Skip to content

المسارج

وزارة التربية والتعليم

جامعة القاهرة

كلية الآثار

القسم الإسلامي

الفرقة الثانية

 

بحث بعنوان :-

 

 

 

clip_image002

 

 

 

عمل الطالبة : إيمان عطية

 

بحث مقدم لكل من :-

د. محمود إبراهيم

د . فايزة الوكيل

د. عبد الخالق شيحه

 

مقدمة :

فكر الإنسان منذ أقدم العصور في الطريقة التي تحقق له رغبته في القضاء على الظلام الذي تجسدت فيه كل أنواع المخاوف المجهولة المثيرة، فجاءه فكره عمل  المسارج لتضئ له ظلمة ليلة وتنير له طريقة في الليل المعتم .

لذا يعد موضوع المسارج الخزفية والفخارية في العصرين الأيوبي والفاطمي من الموضوعات الهامة  في مجال الآثار والفنون الإسلامية وذلك لما لها من مدلولات اجتماعية واقتصادية بأشكالها المتنوعة وزخارفها الرائعة تعتبر مرآه صادقة تعكس لنا تطور الخزف والفخار خلال العصرين الأيوبي والفاطمي

 

كما أنها  احدي وسائل الاضاءه المستخدمة في المنازل والقصور والمساجد وغيرها على جانب استخدامها في المنازل الفقراء و الأغنياء على السواء ، فهي بذلك تعبر عن طبقات المجتمع في العصرين الأيوبي والفاطمي.

 

لفظ مسرجة بفتح الميم يعني التي توضع فيها الفتيله هو الدهن أما الذباله فهي الفتيله التي تسرج والجمع ذبال

 

يحتفظ متحف الفن الإسلامي بالقاهرة بوجود مجموعة ضخمة من المسارج الخزفية والفخارية وتمتاز هذه المجموعة بعدت مميزات وهي كتالي :-

1-  تنوع الأشكال :منها ذو الشكل اللوزي والشكل الكروي وشكل الطبق وشكل الصندوق وشكل الشمعدان وشكل بوتقه وشكل ورقة شجر وشكل قارب وشكل حيوان وشكل لعب أطفال و مسارج على شكل البيزنطية ( المستديرة البدن )

2-  تنوع أشكال المقابض : مثل مقبض المخروطي الشكل أو على شكل لسان أو مقبض حلقي أو مقبض على شكل حيوان أو طائر .

3-  تنوع الأساليب الصناعية : مثل الصب في القالب والتشكيل والدولاب والعجلة والتشكيل باليد هذا فضلا عن ثرائها الزخرفي الناتج عن القالب أو المنفذ بالحز .

 

فتعد المسارج في العصرين الإسلامي ( الايوبي والفاطمي) سجلا حافلا بشتى أنواع الزخارف الحيوانية والهندسية والنباتية مثل أوراق وعناقيد العنب وكيزان الصنوبر و أوراق الاكانتس ورسوم الغزلان والطواويس والحمام والعصافير والأسود والخطوط والدوائر وتعكس لنا هذه الزخارف التأثيرات الساسانية  والهندسية أي جانب تأثيرات من طراز سامراء في مراحلها الثلاثة .

وقد تبين  من خلال الحفائر أن المسارج المحفوظة بمتحف الفن الإسلامي قد صنعت بالفسطاط والإسكندرية و البهنسا و أسوان والدليل على ذلك عثور على المسارج التالفة في الفرن في هذه المناطق .

 

طريقة صناعة المسارج :-

أولا : الطينة :-

الطينة مادة ناشئة عن تفكك وانحلال أنواع معينة من الصخور والمادة الجوهرية في تركيب جميع أنواع الطينات هي سليكا الالومنيوم المائية غير انه يوجد معها بمقادير صغيرة عادة وبسبب تغير بعض الشوائب الطبيعية ولا سيما القلويات ( متحدة غير خالصة ) ومركبات الحديد ( واليها يرجع اللون الى حد كبير ) وكربونات الكالسيوم ومادة عضوية هي الدبال ورمل الكوارتز والماء وعلى نوع هذه الشوائب ومقادير تتوقف طبيعة الطيبنه .

 

بالنسبة للمادة الخام أو الطيبنه التي صنعت منها المسارج فقد تبين من فحصها أنها تنقسم الى ثلاثة أنوع :-

1-  نوع غير مطلي : صنع من طينة صفراء ضاربة الى الخضرة يشوبها الحمرة الخفيفة .

2-  نوع يمتاز بطينة البيضاء المائلة الى الصفرة ويكسوه طلاءات رصاصية شفافة ملونة تنحصر في الأخضر التركوازي والفيروزي وهي تشبه الأواني الخزفية ذات الزخارف المحزوزة تحت الطلاء التي تنسب الى أواخر القرن السادس الهجري والثاني عشر ميلادي .

3-  نوع يمتاز بالطينة الحمراء المكسية بطلاءات زجاجية رصاصية  شفافة أو ملونه تتفق في أسلوبها الصناعي مع أواني الفخار المطلي المنسوب الى العصر المملوكي

 

تمر الطينة بعد مراحل حتى تصبح صالحة للعمل والتشكيل .

 

أولا:- عملية التخمير :-

توضح المادة الخام أو مسحوق التراب في أحواض مغمورة بالمياه وتترك لبضعة أيام من 3 الى 9 أيام مع التقليب باستمرار وذلك لتحلل ذرات الماء وتتشبع جزيئاتها بالماء .

 

ثانيا :  عملية التصفية :-

يستخدم لتصفية الطيبنه مجموعة المناخل السلك متدرجة في مقاسات فتحاتها وتصب الطينة في اكبر المناخل اتساعا فتحجز الشوائب العالقة ثم تصفي في اقل اتساعا في فتحاته وهكذا .

 

ثالثا: عملية الترسيب والتهوية :-

يترك سائل الطينة اللزج في أحواض مكشوفة وعن طريق عملية التبخر ويتبخر الماء  من جزئيات الطينة وتبقي الطينة متماسكة الجزيئات ثم تنقل هذه العجينة الى أماكن معينة ( مثل مكان مظلم أو ضاقت الاضاءه داخل مكان الإعداد ) .

 

رابعاً : عملية العجين :-

يتم العجين بالأيدي والأرجل وذلك ولزيادة لتماسك جزئيات الطينة وإخراج جزيئات الهواء من داخل العجينة وبعد هذه العلمية تكون العجينة معدة للتشكيل باليد أو القالب أو الدولاب ويجب أن يرعي إلا تكون الطينة ضعيفة الليونة فلا يمكن التشكيل بسهولة لان الطينة سوف تتفتت وإذا كانت الطينة عالية الليونة فيتسبب ذلك في اعوجاج الإناء أثناء التجفيف أو الحريق و الطينات ذا الليونة الزائدة يمكن إضافة مواد خشنه إليها مثل الكوارتز ليقلل من ليونتها بعد حرقة أو طحنه .

 

ويتم التشكيل بطرق عدة وهي :-

أولا :  التشكيل باليد :-

إن طريقة تشكيل المسارج باليد تعد من أقدم الطرق التي عرفها الإنسان منذ عرف الأواني المصنوعة من الطين وهي تحتاج أي مهارة فائقة حيث يستخدم الصانع بيده و أصابعه في التشكيل واستخدمت طريقة تشكيل المسارج باليد في كل العصور وتحتاج طريقة تشكيل المسرجة باليد الى أن يتوفر في الطينة الليونة المناسبة فإذا ما كانت تلك الليونة بالقدر اللازم الذي يمكن من استخدامها باليد فأنه يسهل العمل بها إما إذا زادت ليونتها أو زاد جفافها فانه يتعذر استخدامها .

 

ثانيا : تشكيل المسارج باستخدام الدولاب :-

يستخدم الدولاب في تشكيل المسارج ذات البدن الكروي أو التي على هيئة طبق أو أشكال الاسطوانية واختلفت الآراء حول استخدام الدولاب منذ ألفي سنه فبل الميلاد (200ق.م) ولكن هناك إشارة الى أن استخدام الدولاب يرجع الى عهد الفراعنة أي منذ أكثر من خمسة ألاف ومائة سنه (5100 سنه ) .

عجله الخزاف أو الدولاب كانت  تتألف من منضدة بارتفاع 40سم أو قرص عرضة 35رسم وتدار باليد على محور راسي أو عمودي ويلتقي الفنان بكتله الطين على الدولاب ويشكلها وهو جالس نصف جلسة بالضغط عليها بيديه ويستمر الى أن يحصل على شكل المطلوب .

 

 

 

 

ثالثا : تشكيل المسارج عن طريق القالب :-

هذه الطريقة من الطرق الهامة في تشكيل المسارج و الأكثر استخداما ويستخدم القالب في صب المسارج اللوزيه الشكل حيث كانت تصب المسرجة في جزئين كل جزء في القالب ثم يلصق الجزء العلوي مع الجزء السفلي ويتم لصقها مها بواسطة طينة سائلة من نفس نوع المستخدمة في عملية صب و المسارج المشكلة عن طريق القالب وتبدو زخارفها الناتجة عن القالب بارز الوضوح التفصيلات وكانت الزخارف توجد في الجزء العلوي من القالب يلجئ الصانع الى استخدام القالب من اجل الزيادة في الإنتاج كميات كبيرة وبشكل واحد .

 

المقابض والقطع الاضافية :

 تلصق المقابض أو الأجزاء الإضافية مثل ( المشعل والفوهة ، القاعدة ) مع المسرجة وهي في حاله رطبه باستعمال الغراء الطيني ولاشك أن الكبيرة  تبعا كما تحتاجه كل مسرجة وقد تعددت أشكال وأنواع المقابض  فمنها ما يصنع بطريقة سحب الطينة ومنها ما يشكل ثم يلصق منفردا و أحيانا يكون على شكل حيوان أو طائر ويجب أن تكون طينة المقابض من  نفس نوع طينة المسرجة حتي تتفق نعها في قابليتها للحرارة والانكماش وما يتبع ذلك من أمور الفنية والصناعية في حالة المسارج على شكل طبق ينثني جزء من حافة ليضغط على الفتيلة .

 

ثالثاَ : الحرق والتسوية : –

المرحلة الثالثة في الحصول على مسرجة من الفخار أو الخزف هي مرحلة التجفيف أو الحرق تعتبر هذه العلمية هي الخطوة الأخيرة في التشكيل الإناء قبل زخرفة فبعد أن تجفف المسارج تجفيفا طبيعيا بالتدريج تصبح معدة لحرقها لتتحول من طينة جافة إلي فخار

الفرق بين الفخار والخزف فإن يصنع من الطين المحروق دون طلاء وطينته اقل نقاء من طينه الخزف وجدرانه أكثر سمكا وهو هش كثر المسام وهو أقدم من حيث استخدام البشر له إما الخزف فطينته أكثر نقاء وصلابه من الفخار ويطلي عادة بمادة زجاجية للحريق اكبر الأثر في الطينة إذا أن لكل طينة لونها الطبيعي قبل الحريق ولونها الثاني الذي يظهر بعد الحريق وكلمها اختلفت درجة الحرارة بالزيادة والنقص ، كلما جاءت النتائج مختلفة من جهة اللون أو الصلابة  ودرجة فبول وامتصاص الطلاء الزجاجي وذلك يرجع الى التباين في مكونات الطينة الطبيعية إذ نجد بعض الطينات وقد ارتفعت فيها نسبة أكسيد الحديد وأخري وقد زادت تفيها مادة الكالسيوم أو الميكا أو الماجيزيا أو السليكا  او الاليومنيا أو القلويات ولهذا أو ذاك أثرة في الطينة المسارج مثل باقي أنواع الخزف والفخار يتم حرقها مرتين أو ثلاثة وذلك حسب أسلوب الطلاء والزخرفة

 

اولا : الحريق الاول :

بعد التأكد  من جفاف المسارج الجفاف الطبيعي ترص في الفرن بحرص مع وضع المسارج ذات الأحجام الكبيرة على القاعدة وتوضع فوقها الأصغر ويترك مسافة كافية أمام باب الفرن حتي يمكن غلقه بأحجار دون أن تتحطم أجزاء من المسارج المرصوصة داخل الفرن ويتم تغذية الفرن بالحرارة ببطء حتي يمكن التخلص من بخار الماء الموجود في طينة المسارج لمدة ساعة أو  أكثر بزيادة الحرارة تدريجيا ثم تزداد الحرارة لمدة خمس ساعات حتي تصل درجة الحرارة الفرن الى ( 800-900م) وهي درجة تسوية الفخار يوضح مصدر الحرارة تدريجيا ويترك ليبرد تدريجيا ولا يفتح باب الفرن إلا بعد التأكد من برودته وذلك في اليوم التالي حتي لا تتعرض المسارج للكسر أو التشقق وبعد مرحلة التسوية الأولي يكون الماء المت     بذرات الطينة قد خرج منه وتحولت الى مادة صلبه لا يمكن أن تعود إليها مرة أخري بنقعها في الماء وتستغرق مدة الحريق كاملة 24 ساعة .

 

الأساليب الزخرفيه المتبعة في زخرفة المسارج :-

1-  اكتفي الفنان بطلاء المسرجة بلون واحد وهذه هي الطريقة الشائعة في زخرفة المسارج .

2-  زخرفة البدن على شكل شبكة وطلاؤها بلون واحد .

3-  استخدام أسلوب الزخرفة بالبريق المعدني وهي من الأساليب النادرة في زخرفة المسارج .

4-  إتباع أسلوب الزخرفة المحزوزة تحت الطلاء .

 

الزيوت والفائل المستخدمة في الاضاءه :-

كانت الفتيلة أو الذباله المستخدم في الاضاءه المسارج تصنع من الكتان أو نبات الخروع أو من ألياف الخيام وكانت الفتيلة أو الذباله  تقوم بامتصاص الزيت من المسرجة عن طريق الخاص قوية وتعمل على توصيلة الى فتحة القتيل بالنسبة للزيوت المستخدمة في الإضاءة فان زيت الزيتون هو الوقود الأساسي منذ العصر اليوناني والروماني وكان يستخدم في معظم أقاليم البحر المتوسط وكذلك زيت السمسم وزيت الجوز وزيت السمك وزيت الخروع وقد كانت هذه الزيوت في الغالب تستخدم في الطعام أولا والفائض منها استخدم في الاضاءه بالإضافة الى هذه الأنواع من الزيوت فان زيت البترول الذي كان يتم استخدامه من الأرجح كان يستخدم أيضا في الاضاءه .

 

وكان الصناع أيضا يستخرجون الزيت كذلك من الخص والقرطم وهو الزيت الذي يستخرج من بذرة نبات العصفر ويستخدم في الطعام ولا تشير المصادر الى استخراج الزيوت من نبات الخروع في العصر الإسلامي والزيوت هو زيت الزيتون وكان ثمنه رخيصا ولكن استخراج زيت السمسم في مصر كان يتم على نطاق اكبر من استخراج زيت الزيتون حيث أن زراعة السمسم كانت منتشرة في جميع أنحاء البلاد ، وأيضا استخراج زيت من بذرة الكتان .

 

زيادة إنتاج مثل هذه الزيوت لكثرة الاحتفالات وكان يطلق على عاصر الزيت أو تاجرة وصانعة وربما صاحب معصرة  الزيت اسم الزيات أو السماد

 

 

الدراسة الوصفية

رقم اللوحة : ( 1 )

رقم السجل :23940،17

المقياس :الطول 9,2 سم     القطر 6,3 سم الارتفاع 3,6 سم    قطر الفوهة 2,6 سم

المصدر :  مشتراه من عبد الرحيم الشاعر

مكان الحفظ :في متحف الفن الاسلامي

طريقة الصناعة :  الدولاب

الوصف :- مسرجة من الخزف  ذات بدن على هيئة سلطانية ليست عميقة وجوانبها مستديرة استدارة خفيفة وقمة المسرجة تتقابل مع الجوانب بزاوية وتوجد قناه دائرية حول فتحة الزيت التي تتوسط قمة المسرجة ولون الطلاء الأخضر يغطي المسرجة من الداخل والخارج بطريقة الغمر او الرش .

التاريخ :- مؤرخة بالقرن الرابع او الخامس الهجري .

            

رقم اللوحة : ( 2 )

رقم السجل :5\20862

المقياس :الطول 10,4 سم   العرض 9،7 سم

مكان الحفظ : في متحف الفن الاسلامي بالقاهرة

مكان العثور عليها :  بالاسكندرية

طريقة الصناعة : الدولاب

الوصف :- مسرجة من الخزف على هيئة شمعدان  وهي تتكون من طبق مضغوط من طرفية  ليكون الفوهة وفي  داخل الطبق يوجد جزء مستدير ملتصق باقاعدة وبه ثقب صغير حيث توضع به الفتيلة  وللمسرجة مقبض يلتصق من احد اطرافه بهذا الجزء الذي يتوسط المسرجة ويلتصق الطرف الاخر بحافة المسرجة والقاعدة مسطحة والمسرجة مطلية باللون التركوازي بطريقة الغمر او بطريقة الرش

التاريخ : – مؤرخة في القرن  13

     

رقم اللوحة : ( 3 )

رقم السجل :18676

المقياس :  الطول 11      الارتفاع  7

مكان العثور عليها :   الفسطاط

مكان الحفظ :  في متحف الفن الاسلامي

طريقة الصناعة :  الدولاب           

الوصف : مسرجة  من الخزف اسطوانية  البدن لها قاعدة حلقية مقعرة الى الداخل ولها فوهه اسطوانية تتسع جونبها كلها  ترتفع الى اعلى لتنتهي بشكل فوهة دائريه الشكل والمشعل بارز مستقيم ممتد الى الامام والمفبض حلقي الشكل يلتصق من احد اطرافة بدن المسرجة ويتصل من الطرف الاخر برقبة وفي قمة المقبض يوجد بروز خفيف او تدبيب في قمة المسرجة والمسرجة مطلية باللون الابيض من الخارج والداخل بطريقة الغمر او الرش والطلاء لا يصل الى القاعدة وعلى الطلاء من الخارج بقع بالازرق والتركوازي والبنفسجي .

التاريخ :- مؤرجة بالقرن 6 هـ  12م  في العصر الفاطمي

 

 

رقم اللوحة : ( 4 )

رقم السجل :18\ 19447

المقياس : الطول 7,8 سم  ، العرض 6 سم  ،قطر الفوهة 2,2 سم  ،الارتفاع 4,5سم

المصدر :مشتراه من عبد الرحيم الشاعر

مكان الحفظ :في متحف الفن الاسلامي بالقاهرة

طريقة الصناعة :     الصب في القالب

الوصف : – مسرجة من الفخار لوزية الشكل لها مقبض مخروطي الشكل ولها فتحة لصب الزيت تتوسط سطح المسرجة من اعلى تحيط بها قناه مستديرة تصب في مجري طوليى ينتهي بفتحة الفتيل ويزخرف هذا المجري زخرفة لعسف النخيل والزخرفة على جانبي فتحة الزيت تملأ سطح المسرجة وتبدا الزخرفة من جانب المقبض حتي فتحة الفتيل وتتكون من شكل دائرة من اطارين يملأ بين الاطارين شكل حبات اللؤلؤ الساسانية ولها شكل عنقود العنب مكون من ثلاث صفوف الصف الاول به ثلاث حبات من العنب والصف الثاني به اثنان والصف الثالث به حبه واحده ثم يليها عنقود اخر يشتمل على نفس العدد من حبات العنب وتتكرر الزخرفة بنفس الترتيب على الجانب الاخر للمسرجة

التاريخ :  مؤرخة   من العصر الفاطمي

 

رقم اللوحة : ( 5  )

المصدر :مجموعة اليكس

طريقة الصناعة : الدولاب

الوصف : مسرجة من الخزف  على هيئة طبق عميق الشكل بارز الاطراف الى الاعلي  ومدبب من الامام  ومن الجهه الاخري له مقبض صغير توجد له قاعدة صغيره طلي  باللون الاخصر بطريقه الرش او الغمر

 

رقم اللوحة : ( 6 )

رقم السجل : 1\20892

المقياس :  الطول 14 سم   العرض  7,2 سم  الارتفاع  9 سم

مكان العثور عليها :-  الفسطاط

مكان الحفظ :  في متحف الفن الاسلامي بالقاهرة

طريقة الصناعة :  الدولاب

الوصف :-  مسرجة  من الحزف ذات بدن اسطواني وقاعدة حلقية مقعرة ولها فوهة عميقة الشكل كسرت وبين البدن رقبة الفوهة جزء ملتصق منفوخ والمشعل طويل مستقيم وكسور جزء من طرفه الامامي والمقبض حلقي يتصل طرفة بمنتصف البدن تقريبا ويتصل الطرف الاخر بنتصف الفوهه تقريبا المقبض بروز صغير من اعلى المسرجة مطلية باللون الاخضر بطريقة الغمر او الرش من الداخل والخارج وللطلاء لا يصل الى القاعدة

التاريخ :-  القرن 12ء \ 13 م    في العصر الفاطمي .

       

رقم اللوحة : ( 7 )

طريقة الصناعة :    الدولاب

 الوصف :- مسرجة من الفخار وهي من عائله المسارج على هئية طبق مسرجة تتكون من جزئين كل جزء من شكل على العجله او الدولاب الجزء الأول يشبة صحن الفنجان وهو مسطح القاع ويكون الجزء السفلي من المسرجة وهو مضغوط من احد أطرافة ليكون الفوهه المدببه او الجزء العلوي فهو نصف كروي وهو اصغر في المقاس من الجزء العلوي لذلك فعندما يوضع عليه فان حافه الجزء السفلي تبدو بارزة من حلوله وفتحه الزيت توجد في وسط هذا الجزء العلوي والمقبض يلتصق من احد اطرافه بحافه الزيت والطرف الأخر بحافة الجزء السفلي وفتحة الفتيل في الجزء العلوي في مقابل المقبض .

التاريخ : مؤرخة  في القرن 13 م  في العصر الايوبي

 

رقم اللوحة : ( 8 )

طريقة الصناعة :  الدولاب

الوصف : مسرجة فخارية كانت دائرية الشكل عميقة بارزة الاطراف مدببه من الامام ويوجد في منتصفها فتحة الفتيل كسرت وبقي منها  القاعدة  والمسرجة  ذات اللون الازرق المزجج

التاريخ :  في العصر الايوبي

 

رقم اللوحة : ( 9 )

مكان الحفظ : بالقاهرة

طريقة الصناعة :- الصب في القالب

الوصف :- مسرجة من الفخار غريبة الشكل فهي عبارة عن اناء مستطيل تقريبا مغلق وبه فتحات على هئية اشكال مثلثات هندسية صغيرة فالبدن دائري  يعلوة غطاء مفرغ ينتهي بدائره ويلتصق به الفوقه ومن الجهه الاخري يوجد مقفبض على هيئة ورقة تباتية

التاريخ : في العصر الفاطمي

 

رقم اللوحة : ( 10 )

طريقة الصناعة :   الدولاب

الوصف : مسرجة خزفية كروية منتفخة البدن  وتوجد دخلات طولية على جسم البدن من الخارج ويلتصق البدن من اعلى فتحة  فوهة المسرجة وهي السطوانية بارزة الحواف للجوانب ويخرج من البدن نفسة جزء مدبب  وتحتوي هذه االمسرجة عن قاعدة  تستند عليها ولون الطلاء تركوازي  بطريقة الرش اوا لغمر .

التاريخ : فاطمية القرن 10 و11

 

رقم اللوحة : ( 11 )

طريقة الصناعة :     الدولاب

 الوصف : -  مسرجة من الفخار تتكون من طبق مضغوط من طرفية  ليكون الفوهة وفي  داخل الطبق يوجد جزء مستدير ملتصق باقاعدة وبه ثقب صغير حيث توضع به الفتيلة  وللمسرجة مقبض يلتصق من احد اطرافه بهذا الجزء الذي يتوسط المسرجة ويلتصق الطرف الاخر بحافة المسرجة والقاعدة مسطحة والمسرجة وهي بها اجزاء مكسرة من الحواف البارزة

التاريخ :-  ايوبي 13

 

رقم اللوحة : ( 12 )

مكان الحفظ :

طريقة الصناعة :  الدولاب

الوصف :- مسرجة  فخارية لوزية الشكل بدنها قليل العمق وتوجد في النتصف  فتحة دائرية ومن الامام مدبب مفتوح فيه دائرة ولة مقبض صغير  وتحتوي هذه المسرجة على ختم الرصاص

التاريخ :- ايوبيه

 

رقم اللوحة : ( 13 )

طريقة الصناعة :   الدولاب

الوصف :- مسرجة من الفخار وهي من عائله المسارج على هئية طبق مسرجة تتكون من جزئين كل جزء من شكل على العجله او الدولاب

الجزء الأول يشبة صحن الفنجان وهو مسطح القاع ويكون الجزء السفلي من المسرجة وهو مضغوط من احد أطرافة ليكون الفوهه المدببه او

الجزء العلوي فهو نصف كروي وهو اصغر في المقاس من الجزء العلوي لذلك فعندما يوضع عليه فان حافه الجزء السفلي تبدو بارزة من

حلوله وفتحه الزيت توجد في وسط هذا الجزء العلوي والمقبض يلتصق من احد اطرافه بحافه الزيت والطرف الأخر بحافة الجزء السفلي وفتحة

الفتيل في الجزء العلوي في مقابل المقبض .

التاريخ :-   العصر الفاطمي

 

رقم اللوحة : ( 14 )

طريقة الصناعة :   الدولاب

الوصف :- مسرجة من الفخار وهي من عائله المسارج على هئية طبق مسرجة تتكون من جزئين كل جزء من شكل على العجله او الدولاب

الجزء الأول يشبة صحن الفنجان وهو مسطح القاع ويكون الجزء السفلي من المسرجة وهو مضغوط من احد أطرافة ليكون الفوهه المدببه او

الجزء العلوي فهو نصف كروي وهو اصغر في المقاس من الجزء العلوي لذلك فعندما يوضع عليه فان حافه الجزء السفلي تبدو بارزة من

حلوله وفتحه الزيت توجد في وسط هذا الجزء العلوي والمقبض يلتصق من احد اطرافه بحافه الزيت والطرف الأخر بحافة الجزء السفلي وفتحة

الفتيل في الجزء العلوي في مقابل المقبض .

التاريخ :-  العصر الفاطمي

 

رقم اللوحة : ( 15 )

المقياس :  الطول 14 سم   العرض  7,2 سم  الارتفاع  9 سم

مكان العثور عليها :-  الفسطاط

مكان الحفظ :  في متحف الفن الاسلامي بالقاهرة

طريقة الصناعة :  الدولاب

الوصف :-  مسرجة  من الحزف ذات بدن اسطواني وقاعدة حلقية مقعرة ولها فوهة عميقة الشكل وبين البدن رقبة الفوهة جزء ملتصق منفوخ

والمشعل طويل مستقيم وكسور جزء من طرفه الأمامي والمقبض حلقي يتصل طرفة بمنتصف البدن تقريبا ويتصل الطرف الاخر بنتصف الفوهه

تقريبا المقبض بروز صغير من أعلى المسرجة مطلية باللون الأزرق بطريقة الغمر أو الرش من الداخل والخارج

التاريخ :-  القرن 12ء \ 13 م    في العصر الفاطمي .

  

رقم اللوحة : ( 16 )

طريقة الصناعة :   الدولاب

الوصف  :- مسرجة  من الفخار  ليس لها قاعدة كروية البدن قليل الارتفاع يخرج من الأمام  فتحة طويلة

مدببه الحواف على الجانبين ومن أعلى البدن يوجد رقبة اسطوانيه  تعلوها  فتحة  فوهة المسرجة وتضح

انها  مكسرة وتم تجميعا وطلاء باللون الاخضر بالرش أو الغمر

التاريخ : في العصر الأيوبي

المسكوكات الايلخانيه

                        المسكوكات الايلخانية

نبذة تاريخية عن العصر الايلخانى

-         كان غزو المغول للعالم الاسلامى جزء من حركة واسعة تهدف الى تكوين امبراطورية مغولية عالمية نجحت فى الاستيلاء على امبراطورية الصين الشمالية واواسط اسيا وجورجيا وروسيا وبولندا وكان ذلك على يد جنكيز خان 616 هجرية وبعد ذلك خضعت معظم اقاليم ايران تحت سيطرة المغول.

-         بعد ان تربع منكوقان حفيد جنكيز خان على العرش سنة 649 هجرية عمل على توسيع رقعة الامبراطورية المغولية حيث كلف اخاه الاصغر هولاكو خان بالقضاء على طائفة الاسماعيلية فى ايران وادخال الخليفة العباسى فى طاعته وبالفعل تم ذلك وت قتل الخليفة العباسى المعتضد اخر خلفاء الدولة العباسية .

-         نجح هولاكو فى تاسيس ملك مستقل له بهذه البلاد وعرفت اسرته بالاسرة الايلخانية .

-         بعد وفاه الخان الاعظم منكوقان اصبح هولاكو هو صاحب الكلمة العليا فى البلاد وصاحب السيادة .

-         اتسمت سياسة الايلخانيين بالتسامح الدينى امام مختلف الاديان والطوائف بشرط خضوعهم التام للمغول  وعلى الرغم من ان هولاكو كان بوذيا الا انه كان يحترم المسيحيين لان زوجته كانت مسيحية .

-         لقب هولاكو خان بعدة القاب منها ايلخان وشاهنشاه والذى يعنى سيد العالم او مالك رقاب الامم , وتوفى سنة 663 هجرية .

 

 منذ عهد هولاكو ضرب حكام المغول فى ايران النقوذ الذهبية والفضية والنحاسية وهى كما يلى:

اولا النقود الذهبية:

v   نقود هولاكو :(656-663)

تميزت هذه النقود بانها ذات كتابات عربية منها مايحمل اسم الخاقان الاعظم ومنها مايحمل اسم الخاقان مضاف اليه اسم هولاكو , ومنها مايحمل اسم هولاكو فقط .

مثال:

دينار ضرب سنة 656 هجرية

 

      الوجه                                                        الظهر

المركز: لا اله الا الله                                     المركز: قاان الاعظم

          محمد رسول الله                                            منكو قاان

          صلى الله عليه                                              هولاكو

الهامش: قل اللهم مالك الملك تؤتى الملك          الهامش: بسم الله ضرب هذا الدينار ببغداد                 

         من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز             فى سنة ست وخمسين وستماية .

         من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير .

 

ومن الملاحظ على هذا الطراز انه يحمل كتابات فى هامش الوجه تمثل الاقتباس القرانى من سورة ال عمران وهو ” قل اللهم مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء ونزل من تشاء بيدك الخير “.

وقد قام هولاكو بتسجيل هذا الاقتباس القرانى لمخاطبة رعاياه بالدولة من المسلمين ان الله الذى تؤمنون به قد نزع الملك منكم واعطاه لى فيجب عليكم ان تطيعونى وتخضعوا لى وتمتثلوا لاوامرى .

v   نقود اباقا خان :

بدا فى عهد هذا السلطان استخدام اللغة الايغورية الى جانب اللغة العربية وقد استمر استخدام اللغة الاوغورية حتى نهاية الدولة .

مثال:

 دينار ضرب سنة 673 هجرية

 

               الوجه                                                        الظهر

المركز:             الحمد لله                                 المركز: منكو

                      لا اله الا الله                                                       قاان الاعظم

                     وحده لا شريك له                                                ابقا ايلخان

                     محمد رسول الله                                                 المعظم زيدت

                     صلى الله عليه                                                      عظمتهما

                         وسلم.                                                                    الامم

الهامش الداخلى: بسم الله ضرب                          الهامش: قل اللهم مالك الملك تؤتى                  

                  هذا الدينار المبارك بالموصل                      الملك من تشاء وتنزع الملك

                  سنة ثلث وسبعين وستماية .                         ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل       

الهامش الخارجى: لله الامر من قبل ومن                           من تشاء.

                       بعد ويومئذ يفرح

                      المؤمنون بنصر الله.

            

v   نقود كيخاتو خان:

حدث تطور نقدى جديد فى عهد هذا السلطان حيث تم استخام الجاو( النقود الاجبارية) بدلا من استخدام النقود الذهيبة والفضية ويرجع ذلك الى ماعرف عن هذا السلطان من البزخ والاسراف الشديد مما ادى الى حدوث ازمة مالية فى البلاد كما عرف عن وزير هذا لسلطان (صدر الدين احمد الخالدى ) بالاسراف والبزخ.

ومن اجل علاج هذه الازمة لجا كايخاتو الى ضرب الجاو وهو عبارة عم ورقة ذات شكل مستطيل مدون عليها فى الاركان الاربعة كتابات اوغورية , ويحمل على احد وجهيه شهادة التوحيد والرسالة المحمدية واسفلها اسم ايرجين تورجى او كيخاتو , ويوجد دائرة فى وط الجاو مسجل عليها القيمة والتى تتراوح مابين ربع درهم الى عشرة دنانير .

ويحمل هذا الجاو شرعية التداول من خلال وجود دمغة السلطان عليه , كما انه احد امثلة هذا الجاو يحمل عبارة” انه بتاريخ ثلاث وتسعين وستماية قرر السلطان تداول هذا الجاو المبارك فى الممالك فمن غيره يقتل هو وزوجته وابنائه وتصادر امواله واملاكه الى بيت المال .

كما ان كيخاتو قد قام بسحب النقود الذهبية والفضية وامر بتداول هذه النقود الورقية , وامر بانشاء دار لطبعاة الجاو والتى عرفت بالجاوخانه , واطلق كيخاتو على العملة الجديدة اسم جاو مبارك اى العملة المباركة .

منذ عام 693 هجرية بدا التعامل بالجاو واجبر الناس على تداوله الا ان هذا النظام لم يلق اى قبول فى الاسواق, فنتج عن ذلك اضطرابا فى الاسواق وكساد للتجارة مما ادى الى ثورة الشعب فقام كايخاتو بالغاء هذا النظام النقدى .

كما انه هذا النظام النقدى ادى الى ثورة المغول على كيخاتو وادى ذلك الى قتله سنة 694.

 

v   عازان خان:

قام السلطان محمود غازان خان بعدة تعديلات على النقود فى عهده مثل:

1-   قام بتوحيد النقود

2-   ضمن سلامة النقود من الغش والتزييف

3-   قام بصفية عيار الذهب والفضة عام 698

4-   قام بضرب وحدة نقدية جديدة اطلق عليها اسم الدينار الفضى وقد كان يزن 12.96 جرام

مثال:

 لدينار فضى 700 هجرية

       الوجه                                                      الظهر 

                                         

المركز: غازان                                  المركز: السلطان الاعظم

          الخان الاعظم                                               علاء الدنيا الدين

         خلد الله ملكه                                               كيقباد بن فرامرز

الهامش: لا اله الا الله محمد                              خلد الله دولته.

           رسول الله ضرب

          بقونية سنة سبعماية .

v   السلطان اولجايتو :

كان هذا السلطان يعتنق المذهب السنى فى الفترة من 703: 709 هجرية وقد اصدر نقودا فى هذه الفترة ومنها:

مثال:

 

       الوجه                                                                      الظهر

 

المركز:        الله                                                    المركز: السلطان الاعظم

                 لا اله الا                                                                          غياث الدنيا والدين

  ضرب يزد  سنة اربع                                                             خدابنده محمد               

                                             محمد                                                                             خلد الله ملكه                                                                               

             ……..:رسول الله .                                                                         الهامش.        

                                     الهامش: ابو بكر/ عمر / عثمان/ على

 

اعلن السلطان اولجايتو عام 907 اعتناقه للمذهب الشيعى على فكر الامامية الاثنى عشرية وامر بحذف اسماء الخلفاء الراشدين من السكة واحل محلها اسماء الائمة الاثنى عشر وقام باصدار نقود تحمل العبارات الشيعية , وقد استمر سك النقود التى تحمل هذه العبارات الى وفاته سنة 716 .

 

v   ابو سعيد بهادر خان:

فى عهد هذا السلطان بدا استخدام التاريخ الايلخانى على النقود منذ عام 731 وقد كان هذا التاريخ ينفذ بطريقتين اما ان يكون منفردا او يكون مصاحبا للتاريخ الهجرى .

كما انه قد ظهر فى عهد ابو سعيد بهادر خان الاقتباس القرانى من سورة الملك  ” تبارك الذى بيده  الملك وهو على كل شيئ قدير ” وذلك بهامش الوجه , وتعد هذه هى المرة الاولى التى تظهر بها هذه الاية على النقود الاسلامية وقد سجلها السلطان على النقود كاعتراف بفضل الله الذى وهبه الملك وهو لايزال صغيرا.

كما ظهر فى عهد هذا السلطان استخدام الخط الكزفى المربع فى كتابة شهادة التوحيد والرسالة المحمدية  .

 

v   السلطان اربخان:

فى عهد هذا السلطان ظهرت عبارة” خلد الله ملكه وايد دولته” وهى المرة الاولى التى تظهر فيها على النقود الاسلامية ويرجع ذلك الى الصراع السياسى والعسكرى الذى خاضه مه امراء المغول اثناء توليه الحكم لذلك دعا الله ان يخلد ملكه ويقوى دولته.

    

مميزات النقود الذهبية فى الدولة الايلخانية:

 

ü    بدا سك النقود الذهبية فى عهد هولاكوخان  والتى تميزت نقوده بانها ذات كتابات عربية ومنها ماكان يحمل اسم الخاان الاعظم منفردا ومنها مايحمل اسمه مع الخاقان ومنها اسمه منفردا .

ü    بدا استخدام اللغة الاوغورية الى جانب اللغة العربية فى عهد اباقا واستمر ذلك فى عهد ارغون واحمد تاكودار وكايخاتو والى نهاية الدولة .

ü    استخدام الجاو فى عهد كايخاتو بدلا من النقود الفضية والذهبية .

ü    عندما تولى غازان خان الحكم ضرب العبارات الاسلامية على النقود لكن اولجايتو ضوب على الطرازين السنى والشيعى .

ü    استخدام التقويم الايلخانى فى عهد ابى سعيد بهادر خان.

                          

ثانيا  النقود الفضية:

 

مميزات النقود الفضية الايلخانية:

ü    امتازت النقود الفضية الايلخانية بتنوع طرزها وكتاباتها .

ü    سارت نقود هولاكو الفضية على نمط النقود الذهبية حيث قسمت لثلاث طرز:

    الاول: يحمل اسم الخاقان الاعظم فقط

   الثانى : يحمل اسم الخاقان واسم هولاكو

   الثالث: يحمل اسم هولاكو فقط .

ü    ظهرت النقود التى ضربت عليها العبارات المسيحية (باسم الاب والابن والروح القدس) وذلك حتى يتم تداولها فى البلاد التى كان يعتنق اهلها المسيحية واستمرت تضرب حتى عهد غازان خان.

ü    ضربت النقود الفضية على الطراز الشيعى منذ عهد ارغون وذلك فى البلاد التى يعتنق معظم اهلها المذعب الشيعى  واستمر ذلك حتى عهد السلطان اولجايتو بعد اعتناقه للمذهب الشيعى , ولكك ابى سعيد بهادر خان ابطل العمل بالمذهب الشيعى واعاد المذهب السنى واستمرت النقود تضرب على المذهب السنى حتى نهاية الدولة.

مثال :

لدرهم من عهد هولاكو

        الوجه                                                      الظهر

 

المركز: لا اله الا                                        المركز: منكوقاان

          الله وحده                                                   المعظم

         لا شريك له                                                العادل

الهامش: ذى القعدة/                                    الهامش: الدرهم/

         سنة ثمانية/                                                بمدينة /

          خمسين                                                    تفلسين.

ملحوظة: كل من المركزين بالوجه والظهر حولهما مربع مفصص والهامشين حولهما دائرتين.

          

ثالثا النقود النحاسية:

 

مميزات النقود النحاسية فى العصر الايلخانى:

ü    امتزت النقود المغولية النحاسية بالتنوع فى الكتابات والطرز والزخارف.

ü    كانت بعض هذه النقود يسك عليها كتابات عربية والبعض الاخر كتابات اوغورية.

ü    بعض الكتابات تحمل كاتبات سنية او شيعية وبصفة خاصة فة عهد اولجايتو .

ü     تنوعت الزخارف المنقوشة على النقود النحاسية المغولية ومنها رسوم ادمية وحيوانية وطيور وزخارف هندسية وفلكية .

مثال:

 فلس ضرب هولاكو سنة 673

               الوجه                                              الظهر

 

 المركز:                                                  المركز: قاان

          (صورة وجه انسان                                               الاعظم

            متجه لليسار).                                                  منكو قاان

الهامش: ضرب بالمو/ صل سنة/                             هولاكو

          ثلث وسبعين/ وستماية.                                            خان

 ملحوظة: المركز بالوجه حوله مربع                الهامش: لا اله الا الله وحده لاشريك له

 مفصص والهامش حوله دائرة مفصصة                       محمد رسول الله صلى الله                                                     

                                                                             

الفنون الايرانيه

             الفنون الايرانية المعاصرة للفن المملوكى

اولا الخزف:

o     خزف كوباجى:

يسمى هذا النوع بكوباجى / كوبجى نسبة لقرية جبلية مرتفعة فى اقليم داغستان بالقرب من الحدود الايرانية , وقد جاءت شهرتها من نسبة بعض انواع الخزف اليها  ولكن هذه الانواع لم تكن تصنع فى هذه القرية وانما كانت تحصل عليها من ايران خاصة من تبريز مقابل تصديرها للاسلحة ومما يؤكد على ذلك عدم العثور على قطع تالفة او بقايا افران فى تلك القرية .

يتميز هذا الخزف بان بطانته باللون الاسود ويترك بينه اقسام ملئت بالزخارف النباتية والحيوانية والزهور , كما تم حز اشكال لفائف نباتية وكتابات , كما جائت الزخارف باللون الازرق والبنفسجى الداكن والمحددة باللون الاسود .

ومما تم ملاحظته ان هناك تنوع بين نماذج بطانتها باللون الاسود وعليها زخارف ازرق وبنفسجى داكن وبين نماذج بطانتها زبدية اللون وعليها زخارف باللون الاسود .

تحديد الزخارف باللون الاسود يتشابه مع القاشانى فى الخزف ذو البريق المعدنى , وبعد تنفيذ الزخارف يتم طلائها بالطلاء الفيروزى الشفاف ولكن تم ايجاد شقوق ونتج ذلك عن عدم جدودة الحرق.

هذا النوع من الخزف فى ايران يتشابع مع خزف كرباجى فى مصر واكبر دليل على ذلك مشكاه خزفية من العصر المملوكى عليها توقيع ابن غيبى التوريزى وهو اشهر صناع الخزف فى مصر فى العصر المملوكى , وقد كان هذا الفنان موطنه الاصلى هو تبريز وهذا يدل على انه كان لايزال يعمل فى موطنه الاصلى رغم هجرته مع اسرته الى مصر وذلك بسبب التشابه الكبير فى اسلوب الزخرفة .

 

 

 

 

 

                                                  النماذج

                                     clip_image002

                                                      (1)

صحن من الخزف(كوباجى) عليه زخارف فى الوسط عبارة عن وريدة متعددة البتلات وحولها دوائر واشرطة بها كتابات بخط النستعليق الفارسى , الالوان الابيض والاسود والطلاء فيروزى شفاف.

                                                                             clip_image004

                       (2)

صحن من خزف كوباجى عليه زخارف عبارة عن لفائف واوراق نباتية ويحيط بالزخارف اطارين والالوان البنفسجى ومحدد باللون الاسود والارضية زبدية.

                                                   

o     خزف سلطان اباد :

يتميز هذا النوع من الخزف بالرسوم البارزة تحت الطلاء الشفاف , يجمع هذا النوع بين فن التصوير وفن صناعة الحزف( تطبيقى وتشكيلى) حيث يغلب عليع خصائص المدرسة المغولية فى التصوير خاصة فى سحنة الوجه واغطية الرؤوس , كما جاءت الاشكال النباتية والحيوانية قريبة من الطيبيعة لذلك هى متاثرة بالصين نتيجة الغزو المغولى لايران , كما جاءت الزخارف منفذة على ارضية نباتية قريبة من الطبيعة .

هذا النوع يتميز بوجود الالوان الداكنة مثل الاسود والازرق والرمادى على ارضية بيضاء , يظهر على هذا النوع ظاهرة الكمخ بسبب طول مدة بقائه تحت الارض مما ادى الى ظهور الوان الطيف عليه.

 

                                                    النماذج

clip_image006              clip_image008

(1)                                                                                                                                                                              (2)

صحن من خزف سلطان اباد (طراز اول) به             صحن محفوظ فى مجموعة بومور فوبوليس

اشعاعات تنبثق من المركز وزخارف نباتية              ق8 هجرى عليه اشعاعات نبثق من مركز به

وهندسية والالوان اسود وزبدى وفيروزى               زخارف ادمية كما يوجد زخارف نباتية وفروع.

 

 

 

clip_image010        clip_image012

                                                                            clip_image014     clip_image016

           (5)                                                              (6)

clip_image018                   clip_image020

(7)                                                                                                                                                                         (8)

o     خزف القبيلة الذهبية:

يتميز هذا النوع من الخزف بالعجينة الجيدة ذات اللون الرمادى رقيقة الجدران , وزخارفه تتميز بالبروز قليلا اسفل الطلاء , وقد تم العثور على بعض القطع منه فى مدينة سراى بركة .

كما انه يعتبر هذا النوع من الخزف هو تطور للخزف الجبرى حيث الاهتمام بالتجريد , كذك استخدام الالوان الداكنة والاطر السوداء .

قام المماليك بتقليد هذا النوع من الخزف حيث عثر فى مدينة الفسطاد على بعض القطع التى تاخذ نفس مميزاته مع الاختلاف فى جودة العجينة وسمكها.

o     الخزف التيمورى:

ما تم العثور عليه من هذا النوع من الخزف كان اما خزف صينى (بورسلين) او خزف تقليد للبورسلين الصينى حيث انه لم يت وضع اى بصمة محلية على هذا الخزف وهذا يدل على مدى تدهور صناعة الخزف فى هذا العصر .

مثال: سلطانية ترجع للقرن 9 الهجرى محفوظة فى متحف المتروبوليتان عليها شكل رجل طويل القامة وتنين وسحب صينية والالوان ابيض واسود وازرق وابيض.

o     الخزف ذو البريق المعدنى:

هذا النوع انتشر خلال العصر التيمورى فى ايران وعلى الرغم من ذلك تنفى الدراسات وجود هذا النوع وذلك لانه لم يتم العثور على قطع منه ولكنه موجود بكثرة فى المخطوطات .

 

 

 

o     الفسيفساء والبلاطات الخزفية:

تطورت صناعة الفسيفساء الخزفية فى القرن 15 م اكثر منها فى القرن ال14م وربما يرجع  السبب فى ذلك الى تدهور صناعة الخزف ذو البريق المعدنى وانطماس بريقه بمرور الوقت على نقيض الفسيفياء التى تحتفظ ببريقها .

وقد جاءت زخارفها عبارة عن زخارف نباتية وتفريعات ووريقات داخل جامات , كما تعددت الالوان مثل الابيض – الاصفر – الفيروزى – الاخضر – الاسود – الارجوانى .

اما عن البلاطات فلايوجد نماذج مبكرة لاستخدام البلاطات الخزفية فى ايران وذلك بسبب استخدام الاجر, مثال: قبة دفن اسماعيل السامانى ق3 هجرى .

ولكن ظهر بعد ذلك عدة مراكز لانتاج البلاطات مثل  قاشان والرى , وعلى الرغم من ان الهجمة المغولية دمرت كل شيئ الا ان هذه المدن عادت تنتج وباكثر دقة وجودة , مثال: مجموعة محاريب مشاهد الائمة فى ايران وعليها كتابات قرانية وادعية شيعية وتوقيعات الصناع , بلاطات جامع زادة يحيى 661 هجرية وهى ذات بريق معدنى.

وفى العصر التيمورى ازدهرت صناعة البلاطات وكانت حوائط المنشات تكسى بهذه البلاطات , كما كانت مدينة سمرقند من اهم مراكز صناعة البلاطات وكانت الزخارفمرسومة تحت الطلاء باللون الابيض والازرق , مثال: قبة دفن شاه ملك اقا .

بصفة عامة كانت البلاطات تنفذ باللونين الازرق والابيض وكانت تسمى بالكورداسيكا – الميولكا( اى البلاطات ذات الحواف الجافة البارزة).

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                  النماذج

 

                             clip_image022

                                                              (1)

مدخل مسجد الشاه بايران , يوجد على جدرانه بلاطات وفسيفساء خزفية بالالوان الازرق والاسود والابيض والارجوانى والزخارف نباتية واشكال الجامات والبخاريات.

 

 

 

                         clip_image024

                                                               (2)

جحر مدخل الاستاذ على نستى ويوجد عليه بلاطات خزفية بالالوان الازرق والابيض والارجوانى والاخضر والزخارف نباتية وكتابية.

 

                         clip_image026

                                                           (3)

بلاطات خزفية على جدران تمثل اشكال هندسية وزخارف كتابية بالالوان الازرق والابيض والاسود.

ثانيا المنسوجات:

استمر الاسلوب الساسانى على المنسوجات الايرانية فى البداية حيث ان صناعة النسيج من اكثر الصناعات المحافظة على التقاليد الفنية وذلك لان تغييرها يتطلب تغيير المناول و

احيانا المصانع.

انتشرت مراكز صناعة النسيج فى ايران مثل: شوشتر – نيسابور – مرو – هرات , وقد كان يت فى بعض مراكز الصناعة انتاج نسيج يشبه النسيج المصرى كما انه اطلق عليه اسم مدن مصرية مثل ديبق وشطا .

الزخارف على النسيج الايرانى :

من العصر الساساانى الى العصر السلجوقى كانت الزخارف عبارة عن :

-         ورقة نباتية تملا الساحة ويحيط بها فروع نباتية متماوجة .

-         نقاط محصورة  فى دوائر واشكال متقاطعة او منثورة .

-         اطر هندسية مربعة / سداسية بداخلها معينات .

-         اشرطة متكررة يزخرفها فرع نباتى مموج .

-         عناصر هندسية غير منتظمة بينها رسوم حيوانية .

ازدهرت صناعة النسيج فى ايران فى القرن ال6 الهجرى وتطورت منتجاتها تطور ملحوظ بسبب استخدام الصناع عناصر زخرفية مستمدةمن بلاد العراق والتى ظهرت على منسوجاتهم الحريرية .

منذ القرن ال7 الهجرى تاثرت صناعة النسيج الايرانى بالمسوجات الصينية ويرجع السبب فى ذلك الى اتساع تجارة ايران مع الشرق الاقصى , وقدوم الكثير من النساجين الصينيين الى ايران , ومن ثم ظهور العناصر الزخرفية الصينية مثل التنين – العنقاء – زهرة اللوتس – السحاب الصينى بالاضافة الى الزخرف النباتية المحورة والزخارف الهندسية مثل الخطوط المتقاطعة والمتكسرة .

 

 

 

                                      النماذج

           clip_image028

                                    (1)

قطعة نسيج من الحرير عليها تاثيرات صينية والزخارف متمثلة عليها فى الزخارف الادمية والنباتية والمهاد عبارة عن زخارف نباتية.

 

 

 

  

 

ثالثا:السجاد الايرانى:

من المؤسف القول بانه لم يصل الينا اى نماذج حية من السجاد الايرانى قبل العصر الصفوى , وما تم التعارف عليه كان من خلال المخطوطات.

مراكز صناعة السجاد الايرانى :

                         اصفهان – كرمان – قاشان…….. وغيرها .

طرز السجاد الايرانى:

-         الطراز الاول: به رسوم حيوانية وربما تدخل به رسوم ادمية.

-         الطراز الثانى : يشبه فى زخارف فاتحة الكتاب.

-         الطراز الثالث: زخارفه تشبه الجامة البخارية ذات الذيل الطويل.

-         الطراز الرابع : زخارفه عبارة عن صرة / جامة بالوسط ويوجد بالاطارات كتابات بخط النستعليق الفارسى .

كان السجاد السلجوقى يصنع بالوبرة المعقودة ويتميز بالزخاف الهندسية والكتابية والالوان المتعددة والبساطة .

شكل السجا السلجوقى يتميز بوجود الساحة الوسطى التى يشغلها رسوم الحيوانات والطيور , وفى المركز يوجد سرة وفى الاطراف الكنارات وكتابات بخط النستعليق الفارسى و المهاد من الزخارف النباتية .

خلال القرنين ال 14-15 م لم يصلنا اى نماذج حية من السجاد ولكن على الرغم من ذلك حفلت المخطوطات بصور لمختلف انواع وزخارف السجاد فمنها ماهو ذو صرة ومنها ماهو به رسو م حيوانية وقد تدخل به رسوم ادمية , ومنها ماهو عليه زخارف نباتية ومراوح نخيلية وزهور وسحاب صينى كذلك يوجد جامات وبخاريات .

ومن الواضح ان هذه السجاجيد كانت مخصصة للتعليق وليس للفرش لانها وردت هكذا فى المخطوطات.

 

 

 

                                                  النماذج

        

clip_image030               

clip_image032 

clip_image034                              clip_image036

          (3)                                                                      (4)

رابعا: المعادن الايرانية:

كانت المعادن المملوكية تتميو بوجود الرنوك والشارات عليها كعلامة مميزة لها كما انها لعبت دور كبير فى زخرفتها وتزيينها..

لكن الامر مختلف فى المعادن الايرانية حيث انها لم يرد عليها شارات / رنوك وذلك لعدم اهتمام خانات المغول بالامور الفنية بقدر اهتمامهم بالامور السياسية والاقتصادية .

ماحدث بعد الهجمة المغولية هو ان الكثير من صناع المعادن هاجروا الى مصر وسوريا فاصبح هناك تشابه فى منتجات الشرق الاوسط بما فيها ايران , لكن يمكننا القول بان هذا التشابه لم يستمر كثيرا وذلك بسبب ان امراء المغول لم يقبلوا استخدام الرنوك كما انه من بقى من الصناع فى ايران لم ينتهجوا نهج الصناع الذين هاجروا الىمصر وسوريا لذلك يمكن القول بانه قد حدثت نهضة جديدة فنية فى صناعة المعادن فى ايران كان من مميزاتها :

-         الاختلاف فى اشكال المنتجات المعدنية حيث انها اشكال لم تعرف من قبل .

-         ظهور التاثيرات الصينية عليها .

-         الزخارف جديدة ولم تكن معهودة من قبل.

ولكن فى بداية هذه النهضة كان يتم استخدام عناصر مستمدة من العصر الساسانى لذلك يمكن القول بان ملامح هذه النهضة لم تكتمل الا فى العصر الصفوى ق 14-15م..

وخلاصة النهضة الفنية تتمثل فى انها جاءت على مرحلتين :

§       المرحلة الاولى: ظهر فيها تاثيرات ساسانية

مثال: انية الاكوانيل ق8 وعليها عناصر مجنحة تمثل تاثيرات ساسانية .

§       المرحلة الثانية: هى التى جاءت اشكال الاوانى فيها مختلفة وعليها تاثيرات صينية

القاسم المشترك بين مصر وايران فى الفترة من ق 7-10 الهجرى هى الوحدة الفنية بين النقوش الكتابية العربية والزخارف النباتية .

طرق زخرفة المعادن الايرانية تتشابه مع المعادن المملوكية , مع ملاحظة ان الاسلحة كانت قليلة عند مقارنتها بالعصر الصفوى .

 

 

                                             النماذج

           clip_image038

                                        (1)

انية الاكوانيل على شكل فرس على ظهره سرج ( المرحلة الاولى )

 

 

                           clip_image040

                                                       (2)

قاعدة شمعدان ق 6-7 هجرى محفوظ فى متحف الفن الاسلامى , قاعدته عليها اشكال سباع وكتابات نسخية ويوجد وريدات بارزة .

 

                             clip_image042

                                                           (3)

صينية برونزية تمثل المرحلة الاولى يزخرفها نسربجناحين وفى الوسط منظر امراة ربما تمثل الهة وبالاسفل حارسين ويوجد اطارات من الزخارف النباتية.

                                                         clip_image044

                              (4)

طست من النحاس المكفت بالفضة عليه شرائط زخرفية تتضمن رسوم اشخاص يحملون السيوف والسهام وكؤوس الخمر ويوجد رسوم حيوانات وطيور.

 

                                                               

خامسا:الاخشاب الايرانية:

تعتب الاخشاب المحفورة والتى ترجع الى اوائل العصر المغولى ( منتصف القرن ال13- بداية ال14 م) من الاشياء النادرة , وما عثر عليه منها وجد عليه زخارف نباتية وهندسية وكتابات بخط الكوفى مثلها مثل الاعمال الجصية والحجرية المعاصرة.

فى النصف الثانى من القرن ال14م بلغت المدرسة الايرانية مستوى عالى فى الحفر على الخشب خاصة فى التركستان الغربية , حيث تم استخدام زخارف التوريقات والنقوش الكتابية والتفريعات المزهرة والنباتية القريبة من الواقع والمراوح النخيلية والبراعم المستمدة من الفن  الصينى .

طرق الزخرفة تتشابه مع طرق زخرفة الاخشاب المملوكية.

 

                                              النماذج

                                clip_image046

                                         (1)

  كرسى مصحف عليه كتابات بالخط الكوفى وكتابات نسخية نفذة بالحفر, الجزء السفلى منه به شكل عقد مفصص شغلت كوشتاه بالزخارف النباتية حيث اللفائف والتفريعات

                                                                   

clip_image002[4]                                                    clip_image002[6]

                     (2)                                                                   (3)

مصرع باب ايران ق 7هجرى – متحف                      مصرع باب مؤرخ ب 999 عليه       

استانبول , يحيط به اطار من الزخارف                      توقيع الصانع هداية الله , كل مصرع

النباتية ويحوى شكل عقد مدبب واسفل                       به ساحة وسطى مستطيلة وبالاسفل

الباب خمس اشكال مثمنه, الساحة الرئيسية                 والاعلى ويوجد زخارف نباتية وكتابية

بها شكل طبق نجمى اعلاه دائرة على جانبيها

 اسدين مجنحين وبالاسفل شكل حيوانين

مجنحين.                                                 

                         

                                           

 اعداد: مى جلال

 

                                                                        

التصوير الصفوى

المميزات الفنيه للتصوير الصفوى :

امتازت بخصائص فنيه هامه من حيث التكوين الفنى وتوزيع العناصر الفنيه واللوان واختيار الموضعات

يمكن القول ان فن التصوير فى ايران وصل لاوج ازدهاره فى عصر الصفويين ويرجع ذلك :

لرعايه الامراء و الملوك و ظهور الفنانين الكبار.

من اهم مميزات الفنيه العامه :

1- من حيث التكوين الفنى والتصميم العام للصورة :

حرص المصور نحو الاتقام مما ادى الى تكامل بين العناصر الفنيه  كما طغى ع العناصر الوقعيه .

من حيث الموضوعات :

الميل الى مناظر البلاط بما فيها الحياه اليوميه مناظر الصيد مناظر طبيعيه  وبخاصه الحياه فى الريف

والمناظر الرومانيسيه المليئة بالففتيات والفتيان فى اوضاع مختلفه

من حيث رسوم الاشخاص :

- امتازات بالاجسام الممشوقه كاشجار السرو

2- نجح المصور الصفوى فى اتقان رسم الاشخاص من رجال وسيدات و التميز بينهم فى الملامح

3- انتشار رسم الصور الشخصيه للحاكم والامراء

من حيث الملابس 

1- تمتاز بالثياب الفخمه الفاخره من معاطف الديباج و القطيفة المزركشه ذات الوسط المميز

غطاء الراس امتازت العمامه العاليه المتعدده اليطيات تصل الى 12 طيه تلتف حوله قلنسوه حمراء وتنتهى

بعصا حمراء ثم بعد ذلك صغر حجمهم ويضاف اليه ريشه احيانا .

انتشرت القبعات المصنوعه من جلود الانعام

امتازت الصور برسم المناظرالطبيعبه الدقيقة :

توضح تعلق المصور العاطفى بكل تفاصيلها من اشجار و صخور واهار ونباتات وزهور..

السماء لاتخول من رسوم السحاب الصينى تشى ولكنه رسم بدقه

من حيث اللوان 

اختيار اجود انواع اللوان والاصباغ-

ابتكر الفنانين التآلف اللونى-

حبهم للتانق والزخرفه جعلهم يفرطون باستخدام اللون  الذهبى والالوان الزاهيه والبراقه-

معظم مشاهير المصورين نزعو الى التركيز على الخطوط وقله الالوان فى رسم صورهم الشخصيه المستقله-

المخطوطات  :

1- قران السعدين 1515هـ  متحف طوبقباى سراى باستانبول:

صورة وصول الشاه القصر

يتجلى بها الملامح التصوير التيمورى وهو شئ منطقى لان :

1- الدوله الصفويه تلت الدوله التيموريه من الناحيه التاريخيه

2- لان الفنانين التيمورين استمروا بالعصور الصفوى

3- لا يوجد اختلاف بين ظروف الدلولتين

تشابه الاسلوب الفنى بينهم ليس معناه نسخ كامل لكل الخصائص فظهرت خصائص جديده :

الازياء : خاصه العمامه وهى عبارة عن شال ملفوف بشكل مخروطى عيعلوه عصا طويله وهى ددلاله ع رتيه سياسيه او اجتماعيه

طبيعه التكوين الفنى : رتب الفنان عناصر بشكل يشابه التصوير التيمورى

الكائنات الحيه: اصبحت تميل الى الواقعيه  فد اهتم الفنا بالخطوط الرئيسيه التى تكون الكائن الحى مما اعطى له جزء كبير من  الواقعيه

امتازت فكره اللون المسطح الذى يخلو من الظل والنور هى المسيطرة لك ن الوان خضعت لخطه فنيه فاصبح هناك تالف لونى كما وظف اللون لتحقيق فكرة المنظور  فالخلفيات فاتحه وعناصر داكنه مما يوحى بالعمق نوع من الخداع البرى

مخطوط ديوان الحافظ (دار الكتب المصريه )

صورة حفل استقبال فى منزل عروسين

هذا المخطوط ذو طابع صوفى بمعنى ان الصورة لها تأيل .

كان لا يهتم بالتفاصيل لكى لا يتجه الناظر لهذا التافصيل وانما يوجه الانتباه للفكرة-

نجد ان هذا المخطوط تقليدى فهو نموذج صفوى تقليدى محافظ ع التأثير التيمورى-

فلقد اهمل غطاء الرأس العماممه وهى المميزة للتصوير الصفوى  فيجوز ان العمامه كانت تقليد خاص

بالمركز الرئيسى.

ظــــــــفر نــــامـــــــــه (تبريز1529هـ) جول ستان طهران :

منظر سفراء اوربين يقدمون ابن السطان مراد اسيرا بايدى الايرانين

 نجد ان التكوين والصياغه تيمورى ، ولكن تظهر احدى سمات التصوير الصفوى وهى عدم التدقيق فى -

التفاصيل للتركيز ع الحدث نفسه

نجد ان العرش ياخد ثلث مساحه اللوحه فلم يقصد الشاه نفسه انما المذهب الشيعى الى استطعات تحقيق -

النصر بالقبض ع سير فهذه هى الفكرة الرئيسه و التفاصيل تقوم عليها .

استطاع الفنان رسم خط سير للناظر فى اللوحه فيقوده لبؤره اللوحه فوضع بالعرش الوان الحارة (احمر -

اصفر- برتقالى )

ظـــــفـــــر نامـــــــــــــــه

منظر صيد

كان الفنان يركز بالصور على التفاصيل اما هنا صرف الناظر عن التفاصيل الحدث فالعين مشتته بالصورة -

عناصر كثيرة وهذا التشتت يولد احساس بالحدث

 نجد بالرسوم عدم الاهتمام بالنسب التشريحيه ع قدر الاهتمام بتصوير الانفعالات كالهياج بالحصان -

.فقد ارد ان يوصل فكره ذهنيه

ديوان الحافظ 1533 باحدى المجموعات الخاصه 

وهو من الدواوين الشعريه الكبيرة وقد كتب بنزعه صوفيه فالتحدث عن الحب والغرام والعشق لايؤخذ ع

اعتبار انه علاقة بين رجل وامراءه ولكنه يجسد الحب الالهى  فالموضوعات النصويريه يقصد بها افكار

رمزيه والسبب فى استخدام الصوفين لهذه القصص هو ان الافكار روحيه معنويه يصعب تجسدها بافكار

اخرى معنويه وانما يسهل تجسدها باشياء محسوسه .

صورة تمثل عاشقان فى بستان

الصورة تخضع لخصائص التوصر التيمورى  فى صياغه المفرادات الملابس التغطيات ، اما الاضيات فتظهر كانها سجاده منقوشه فهى خاصيه جديده ظهرت فى التيمورى لكن بالصفوى اصبحت اكتر تأنق

الوان استخدام باللون الاصفرالداكن المائل  للبنى وهو فى الاساس ماء ذهب

نجد نفس التقليد التيمورى فى الاشارات والعلامات التى يبديها لمصور فى اللوحه الخاصه بتميز الليل والنهار  فقد اعطى للارض اللون الداكن تعبير عن وجود عتمه او ظلام (اما اذا كان يريد التصوير بالنهار فيستخدم اللون الابيض المائل للصفره

مازال مقيد بالكشل العام للصورة والخصائص التميوريه فى بتاء اللوحه وتوزيع العناصر وملتزم بالميل الى الموضوعات التقلديه

استخدام السحب على الصفحه اقرب للحب الصينيه  لكنها صيغت بقالب زخرفى بحت .

اهم المميزات :

يتضح بالصورة التسطح وعدم اتباع القواعد المنظور-

يتضح الطابع الزخرفى فى الارضيه بشكل خاص-

استطاع التعبير عن التوقين الليلى من خخلال طبيعه الاضاءه-

العمامه ذات 12 طيه -

 

 ديوان يوسف وزليخه 

احدى القصص العاطفى الذى اشتهر معالجته بالعصر الصوى  وقد اورد القران هذه الصه .

الصوة  عزيز مصر وزوجته زليخه

الصورة هنا اميل للاتجاه التعبيرى :

نجد التفاصيل كثيرة عرس به تجمعات كثيرة من الناس  يخرج منه المشاهد باحساس الحدث .

اللون يوكد استمرار وجود خطه لونيه لانسجام اللوان مع بعضها استخدم درجات ازرق و اخضر و بنى

فختطه تعتمد ع اللوان الباردة مع لمسات بلون البرتقالى  والبنى ليكسر حده اللون الازرق

يتضح تاثير بهزاد ع المصور فى :

1- اسلوب توزيع العناصر ومعالجه الحيوانات والالوان

2- طبيعه صياغه العناصر التوصيريه

شاهنامه طهماسب 1522 متحف متروبليتان بنيويورك 

صورة :حاشيه جابومار

امر بعملها الشاه طهماسب ابن اسماعيل الصفوى

جابور:

احد حكام ايران تميزت فتره حكمه بالعجل ةالانصاف واعكاء كل ذى حق حقه فعاش المجتمع تعايش سلمى

ناتج عن عداله اجتماعيه

كان هذا الرجل محبوب من قبل الرعيه

مشكاوات الناصر محمد وامرائه

المشكاوات المملوكيه

كان لاناره المساجد والاضرحه من الامور الهامه التي اولاها سلاطين المماليك عنايه فائقه تمشيا مع الحديث

النبوي الذي ورد فيه : “ من اسرج سراجا في مسجد سبع ليال حرم الله عليه سبعه ابواب جهنم ونور قبره

يوم يوضع فيه وكان له نورا يوم القيامه بين يديه ونورا من خلفه ونورا عن يمينه ونورا عن يساره ” كما

قال الرسول صلي الله علي وسلم ” من علق قنديلا صلي عليه سبعون الف ملك ” وعن انس رضي الله عنه

انه قال “ من اسرج في مسجد سراجا لم تزل الملائكه وحمله العرش تستغفر له ما دام في المسجد ضوؤه .

وقد كان لحاله المجتمع في العصر المملوكي اكبر الاثر فيما وصلنا من تلك الاعداد الكبيره من المشكاوات ،

والتحف الفنيه الاخري المتنوعه ، فقد ادت حاله الرخاء الاقتصادي والنشاط التجاري الي اهتمام السلاطين

والامراء في اقتناء هذه التحف .

كما لعب نظام الوقف دورا كبيرا في امدادنا بالكثير من المشكاوات المزخرفه بالمينا والمموه بالذهب التي

كانت توقف علي المساجد والاضرحة.

وقد امدنا العصر المملوكي بامثله عديده مختلفه من المشكاوات المزخرفه بالمينا والمموه بالذهب والخاليه

من الزخارف بما يقرب من ثلثمائه مشكاه وهي موزعه في متاحف العالم وبعض المجموعات الخاصة ، منها

ما كان لاناره المساجد والاضرحه والخانقاوات وكانت اكثر شيوعا ، ومنها لاناره القصور والمنازل وهي

قليله ، ومنها لاناره الكنائس .

لعل من اهم الاواني الزجاجيه المموه بالمينا المشكاوات ، والمشكاه لغه الكوه التي توضح فيها وسيله

الاضاءه ، وهي تلك الزجاجات أو القناديل التي كانت توضع فيها المصابيح، وقد استمد هذا الاسم من الآية

الكريمة التي شاع وردها عليها :-

(اللَّهُ نُورُ السَّمَأوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ

يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي

اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم) .

وتعتبر المشكاوات وخاصه المزخرفه بالمينا و المموه بالذهب التي وصلتنا من العصر المملوكي من اجمل

ادوات الاضاءه التي تتميز بجمال زخارفها .

وقد اهتم الامراء في العصر المملوكي بعمل مشكاوات تحمل اسماءهم مصحوبه بالقابهم وهي تضاهي في

الشكل والزخارف مشكاوات سلاطين المماليك او تفوقها احيانا .

وتشبه المشكاة في شكلها العام الزهرية ، فهي ذات بدن منتفخ او كروي او بيضاوي ينساب إلى أسفل ،

وينتهي بقاعدة ولها رقبة على هيئة قمع متسع وتستدق قليلا عند التصاقها بالبدن ، وبداخل المشكاة كان

يوضع إناء صغير به الزيت والفتيل الذي يوقد للإضاءة .

وقد كان لكل مشكاه مقابض او اذان قد تكون ثلاثه او اكثر تعلق بها سلاسل معدنيه تجتمع كلها عند كره

بيضاويه الشكل تشبه النعامه .

أما الموضوعات الزخرفية التي كانت تزين أبدان المشكاوات بألوان المينا المتعددة والخطوط المذهبة ، فقد

خلت من الرسوم الآدمية والحيوانية ، واقتصرت على الزخارف الكتابية ، ورسوم النباتات والأزهار مثل

زهره اللوتس وزهره نبات الخشخاشى وزهره عود الصليب وغيرها ، وقد تكون هذه الرسوم محصوره في

اشكال هندسيه ، او تكون منشوره في بدن المشكاه ، والأشكال الهندسية المتعددة ، ولا يخرج عن هذه

القاعدة سوى بضع مشكاوات صنعت لبعض سلاطين المماليك من آل قلاوون، واستخدمت في زخارفها رسوم

(البط) ، كما حظيت المشكاوات برسم الرنوك الحيوانيه التي ترمز الي القوه والشجاعه واهمها النسو والببر

والفهد ، او رنوك كتابيه وهي خاصه بالسلاطين ، او رنوك وظائفيه مثل الكأس والبقجة والسلاح ، كذلك

زخرفت المشكاه بالزخارف الكتابيه التي يمكن تقسيمها الي قسمين :-

- كتابات دينيه تتضمن جمل دعائيه او ايات قرانيه وخاصه سوره النور وايه الكرسي وسوره التوبة .

- كتابات تاريخيه تشتمل ام السلطان والقابه وصفاته .

وقد كتبت هذه الزخارف الخطيه بالخط الثلث المملوكي او الخط الكوفي المضفور علي ارضيه مؤرقه جميله

‎*اشكال وزخارف مقابض مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

وقد امدنا النوع الاول من المشكاوات المزخرفه بالمينا والمموهه بالذهب الذي بهيئه مزهريه بمجموعه

كبيره من زخارف مقابض المشكاوات ، فقد خضعت مقابض المشكاوات في بايه العصر المملوكي لمحاولات

جاده من الفنان للوصول بها الي الشكل الذي يرضاه ، فهو تاره يحيطها بمنطقه لوزيه مدببه من اسفل ،

وتاره اخري يحيطها بدائره صغيره او جامه مفصصه ، وقد لجأ الفنان في بعض الاحيان الي الاستغناء عن

حصر مقبض المشكاه داخل مناطق زخرفيه بتوسيع الجزء الاسفل من المقبض حتي يمكن استغلال هذه

المساحه في زخرفتها بشكل نباتي مبسط لا يخلو من الجمال ، مثال علي ذلك مشكاه الامير سلار سنه

703هـ (1303م) المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره .

ثم ما لبث الفنان ان استقر في النهايه في عصر الناصر محمد بن قلاوون علي احاطه مقبض المشكاه غالبا

بمنطقه لوزيه مدببه من اسفل ، او مدببه الطرفين ، يحيطها باطار خال من الزخارف او مزخرف برسوم

نباتيه مكرره ، ويتضح ذلك في مقابض مشكاتي السلطان الناصر محمد بن قلاوون المحفوظه بمتحف الفن

الاسلامي بالقاهره ، كما يظهر في مشكاه الامير ال المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي ، وهي محصوره داخل

منطقه لوزيه مدببه من الطرفين مزخرف اطارها برسوم نباتيه عربيه مكرره .

*الزخارف الكتابيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

كتابات ذات طابع ديني :-

في بعض الاحيان لم يقم الفنان باكمال الايه الي اخرها كما في مشكاه الناصر محمد بن قلاوون المحفوظه

بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره فذكر عليه قوله “ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ “ ، وايضا في مشكاتي

الامير شيخو 756هـ (1355م) المحفوظتين بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، ومشكاه الطنبغا المارداني

740هـ (39-1340م) المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره فذكر عليهم قوله ” كَمِشْكَاةٍ فِيهَا

مِصْبَاحٌ “

وايضا علي مشكاه الامير سيف الدين اقبغا اح امراء السلطان الناصر محمد بن قلاوون 741هـ (1340م)

حيث ذكر قوله “ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ * رِجَالٌ لا

تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ” ، وهذه المشكاه محفوظه بمتحف فيكتوريا

والبرت بلندن .

تعتبر مشكاه الامير الماس 730هـ(1330م) المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره من اجمل الامثله

علي اهتمام الفنان بالايات القرانيه الخاصه بالاضاءه اولا ، او الخاصه بالمساجد التي صنعت هذه المشكاوات

لانارتها .

مشكاه الامير شهاب الدين احمد 733هـ (1332م) المحفوظه بمتحف المتروبوليتان بنيويورك زخرف

عليها الفنان قوله ” اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ

مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء

وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ “

استخدامات المشكاة في العصر المملوكي:-

في كثير من الأحيان كانت المشكاة تستخدم كوحدة للتاريخ حيث كان يكتب عليها إسم السلطان أو الحاكم ومدة

حكمه وتاريخ صناعة المشكاه وتعتبر المشكاة عنصرا مهما من العناصر التي تتميز بها الفن الاسلامي حيث

إنها تستخدم في المباني الإسلامية دون غيرها . .

تصنع هذه المشكاة من الزجاج ، قد إستقرت في مصر أثناء القرن السادس عشر قبل الميلاد ثم أخذت تتقدم

فيها على مر العصور .

تحليل للمضمون الجمالي والبنائي للمشكاة:-

تتوافر بنائية الثماثل في جميع الاشكال في الفنون الإسلامية ، حيث إن التماثيل قانون الحياة وهو إتزان بين

الليل والنهار وبين الخير والشر.

- اللون الأزرق :- ويرمز الى السماء بحالتها من قيم دينية وهو مستمد من الفنون الساسانية

- اللون الأحمر القاني ” الفرمليون” :- ويرمز الى الحياة مستمد من الفن الساساني ايضا حيث لم تعرف

فنون الشرق ذلك اللون من قبل حيث انهم قاموا باستمداد هذا اللون من الفنون الساسانية التي كانت موجوده

من قبل . .

- اللون الاصفر ” الكناري” :- وهو أحد عناصر الالوان الاساسية في الفن الساساني ايضا والذي ارتبط

بشجرة الحياة وما يرتبط بها من ثمار وفاكهة .

اللون البني :- وهو رمز للأرض ودورها في حياة المسلم وهو اللون السائد في الفنون العربية الاسلامية .

- الجامات :- وهي رموز اسلامية ذات اشكال بنائية او هندسية ، يكتب داخلها اسماء الملوك والسلاطين

والتاريخ .

شجره الحياه:- وهي تأثير ساساني يوصف الحياة بأنها شجرة -

.- الخط :- استخدم الخط الكوفي باشكاله المزهر والمورق والمضفر

.الرنوك :- وهي إشارة للملوك والرؤساء والحكام -

- الاشرطة :- وهي وحدات هندسية تحمل غالبا وحدات دعائية للملوك والسلاطين .

.التكرار :- وهو سمة واضحة في جميع الفنون الاسلامية -

.القيمة الدينية :- هي مصدر للضوء الذي يشع نوره في جميع أرجاء المكان -

- القيمة الجمالية :- التوافق اللوني المتكامل من خلال مجموعة من الاشكال والالوان التي تعتمد اساسا على

الاتزان .

*الزخارف النباتيه والهندسيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه:-

كما تاثرت الرسوم النباتيه ايضا علي المشكاوات المملوكيه بالفن الصيني ، ولم نشاهد من هذه التاثيرات

سوي زهره اللوتس المتفتحه خلال القرن ال 13م ، والتي تظهر داخل جامه مفصصه اسفل بدن مشكاه

الناصر محمد بن قلاوون والمحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره .

وقد امدتنا مشكاوات تلك الحقبه ( القرن 14م ) بمثال نادر لاحد النباتات الصينيه المشهوره ، وهو نبات

الخشخاشي ، الذي يظهر علي بدن مشكاه السلطان الناصر محمد بن قلاوون 741هـ (1341م) والمحفوظه

بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، وهو مرسوم بالخط الاحمر الرفيع تتخلله ثمرات لوزيه الشكل بالمينا

البيضاء والزرقاء والحمراء ، وكانت زهره المرجريت من الازهار الصينيه التي اهتم الفنان بتسجيلها علي

المشكاوات ، كما يتضح في مشكاه الامير الملك ،لقد اتفق التيار الهلينستي مع التيار الصيني ، لان كل منها

يميل الي تمثيل الطبيعه والبعد عن التحوير ، ويظهر هذان الفنان مجتمعين علي شرطين العلوي والسفلي من

رقبه مشكاه الماس والمحفوظه بمتحف الفن الاسلامي.

*الزخارف الآدميه والحيوانيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :

تاثر الفنان في رسومه للطيور بالفن المغولي الصيني ، ومن اجمل الامثله علي ذلك رسوم الطيور التي

تزخرف بدن مشكاه الامير آل الملك ، وتقع الرسوم في المناطق المحصوره بين المناطق كانها لوحه فنيه

رائعه يظهر فيها طائر الرخ الخرافي ، وبعض العصافير بالخط الاحمر الرفيع في اوضاع مختلفه ، وتلك

المشكاه محقوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره .

كما صور لنا الفنان ضمن زخارفه علي المشكاوات الطاووس ، ويظهر اسفل بدن مشكاه الامير قوصون

المحفوظه ضمن مجموعه متحف المروبوليتان ، والتي تحمل توقيع الصانع علي بن محمد رمكي ، كما

تتضمن شريط اخر مزخرف برسوم اسماك سابحه في اتجاهات واوضاع مختلفه تحيط بها فروع نباتيه

مورقه .

كما اثر الفن الايراني بوره علي بعض رسوم الطيور علي المشكاوات في العصر المملوكي ، فنلاحظ اسفل

بدن قاعده مشكاه الامير طغيتمر المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي طائرا ينقض علي اوزه .

*الرنوك علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

لعبت الرنوك دورا كبيرا في العصر المملوكي لم تلعبه من قبل ، لما تميز هذا العصر من رقي ورفاهيه وثراء

انعكس اثره علي حياه الامراء ورجال البلاط الذين تعدت وظائفهم .

 

الرنوك البسيطه علي المشكاوات :-

من الرنوك المصوره الخاصه بالسلاطين رنك النسر الذي يرمز الي القوه ، وان لم يصلنا الثير منه ، الا انه

ظهر ضمن علامات رنك مشكاه الامير طقزدمر المحفوظه بالمتحف البريطاني .

من الرنوك الكتابيه الخاصه بالسلاطين لانها تسجل اسمائهم والقابهم مع عبارات دعائيه لهم ، وتسجل بخط

ثلث رفيع بالمينا الحمراء ، حيث يعتبر رنك السلطان الناصر محمد من اقدم الرنوك الكتابيه التي وصلتنا علي

المشكاوات ، وهو عباره عن منطقه لوزيه مدببه من اسفل يقطعها من الوسط شريط افقي يقرا بداخله ” عز

لمولانا السلطان ناصر الدين والدنيا ” ، ومن اوضح الامثله ايضا علي ذلك مجموعه مشكاواته المحفوظه

ضمن مجموعه ادوار روتشيلد بباريس ومتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، والتي يظهر فيه الرنك ممثلا علي

الرقبه او البدن او الجزء الاسفل من البدن.

من الرنوك الوظيفيه الخاصه بلامراء دون السلاطين ، لانها تشير الي وظيفه الامير ، فقد كان الامير اقبغا

والامير ارغون يعتزون برنوك وظائفهم القديمه ويحتفظون بها احيانا .

قد لا يتغير رنك الامير بترقيته الي وظيفه اخري ، اذ كان الامير يفتخر او يتبرك بان يحتفظ بوظيفته القديمه ،

اذا احتفظ الامير ارغون بعد ترقيته الي وظيفه دوادار ثم الي وظيفه نائب السلطنه برنك البقجه القديم ،

والذي يشير الي وظيفه كجمدار ، وهو ما يتضح لنا من نموذج مشكاته المحفوظه ضمن مجموعه متحف

الفنون الزخرفيه بباريس .

ومن اجمل الرنوك الوظيفيه البسيطه شيوعا علي المشكاوات ، رنك الكاس مثل رنك كل من احمد بن بكتمر

الساقي وحسين بن قوصون الساقي .

ومن اجمل ما وصلنا لرنوك السقاه علي المشكاوات رنك كل من الامير قوصون والامير الطنبغا المارداني

والامير شيخو .

ويظهر رنك الكاس علي مشكاه الامير قوصون المحفوظه بمتحف المتروبوليتان بنيويورك ، والتي يصاحبها

نص تاريخي يفسر هذا الرنك ” باسم المقر العالي الموالي المالكي المخدومي السيفي قوصون الساقي الملكي

الناصري ” ، ورنك الكاس يتالف من دائره تنقسم الي منطقتين افقيتين ، الشطب العلوي منها غير ملون ،

اما الشطب الاسفل وهو الاكبرمنه في المساحه فيحتوي علي كاس مرسوم بالمينا الحمراء علي ارضيه

مذهبه ، اما رنك الكاس الخاص بالامير علاء الدين الطنبغا المارداني والذي يظهر برقبه واسفل بدن مشكاته

المحفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، فهو يشبه رنك الامير قوصون الي حد كبير من حيث الشكل

وتقسيم الرنك ، الا انه يختلف عنه في اللون ، فهو في الشطب العلوي ملون بالمينا الحمراء ، اما الشطب

السفلي فيحتوي علي كاس مرسوم بالمينا الحمراء علي ارضيه من المينا البيضاء ، يصاحبه نص باسم “

المقر العالي العلائي الطنبغا الساقي الناصري ” .

ويظهر رنك الكاس ايضا علي رقبه واسفل بدن مجموعه مشكاوات الامير شيخو والمحفوظه في كل من

متحف الفن الاسلامي بالقاهره والمتحف البريطاني بلندن ومتحف المتروبوليتان بنيويورك ومتحف اللوفر

بباريس والقصر الصغير بباريس وغيرها من المتاحف .

ويلي رنك الكاس من حيث اهميه الظهور علي المشكاوات المملوكيه رنك البقجه ، الذي يشير الي احدي

الوظائف الهامه وهي وظيفه الجمدار ، ومن اهم امثله المشكاوات التي ظهر عليها رنك البقجه مشكاه كل من

الامير ارغون الناصري الذي شغل وظيفه كبير دوادار الناصر محمد بن قلاوون سنه 712هـ (1312م) ،

ومشكاه الامير سيف الدين اقبغا مملوك الناصر محمد بن قلاوون سنه 732هـ (1331م) ، وعل مشكاتين

باسم الامير بشتاك الناصري سنه 742هـ (1341م) ، ثم مشكاه باسم الامير علي المارداني احد امراء

الناصر محمد بن قلاوون .

وعلي الرغم من اشتراك هؤلاء الامراء في وظيفه واحده الا ان رنوكهم التي تمثل البقجه تختلف من حيث

الترتيب او اللون من امير الي اخر ، اذ يتالف رنك الامير ارغون الموجود بمشكاته المحفوظه بمتحف

الفنون الزخرفيه بباريس من دائره مقسمه الي ثلاثه مناطق افقيه تحتل البقجه الشطب الاوسط منها وهي

غير ملونه علي ارضيه مذهبه ابر في المساحه من الشطبين الاخرين الملونين بالمينا الحمراء ، ما رنك

البقجه الخاص بالامير اقبغا الناصري والذي يظهر علي رقبه واسفل بدن مشكاته المحفوظه بمتحف جنوب

كنستجن بلندن ، فالبقجه مرسومه باللون الابيض علي ارضيه حمراء اما الشطبان الاعلي والاسفل فهما

بالمينا البيضاء .

ويتميز رنك البقجه الذي يظهر علي مشكاتي الامير بشتاك بان البقجه مرسومه بالمينا الحمراء علي ارضيه

بيضاء ، اما الشطب العلوي فهو غير ملون ، اما الشطب الاسفل فهو بالمينا الحمراء .

ويختلف رنك مشكاه الامير علاء الدين الطنبغا المارداني عن الرنوك السابقه من حيث لون الرنك ، اذ تظهر

البقجه مرسومه بالمينا الحمراء علي ارضيه من المينا البيضاء ، اما الشطب الاعلي والاسفل فهما بالمينا

الحمراء .

سجلت لنا مشكاوات العصر المملوكي رنك السلحدار والذي يظهر علي مشكاه باسم الامير بهاء الدين ارسلان

اذ يقرا علي البدي ” مما عمل برسم المقر العالي الموالي الاميري الكبيري المحترمي المخدومي بهاء الدين

اسلام دامت سعادته ” ، والمشكاه محفوظه بالقسم الاسلامي بمتاحف الدوله ببرلين ، حيث يزخرف الفنان كل

من الرقبه والبدن بثلاثه رنوك عباره عن دائره مقسمه الي ثلاثه شطوب اكبرها الشطب الاوسط الذي

يزخرفه سيف من النوع المقوس في وضع افقي ، وذلك بالتذهيب علي ارضيه حمراء ، اما الشطبان الاعلي

والاسفل فهما مذهبان .

ظهر ايضا رنك وظيفي علي رقبه مشكاه الامير الماس امير حاجب السلطان الناصر محمد بن قلاوون

والمشكاه محفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، والرنك يتالف من دائره بداخلها شكل الهدف الذي

يصوب عليه النيشان عليه وهو مذهب علي ارضيه من المينا البيضاء ، ويتوسطه رسم الهدف من اعلي

مرسوم بالمينا البيضاء يظهر بمركزها دائره صغيره من المينا الحمراء .

وياتي النص التذكاري لهذه المشكاه مفسرا للرنك السابق اذ يقرا علي البدن “مما عمل برسم الجامع المعمور

بذكر الله تعالي وقف المقر العالي السيفس الماس امير حاجب الملكي الناصري ” .

ومن الرنوك التي وصلتنا علي مشكاوات العصر المملوكي رنك يمثل عصات البولو والتي ترمز الي وظيفه

الجوكندار ، والتي ظهرت علي رقبه مشكاه الامير آل الملك والمشكاه محفوظه بمتحف الفن الاسلامي

بالقاهره .

ومن اغرب الرنوك الوظيفيه البسيطه الخاصه بالمراء رنك يمثل حصانا ويرمز الي القائم علي امر البريد ،

وقد ظهر هذا الرنك علي مشكاه الامير علاء الدين بن بكتمر المحفوظه ضمن مجموعه جولينكان بباريس ،

ويتالف هذا الرنك من دائره مقسمه الي ثلاثه شطوب اكبرهما الشطب الاوسط الذي يزخرفه رسم يشبه

حصان معقود الذيل يظهر فوقه كيسا معقودا من اعلي .

الرنوك المركبه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :-

سجلت لنا المشكاوات ظهور اقدم الرنوك المركبه علي التحف الاسلاميه ، اذ ظهرت مشكاتين مزخرفتين

بالمينا ومموهتين بالذهب محفوظتين بالمتحف البريطاني بلندن ، علي كل منهما اسم الامير طقزدمر الساقي

، ومشكاه اخري مزخرفه بالمينا محفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره تحمل اسم الشريف طغيتمر .

رنك مشكاتي الامير طقزدمر عباره عن منطقه لوزيه مدببه من اسفل تتالف من شطبين ، يحتل الشطب

الاسفل وهو الاكبر في المساحه علي نسر ناشز جناحيه يلتفت براسه جهه اليسار تعلوه كاس وذلك بالمينا

البيضاء علي ارضيه من المينا الحمراء ، اما الشطب العلوي فهو غير ملون .

مشكاه ضريح الامير ارغون الناصريبقصر الامير يوسف كمال بنجع حمادي :-

مشكاه علي هيئه مزخريه ذات قاعده قصيره مستديره ورقبتها مفقوده ، وتعتبر هذه المشكاه اضافه

لمجموعه مشكاواته التي تبلغ حوالي سبع مشكاوات موزعه في متاحف ومجموعات العالم ، والمشكاه

مزوده بثلاثه مقابض فقط للتعليق ، كما ان بدنها مزخرف بشريط دائري من رسوم نباتيه .

‎*الزخارف الكتابيه علي مشكاوات الناصر محمد وامرائه :

كتابات تاريخيه :-

قام الفنان بكتابه النصوص التاريخيه كما ظهر علي مشكاه الناصر محمد بن قلاوون ، ومشكاه الامير الماس

، فقام الفنان بكتابه

النصوص التاريخيه علي بدن المشكاه بينما النصوص الدينيه علي الرقبه .

وفي مشكاه الامير طغيتمر قام الفنان بزخرفه كل من الرقبه والبدن بالنصوص التاريخيه .

وفي مشكاه السلطان الناصر محمد بن قلاوون والاميرسلار والامير آل ملك وتلك المشكاوات محفوظه

بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره

، ومشكاه الامير شيخو الموجوده ضمن مجموعه والس بلندن ، حيث قام الفنان بكتابه النص التاريخي علي

الرقبه بينما قام الفنان

بزخرفه البدن برسوم نباتيه وهندسيه ، فمشكاه السلطان الناصر محمد بن قلاوون المحفوظه بمتحف الفن

الاسلامي بالقاهره وجد

عليه نص تاريخي ينص علي ” عز لمولانا السلطان الملك العالم العادل الملك الناصري عز نصره “

امدنا عصر السلطان الناصر محمد بن قلاوون باكبر مجموعه من نصوص مشكاوات امرائه مما يدل علي

ازدهار الحاله الاقتصاديه

في عصره ، مما اتاح الفرصه لهم لعمل مشكاوات ، كما يدل ايضا علي تشجيع هذا السلطان للفنانين الذين

تباروا في عمل اعداد كبيره من مشكاوات السلاطين والامراء لتفي بحاجه العمائر الدينيه الكبيره التي تم

بناؤها خلال العصر المملوكي .

ومن امثله النصوص الخاصه بمشكاوات الامراء نصوص مشكاوات الامير ال ملك ، والامير قوصون ،

والامير بشتاك وتلك الشكاوات محفوظه بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، ونصوص مشكاه الامير طقزدمر

المحفوظه بالمتحف البريطاني .

وقد سجلت لنا نصوص هذه المشكاوات عده وظائف هامه منها وظيفه الساقي التي ظهرت في نصوص

مشكاوات كل من الامير الطنبغا المارداني و الامير قوصون و الامير شيخو ، ثم وظيفه امير مجلس التي

تقلدها الامير طقزدمر ، ثم وظيفه الدوادار والتي ظهرت في نصوص مشكاوات الامير ارغون ، ثم وظيفه

الجوكندار التي شغلها الامير آل ملك وظهرت ضمن القابه في نص كتابات رقبه مشكاته المحفوظه بمتحف

الفن الاسلامي بالقاهره.

ومن الالقاب ايضا لقب امير حاجب والتي شغلها كا من الامير الماس والامير بلبغا الناصري ، والي وردت

ضمن نصوصهما ، ثم وظيفه المهندار والتي تلقب بها الامير شهاب الدين احمد ، ثم نائب السلطنه والتي

تقلدها كل من الامير سلار والامير ارغون .

ومن هنا نستطيع ان ندرك ما يحمله النص التاسيسي والتذكاري من حقائق هامه ، اذا تشير مشكاه الامير

طقزدمر 746هـ (1345م) والمحفوظه بالمتحف البريطاني ، والنصر يقرأ علي البدن “مما عمل برسم

المقر العالي الموالي الاميري السيفي طقزدمر امير مجلس الملك الناصري “

قد يستهل النص التاريخي في بعض مشكاوات الامراء بعباره اخري ، كما في مشكاه الامير ارغون

المحفوظه بمتحف الفنون الزخرفيه بباريس وتنص علي ” المقر الاشرف الكريم العالي الموالي السيدي

المالكي المهدي المشيدي العوني الغياثي المهامي السيفس ارغون الناصري نائب السلكنه المعظمه “

نصوص مشكاوات القرن 14 م ، اقتصر الفنان فيها علي ذكر اسم المكان دون السلاطين ، مثل مشكاه كل من

الامير سلار بمتحف الفن الاسلامي بالقاهره ، والامير علاء الدين بن بكتمر المحفوظه ضمن مجموعه كيلبن

كين .

ومن اهم ما يراعي في نصوص مشكاه سلار تشكيل الحروف ، ومن النصوص الهامه التي تحمل اسم المكان

نص يقرا علي مشكاه الامير علاء الدين ابن بكتمر ” مما عمل برسم تربه الامير المرحوم علائدين علي ولد

المقر المرحوم السيفي تغمده الله رحمته ” ويدل النص انها صنعت بعد وفاته .

ينص الشريط الكتابي برقبه مشكاه الامير سلار ” مما عمل برسم تربه العبد الفقير الي الله تعالي سيف الدين

سلار نائب السلطنه المعظمه عفي الله عنه ” ويشير النص علي انها صنعت بعد وفاته .

لم يلاحظ استخدم عبارات التصوف الا في مشكاوات الامراء مثل مشكاه الامير سلار ومشكاه الامير الامير

اقسنقر .

وقد امدتنا بعض نصوص مشكاوات الامراء بمكان اخر من الاماكن التي تستخدم فيها المشكاوات لانارتها

وهو المسجد الجامع ، اذ تنص الكتابات التاريخيه ببدن مشكاه الامير الماس علي ان مشكاته قد صنعت لتعلق

بجامعه وتنص علي “ مما عمل برسم الجامع المعمر بذكر الله تعالي وقف المعز العالي السيف الماس حاجب

الملك الناصري ” .

كما يتضح من هذا النص ان الماس كان يشغل امير حاجب ، وهي من الوظائف التي يختص حاجبها بتوصيل

اوامر السلطان .

وقد سجلت لنا بعض نصوص مشكاوات العصر المملوكي جانبا من المجتمع ونظاما من الانظمه الشائعه في

هذا العصر ، وهو نظام الوقف ، ومن اهم واندر النصوص التي وصلتنا منها نص ورد علي مشكاه الامير

فجليس احد امراء الناصر محمد والمحفوظه بمتحف جنوب كنسجين بلندن وينص علي “ هذا ما اوقفه العبد

الفقير الي الله تعالي الراجي غفور ربه الكريم فجليس المالكي الناصري .

ومن اهم ما وصلتنا من نصوص مشكاوات العصر المملوكي ، نصان يحملان اسم الصانع” علي بن محمد

رمكي ” وهي من النصوص النادره علي المشكاوات ، ويحتفظ متحف الفن الاسلامي بالقاهره مشكاه باسم

الامير الماس استغل فيها الفنان ارتفاع القاعده ليسجل عليها اسمه “ عمل العبد الفقير علي بن محمد رمكي

غفر الله له “ ، كما يحتقظ متحف المتروبوليتان بنيويورك بمشكاه اخري باسم الامير قوصون سجل عليه

اسم علي بن محمد رمكي ، وتشير بعض الصادر علي انه نفس الفنان الي وقع علي مشكاه الامير الماس .

التصوير المظفري

 

 

 

                   الدولة المظفرية

        أدى إنقسام الأمراء الإيلخانيين الكبار بعد موت أبى سعيد بهادرخان اَخر إيلخان قوى فى أسرته سنة 736هـ -1336م أن تجزأت البلاد إلى دويلات مستقلة كان من بينها أسرة مظفر التى أسست دولة مستقلة فى اقليم فارس والعراق من

سنة 713 هـ الى  796هـ .

        وهذه الأسرة ذات أصل عربى دخلت إيران مع الفتح الاسلامى لها واستقرت فى خراسان ثم هربت إلى تبريز بعد زحف جنكيزخان على خراسان وكانوا تحت قيادة الأمير شرف الدين مظفر الذى كان يعمل فى خدمة الإيلخانيين وخلفه ابنه مبارز الدين محمد الذى انتهز فرصة ضعف الدولة الإيلخانية واستقل بدولته واتخذ مدينة شيراز عاصمة لمملكته سنة 754هـ.

        لم تكن للدولة المظفرية اهمية تاريخة على قدر اهميتها الفنية حيث انها رغم قصر مدتة حكمها  إلا انها تركت اَثاراً أدبية وفنية حيث كان حكامهم رعاه  للفن و للفنانين مما جعل المظفريين يساهمون فى فن التصوير الاسلامى فى إيران بتزويق المخطوطات المزوقة بالصور التى رسمت حسب الاساليب الفنية للمدرسة المظفرية.

 

المدرسة المظفرية

·      تعد المدرسة المظفرية جزء لا يتجزء من المدرسة التيمورية من الناحية الفنية التصويرية.

·      تعد المخطوطات التى كان يتم تزويقها فى ق8هـ بداية لظهور اسلوب وطنى جديد يستمد مميزاته وخصائصه من تقاليد إيران ومجتمعها وثقافتها وروحها وذلك فى ظل رعاية وتشجيع حكام بعض الدويلات المستقلة والتى منها الدولة المظفرية .

·      اختلف اسلوب المدرسة المظفرية الى حد ما عن المدرسة المغولية مع انها اعتمد على بعض الاساليب الى كانت متبعة فى هذه المدرسة السابقة.

 

مميزات المدرسة المظفرية

·      اتساع المقدمة بشكل كبير على حساب الخلفية فى الصورة التى كانت تمثل السماء وفى الغالب كانت المقدمة تغطى الصورة تقريباً وذلك لشغف المصور الإيرانى برسم المناظر الطبيعية مما اضطره الى تكبير المقدمه لرسم اكبر مساحة من المناظر .

·      تم توزيع الرسوم فى الصورة باسلوب منسق دون مراعاة لقواعد المنظور حيث استخدم اسلوب عين الطائر مما ابعدها عن الواقعية  الى حد كبير  وكذلك جعلها اقل عمقاً واكثر تسطحاً.

·      الاهتمام بالشخص الرئيسى فى الصورة وذلك اما ان يرسم فى وسط الصورة او بجعليه جالساً على عرش او اكبر حجماً من باقى الاشخاص فى الصورة دون مراعاة للنسب التشريحية للجسم الانسانى .   

·      تتميز رسوم الاشخاص بالرشاقة والقصر والوجوه البيضاوية والعيون المنحرفة والرقبة الطويلة و رسم الرجال بشارب ولحيه ملتصقة به.

·      اما من حيث الملابس فقد تنوعت و اهتم المصور برسم العمامة البيضاوية ذات الدؤابة التى تدل على اصلهم العربى  كما اهتم بالملابس الحربية كالخوذة الناقوسية الشكل .

·      لم يتمكن المصور من التعبير عن الاحاسيس المختلفة والانفعالات حيث سادت الصور طابع الجمود .

·      تميزت الرسوم الحيوانية  بالواقعية وخاصة رسوم الخيل  كما هناك اهتمام برسوم الكائنات الخرافية مثل التنين  الذى رسم باسلوب خرافى  وهو تأثر بالمدرسة المغولية.

·      من حيث الخلفيات فمعظمها خلفيات معمارية  بسيطة متنوعة ما بين مدنية مثل القصور والمنازل وحربية مثل القلاع والحصون  والتى صورت باسلوب اصطلاحى  بسيط .                                                                                                                                      الى جانب ذلك الخلفيات النباتية  التى تميل الى الطابع الزخرفى حيث اصبحت ارضية الصورة ترصع بحزم من الحشائش  والزهور المحورة بطريقة منظمة بشكل بعيد عن الواقع .

واستخدمت ايضاً التلال والصخور المرتفعة كخلفيات للصور والتى رسمت باسلوب محور اسفنجى وتشكل فى بعض الاحيان هيئة حيوان.

·      تتميز بتقسيم الارضية الى مساويات عن طريق خطوط متعرجة تمتد بانحراف بين جانبى الصورة وهذا الاسلوب يعد ابتكارا لمدرسة شيراز فى عصر بنى مظفر والذى انتقل وتم تطويره فى المدرسة التيمورية.

·      تتميز بالابتعاد عن طابع الحزن والكاَبة وسادة البهجة سواء من حيث الموضوع  حيث ابتعد المصور عن موضوعات الكاَبة او الالوان عكس ما كان فى المدرسة المغولية.

·      كثرة استخدام الالوان الزاهية  البراقة مثل الاحمر و الاصفر و الاخضر و البنفسجى و  الذهبى و الازرق .

 

 

 

اهم المخطوطات

1-           مخطوط شاهنامة ديموت :

-        لابى القاسم الفردوسى .

-        سنة 400 هـ .

-        بمتحف طوبقاى سراى باستنبول .

لوحة (1):

     تمثل جنازة إسفنديار ابن احد ملوك الفرس والذى مات فى احد معاركة ضد رستم احد ابطال الشاهنامة وقد حزن عليه الناس حزناً شديداً لشجاعته وبسالته على الرغم من صغر سنه .

وصف الصورة:

الصورة تمثل عودة جثمان اسفنديار محمولاً على بغلين فى المقدمة والمؤخرة وذلك من خلال حبال وخشب و يربط بين البغلين والتابوت واجتمع فى هذه الجنازة كما ذكرت قصائد الشاهنامة حشود كثيرة  واستطاع المصور ان يعبر عن الحزن الكبير على موت هذا الفتى الشجاع من خلال اختلاف رسم الاشخاص المتواجدين فى الجنازة فمنهم من يغشى عليه واخر يقوم بانعاشه وتصبيره وهناك من يزدل شعره ويلطم على وجهه.

خصائص المدرسة المظفرية فى الصورة:

1- تنوع الازياء الى حد كبير  والاهتمام برسم العمائم البيضاوية ذات الدؤابة .

2- غالبية الملامح مغولية حيث الوجه القمرى المستدير  والانف والفم  الصغر  والشعر الناعم والعيون الضيقة .

3-الاهتمام بالشخص الرئيسى ورسمه بحجم كبير نسبياً .

4-تتميز رسوم الاشخاص بالرشاقة والقصر .

5-استخدام الالوان الزاهية والزهور الموزعة على الارضية بشكل منتظم رغم ان الموضوع حزن .

6-اتساع المقدمة بشكل كبير على حساب الخلفية .

7-الاهتمام برسم المناظر المقتبسة من الفن الصينى حيث السحاب التى بها ثلاثة بطات محلقة .

8-استخدام اللغه الفارسية.

9-تعبر هذه الصوره عن نهاية الاسلوب المغولى وبداية الاسلوب المظفرى احد ارهاصات المدرسة التيمورية.

 

 

2-             مخطوط الشاهنامة :

-        لابى  القاسم الفردوسى .

-        نسخة متحف طوبقاى سراى باستنبول .

-        سنة 772 هـ .

-        مركز شيراز .

-        للناسخ مسعود بن منصور بن احمد .

 

      لوحة (2):

تمثل بوهرات بور قتل التنين

وصف الصورة:

يشاهد بوهرات يمتطى جواده يرتدى الملابس الحربية الضيقة  و يصوب سهمه نحو التنين الذى رسم فى مقدمة الصوره وهو يلتفت بشراسة لبوهرات ويوجد فى عينيه سهم قد اصابه به بوهرات وصور السنته وكانها السنة لهب  ويعد التنين عند الفرس تعبيراً الشر وقتله يعنى القضاء على ذلك الشر .

 

خصائص المدرسة المظفرية فى الصورة:

1.اتساع المقدمة بشكل كبير وطغيانها على المؤخرة وبساطتة تكوينها.

2.الفصل بين المقدمة والخلفية من خلال اقواس .

3.الاهتمام بملابس الحرب الضيقة  والعمامة البيضاوية ذات الدؤابة .

4.الاهتمام بالشخصية الرئيسية وجعلها ذات حجم كبير .

5.رسم الكائنات الخرافية المستمدة من الاسلوب الصينى كالتنين.

6.استخدام الالوان الزاهية البراقة كالازرق والاحمر والاصفر .

 

3-           الشاهنامه للفردوسى محفوظ بدار الكتب نسخه لطف الله :

صورة تمثل البطل الايرانى رستم سقتل ابنه سهراب دون ان يعرفه :

وصف الصورة

الصورة تمثل رستم وقد ركع على قدميه ويمسك بخنجر ليغمده فى نحر ابنه دون ان يعرفه فى حين يرقد ابنه طريحا على ظهره و قد فارق الحياه ثم رسم المصور فرسين مسرجين يقفان فى هدوء.

خصائص الصورة

-        الارضيه تشتمل على باقات ورد منتظمه

-        انحسرت المؤخرة خلف خط الافق الذى يحدد التلال المقوسه بأعلى الصورة

-        يلاحظ رسم اشجار السرو الرشيقة

-        قله عدد الاشخاص والملامح المغوليه التى يظهر بها رقه .

 

صورة تمثل سواذبه تراود سياوش عن نفسه:

-        القصة حدثت بداخل قصر جناح الحريم الا ان المصور رسم منظر طبيعى جزة من حديقة القصر.

-        يجلس الامير متربعا بجوار سوذابه فوق تخت ويغطى رأسه العمامه البيضاويه ويرتدى رداء اخضر

-        يوجد على يمين ويسار التخت شخصين ويتقدم التخت منضه وفتاتين يحملن اله موسيقيه.

-        نجد بالصورة توزيع العناصر بتوازن.

-        الخلفيه نباتيه بها باقات الورد التى وزعت بانتظام.

 

صورة تمثل رستم يقتل التنين

-        الصورة تشتمل على منظر خلاء حيث تمتلأ الصورة بخلفيه نباتيه تنتهى باعىها بسماء زرقاء اللون.

-        يمكن مشاهدة رستم الى اليمين مترجلا ممسك بسيف ومعه فرسه رخش الذى يظهر فى حركه عدو .

-        رسم التنين على هيئة ثعبان ضخم بانثنائته القوية التى توحى بالقوة وله ارجل اسد وهو باللون الازرق.

الاسلوب الفنى

-        اصاب الفنان الكثير من التوفيق فى كسر حده الجمود عن طريق اظهار الحركه فى رسم الحصان و رسم التنين.

-        على الرغم ان الموضوع عنيف الا ان المصور اضفى على الصورة طابعا زخرفيا.

4-           موضوعات من  كتاب خمس نظامى محفوظ فى متاحف و مكتبات عالميه متفرقة ق8هـ – 14م

-        من الكتب الادبيه التى اغرم بها الفرس واقبل مصورهم على تزينيها بالصور.

-        للشاعر نظامى 535هـ- 599هـ.

-        تتألف من خمس قصائد او منظومات (مخزون الاسرار – خسرو وشيرين- اسكندر نامه – مجنون ليلى…).

صورة لسيده تطل من نافذه على مجموعه من الرجال

-        قسم الصورة لنصفين  جزء من العمارة المتمثل فى القصر وجزء من الطبيعه.

-        رسم القاعه باسلوب بسيط وبعض التفاصيل كبلاطات خزفيه عليها نجوم .

-        رسم اسثنين من الاشخاص يرتدوا ملابس حابكه وعمامه المظفريه  وبالوسط يوجد رسم لشجرة محورة.

الاسلوب الفنى :

-        اللوان زاهيه بعيده عن الكابه تشعر بالبهجه.

-        نجد اللغه الفارسية  .

المرجع:

        كتاب التصوير الاسلامى  …….د/أبو الحمد محمود فرغلى

 

                                                                                  اعداد:

                                                                                   يـــــــــــــارا رضا         

                                    

 

 

التصوير التيمورى

 

الأسرة التيمورية :

·      قام تيمور لنك كوركان بن طرغاى الذى هو من سلالة جنكيز خان  بتحقيق ما عجز المظفريون والجلائريون عن تحقيقه وهو توحيد إيران فى حكم مركزى تحت سيادتهم  حيث استغل الظروف التى مرت بها إيران فى تأسيس امبراطورية تيمورية   حكمت من سنة 771 هـ الى سنة 912 هـ واتخذ مدينة سمرقند عاصمة لها وقد قام بنقل الفنانين والادباء والمصورين و الخزافين والنساجين من البلاد التى فتحها الى عاصمته  .

·      توسعت الدولة التيمورفى عهد خلفاء تيمور لنك وخاصة فى عهد حفيده شاه رخ الذى برز اسمه كاحد اهم رعاة الفن فى تلك الفترة وقد استكمل بايسنقر بن شاه رخ ما بداه ابيه واصبح هو الاخر من اهم رعاة الفن  وقد جعل سلاطين هذه الاسرة ملجأ لمشاهير الادباء والفنانين والمصورين من  كل المدن الايرانية.

·      وقد وصل الفن الاسلامى فى ايران الى اوج ازدهاره خلال القرن 9 هـ وقد كانت كلا من سمرقند وبخارى و هراة وشيراز وتبريز اهم المراكز الفنية فى ايران  .

·      وقد ازدهرت فى ذلك العصر شتى انواع الفنون العمارة و الفنون التطبيقية والادب والشعر والى جانب ذلك ازدهر فن التصوير واشتهر ذلك العصر بمصوريه .

خصائص المدرسة التيمورية :

1.اعتمدت المدرسة التيمورية على الكثير من الاساليب التى كانت متبعة فى المدرسة المظفرية والمدرسة الجلائرية.

2.استمر اسلوب اتساع المقدمة على حساب الخلفية لتشكل مسرح الاحداث لموضوع الصورة .

3.استمرار اسلوب الرسم بمنظور عين الطائر .

4.نجح المصور فى تحقيق النسبة والتناسب بين الرسوم الحية والبيئة المحيطة بها .

5.اهمال الظل والنور مما جعل الصور  اقل عمقاً واكثر تسطحاً وغير مجسمة .

6.استخدام الالوان الزاهية حتى وان لم تكن ملائمة للموضوع.

7.اتقان اساليب تصميم الفراغ .

8.المهارة فى توزيع الاشخاص  وتشكيل المجموعات .

9.استخدام الحركات والاشارات بالايدى ولفتات الرؤوس لكسر حدة الجمود فى وجوه الاشخاص .

10.            الشغف بالطبيعة والاقبار على رسمها بادق تفاصيلها .

11.            استمرار استخدام الخلفيات المعمارية باسلوب اصطلاحى كأنها عمائر زجاجية شفافة يرى المشاهد ما يجرى بداخلها والتى امتازت بالثراء الزخرفى .

12.            استخدام الالوان الزاهية كالبرتقالى والاحمر والاخضر والازرق والذهبى بدرجاته ومحاولة المزج بينهم بعناية ودقة .

13.            الاهتمام بموضوعات الطرب والموسيقى و محاسن الطبيعة ومسرات الحياة و موضوعات القتال .

14.            غلب على صور المدرسة التيمورية وجود مراقبين للحدث الذى تدور حوله الصورة .

       

أهـم المـراكــز الفنية : 

1.مركز شيراز .

2.مركز سمرقند .

3.مركز هراة .

 

اولاً : مركز شيراز :

*راعى الفن هو (الامير اسكندر سلطان بن عمر شيخ ):

1- مخطوط شاهنشاهنامة (ملحمة تيمور):

-      للناسخ محمد بن سعيد بن سعد الحافظ القارئ .

-      سنة 800 هـ .

-      ويوجد من هذا المخطوط مجلدين هم :

-      الاول :محفوظ بمكتبة شيستر بيتى بدلبن فى انجلترا:

لوحة (1) :

     برهام كور يفوز بتاج ايران بعد معاناه .

وصف الصورة :

نشاهد برهام كور يعتلى ربوة ويمسك بيده دبوس ليقتل به الاسد الثانى بعد ان قام بقتل الاسد الاول  فى حين يعتلى خسرو  صهوة جوداه وفوق راسه التاج الملكى ويوجد فى اخلفية منظرا طبيعيا عبارة عن مجموعة صخور اسفنجية يتخللها نباتات وزهور وشجيرات  ويختبى خلف تلك الصخور مجموعه من الاشخاص يشاهدون ذلك الصراع .

-      الثانى :محفوظ بالمتحف البريطانى بلندن :

لوحة (2) :

      تمثل محارب يقف على جبل .

وصف الصورة :

يظهر المحارب بكامل زيه الحربى  يقف وحيداً بين شجرتين ينطلقان من بين الصخور الاسفنجية  وقد لونت السماء فى الخلفية بالون الذهبى بدرجاته  .

خصائص المدرسة التيمورية فى المخطوط :

 

1.وجود مراقبين للحدث الذى يدور حوله الصورة (1) .

2.الاهتمام بالمناظر طبيعية واظهار ادق تفاصيلها  على الرغم من انها لا تناسب الموضوع .

3.استخدام الالوان الزاهية .

4.اتساع المقدمة على حساب الخلفية لتشغل مساحة الصورة بالكامل .

5.مراعاه النسبة والتناسب بين الاشخاص والبيئة المحيطة.

6.الاهتمام بملابس الحرب كالخوذه والسهام .

7.الصخور الاسفنجية والتى تشبة الشعاب المرجانية .

   

2- مخطوط الاشعار الفارسية :

-      للناسخ منصور بن محمد بن عمر بن بحتار البهبهانى .

-      شيراز سنة 801 هـ .

-      محفوظ بمتحف الفن الاسلامى والتركى باستنبول .

لوحة (1) :

       تمثل منظر طبيعى .

وصف الصورة :

 نشاهد فى الصورة محاولة الفنان لوصف الجنة التى ذكرت فى القران  وهو عبارة عن ثلاثة تلال اكبرم اوسطهم  ومزخرف تلك التلال اشجار  وازهار متنوعة ومختلفة فى

 الالوان  ويوجد فى اسفل الصورة نهر تسبح  به ثلاثة اوزات وتظهر السماء فى الخلفية بالون الازرق .

 لوحة (2) :

     تمثل منظر طبيعى .

وصف الصورة :

نشاهد ايضاً منظراً طبيعياً عبارة عن تل يتخلله نهر ذو فرعين من اعلى على ضفتي اشجار وازهار متنوعة ومختلفة فى الالوان .

    

مخطوط الاشعار الفارسية :

-      للناسخ محمد بن مرتضى الحسينى .

-      شيراز سنة 813 هـ .

-      محفوظ بمجموعة جلبنكيان بلشبونة

لوحة (1) :  تمثل الاسكندر يأسر داراب

.

وصف الصورة :

نشاهد الصورة داخل اطار مذهب مزخرب بزخارف الارابيسك  ويوجد مجموعة من الفرسان المحاربين يقاتلون بعضهم البعض  ونشاهد الاسكندر وهو على

 صهو جواده وخلفه احد اتباعه يمسك له المظلة الحمراء وامامه احد جنوده وهو يمسك بداراب الذى لا يرتدى سوا سروال ابيض يستر الجزء السفلى من جسمه  بعد ان قام بأسره ويوجد خلف التلال مجموعة من الناس يراقبون ما يحدث ويرتدون  الزى الحربى .

    

لوحة (2) :    تمثل برام كور والصور السبع .

وصف الصورة :

للصورة خلفية معمارية عبارة عن قاعه دائرية فى قصر النعمان بن المنذر زخرفت جدران هذا القصر العالية المقسمة الى سبع مناطق  رأسية مرسومة فيها سبع صور لبنات الملوك السبعة الذين كانوا يحكمون السبع اقاليم فى العالم وتنتهى كل منطقة من السبعة بقبه صغيرة لونها نفس لون فستان الاميرة  التى تحتها  ويقف بهرام كور على ارضيه مزخرفة ببلاطات القشانى وفى الوسط سجاده ويقف معه ثلاثة اشخاص .

  

*راعى الفن الامير ابراهيم سلطان شاه :

مخطوط الاشعار الفارسية :

-      للناسخ محمود الكاتب الحسينى .

-      شيراز سنة 823 هـ .

-      محفوظ  بمتحف الفن الاسلامى ببرلين .

    

لوحة (1) :   تمثل الحرب بين كيقباد وافراسياب .

وصف الصورة :

نشاهد فى الصورة فارسين احدهما يمتطى صهوه جواده  الذى يعدوا مسرعاً ويمسك بايده رمح طويل ليطعن به الفارس الاخر الذى يمسك بيديه سهم و قوس موجهه ناحية الفارس الاول  ونشاهد فى الخلفية تلال من

 صخور اسفنجية ويختبى خلفها جنود مراقبين للحدث .

ويفصل بين المنظر الطبيعى والسماء عن طريق خط افقى.

  

خصائص المدرسة التيمورية فى المخطوط :

1.الاهتمام بالمناظر الطبيعية  وتفاصيلها الدقيقة .

2.استخدام الالوان الزاهية المبهجة والمزج بينهم بعناية ودقة .

3.الصخور الاسفنجية التى تشبه الشعاب المرجانية .

4.الاهتمام بالملابس الحربية وادوات الحرب .

5.وجود مراقيبن للحدث الذى يدور حوله موضوع الصورة .

6.الفصل بين الارضية والسماء بخط افقى  .

7.الاهتمام بالحيوية والحركة فى الصورة لكسر جمود الاشخاص .

8.مراعاة النسبة والتناسب بين الاشخاص والبيئة المحيطة بهم .

2- مخطوط الشاهنامة :

-      للفردوسى .

-      شيراز القرن 9 هـ .

-      محفوظ بالمكتبة البودلية باكسفورد .

لوحة (1 ) :

تمثل بستانى يقوم بعمله فى الحديقة .

وصف الصورة :

نشاهد فى الصورة البستانى يعمل بجد واجتهاد فى بستان احد القصور  الذى رسم فى يمين الصورة وقد زخرف ببلاطات خزفية  نباتية وهندسية  ويطل منه خمسة سيدات ينظرون الى البستانى وهو يعمل فى الحديقة الممتلاءة بالاشجار والزهور المتنوعة والمحتلفة فى الالوان .

     

لوحة (2):

تمثل البطل الايرانى رستم يختار فرسه (رخش)

وصف الصورة:

نشاهد فى الصورة رستم بزيه المفضل لديه وهو خوذة على رأسة الفهد وقميص من جلد النمر وهو يشد الحبل الذى يربط الفرس رخش والذى تم تميزه باللون الاسود  وقد تم الفصل بين الارضية والسماء التى لونت باللون الذهبى بخط افقى .

فاتحتى كتاب الشاهنامة :

بمتحف الفن فى كليفلاند 847هـ.

لوحة (1) :

لوحة (2) :

وصف الصور :

هذين الصورتين يمثلان ارقى ما توصل اليه الفنان التيمورى  حيث ظهرت بها باقات الورد المضيأه

التى تملاء الارضية و توضح لنا بعض الاوانى الخزفية التى استخدمت فى حفلات هذه الفترة .

وقد نجح الفنان فىجعل المشاهد للصورة فى ان يجد الاشخاص وقد اندمج كلا منهم فى عمله  واستطاع الفنان ان يعكس جزء كبير من الحياة الاجتماعية فى تلك الفترة.

ويظهر امير مع زوجته يجلسان تحت خيمة مزركشة وحوله رجال الحاشية والبلاط يجلسون فى بستان به اشجار وزهور متنوعة  وهناك عازفين للموسيقى  ويقوم الحراس بطرد احد الاشخاص المتطفلين على هذة الحفلة .

خصائص المدرسة التيمورية فى المخطوط :

1.القدرة على توزيع الاشخاص والمجموعات على سطح الصورة .

2.استخدام الالوان الزاهية والمبهجة .

3.النسبة والتناسب بين الاشخاص والبيئة المحيطة بها .

4.الاهتمام  بالملابس  الحربية .

5.الاهتمام بالمناظر الطبيعية وتفاصيلها الدقيقة .

6.الاقبال على رسم الخلفيات المعمارية .

7. رسم الصخور الاسفنجية التى تشبه الشعاب المرجانية .

    

مركز سمرقند :

*راعى الفن  هو السلطان أولغ بك بن شله رخ .

مخطوط مجموعات النجوم وصور الكواكب الثابتة :

-       محفوظ بمتحف المكتبة الاهلية بباريس .

-      يتميز بالاسلوب الصينى و الطابع المغولى .

 

لم يصل الينا مخطوطات مزوقة بالصور بحسب المدرسة التيمورية من مدينة سمر قند  تصل فى روعتها  و مستواها الفنى الى المخطوطات المزوقة فى مدينة شيراز و مدينة هراة .

مركز هرأة :

*راعى الفن هو الامير بايسنقر بن شاه رخ :

- قام  الامير بايسنقر بانشاء معهداً لفنون الكتاب بمدينة هرأة .

*الخطاط :جعفر البايسنقرى 830 هـ :

1- مخطوط من كتاب جلستان :

-      للمؤلف سعدى .

-      للخطاط جعفر البايسنقرى .

-      هراة سنة 830 هـ .

-      محفوظ بمكتة شيستر بيتى  بدبلن .

   

لوحة (1) :

       تمثل الملك يتحدث مع الويزير درويش

  

وصف الصورة :

نشاهد فى الصورة الوزير الفقير فى منظر خلوى  على اليمين و يوجد خلفية معمارية لقصر ملكى على اليسار ويحيط به الحراس يمسكون بسيوفهم  وهناك اناس يظهرون من شبابيك القصر الذى زخرفت جدرانه  بزخارف نباتية وهندسية وكتا بية غاية فى الروعة والدقة .

خصائص المدرسة التيمورية فى المخطوط:

1.تقسيم الصورة الى قسمين الاول معمارى والاخر خلوى .

2.استخدام الالوان الزاهية المبهجة .

3.الاهتمام بالطبيعة .

4.النسبة والتناسب بين الاشخاص والبيئة المحيطة بهم .

5.الطابع الزخرفى فى باقات الزهور المتناثرة على الارض بانتظام .

 

2- مخطوط من كتاب الاشعار الفارسية :

-      للخطاط جعفر الباينسقرى ز

-      هراة سنة 830 هـ .

-      محفوظ فى مجموعة فنية بفلورنسة .

لوحة (1):

         شخصاً يقف عند باب محبوبتة

تشبة الى حد كبير اللوحة السابقة مع اختلاف الموضوع والاختلاف البسيط فى الالوان .

 

3- مخطوط الشاهنامة :  “شاهنامة بايسنقر”

-      للمؤلف الفردوسى .

-      للخطاط جعفر البايسنقرى .

-      هراة سنة 833 هـ .

-      محفوظ بمتحف قصر جلستان بطهران .

لوحة (1) :

                  فاتحة الشاهنامة .

وصف اللوحة :

تمثل فاتحة الشاهنامة تصوير لمناظر الصيد .

نشاهد فى الصورة الاولى الامير بايسنقر يمتطى صهو جواده و فى يده االسهم ويرتدى الزى الحربى وعلى راسه عمامة بيضاء ويقف خلفه احد اتباعه يمسك بمظله حمراء  .

لوحة (3):

تمثل مقتل سياوخش على يد كروزره

وصف الصورة

نشاهد فى الصورة منظر طبيعى ينتهى باقواس تفصل بين السماء والمقدمة وفى بداية الصورة  نشاهد جندى يظهر بظهره وهى اول مرة يتم فيها رسم ادمى من الخلف وهو يحمل درعه وعلم

وبجواره جندى اخر يظهر بوضع نصفى وهو يمسك بحصانه.

ويظهر سياوخش وهو يذبح كروزره ويقوم احد جنود سياخوش بتجميع دماء كروزره فى إناء.

لوحة (4):

.تمثل البطل الايرانى رستم يقتل العفريت الابيض رمز الشر

وصف اللوحة :

يظهر فى الصوره البطل الايرانى رستم وهو يقتل العفريت الابيض رمز الشر فيوجد على اليسار الكهف الذى يسكنه العفريت وقد رسم الفنان الكهف بالون الاسود و العفريت بالابيض ليعبر عن العمق فى الصورة  ويقوم رستم بالانقضاض عليه بالخنجر ويحيط بهذا المنظر الصخور الاسفنجية  والنباتات والزهور  ويوجد احد اتباع العفريت الابيض وقد قام رستم بتقيده فى الشجرة.

   

لوحة (5):

تمثل افريدون يأسر الضحاك  ويامر بصلبه فى جبل دماوند.

  

وصف اللوحة :

يظهر الضحاك على اليسار وقد تم صلبه فى الكهف ويظهر افريدون واحد اتباعه يمتطون صهوة جيادهم وحولهم منظر طبيعى من زهور واشجار .

وهذه القصة هى محاولة لابراز فكرة معينه بالتجسيم فجسد الانسان الذى اتبع الشيطان فى تفكيره بشخص ظهرت له ثعابين تؤذى من يقرب منه.

لوحة(6):   

 تمثل الامير زال والاميرة روذابة

وصف الصورة:

اخذت الصورة من شرفة القصر ويظهر المير زال والاميرة روذابة فى الوسط يجلسون على اريكة وزينت الجدران حولهم ببلاطات القشانى و يوجد امامهم  بعض الخدم .

لوحة (7) :     - امر بعملها  الامير محمد حفيد تيمور لنك.

تمثل الشاعر الفردوسى  وشعراء البلاط .

خصائص المدرسة التيمورية فى  المخطوط:

1.الفصل بين المقدمة والخلفية عن طريق اقواس .

2.الاهتمام بالطبيعة وادق تفاصيلها .

3.الاهتمام بملابس الحرب و مواضبع القتال .

4.الالوان الزاهية المبهجةوالتى احياناً لا تناسب الموضوع.

5.الصخور التى تشبة الشعب المرجانية  الاسفنجية الشكل .

6.اتساع المقدمة على حساب الخلفية .

4- مخطوط كلية ودمنة :

-      لابن المقفع .

-      نسخة محمد بن حسام (شمس الدين السلطانى )

-      هرأة سن’834 هـ

-      محفوظ بمتحف طوبقاى سراى باستنبول.

لوحة (1) :

وصف اللوحة :

تمثل اللوحة اسد ينقض على ثور  ويشاهد هذا المنظر كلية ودمنة و يزين هذا المنظر  خلفية لمناظر طبيعية غاية فى الروعة والجمال .

 

لوحة (2) :

 

وصف اللوحة :

تمثل الصورة الناسك وحوله مجموعة من اللصوص الذين استطاعوا بالحيله ان ياخذوا ذلك الخروف الذى كان مع الناسك وهى تمثل احد القصص  التى جاءت فى كتاب كليلة ودمنة .

  

خصائص المدرسة التيمورية فى المخطوط :

1.الاهتمام بالمناظر الطبيعية .

2.استخدام الالوان الزاهية .

3.اتساع المقدمة على حساب الخلفية .

4.الفصل بين المقدمة والخلفية من خلال اقواس .

5.النسبة والتناسب بين الاشخاص والبيئة المحيطة .

   

*راعى الفن السلطان حسين ميرزا بايقرا .

   *الخطاط كمال الدين بهزاد .

      *هرأة سنة 875 هـ .

اسلوب بهزاد :

·      يعتبر نقطة فارقة فى الفن الاسلامى .

·      قام بالتوقيع على اعماله .

·      العناية برسوم الاشخاص .

·      رقة الاداء.

·      الواقعية الواضحة فى الاعمال والحركات ومحاولة التفريق بينهم .

·      محاولة التعبير عن الاحاسيس والانفعالات .

·      التعبير عن الاندماج الصادق فى الاعمال .

·      البراعة فى استخدام الالوان والعديد من درجات اللون الواحد .

·      اضافة الوان من ابتكاره الى قائمة الالوان المستخدمة فى عصره .

·      اضفى الحياة والحركة على الرسوم الحيوانية والنباتية .

·      عمل على تطوير الاساليب الفنية التيمورية التى وصلت اليها  وتألقت فيها بكل دقة واتقان وتناسق بينهما.

   

مدرسة بهزاد :

-      تخرج من تحت يديه كلاً من :

قاسم على , شيخ زاده , محمود مذهب , سلطان محمد ,

اقاميرك .

-      وقد اصبح من العسير التعرف بسهولة على الصور التى تحمل توقيع كمال الدين بهزاد  والصور التى تحمل توقيع تلاميذه الذين وضعوا اسم معلمه على صورهم وقد يكون ذلك تكريماً له او  للرغبة فى بيع اللوحات باسعار باهظة .

وخاصة ان الصور التى تحمل توقيع بهزاد الصحيح قليلة جدا .

 

1-            مخطوط البستان :

-      تأليف سعدى الشيرازى .

-      للخطاط سلطان على .

-      للمصور كمال الدين بهزاد .

-      للمذهب الاستاذ بارى .

-      هرأة سنة 893 هـ .

-      محفوظ فى دار الكتب المصرية بالقاهرة .

لوحة (1):

   تمثل الملك دارا وراعى خيوله .

وصف اللوحة :

يقف الملك دارا فوق فرسه ويقف امامه فى وقار ةاحترام راعى خيوله وهناك توافق وانسجام بين الرسوم الادمية والحيوانية والمناظر الطبيعية ومحاولة التعبير عن الاندماج فى الاعمال حتى بالنسبة للحيوانات فهناك فرس صغير يرضع من امه وهى تأكل بعض العشب من الارض  وهكذا باقى الحيوانات وباقى العمال ايضاً كل واحد مندمج فى عمله .

 

الاساليب الفنية :

الى جانب اساليب المدرسة التيمورية ظهرت الاساليب الخاصة ببهزاد وهى :

1-             النجاح فى الانسجام والنسبة والتناسب فى محتويات الصورة سواء بين الرسوم الحيوانية وبعضها والرسوم الادمية والبيئة من حولها .

2-             النجاح فى استخدام الالوان والتعدد فى درجاتها .

3-             الانسيابية فى رسم الحيوانات .

 

2-            مخطوط خمس نظامى :

-      تأليف الشاعر نظامى .

-      للمصور كمال الدين بهزاد .

-      هرأة سنة 900 هـ .

-      محفوظ بالمتحف البريطانى بلندن .

لوحة (1) :

     تمثل ليلى والمجنون يتعلمون فى المسجد .

وصف اللوحة :

يظهر المسجد فى المحراب الموجود فى خلفية الصورة ويجلس امامه ثلاثة اطفال يدرسون ويعلو بلاطة المحراب القبة الرائعة ويجلس الشيخ ذو اللحية البيضاء والصبى يجلس امامه  وبيده كتاب  ويوجد اشخاص اخرين منهم من يقراء لوحده  ومنهم من يجلسوا مع بعضهم فى حلقة وكلاً منهم منهمك فى عمله  وقد شغلت المقدمة برسوم بناتية بينما الخلفية فوجد بها رسوم معمارية .

لوحة (2):   تمثل النواح على وفاة زوج ليلى .

وصف اللوحة :

توضح الصورة كيفية الاعلان عن خبر وفاة زوج ليلى حيث يقف احد الاشخاص فوق المنزل ويعلن الخبر للناس زقد صور اشخاص يقوموا بالنواح واللطم على وجوههم واشخاص متعبين يستندون على بعضهم و شخصين يحتضن كلاً منهما الاخر  كما تظهر حالة الحزن فى الملامح والوان الملابس الداكنة والاشارات والحركات المختلفة ويظهر الاختلاف فى العمار  فى ملامح الوجه .

لوحة (3) :   تمثل سليم  يزور المجنون فى الصحراء.

وصف اللوحة :

يجلس قيس امام سليم الوزير خاله وحولهما كثير من الحيوانات الاليفة والمفترسة والتى اصبحت مستأنسة بالنسبة لقيس وعلى اليمين يوجد نهر هادئ وقد رسمت على ضفتية نباتات كما يوجد فى الخلف اشخاص يراقبون الحدث فى اندهاش.

لوحة (4) :     يرجح انها عمل بهزاد .

وصف اللوحة :

تمثل الصورة بهرام كور وهو يقتل التنين  وتظهر الصورة منظراً طبيعياً غاية فى الروعة والجمال فقد خرج الفنان عن إطار الصورة نتيجة لشغفة بتصوير المناظر الطبيعية بمختلف عناصرها من صخور واشجار وزهور واعشاب .

الاسلوب الفنى لبهزاذ فى المخطوط :

·    الانسجام بين الطبيعة وما حولها .

·    استخدام الوان من ابتكاره .

·    الشغف الواضح بالطبيعة وتفاصيلها .

  

 إعـــــداد : 

                                           يــــ رضا ــــارا  

     

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 59 other followers