازين خاصه ((بأحمد البرينالى ))

 

 

ثانيا

التحف المعدنيه ذات الصفه الثابته:

1-  الابواب الخشبيه المصفحه

*يكتفى الفنان فقط بوضع شريط معدنى من اعلى لاسفلوعليه تكفيت بشكل السرة وتنتهى من اعلى ومن اسفل بورقه ثلاثيه نباتية

*فى العصر العثمانى اقتصر تصفيح الابواب فقط على الصفائح المعدنيه والتى  كانت تثبت مباشرة على الالواح الخشبيه دون استخدام الصفائح الرقيقه الفاصله التى كانت تستخدم من قبل اما العصر المملوكى فكانت تصفح تصفيحا كاملا

 

مثل:

باب مسجد كتخدا “الكخيا “1147هجريا :

يعتبر هذا الباب  من اهم الابواب المصفحه فى العصر العثمانى وهو مكون من مصراعين من الخشب يثبت عليها مباشرتا الصفائح المعدنيه التى تاخذ شكل البخاريه ويحيط بها 12 ورقه نباتيه ثلاثية الفصوص ويظهر اعلى واسفل الباب شريطان عريضان من النحاس خاليان من الكتابه

 

2-  المصبعات /التغشيات المعدنيه على فتحات النوافذ:

أ-اما على هيئة زخارف تشبه الصليب المعكوف يتوسطه لفظ الجلاله ((الله)) ومن نماذجها

*سبيل خسرو باشا

*سبيل تغربردى

ب-اما على هيئة رماح طوليه وعرضيه تتلاقى فى مناطق قد تكون كرويه او مربعه او مشطوفة الاركان ومن نماذجها:

*القرن ال10 الهجرى بمسجد سليمان باشا ومسجد المحموديه والمدرسه السليمانيه وقبة عبد الله القرفانى

*القرن ال11 الهجرى مسجد الملكه صفيه

*فى القرن ال12 الهجرى نلاحظ اشكال متنوعه من المصبعات المعدنيه مثل :

أ-اشكال عقود نصف دائريه كما فى سبيل الست صالحه

ب-اشكال عقود ثلاثيه كما فى سبيل عبد الرحمن كتخدا

ج-اشكال بخاريه كما فى سبيل السلطان مصطفى وسبيل محمد بك ابو الدهب

د-اشكال متأثره بطراز الباروك والركزكز كما فى سبيل رقيه دودو وسبيل نفيسه البيضاء

 

3-  قمم المأذن

فكانت قمم المأذن مخروطية الشكل مكسوه بألواح الرصاصيعلوها هلال من المعدن وقد لعب معدن الرصاص دورا هاما فى حفظ قمم المأذن من التلف بسبب العوامل الجويه لاسيما وان قمم المأذن.

 

 

اعداد: مها حربي

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: