Skip to content

العمارة في العصر الأموي

October 24, 2011

 

 

العمارةفي العصرالأموي 

 

   عاش الأمويون في الشام حيث ازدهرت العمارة الأسلامية وتأثر المسلمون في سوريا وفلسطين بالعمارة المسيحية واعتمدوا في البداية علي الصناع والفنيين من المسيحيين السوريين.

   انتقل هذا الطراز من الشام الي سائر الأقاليم الأسلامية واهتم الأمويون بتجديد وترميم بعض المساجد التي بنيت في عصر الخلفاء الراشدين مثل: جامع البصرة والكوفة وجامع عمرو بن العاص.

   وازدهرت العمارة علي ايديهم حيث قاموا ببناء مساجد جديدة مثل: الجامع الأموي في دمشق ، المسجد الأقصي ، قبة الصخرة.

 

المسجد الأموي في دمشق:-

 

 

 

نبذة عن المسجد:

   استغرق انشاءه فترة الوليد بن عبد الملك (86-96ﻫ). البقعة التي شيد عليها الجامع كانت معبد وثني قديم.

 

   تعرض المسجد للحريق في عصور مختلفة منها حريق ق4ﻫ ، 9 ﻫ ،13 ﻫ مما تسبب في فقد بعض زخارفه الفسيفسائية وتم الكشف عن أجزاء منها عام 1927م وأهم ماكشف عنه الجزء الذي ينتسب الي نهر بردي في دمشق.

 

تخطيط المسجد:

   يبلغ طول المسجد 156م وعرضه 97م. ومساحته عبارة عن صحن أوسط مكشوف يحيط به مقدم ومؤخر ومجنبتين.

   يوجد بالصحن ثلاث قباب: قبة وسطي تعلو الميضأة ، قبة جهة الغرب وهي قبة بيت المال وعبارة عن حجرة مثمنة مزخرفة بالفسيفساء ، القبة الثالثة تعرف بقبة الساعات وقبة زين العابدين.

   أما المقدم عبارة عن مساحة مستطيلة تتكون من ثلاثة أروقة موازية لجدار القبلة ، تتكون بائكاتها من 22 عقد وهي عقود نصف دائرية ويعلوها صف من العقود الصغيرة لزيادة ارتفاع السقف. يقطع هذه الأروقة الرواق الأوسط العمودي المعروف خطأ بالمجاز القاطع وهو أكثر عرضاً وارتفاعاً من الأروقة الموازية يعلوه قبة وهي القبة المعروفة بقبة النسر ، وصفها ابن جبير بأنها كانت شبيهه بحد كبير لقبة الصخرة . ولهذا الرواق الوسط واجهة مزينة يكتنفها برجان صغيران عبارة عن بائكة ذات ثلاثة عقود أوسطها اوسعها ويعلوها عقد نصف دائري كبير بداخله ثلاث نوافذ. تنتهي هذه الواجهة في اعلاها بالجبهة المثلثة المعروفة باسم الفرنتون وترجع اصولها الي العمارة المصرية القديمة. ويوجد بجدار القبلة أربعة محاريب أهمها المحراب الرئيسي الذي يتوسط جدار القبلة.

   يتكون المؤخر من رواق واحد موازي لجدار القبلة. اما المجنبتين فتتكون كل منهما من رواق واحد عمودي علي جدار القبلة.

   للمسجد ثلاث مداخل محورية. وبه ثلاثة مآذن: المئذنة السرقية تسمي عيسي ، المئذنة الغربية تسمي بالمئذنة البيضاء وكل منهما انشئت علي قاعدة برج قديم ، والمئذنة الثالثة تعرف بمئذنة العروس أو مئذنة باب الفراديس. ويٌقال أن هذه المآذن تستخدم كأبراج للمراقبة أيام الروم وأن الوليد بن عبد الملك تركها علي حالتها عندما شيد الجامع.

 

 

 

 

 

 

 

قبة الصخرة:-

 

 

        الموقع: تقع في منطقة الحرم القدسي.

   المنشئ: أمر بأنشائها الخليفة ألموي عبد الملك بن مروان وأشرف علي عملية البناء رجاء بن حيوة الكندي ويزيد بن سلام.

        تاريخ الأنشاء: 65- 72ﻫ.

   الأهمية الدينية للقبة: ترتبط بليلة الأسراء والمعراج فالي المسجد الأقصي اسري بالرسول ومن فوقها عرج به الي السماوات السبع.

        أهميتها التاريخية: هو أقدم مبني أثري باقي في العمارة الأسلامية.

        الأهمية المعمارية: تتمثل في ابداع التخطيط والزخارف الفسيفسائية.

 

التخطيط المعماري:

   تتكون القبة من مثمن خارجي ثم مثمن داخلي يليه دائرة وسطي. المثمن الخارجي مصمت به أربعة أبواب محورية تواجه الجهات الأصلية الأربعة ويتقدم هذه الأبواب سقيفة محمولة علي أعمدة من الرخام. ويلي المثمن الخارجي مثمن داخلي مفرغ يتكون من الاعمدة والدعامات بواقع ثماني دعامات بينهما 16 عمود. يلي المثمن الداخلي الدائرة الوسطي وهي مفرغة أيضاً تتكون من الأعمدة والدعامات بواقع أربعة دعامات بينهما 12 عمود وهذه الدائرة هي التي تحيط بالصخرة المقدسة وأقيمت فوقها القبة وهي تقوم علي رقبة اسطوانية بها 16 نافذة وهي ذات طبقتين من الخشب المكسو بألواح الرصاص ومغطي برقائق الذهب.

  


ويبدو من تصميم القبة انها اقتباس من الطرز المعمارية السابقة علي الأسلام وخاصة كنيسة القيامة في مدينة القدس.

 

 

 

 

قصر المشتي:-

        الموقع: يوجد علي بٌعد 20 ميل جنوب شرق عمان.

        المنشئ: ينسب الي الخليفة الأموي الوليد بن يزيد بن عبد الملك.

        تاريخ الأنشاء: 125ﻫ – 743م.

 

التخطيط المعماري:-

   يأخذ القصر مساحة مستطيلة الشكل من الداخل حوالي 144م2. كما أنه مقسم من الداخل الي ثلاثة أقسام رئيسية تتجه من الشمال الي الجنوب. يوجد المدخل في الجهة الجنوبية ويكتنفه برجين مثمنين ويزين المدخل عدة مثلثات تظهر علي شكل خط منكسر وفي وسط كل مثلث وردة وبأسفلها وحدات زخرفية متنوعة. يلي المدخل ردهة تؤدي الي فناء مربع التخطيط مساحته 14 م2 وعلي جانبي هذه الردهة حجرات مكونة من طابقين ويلي الفناء المربع فناء كبير مساحته 57 م2 ثم يليه القسم الملكي للقصر الذي يتكون من قاعة مقسمة الي ثلاث بلاطات علي تخطيط البازيليكا وتنتهي بقاعة العرش المخططة علي الطراز الشامي وهوعبارة عن فناء أوسط وعلي جانبيه أربعة حجرات.

 

قصر خربة المنية:-

 

        المنشئ: أنشأه الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك.

 

التخطيط المعماري:-

 

   يشغل القصر مساحة مستطيلة تمتد من الشمال الي الجنوب. يوجد مدخله في الجدار الشرقي ، يبلغ عرضه 16.5م تكون من قاعة مربعة ويؤدي الي فتحة مدخل اخر تؤدي هذه الفتحة الي دهليز مستطيل يمتد من الشرق الي الغرب ويؤدي هذا الدهليز الي الفناء الرئيسي مباشرة.

   القسم الجنوبي للقصر: يتكون من مساحة مستطيلة تمتد من الشرق الي الغرب يوجد في أقصي الشرق من هذه المساحة مسجد القصر وهو عبارة عن مساحة مستطيلة تتكون من ثلاثة أروقة موازية لجدار القبلة من خلال ثلاث بائكات ترتكز علي أعمدة. ويوجد بجانب المسجد قاعة مستطيلة تنقسم الي رواقين متطابقين من حيث الأتساع ، ويوجد بجانب القاعة المستطيلة قاعة أخري مربعة ذات مساحة كبيرة مقسمة الي ثلاثة أروقة رأسية ويتميز الرواق الأوسط بأنه أكثر اتساعاً من الرواقين الجانبين ، ويوجد بجانب القاعة المربعة قاعة أخري مستطيلة يحيط بها أربع قاعات بواقع قاعتين في كل جانب ، ويوجد في أقصي الغرب من هذه المساحة مساحة مستطلة يتوصل اليها من الصحن.

   القسم الشمالي للقصر: يتكون من مساحة مستطيلة تمتد من الشرق الي الغرب يوجد في جهة الشرق من هذه المساحة حجرتين مستطيلتين متوازيتين ثم نجد قاعة مستطيلة تتميز بكبر مساحتها ويوجد غرب هذه القاعة قاعة وسطي مستطيلة يحيط بها أربع حجرات بواقع حجرتين علي كل جانب ثم يوجد حجرتين مستطيلتي تمتدان من الشرق الي الغرب.

   القسم الغربي للقصر: يوجد به قاعة مستطيلة تتميز بكبر مساحتها تشتمل علي ثلاث دعامات بارزة في جدارها الغربي.

   القسم الشرقي للقصر: ينقسم الي قسمين أحدهما في الجزء الشمالي من المدخل ويتكون من ثلاث قاعات مستطيلة تمتد من الشرق الي الغرب وتم تقسيم القاعة الثالثة من جهة المدخل الي قاعتين من خلال دعامة ، أما القسم الجنوبي من هذا الجانب وهو القسم المحصور بين دهليز المدخل والمسجد ويتكون من عدة حجرات صغيرة.

   ونلاحظ أن بيوت القصر علي الطراز الشامي أي تتكون من فناء أوسط يحيط به أربعة حجرات.

حمام قصير عمرا:-

 

        الموقع: يقع علي بٌعد 50 ميل شرقي عمان.

        تاريخ الأنشاء: يرجع الي عصر الوليد بن عبد الملك(86-96ﻫ).

 

التخطيط المعماري:-

 

        يتكون القصر من قسمين رئيسيين هما:

 

قاعة الأستقبال: عبارة عن مساحة مستطيلة يغطيها ثلاثة أقبية نصف اسطوانيةوفي نهاية القبو الأوسط للقاعة توجد حنية العرش وهي مغطاة بقبو نصف اسطواني أقل ارتفاعاً من أقبية قاعة الأستقبال ويوجد بها صور للخليفة وهو جالس علي العرش. ويوجد بجانب الحنية غرفتين لخلع الملابس. الحمام الساخن ويقع علي يسار قاعة الأستقبال ويتكون من ثلاثة غرف وهي: الغرفة الباردة ويغطيها قبو نصف اسطواني ، الغرفة الدافئة ويغطيها قبو متقاطع ، الغرفة الساخنة مفطاة بقبة نصف كروية محمولة علي اربعة مثلثات ركنية.

   يوجد علي جدران قصير عمرا صور ملونة تمثل رسوم راقصات ونساء شبه عاريات ورسوم صيد واستحمام. ومن أهم النقوش الموجودة بالقصر نقش يٌعرف بأسم صورة أعداء الأسلام بها ستة أشخاص يجلسون في صفين علي رؤوس أربعة منهم كتابة بالعربية والأغريقية وهي: قيصر ، رودريق ( أخر ملوك القوط) ، كسري (ملك الفرس) ، النجاشي (ملك الحبشة). وتمتاز قبة الغرفة الساخنة برسوم دائرة الفلك (الزوديك).

 

اعداد: ايمان يسري

Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: