Skip to content

بحث فى الديانه المصريه القديمه

September 4, 2012

جامعة القاهرة                    

كلية الاثار 

قسم مصري

 

بحث في

(الديانه المصريه القديمه)

 

مقدم إلى أ .د /

 

 

مقدم من /

1- صقر محمد سند

 

 

 

clip_image002

الإجازة

 

سليمان الحويلى            / الأستاذ الدكتور

          

………… تحية طيبة وبعد

نرجو من سيادتكم التكرم بالإجازة على البحث

 

   :بعنوان

الديانه المصريه القديمه”

 

       وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

                                             

-صقر محمد سند

 

 

 

 

وشكرا….

 

 

 

clip_image004

 

clip_image006

 

clip_image008

 

 

 

الباب الاول

 

 

كيف نشأت الديانة

 

 

 

 

 

 

 

كيف نشأت الديانه وكيف تطورت؟؟؟:

 

- كان من الطبيعى ان تكون اول القضايا التى تشغل فكر الانسان المصرى القديم قضيه تفسير هذا العالم الطبيعى و أصل وجوده ؛فالانسان المصرى شابه فى ذلك شأن كل البشر فى فجر التاريخ ؛كان مشغولا بقضيه كيف جاء هذا العالم ؟ ومن صنعه ؟ وما هى القوى التى تتحكم فى حركته وفى حركه هذا العالم ؟ وكيف يمكن ارضاء هذه القوى وتجنب شرورها ؟ وكيف يمكن استجلاب خيرها ونيل رضاها ؟ (1)

 

- كان الفراعنه الاقدمون أول من آمن بعقيده التكوين والبعث على ظهر الخليقه ؛ وأول من جهر بتلك العقيده علانيه على الاشهاد ؛ وبالتالى كان لهم لاهوت خاص متعدد الصفات بكافه  معتقداتهم منبثق من قلب اللاهوت الالهى ؛واللاهوت الفرعونى سبق فى مجمله اللاهوت التوراتى بأكثر من ألفين عام .(2)

 

- كان للفراعنه السبق الأعظم فى المعرفه اللاهوتيه عن كافه اللاهوتيات الأخرى بأكثر من ألفين عام ؛حيث أن الديانه المصريه ليست من خلق مفكر واحد ؛لكنها النتاج العام للعديد من مختلف التيارات اللاهوتيه والسياسيه .لقد طاول الفراعنه الاقدمون كافه العلوم اللاهوتيه الالهيه فى التكوين والبعث وسبقوا كافه حضارات العالم فى تلك المعرفه .(3)

 

- لقد تطلع المصريون القدماءالى كل ما أحاط بهم من عناصر الوجود وأهتدوا بعد تفكير عميق الى نتائج عديده أهمها :

__________________________________

(1) النشار,مصطفى ,الفكر الفلسفى فى مصر القديمه _ ص 23,الدار المصرية السعودية,القاهرة,2004-

(2) جمعه ,سيد _الانجازات الفرعونيه والاعجازات الدينيه_ص27 _دار المؤيد ,الاسكندرية, 2006

(3)نفس المرجع السابق ص27

 

     1- أن فى الوجود عناصر كثيره تتحكم فى حياه الخلق ومصائرهم بطرق مباشره وغير مباشره .

     2- أن كل عنصر من هذه العناصر تتكفل به قدره الهيه تستوجب التقديس وتستحق العباده .

     3- أن هذه العناصر يترابط بعضها مع البعض ويمكن أن ترد جميعا الى أصل واحد قديم .(1)

 

- ولقد توصل الفراعنه الى سيرة الكون الذاتيه ومن يتوصل لمعرفة سيرة الكون الذاتيه لابد أن يكون قد ألم بالعديد من النقاط الجوهريه لصاحب هذا الكون ؛حيث لم تأتى كافة تلك العلوم من فراغ مطلق ؛وبالتالى كان الصراع على أشده فى عدم توحيد المذاهب العقائديه لدى الفراعنه فى لاهوت واحد مطلق أبدى ؛حفاظا على الهيبه السياسيه والدينيه ومن ثم اختلط الحابل بالنابل بين الاساطير حيث الحقيقه الميتافيزيقيه المجسده ؛ والخرافات حيث بث الوهم فى قلوب العامه للأنصياع الاعمى للكهنه والحكام بما يساير المتطلبات المرجوه .(2)

 

-        ومن تلك النقطه تفرعت مسميات الآلهه لدى الفراعنه الأقدمون رغم اعتقادهم اليقينى بأن هناك آله واحد أحد صاحب هذا الكون والتكوبن واليه يعودون يوم الحساب ؛ وهذا ما حدث فى العصور القريبه عندما شرع أبرهه فى الهجوم على الكعبه المشرفه ليهدمها فتصدى له زعيم قريش قائلا: “للبيت رب يحميه ” هكذا كان حال الفراعنه الأقدمون يعرفون الحقيقه بل ويجهرون بها ولكن على مسميات هواهم بما يتفق وذاتيتهم

-         _____________________________

(1)       النشار,مصطفى -الفكر الفلسفى فى مصر القديمه – ص 24_الدار المصرية السعودية,القاهرة, 2004

         (2) جمعه ,سيد _الانجازات الفرعونيه والاعجازات الدينيه_ص27 _دار المؤيد,الاسكندرية, 2006

 

 

 

- بدء الفراعنه يطورون فكرهم تجاه أربابهم فيؤلفوا بينها وينظرون الى علاقتهم بقضيه الخلق نظره فلسفيه تتجاوز الفهم المادى لعناصر الوجودالى ما وراء هذا العالم المحسوس ؛واختلفت رؤاهم الفلسفيه لأصل الوجود والعالم نتيجه لاختلاف الظروف السياسيه والاجتماعيه مره او نتيجة للتنافس بين مدنهم مرة اخرى ونتيجه لدرجه النضج العقلى التى كانت تحكم هذه الرؤى مرة ثالثه .(1)

 

- ولقد بدأت المدن فى طرح تفسيراتها للوجود حسب رغبتها واهدفها ورؤيه كهنتها وسواء جاز أن نطلق لفظ مدرسه على اى من هذه التفسيرات ام لا ؛فان الحقيقه التى لا شك فيها أن كل واحد من هذه المذاهب قد انطلق من احدى المدن المصريه فى ذات الوقت الذى شهدت فيه ازدهارها السياسى والحضارى والاجتماعى والثقافى الا ان معظم هذه المذاهب قد اكتشفها اصحابه وتناقلوها فيما بينهم شفاهه قبل التوصل لاختراع الكتابه وحتى بعد اكتشاف الكتابه تكاسل الخاصه من المفكرين عن تسجيل أفكارهم الفلسفيه ظنا منهم أن الافضل أن يتناقل الناس هذا الفكر شفاهة ويتوارثوه محفوظا جيلابعد جيل حتى يزدادوا تقديسا له واحتراما لعراقته وقدمه….(2)

 

- بدأ الانسان المصرى يميل الى تفسير كل مظاهر الكون تفسيرا دينيا حيش اعتبر النيل تجسيدا للآله ( نون) والشمس الاله (رع )والسماء المعبوده (نوت) والارض المعبود (جب )وقد فسر الشروق والغروب بأنها رحله الآله (رع) أله الشمس وأن الكسوف والخسوف هما العقبات التى تواجه هذا الاله كما فسر الهواء على أنه أطراف الاله( أمون) .(3)

______________________

(1) النشار,مصطفى -الفكر الفلسفى فى مصر القديمه – ص 25_الدار المصرية السعودية,القاهرة, 2004

(2) جمعه ,سيد _الانجازات الفرعونيه والاعجازات الدينيه _ص28_دار المؤيد,الاسكندرية, 2006

(2)       تشرنى _ترجمه:قدرى أحمد _     الديانه المصريه القديمه,ص58 _دار الشروق,القاهرة,1996

 

 

 

- بعدما اكتملت أركان الديانه فى عصور ما قبل التاريخ ومرورا بمذاهب الخلق فى عهد الاسرات فان هذه الديانه كغيرها من جزئيات المجتمع تتغير حسب المتغيرات المجتمعيه والذى سنعرضه فى الباب الثانى وهو” مذاهب الخلق فى مصر القديمه “

حيث تغير محتو ى الديانه حسب فترات الضعف والعصور الانتقاليه وعلى النقيض تماما فى عصر الامبراطوريه ؛ كما حدث دمج بين كثير من الاله خاصه اله الشمس (رع) ولعل أهم التطورات كانت تأليه شخصيه الملك حيث أصبح الملك هو (ابن رع–s3 ra) ويمثل الصقر (حورس) كما سيظهر فيما بعد فى مذاهب الخلق .(1) (2)

 

 

-ولقد أصبح الفرعون ضلعا اساسيا فى مثلث الانتاج الى جانب الضلعين الماء والهواء واصبحت عبقريه الضلع الثالث فى مثلث الحضاره الى جانب الضلعين الاخرين الحاجه والامكانيه وليس صدفه بعد هذا ان كلا من هذه الاطراف الثلاثه قد عبد وآله .(2)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

_______________________

(1) ارمان ,ادولف_ترجمه ابو بكر, عبدالمنعم_     ديانه مصرالقديمه _ص64-65_ الهيئة المصرية للكتاب,القاهرة,1997

(2)Gifts from the Pharons _ noplecourt­ Christian _ p229,london,flamarion,2007

(3)شخصيه مصر _ حمدان جمال _  ص54,مكتبة مدبولي,القاهرة,1994

 

 

 

 

 

الباب الثاني

 

مذاهب الخلق فى مصر القديمه

 

 

 

 

 

 

المذاهب

لقد تعددت مذاهب الخلق وإنتشرت فى مصر القديمه وكان أهم هذه المذاهب :-

المذهب الشمسي :

ينسب هذا المذهب الى اهالي مدينه اون او مدينه هليوبوليس (عين شمس الحاليه ) و يعد اقدم مذهب معروف في تفسير نشأة الوجود و ربما يرجع هذا المذهب الى عصور ما قبل التاريخ في الحضاره المصريه القديمه لكن اقدم تسجيل لنص هذا التفسير شبه المتكامل وجد داخل هرمي (مرن رع _بيبي الثاني) اي يرجع الى الاسره السادسه حوالي القرن الرابع و العشرين قبل الميلاد

و قد تأمل اصحاب هذا النص في نشأة الوجود و بدء الخليقه و انتهوا الى القول بماضي صحيق قديم لم تكن فيه ارض و لا سماء و لا بشر و لا كائنات و انما عدم مطلق و اتفقوا مع القائلين ممن سبقهم بان ذلك العدم المطلق لم يكن يشغله سوى كيان مائي لا نهائي العظم ذلك الذي اطلقوا عليه (نون) و قد اضافوا انه في حقبه بعيده ظهر في هذا الكيان المائي العظيم روح إلهي ازلي خالق هو آتوم و آتوم لفظ مصري يجمع بين ضدين من المعاني (معنى العدم تكنيه عن نشأة صاحبه من العدم و معنى الشمول و الاكتمال تكنيه عما ارادوا تصوير الاله به من قدره و جلال

و قد ظهر آتوم اول ما ظهر على قمه تلك الجزيره المائيه الضخمه و كان الرمز الذي يعبر عن التل او الرابيه في اللغه الهيروغليفيه (الكتابه اليروغليفيه) يعني ايضا ظهور مجيد و رسمه مرتفع محدودب تنطلق منه اشعه الشمس صعدا حتى يصور ظهور الاله الخالق لاول مره (1)

_____________________

(1) ادولف,ارمان_ديانه مصر القديمه _ص88 _الهيئه المصريه العامه للكتاب _القاهره _1997

 

فقد ظهر الاله آتوم ظهوره الاول العظيم بوحدانيته على تلك الرابيه او على تلك الهيولي التي لا شكل لها حتى درأ او اوجد نفسه من اول عنصرين من عناصر الوجود احدهما ذكر تكفل بامر الفضاء و الهواء و النور و عرف باسم (شو) و الاخر انثى تكلفت بامر الرطوبه و الندى و عرفت باسم (تفنو) واختلط العنصران او الروحان الالهيان و تفاعلا او تزاوجا على حد تعبير المصري القديم فتولد عنهما بقيه التاسوع الالهي العظيم حيث ظهر بعدهما عنصران جديدان احدهما ذكر تكفل بامر الارض و عرف باسم جب و الاخر انثى تكلفت بامر السماء و عرفت باسم نوة وقد كانت السماء و الارض في بدايه امرهما متصلين جسدا و روحا الى ان اذن الاله الخالق ان يبزغ من بينهما فجر الحياه فاوحى الى شو ان يفصل بينهما فرفع شو السماء عن الارض و نهض بها الى اعلى عليين ثم ملأ الفراغ بينها و بين الارض بما كان يحيط به و يصدر عنه من هواء و ضياء (1)

ذلك كان الوضع الاول الذي ظهر عليه الوجود حيث لم يكن فيه الا هؤلاء الارباب الكبار و كانت هيئه الوجود بهذا الشكل مهيئه لوجود الكائنات الحيه و الانسان فاستكمل الخلق بان تولد الالهين السابقين اربعه آخرين ذكران هما اوزوريس الذي تكفل في الارض بامر الفيضان و الخصب و النمو و ست الذي تكفل بامر امطار السماء و رعدها و اعاصيرها و انثيان ارتبطت كل واحده منهما بزوجها هما إيزيس التي ارتبطت باوزيريس و نفتيس التي ارتبطت بست و بهذا اكتمل التاسوع الالهي العظيم الذي يعد اصل الوجود بكل ما فيه من عوالم و كائنات حيه و جماد (2)

_____________________

(1)   الماجدى,خزعل _الدين المصرى _ص296 _الشروق _عمان _1999

(2)   هنرى,جيمس برستيد _فجر الضمير _ترجمه /سليم حسن _ص210_مكتبه الاسره _القاهره _2000

 

                        clip_image009

 

و لقد ظهرت العديد من التفريعات مع المذهب الرئيسي و كان ابرز التطورات التي لحقت به ذلك التفسير الذي ربط اصحابه بين الاله آتوم و الاله رع الذي كان اله يعبد و يدين به الكثيرون مما اضطر معه اهالي مدينه اون ان يجددوا في عقيدتهم الدينيه و الفلسفيه و ان يقرنوا رع بآتوم و قد عبر نص من الفصل السابع عشر من كتاب الموتى كتب فيما بين الاسرتين 18_21 عن هذا التطور حيث جاء فيه (اني الاله آتوم في شروقه الواحد الوحيد اتيت الى الوجود في نون اني رع الذي نهض في البدء و حكم ما قد صنع) فبدا رع و كانه ليس اله جديد يضاف الى آتوم بل هو آتوم نفسه و هكذا استمرت التأويلات المختلقه للمذهب الشمسي تتوالى واحدا بعد الاخر تبعا لتطور الظروف الدينيه و السياسيه التي مرت على مدينه اون موطن المذهب الاصلي (1)

المذهب الاشموني :

نسبه الى مدينه الاشمونيين الحاليه الموجوده في مصر الوسطى و كانت تعرف في الزمن القديم باسم اونو او هيرموبوليس و قد تحولت هذه الاسماء القديمه الى الاشمونيين بدءا من اعتناق اهلها

_____________________

(1) والس ,السير بدج _ألهه المصريين _ترجمه /محمد حسين يونس _ص55 _مكتبه مدبولى _القاهره

لمذهبهم الجديد في تفسير اصل الوجود الذي تعصبوا فيه لعناصر الوجود الثمانيه و اطلقوا عليه الثامون و اخذوا عن ذلك اسم مدينتهم الجديده حيث كان عدد الثمانيه ينطق في اللغه المصريه القديمه خمون و اصبح في اللغه القبطيه شمون و ظل يطلق على الجانبين الواقعين على بحر يوسف من مدينه الاشمونيين اما بدايه هذا التفسير الجديد لاصل الوجود و العالم الطبيعي فيرجع الى ذلك الجدل الذي كثر حول المذهب الشمسي في المدن المصريه المختلفه و الى محاوله حكماء مدينه اونو ان يناهضوا المذهب و ربما يكون وراء ذلك اسباب سياسيه تمثلت في نوع من الانشقاق السياسي الي  حيث عز معه على حكماء المدينه ان يظلوا اتباع لمذهب منافسهم و من ثم فقد اعلنوا حربا في السياسه و الدين و الفكر في آن واحد و

قد حاول هؤلاء الحكماء افي البدايه ان يشككوا في بعض عناصر المذهب الشمسي متسائلين فيما بينهم اذا كان رع آتوم قد خرج اصلا من نون كما قال اتباعه افلا يعتبر بذلك ولد لنون و اذا كان صحيحا الم يكن من المفترض ان يتوفر لنون طرفان للانجاب و ما الذي كان يحيط بنون قبل ان ينجب ولده و هل كانت له رغبه حقيقيه في ذلك و بعد هذا التشكيك و تلك التساؤلات كان على مفكري اونو ان يقدموا تصورهم الخاص للوجود و كيفيه نشأة العالم فقالوا ان الوجود بصورته الحاليه تقدمته اربعه عناصر هي (ماء كثيف و ظلام محيط و قدره منطلقه دافعه و عنصر لطيف لا يرى ) و قدروا ان هذه العناصر الاربعه تكفل به توئمان يتفقان في الطباع و يختلفان في الجنس احدهما مذكر و هو الاصل و الاخر مؤنث و هو الفرع و انه توفر لكل من التوائم روح ربانيه منفصله و ذلك مما جعل منها ثمانيه (1)

 

 لقد افاض التوائم الاول او الروح الاول في البدايه محيطا مائيا كثيفا استقر فيه و اتخذه مظهرا لوجوده و تسمى معه باسم نون و استقرت

______________________

(1) النشار,مصطفى ,_ لفكر الفلسفى فى مصر القديمه – ص 23_ الدار المصرية السعودية,_لقاهرة _2004

معه انثى توئمه اشتقوا اسمها من اسمه فدعوها تاونت ثم احاط الروح الثالث نفسه بظلام كثيف اتخذه مظهرا لوجوده و استقر فيه و تسمى معه باسم كوك و بنفس الطريقه استقرت معه انثى تماثله اشتق اسمها من اسمه فسميت كاوكت اما الروح الخامسه فقد تمثل في تلك القدره المنطلقه الدافعه التي اشتق اصحاب المذهب اسمها من لفظ يدل على الحركه الماثله في اندفاع الامواج او انسياب المياه فسموها حوح ثم افترضوا وجود الانثى التي تماثله و اشتقوا اسمها من اسمه فسميت حاوحت اما العنصر او الروح السابع فهو ذلك العنصر اللطيف الذي لا يرى اي الهواء و قد سموه باسماء مختلفه منها (تنمو و نياو و جرح و آمون)و افترضوا له انثى تماثله و جعلوا اسمها مشتقا من كل المسميات السابقه و اشهرها اسم اماونت

و قد تصوروا بعد ذلك انه في فتره ما تجمعت هذه العناصر او الارواح الثمانيه بما فيها من ذكر و انثى و شاءت ان تغير ما هي فيه من كيان قديم بكيان اخر جديد فتعاونت فيما بينها على خلق دحيه عظيمه و وضعها فوق ربوه عاليه في مدينه اونو و لما انشقت الدحيه خرج منها كائن جديد لم يكن في حقيقه امره الا الاله رع آتوم اله النور او اله الشمس ذلك الاله الذي ظن اصحاب المذهب الشمسي انه وجد من لا شئ و منذ ظهور الاله رع آتوم اصبح العالم مهئ لوجود الكائنات و البشر و هكذا نلاحظ ان الاختلاف بين المذهب الشمسي و الذهب الاشموني يتمثل في امرين اساسين اولهما : هو الاختلاف حول اصل الاله آتوم رع فبينما يؤمن اصحاب الذهب الاول انه اوجد نفسه من عدم يؤمن اصحاب المذهب الثاني انه قد جاء بعد الثامون و عن طريق تعاون تلك الارواح او الالهه الثمانيه في خلق الدحيه التي انشقت فخرج منها الاله و ثانيها : يتمثل في الاختلاف حول العناصر الاساسيه للوجود فبينما جاء المذهب الشمسي واضحا في تأليه العناصر الختلفه للوجود و بيان كيف جاء كل زوج منها عن الزوج السابق (1)

______________________

(1) دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص87 _الهيئه العامه للكتاب _القاهره _1986

 

و ان الجميع قد اتوا بفضل الاله اتوم باعتباره الاله الخالق نجد ان التصور الاشموني جاء غامضا فيما يتعلق بتسميه هذه الارواح الاربعه الاساسيه و بكيفيه التمييز فيما بين ذكر و انثى لدرجه ان يتولد منها عبر انقسامها الى ذكر و انثى ذلك الثامون الذي عدوه اصل الاله و قد اقتصر الاعجاب بالمذهب الثاني على اوساط الخاصه و المثقفين و ربما يرجع ذلك الى ما تضمنه التفسير الهرموبوليسي من عناصر فلسفيه هامه ستكون حافزا لتفسيرات اخرى جديده و رؤى جديده اشد نزوعا نحو التجريد (1)

الذهب المنفي :

ينسب هذا المذهب الى مدينة منف التى اسسها الملك مينا مؤسس الاسرة الاولى فى تاريخ مصر القديم لتكون عاصمة لمصر الموحدة ومقرا لملكة ولقد ازدهرت منف فى ذلك الوقت لمكانتها السياسية وقد واكب مفكروا المدينة هذا الازدهار لمدينتهم فحاولوا اثبات تفوقهم على ماعداها من المدن بقولهم ان معبد الهها الاله بتاح كان الميزان الذى وزنت فية مصر العليا والسفلى ولعل ذلك الاعتقاد يرجع الى المكان الوسط الذى احتلتة مدينة منف منذ اسست فى حوالى القرن الثانى والثلاثين قبل الميلاد كواسطة عقد لكل من اقاليم الدلتا واقاليم الصعيد اى فيما بين مصر العليا والسفلى و لا شك ان نقطه البدايه في هذا المذهب ستنطلق من امرين اولهما :اعلاء شأن مدينتهم و اربابها المحليه و ثانيهما : احتواء المذهبين السابقين بنقدهما تاره و تأويلهما تاره اخرى ليصبحا جزء من مذهبهم الخاص و قد تسائل حكماء منف اخيرا عن تلك الاراده المدبره التي فكرت في خلق العالم و تنظيم اموره ان تلك الاراده المدبره المفكره فيما وراء الوجود لابد انها قد فكرت و دبرت قبل ان يصدر امر الخلق ذاته و لابد ان يكون التفكير و التدبير قد سبق الخلق و التعمير هكذا وصل فلاسفه منف الى افتراض وجود إلها خالق (2)

_______________________

(1)  دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص88 _الهيئه العامه للكتاب _القاهره _1986

(2) النشار,مصطفى ,_ لفكر الفلسفى فى مصر القديمه – ص 23_ الدار المصرية السعودية,_لقاهرة _2004

 

و انه قد شمل الكون و الكائنات برعايته و رسم لكل ما في العالم قدره و افعاله و بناء على ما سبق بدء المنفيون يصفون الاله بتاح بصفات جديده تميزه عن كل الارباب بصوره غير مسبوقه فاعتبروه بمسابه القلب و اللسان لهم جميعا و ليس القلب او اللسان بالشئ الهين فما من شك ان للقلب و اللسان سيطره على كل جسد و الدليل قائم في كل صدر و كل فم للارباب و البشر و الانعام و الزواحف على السواء و ان طلبنا منهم الدليل الاقوى على صحه ما يقولونه لقالوا ان ما تشهده العينان و تسمعه الآذان و تشمه الانف يرقى جميعه الى القلب اما عن الفم فهو الناطق بكل شئ حيث يقول فلاسفه منف : و هكذا انما هو في الاصل قلب (او عقل ) ارسل الارباب جميعا و انما هو كذلك لسان ازلي جرى على ترديده ما تدبره الفؤاد و في القرأن الكريم نجد قوله تعالى (اللهُ يخلِقُ ما يشاء اذا قَضىَ امراً فانما يَقولُ لهُ كُن فيَكون ) ففي هذا النص ما يؤكد اكتشاف فلاسفه منف لاهمه الكلمه خاصه كلمه الاله او الكلمه الالهيه التي هي اصل الوجود و سر بدء الخليقه ففلاسفه منف كانوا على حد تعبير (توملين ) اول من احكم وضع مفهوم الكلمه لكونهم كانوا كهنه ميتافيزيقين فما لم نجده غير معقول عند افلاطون و عند فيلون السكندري و في انجيل يوحنا قل ان يثير دهشتنا بالنسبه لهؤلاء المصريين الاوائل فهم و الكلام ما يزال لتوملين لم يقدموا فقط الفكره ذاتها بل قدموها بصوره جديره بالاعتبار ان اصل الوجود في نظر فلاسفه منف هو الاله الخالق بتاح اما كيف كان ذلك فهو الامر اللافت للنظر و الاعتبار في رؤيتهم فالاله فكر بعقله او قلبه و من ثم ادرك الخلائق بطبيعه كل مخلوق ثم نطق الكلمه بلسانه فكان تمام امر الخلق اما فيما يتعلق بالجوانب التي تضمنها النص المنفي غير مسأله تفسير الوجود و خلق العالم فاهمها ذلك الجانب الاخلاقي اي ان الاله هو الذي حدد منذ البدايه الخير (1)

_______________________

 

(1) ادولف,ارمان_ديانه مصر القديمه _ص92 _الهيئه المصريه العامه للكتاب _القاهره _1997

 

 

.

و الشر و بناء على هذا التحديد تتقرر مصائر البشر فمن يفعل الخير او من يعمل بالسلم حسب النص توهب له الحياه اما من يعمل الشرور و الآثام فلا يستحق الا الموت و الفناء جل ما احتوى عليه هذا المذهب المنفي لفكر فلاسفه ميتافيزيقين

 

المذهب الواستي :

نسبه الى مدينه واست القديمه التي هي الاقصر حاليا و التي عرفت في الزمن القديم باسم واست اي مدينه الصولجان و قد عرفها اليونان باسم طيبه بينما اطلق عيها العرب الاقصر و قد نشط فلاسفتها ليمزجوا بين المذاهب القديمه لاصل الوجود و كيفيه الخلق بطريقه جديده اعطت السياده لاله مدينتهم الاعظم الاله آمون و جعلت من مدينتهم ام المدائن و سيدتها

و قد صور فلاسفه واست انها احق ان تكون اقدم المدن و اعظمها و انها هي التي كانت اول ما ظهر على التل الاول الذي اطل برأسه من الماء اي انها ا صل الارض و موطن الخليقه الاول و اذا كان ذلك فان الاله آمون سيصبح باعتباره اله هذه المدينه هو الاله الاول و الاعظم و هو خالق الخلق و رب العالمين و هو بدايه الوجود و هذا ما عبر عنه فلاسفه المدينه في نص هام قالوا فيه (وجد آمون منذ البدايه دون ان تعرف له نشأه فلم يوجد قبله اله او يوجد معه اله يستطيع ان يصف له هيأة و لم يكن له ام تبتدع له اسما او ولد ينجبه و يقول هاأنذا و قال عنه الناس انه (تانين رب منف) القديم و انه آمون الذي صدر عن نون و انه من هدى الخلائق اجمعين و ان له صوره اخرى من اعضاء الثامون و انه هو الذي اوجد الذين استولدوا الشمس من الارباب الاولين و انه هو الذي استكمل ذاته(1)

______________________

 

(1)  دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص88 _الهيئه العامه للكتاب _القاهره _1986

 

في هيئه آتوم و انه كان بدنا فردا و انه رب العالمين و انه بدايه الوجود فان هذه الصور المتعدده التي اتخذها الاله آمون لنفسه او التي اصبغها عليه اتباعه انما استهدفت فيما يرى الدكتور          عبد العزيز صالح التبشير بدعاوي اربعه

1- ان رب الشمس الذي عهد الارباب الاوائل بخلافتهم اليه لم يكن رع او رع آتوم كما ادعى فلاسفه اون و انما كان آمون رع الذي يرتد اصلا على مدينه واست وحدها

2- ان ما انتهى اليه امر آمون رع في المطاف انه قد جمع شتى مظاهر السلطه و القوه و التقديس التي سبق و ان افترضها اصحاب المذاهب الاخرى في مدن اون و الاشمونيين و منف لاربابهم جميعا

3- ان آمون رع و ان بدا للناس انه خليفه لارباب الخلق الاوائل و وريثا لعرشهم جميعا الا انه في حقيقه الامر كان الفيض الاخير للاله الخالق القديم (كم آتف) بعد ان تلبس احد الاوضاع التي قدرها لنفسه و بنفسه

4- اراد فلاسفه واست القدامى ان يؤكدوا للناس ان الروح الالهيه التي اعتادوا على عبادتها في معابد واست العديده لم تكن في الحقيقه غير روح واحده و ان تعددت اوضاعها فهي قد صدرت جميعا عن واحد و ارتدت الى واحد

و قد ظل هذا المذهب هو الاشهر و الاكثر شيوعا بين المصريين و ربما يرجع ذلك الى سببين رئيسيين هما

1- انه قد لخص كل المذاهب السابقه و اعتبرها نابعه من قلب المذهب الواستي باعتبار ان الاله آمون كان الاول الخفي و كان الاخر الظاهر الذي اتحد باله الشمس و اله الارضين جميعا

 

2- انه كان الاقرب الى تصور المصريين القدماء في تلك الحقبه التاريخيه كان لا يزال الناس فيها لا يتصورون الربوبيه الا على هيئه ارباب متعدده يرئسها جميعا الاله الاعظم (1)

­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­_______________

 

(1) النشار,مصطفى ,_ لفكر الفلسفى فى مصر القديمه – ص 43_ الدار المصرية السعودية,_لقاهرة _2004

 

 

 

 

الباب الثالث

 

اهم الالهة المصرية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الآلهه المصريه القديمه

 

لمحه عامه عن اهم الالهه المصريه:

 

- كان الدافع وراء العقيده فيما يبدو احد عوامل ثلاث اما لفائده ترجى منها او خوف من شر يراد اتقؤه او الاعجاب بعظمه فيهم لا يمكن ادراكها ولا شك ان المعبود لذاته لم يأت الا بعد تطورات كثيره حدثت لبني البشر و قد تواجدت الالهه المصريه تحت مجموعات فرعيه لعل اهمها (1) :

1- الالهه الكونيه : اهمها رع و حورس و حتحور و امون و تحوت و ست و ماعت و خنسو

2-الالهه الخالقه: هي تلك المرتبطه اساسا بنظريات الخلق الهرموبوليتانيه و المنفيه و هم بتاح و سخمت و نفرتوم و اتوم سوبك و خنوم و حقات (الضفدعه ) (2)

3-الالهه الجنائزيه : اشهرها اوزوريس و ايزيس و انوبيس و نفتيس

4-آلهه المنازل : و هي نوعان آلهه كآلهه او بشر الهوا من المصرين و اشهرها بس و تاورت و سرقت و (العقرب)بالنسبه للمجموعه الاولى كآلهه آلهه و ايمحوتب المهندس و امنحتب بن حابو بمنطقه الدير البحري بالنسبه للمجموعه الثانيه بشر كآلهه (3)

___________________

 

(1)   الماجدى ,خزعل _الدين المصرى _ص163 _الشروق _عمان _1999

(2)   دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص122 _الهيئةالعامه للكتاب _القاهره _1986

(3)   نفس المرجع السابق ص125

5-الآلهه الكونيه:                                                             رع :اهم الآلهه المصريه و اشهرها ؛ ادمج مع عده آلهه و يأخذ هيئه الانسان و عبد كخالق للعالم يسافر في مركبه بالنهار عبر السماء و في العالم السفلي في الليل و كان مركز عبادته الرئيسي في هليوبوليس حيث ترأس تاسوعها و قد اصبح اله الدوله الرسمي منذ الاسره الرابعه و قد اندمج مع اله الدوله السياسي في الدوله الحديثه آمون باسم (آمون-رع) (1)

حورس :

كان الموطن الاصلي لحورس في الدلتا و اعتبر الها قوميا و قابله في الصعيد الهها القومي ست و قد تعددت الصور التي ظهر بها و لعل اكثرها هو (حورس بن ايزيس) و حورس المحارب في مدينه ليتوبوليس و حورس الكبير في معبد ادفو في مقابل حورس الصغير ابن ايزيس و حورس ام يوتي و حورس الافق و قد اعتبر حور آختي احد تمثيلات إله الشمس رع في ارتباطه مع حورس و كان إلها رئيسيا في عهد الدوله الحديثه و عبد في هليوبوليس و كان يمثل على هيئه رأس الصقر على جسد بشري و يعلوه قرص الشمس و كان الصقر رمز هذا الاله المقدس (2)

حتحور :

اعتبرت إلهه للحب و الإلهه الطروب عند النساء و سامى الاغريق بينها و بين (إفروديت) إلهتهم للحب كما اعتبرت حتحور إلهه للحرب في ارتباط بتسميتها بعين الشمس التي تحارب  و تناضل عداء الاله رع و كانت مصر العليا موطنها الاصلي و اطلق عليها في اطفيح اسم (الاولى بين البقرات) و الى الجنوب من معبد بتاح في منف عبدت حتحور اخرى و اطلق عليها لقب سيده الجميز و بلغ انتشار عباده حتحور بين طبقات الشعب حدا جعل المصريون يطلقون اسم حتحور على كل إلهه اجنبيه (3)

____________________

(1) بدج ,السيروالس _ألهه المصريين _ترجمة/محمد حسين يونس _ص134 _مكتبة مدبولى _القاهره

(2) نفس المرجع السابق ص135

(3) دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص128 _الهيئةالعامه للكتاب _القاهره _1986

و قد عرفت عبادتها في سيناء و لقبت بلقب سيدة الفيروز و في لبنان ايضا و عرفت بسيدة جبيل

آمون :

كان اسمه يعني المخفي و اصبح الاله الخالق بدء من الاسره الحاديه عشر في منطقه طيبه و بادماجه مع الاه رع اصبح الها شمسيا (آمون_رع) و عبد في الدوله الحديثه كاله الدوله الرسمي فيما عدا عهد اخناتون حيث حل محله آتون و قد طابقه الغريق مع إلههم زيوس و قد مثل في شكل بشري يحمل فوق رأسه ريشتين طويلتين مثبتين في قلنسوه من الجلد و لها سطح منفرج و تتدلى منها شرائط على الظهر كما يمثل في شكل كبش و احيانا على هيئه اوزه و قد اتحد الاله آمون مع الاله مين إله قفط و كان رمز حيونه المقدس هو الكبش و يعتبر ثالوث طيبه (آمون و موت و خزنسو) من اشهر ثالوث اللآلهه المصريه (1)

تحوت :

رمز اليه الطائر ابيس (ابو منجل) في الدلتا ثم وجد له موطنا جديدا في الاشمونيين في مصر الوسطى و كان إلها للقمر و حاسبا للوقت و الكاتب الاول الذي علم البشر الكتابه و قد تمثل ايضا في شكل القرد (2)

ست :

معبود الصعيد و كان يمثل العواصف فهو الذي يعلو صريخه في السماء و صوته هو الرعد و هو الذي يهز الارض هزا و كان الاله ست رمز للقوه و محارب قوي و علم ست الملك كيفيه استعمال القوس و النشاب و كانت اقدم تصويراته الحيوانيه ربما حمار استبدل ذنبه في بعض الاحيان بسهم رشق في مؤخرته و كان لونه هو الاحمر و هو من الالوان الكريهه لدى المصريين (3)

 

 

_______________________

(1)   بدج ,السيروالس _ألهه المصريين _ترجمة/محمد حسين يونس _ص134 _مكتبة مدبولى _القاهره

(2)   دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص128 _الهيئةالعامه للكتاب _القاهره _1986

(3)   نور الدين عبد الحليم _اللغه المصريه القديمه_ ص212 _ 2008

6-الآلهه الخالقه :

بتاح :اهم آلهه منف . ادمج منذ عصر مبكر مع الإله ابيس و سكر و بعد ذلك مع الإله تاتنن (الارض البارزه) و كان يمثل على شكل انسان برأس عاريه واضعا يده فوق صدره و ممسكا بصولجان اعتقد المصريين انه خالق الفنانين و صانع الفخارين و اعتبر حاميا لهم (1)

آتوم :

يعني اسمه التام او الكامل . اعتبر خالق للعالم و واجد نفيسه بنفسه و هو رأس تاسوع هليوبوليس و قد تمثل في شكل بشري على رأسه تاج مزدوج و يحمل الصولجان و قد اندمج مع الإله رع و عرف باسم (آتوم_رع) (2)

7-الآلهه الجنازيه :

اوزيريس :احد اهم الآلهه المصريه و سيد الموتى و قد تمثل على هيئه رجل بدون تحديد لمعالم جسمه يلبس تاج (الاتف) و يقبض بيمينه على عصا الراعي و يساره على العنخ و كانت ابيدوس اهم مراكز عبادته و التي حلت محل ابو صير (بر اوزير) و كان يسمى الكبير الاخضر ثم اطلق عليه الاسود الكبير و قد اندمج مع سكر في منف كما تغلب على إله الموتى المحلي في ابيدوس المسمى (اول اهل الغرب)  والذي كان يرمز اليه و يعبد على شكل بن آوي

إيزيس :

اخت و زوجه الإله اوزيريس و ام الإله حورس و كانت تمثل دائما كأمرأه تحمل علامه العرش على رأسها و احيانا تلبس تاج عباره عن قرنين بينهما قرص شمس  واخذت اشكال و مظاهر آلهه مختلفه  وقد شاعت عبادتها في وقت لاحق في اوربا خلال العصر اليوناني الروماني (3)

_____________________

(1)   شاهين علاء الدين _التاريخ السياسى والحضارى لمصر الفرعونيه_ص250 _الخليج العربي,القاهرة 2008

(2)   نفس المرجع السابق _ص 252

(3)   Circle of isis _reed ellen _2002 _p 64

انوبيس :

احد آلهه الموتى القدامى و هو الإله المحلي لقوص و الإله الحامي للمقاطعات الاداريه 12،17،18 من صعيد مصر و كانت وظيفته ان يقود الموتى الى طريق الاخره و قد طابقه اليونانيون مع الإله هرميس و اسموه هرمانوبيس و قد مثل على هيئه كلب او كلب برأس بن آوي يربض على قاعده مرتفعه الجوانب الى اعلى او قد يصور على هيئه آدميه برأس كلب و قد اعتبر انوبيس إلها للجبانه و رب الموتى و ارتبط بالتحنيط حيث اعتقد انه هو الذي قام بتحنيط جثه اوزيريس و قد اعتبره المصريين مع تحوت مشرفا على تقديم الموتى لمحمه العدل التي يرأسها اوزيريس و التي تحكم بعد على وزن حسنات الميت و سيئاته و كان المركز الاساسي لعبادته مدينه قيس على مقربه من بني مزار و اطلق اليونانيون عليها اسم كينو بوليس و هي عصامه الاقليم السابع في الصعيد (1)

 

8-آلهه المنازل:

بس :إله اجنبي الاصل ربما من بلاد بونت في احد الاحتمالات و يعتبر الاله الحامي للمرأه الحامل و طارد الارواح الشريره و الثعابين السامه كما اعتبر إلها للمرح و السرور و يكثر تصويره في حجرات الولاده المعروفه بالماميزي من العصور التأخره و قد مثل على هيئه قزم جالس القرفصاء و يرتدي تاج ذو ريش و له رأس ضخمه مربعه و لبده اسده و يمكن تشبيهه بمسوخ الاساطير اليونانيه (2)

تاورت :

يعني اسمها العظيمه و قد مثلت هذه الإلهه على هيئه انثى فرس النهر و تمساح بيدين آدميتين و قدمي لبؤه و قد تدلت اطراف بطنها الضخمه و ثدييها الكبيرين و تحمل عاده تاورت رمز الرعايه (3) ___________________

(1) نور الدين عبد الحليم _اللغه المصريه القديمه_ ص309 _ 2008

(2) نفس المرجع السابق ص110

      (3)شاهين علاء الدين _التاريخ السياسى والحضارى لمصر الفرعونيه_ص253 _الخليج العربي,القاهرة 2008

والحمايه (السا) و ترمز تاورت الى الخصب البشري كما انها تحمي الحوامل سواء أكن امهات الآلهه او الملوك او الاطفال من البشر العاديين من الوضع العسر

رننوتت :

ربه الخصب الزراعي تلقبت بلقب سيده الحقول التي تمد الناس بالغذاء الطيب و تغمرهم بالمؤن و هي سيده الشوق و إلهه الحصاد و امرأه إله المحاصيل نبري و قد صورها المصريون على هيئه حيه كبيره او في هيئه إمرأه لها رأس حيه (1)

ايمحتب :

مهندس الهرم المدرج المشيد لزوسر من الاسره الثالثه و بالتالي اول من شيد هرما من الحجر كمقبره ملكيه في العماره المصريه القديمه و قد اعتبر إلها حاميا لكل المشتغلين بالعلوم و كان الاطباء يمجدونه باعتباره اول من اخترع حرفتهم و قد اعتبر عند العامه إلها للشفاء و اعتبر ابنا للإله بتاح إله منف و ذلك في العصر الصاوي و قد وحده الاغريق مع اسكلبيوس إله الطب عندهم

آلهه اخرى مهمه (2)

انوبيس :

يتخذ الشكل الآدمي و تعلو رأسه اربع ريشات و يمسك بحبل و يعني اسمه الذي يحضر البعيد و قد ارتبط هذا الاله باسطوره هلاك البشر حيث امر باعاده حتحور ابنه إله الشمس التي كانت هاربه في بلاد النوبه (3)

خونسو :

العضو الثالث في ثالوث طيبه و من صفاته انه إله القمر يظهر على هيئه شاب يعلو رأسه الهلال و القمر و تتدلى من رأسه خصله شعر و يقبض على مجموعه من الصولجانات هي (واس-جد-نخخ) (4)

____________________

 (1) شاهين علاء الدين _التاريخ السياسى والحضارى لمصر الفرعونيه_ص254 _الخليج العربي,القاهرة 2008     

(2)   بدج ,السيروالس _ألهه المصريين _ترجمة/محمد حسين يونس _ص136 _مكتبة مدبولى _القاهره

      (3) دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص129 _الهيئةالعامه للكتاب _القاهره _1986

      (4)نفس المرجع السابق ص 130

 

خنوم_رع :

تعددت صفات الاله خنوم الذي يتخذ شكل كبش او انسان برأس كبش من كونه إلها خالقا فهو الذي يشكل الطفل و قرينه الى جانب كونه الاله المسؤل عن منطقه الجندل الاول عند اسوان حيث يتحكم في مدخل النيل

رع_حور_آختي :

صوره من صور اله الشمس و يظهر على شكل انسان برأس صقر يعلوه قرص الشمس و اسم الاله رع و معه حور الافقي

سبك :

عبد هذا الاله في اكثر من مكان في مصر اشهرها الفيوم و كوم اومبو و كان رأس احد ثالوثي كوم اومبو (سبك – حتحور – خونسو – حور) يظهر على شكل تمساح او انسان برأس تمساح

ساتت :

عضو في ثالوث الفنتين (خنوم و ساتت و عنقت) تظهر على شكل انثه كامله تعلو رأسها الإلهه نخبت

سخمت :

زوجه الاله بتاح في ثالوث منف (بتاح و سخمت و نفرتوم) هي إلهه البطش في مصر القديمه تظهر على شكل لبؤه يعلو رأسها قرص الشمس و ثعبان الكوبرا

سكر :

إله الجبانه في مصر القديمه و ارتبط اسمه في البدايه بجبانه منف و

اشتق اسم سقاره من اسم هذا الاله و يظهر على شكل صقر او انسان برأس صقر و يقبض بيده على مجموعه من الرموز الدينيه هي (حقا و واس و نخخ)

نيت :

إلهه صا الحجر عاصمه الاسره 26 عبدت في اماكن عده و هي احدى الالهات الحاميات و رمز لها بانثى على رأسها العلامه الداله عليها (1)

___________________

(1) دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص131 _الهيئةالعامه للكتاب _القاهره _1986

منتو :

اله الحرب في مصر القديمه كانت ارمنت مركز عبادته و هو رأس الثالوث (منتو و ايونيت و ثنيت) و يظهر على شكل صقر يعلو رأسه قرص الشمس و ريشتان و ثعبان الكوبرا

نخبت :

إلهة الجنوب قبل الوحده و كانت الكاب مركز عبادتها و تظهر على شكل انثى النسر او على شكل انثى برأس طائر يعلو رأسه تاج الجنوب  (1)

نفتيس :

اخت اوزير و ايزيس و عضو في تاسوع هليوبوليس و احدى الالهات الحاميات تظهر على شكل انثى كامله تعلو رأسها العلامه الداله عليها

واجيت :

إلهة الدلتا قبل التوحيد و كان مركز عبادتها في بوتو و تظهر على شكل ثعبان الكبرا او انثى برأس كوبرا يعلو رأسها تاج الشمال

جب :

إله الارض زوج نوت إلهة السماء .عضو في تاسوع هليوبوليس يظهر على شكل انسان يعلو رأسه تاج مركب و البطه التي تمثل

جزء من اسمه كعلامه صوتيه

مين :

إله الاخصاب في مصر القديمه اندمج مع الاله آمون باسم (آمون_مين) و قد عبد في اماكن عديده اهمها قفط و اخميم  ويظهر على شكل انسان يقف على علامه الماعت و يظهر عضو تذكيره منتصبا و يمسك بمذبه و يرتدي رداء حابك و تاجا بريشتين (2)

 

 

 

___________________

(1)   بدج ,السيروالس _ألهه المصريين _ترجمة/محمد حسين يونس _ص138 _مكتبة مدبولى _القاهره

      (2) دوماس ,فرانسوا _ألهه مصر _ترجمه /زكى سوس _ص135 _الهيئةالعامه للكتاب _القاهره _1986

 

 

 

 

 

 

الباب الرابع

 

 

 

 

الفصل الاول:الموروثات الدينية في النصوص الادبية

 

 

الفصل الثاني:الفراعنة بين الايمان و الالحاد

 

 

 

الفصل الاول:

 

الموروثات الدينية في النصوص الادبية :

       سوف نتحدث بكل ما هو حسن لكي يعيه قلبك فاتبع ما اقول لكي تكون محمود السيره بعيد عن كل شر و يقول الناس انك على خلق عظيم و لا يقولون انك فاسد بليد و اذا اتبعت ما اقول فانك ستتجنب كل شر و تبتعد عن مواطن الزلل

التبكير بالزواج و الحض عليه :

اتخذ لنفسك زوجه و انت صغير السن حتى تعطيك ابناً تقوم على تربيته و انت في شبابك و تعيش حتى تراه و قد اشتد و اصبح رجلا –ان السعيد من اكثر ناسه و عياله فاكل يوقرونه مناجل ابناءه (1)

آداب المقابله :

لا تكن صليطا و لا متطفلا و لا تدخل في بيت غيرك و عندما تكون في بيت اناس آخرين و ترى عينيك شئ فالزم الصمت و لا تبح به لاي شخص في الخارج ان كان حتى لا تكن جريمه كبرى عندما يصل امره الى الاسماع (2)

التحذير من النساء و ارتكاب الفحشاء :

احذر المرأه الاجنبيه المجهوله في بلدها لا توجه اليها لحظاك و لا ترتكب معها الفاحشه فانها لجه شاسعه عميقه لا يعرف تيارها ان المرأه البعيده عن زوجها تقول لك كل يوم اني جميله و عندما لا يكون هناك رقباء فانها تقف و تلقي بشباكها لتوقعك في حبائلها ما اشدها خطيئه تستحق الموت اذا استمع الانسان اليها (3)

_______________________

(1)   لالويت ,كلير _نصوص مقدسه ونصوص دنيويه فى مصر القديمه _ترجمه/ماهر جوجاتى  _ص383 _دار الفكر _القاهره _1987

(2)   عبد الحميد ,محمد بسيونى _أدب السلوك عند المصريين _ص59 _مكتبه الاسره _القاهره _1997

(3)   كمال,محرم _الحكم والنصائح عند المصريين القدماء _ص28_الهيئه العامه للكتاب _القاهره _1998

تجنب كثره الكلام :

 لا تكثر من الكلام فالصمت خيرا لك و لذلك فلا تتحدث و لا تكن ثرثارا و كن قبل كل شئ حريصا في كلامك اذ ان هلاك المرء من لسانه ان جسم الانسان اوسع من مخزن الغلال و هو ملئ بجميع انواع الاجابات فاختر منها اجابه جيده و قلها و احتفظ بالخبيث منها حبيسا في جسمك

تقوى الله :

بيت الله يدنسه الصخب ادع بقلب ودود ربك ذا الكلمات الخفيه فينجز ما تطلب و يسمع ما تقول و يقبل ما تقرب اعرف قيمة ربك و احترم اسمه و قدم قربانا له و لا تتعدى على حقوقه

البر بالابوين :

قدم الماء لابيك و امك الذين انتقلا الى قبرهما في الصحراء و اياك ان تغفل هذا الواجب حتى يعمل لك ابنك بالمثل

التحذير من الخمر :

لا تفرط في شرب قدر كبير من الجعه فانت اذا تكلمت اخرجت عبارات اخرى غير التي تريدها من فمك و انك لتسقط فتتهشم اعضائك و لا يمد احد لك يده و يقوم رفقائك و يقولون ألا بعدا لهذا الاحمق اذا جاء من يبحث عنك ليستجوبك فانهم يجدونك على الارض ملقى مثل طفل صغير

التذكير بالموت :

اقم لنفسك قبرا يثوى فيه جثمانك فذلك امر جليل لان رسولا سيأتيك

و اذا أتاك فلن تستطيع ان تقول له اني مازلت صغيرا فانك لا تعرف متى تحين منيتك فالموت يأتي على حين غفله و هو يخطف الطفل الذي يرقد بين ذراعي امه كما يخطف الرجل الذي بلغ من الكبر عتيا

_______________________

(1) لالويت ,كلير _نصوص مقدسه ونصوص دنيويه فى مصر القديمه _ترجمه/ماهر جوجاتى  _ص383 _دار الفكر _القاهره _1987

(2) عبد الحميد ,محمد بسيونى _أدب السلوك عند المصريين _ص59 _مكتبه الاسره _القاهره _1997

(3)نفس المرجع السابق ص61

اختبر الصديق و تخيره :                             ابتعد عن الرجل الشرير و لاتتخذ منه صديقا و تخير اخوانك بعد ان تبلوهم و تتحقق من صدقهم و استقامتهم و تجنب من كل سيئ السيره

غرور المال :

لا تغتر بالمال فانه لا يجلب السعاده و لا تعتد على مال غيرك قد تملك قطعة ارض احيطت بسياج جميل من الزهور و تنمو فيها اشجار الجميز و قد تمتلئ يدك باجمل الزهور و اندرها و مع ذلك تكون شقيا لا تتكل على مال غيرك و لا تعتمد على ما يملكه انسان آخر (1)

احترام الغير :

لا تجلس على حين يقف من هو اكبر منك سنا او ارفع منك مقاما

 

الآداب و مكانتها في المجتمع :

اذا كنت راسخا في الادب فان الناس ستعمل بكل ما تقوله لهم ادرس الادب و ضعه في قلبك فيطيب كل ما تقوله اذا عين الكاتب في وظيفة فانه سيرجع حتما الى الكتب حتى ينجح

 

فضل الام :

اذا ما ترعرعت و اتخذت لنفسك زوجه و بيتا فتذكر امك التي ولدتك ثم انشأتك من جميع الوجوه لا تدعها تلومك و ترفع اكفها الى الله فيسمع شكواها فهي قد حملتك طويلا تحت القلب عبئا ثقيلا و بعد ان انتهت شهورك و ولدتك حملتك و كان ثديها طول ثلاث سنوات في فمك و هكذا ربتك و انشأتك دون ان تشمئز من قذارتك و بعد ان دخلت المدرسه لكي تأخذ دروسا في الكتابه بقيت ترعاك كل يوم بالخبز و الجعه من بيتها (2)

_______________________

(1) عبد الحميد ,محمد بسيونى _أدب السلوك عند المصريين _ص59 _مكتبه الاسره _القاهره _1997

(2)   كمال,محرم _الحكم والنصائح عند المصريين القدماء _ص28_الهيئه العامه للكتاب _القاهره _1998

الرحمه و البر بالناس :

لا تأكل الخبز في حين يقف آخر على مقربه منك دون ان تمد يدك له بالخبز فهناك الغني و هناك الفقير و من كان في السنه الماضيه غنيا صلر في هذه السنه ضاربا في الفقر

دوام الحال من المحال :

ان النهر الذي كان يجري بالماء في العام الماضي قد يتحول مجراه هذا العام الى مكان آخر و ان البحار التي تتدفق بالمياه قد تكون اماكن جافه

شراهة الطعام :

لا تكن شرها في اكلك لتمتلئ بطنك فهي بيت الداء

معامله الزوجه :

كن حسن معامله الزوجه و لاتجعل من نفسك رئيسا عليها في المنزل و بخاصه اذا كانت قديره في عملها بل لاحظ اعمالها في صمت و تعرف عليها و ساعدها و بذلك تتجنب كل خلاف في البيت معامله الرؤساء :

لا تجب رئيسا و هو غضب بل ابتعد عن طريقه و اذا خاطب شخصا بالفاظ جارحه فخاطبه بكلام عذب و سكن من ثورته فللاجابه المثيره للنزاع ضرب السياط لقائلها فاذا ما مرت ساعه فان الرئيس سيتجه اليك و يثني عليك لان كلماتك المهدئه قد استوعبها القلب هكذا نصت تعاليم الفراعنه القدماء و هكذا عبر المصري الفرعوني عن مبادئه منذ آلاف السنين أليس ذلك ما دعت اليه كافه الكتب السماويه المقدسه بعد آلاف السنين أليس ذلك ما انزلت به و اتبعته كافه الرسالات الالهيه بعد آلاف السنين ؟ أليس ذلك هو ما نادى به كافه الرسل في دعواهم التي كلفوا بها من قبل الله تعالى لكافه العالمين بعد آلاف السنين؟ ام ان الرسالات السماويه اتت بجديد بعد آلاف السنين؟ (1)

­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­________________

(1) عبد الحميد ,محمد بسيونى _أدب السلوك عند المصريين _ص59 _مكتبه الاسره _القاهره _1997

الفصل الثاني:

الفراعنه بين الايمان و الالحاد :

 

-   إن العامل المشترك بين الديانات السماويه جميعها هو الايمان بالله واليوم الاخر حيث أن الديانات السماويه وأن إختلفت فى صياغة كيف تقدس الله عز وجل وتقوم بواجبك نحوه فإنها فى الوقت ذاته ترى إن الايمان بالله هو جوهر أى ديانه ولطالما أنت تؤمن بالله وبعاقبة هذا الايمان فأنت إذا فى زمرة عباد الله .

-   لم يرسل الله عز وجل رسولا برساله للفراعنه طوال الحضاره المصريه ولم يرسل الله هذا الرسول إلا فى نهاية حكم الفراعنه تقريبا وهوسيدنا “موسى” عليه السلام والفتره السابقه لموسى عليه السلام لم يرسل فيها أى نبى والله عز وجل لم يكن يرسل رسولا لقوم الا عندما يزيد طغيانهم وبطشهم فى الارض ومعنى أنه عز وجل لم يرسل رسول للفراعنه أنهم لم يكونوا طغاه ولا جباريين كما حاول البعض بعث ذلك فى نفوس المصريين الأن .

 

    –  لقد آمن الفراعنه بما يجب أن يؤمن به أى قوم حتى لايطولهم

عذاب الله وذلك فقط فى حاله إن لم يرسل لهم نبى أو رسول :

     1-الإيمان بالله : لم يكن الفراعنه يعلموا وجود الله عز وجل لذلك فإنهم سلكوا نفس طريق سيدنا” إبراهيم ” عليه السلام حينما بحث عن خالقه فإنه نظر فى البدايه إلى كل ما له قوى تستحث وتخشى فنظر إلى الشمس والنجوم والقمروكان يمكن أن لا تتقدم نظرته إلى  ماهو أبعد من ذلك حيث الوصول لله عز وجل فى النهايه صحيح ان الفراعنه لم يصلوا إلى ما وصل إليه “إبراهيم “عليه السلام ولكن يكفي أنهم كانوا بصوره أو بأخرى يدركون وجوبيه وجود إله لهذه الطبيعه وأنها ليست كما يعتقد الملحدون أنها خلقت نفسها بنفسها

    2- الإيمان باليوم الآخر:أعتقد أنه وإن جادلنى أحد فى موضوع إيمان الفراعنه بالله فإنه لن يستطيع أن يفعل ذلك فى موضوع الايمان باليوم الأخر ؛لقد كان الفراعنه دائما ودوما يؤمنون باليوم الذى سيحاسبون فيه ((اقم لنفسك قبرا يثوى فيه جثمانك فذلك امر جليل لان رسولا سيأتيك و اذا أتاك فلن تستطيع ان تقول له اني مازلت صغيرا فانك لا تعرف متى تحين منيتك فالموت يأتي على حين غفله و هو يخطف الطفل الذي يرقد بين ذراعي امه كما يخطف الرجل الذي بلغ من الكبر عتيا )) كما كان الفراعنه الاقدمون هم اول من تكلموا عن التكوين و اظهروا ذلك ببراهين نظرياتهم كانوا ايضا رواد المنطق العلمي البحت في الفصل بين السماوات و الارض بماض سحيق لم تكن فيه ارض و لا سماء و لا حس و لا حسيس و كانوا هم ايضا رواد نظريه مطلق التكوين الكامل من مجموع عناصرالطبيعه حيث عدم مطلق لا يشغله سوى كيان مائي لا نهائي عظيم – كما ظهر فى نظريات الخلق فى الفصل الثانى – و بعد عدة قرون من السنوات و في القرن السادس ق.م ظهرت تلك النظريه في اساطير الخلق العراقيه و بعدها بكثير من السنين ظهرت تلك النظريه في سفر التكوين التوراتي حيث ورد في الاصحاح الاول من سفر التكوين (3:1) في البدء خلق الله السماوات و الارض وكانت خربه و خاليه و على وجه الغمر ظلمه و روح الله يرف على وجه المياه و في القرن السادس بعد الميلاد انزل الله تعالى قرآن جاء فيه (ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها و للارض أئتيا طوعا او كرها قالتا آتينا طائعين ) (سورة فصلت آيه 11 ) (و هو الذي خلق السموات و الارض في ستة ايام و كان عرشه على الماء ) (سورة هود آيه7) و من خلال تلك المقارنه يتضح ان الفراعنه قد طاولوا كافة علوم التكوين الاعظم و لم يدعوا كما ادعى الملحدون ان الطبيعه هي اساس التكوين و بالتالي و من منطلق ما تم ذكره ببيان شافي فان اول النقاط التي تحسب الفراعنه عدم انكارهم لمبدء الثواب و العقاب المتمثل في البعث و الذي انكرته الحضاره العراقيه المتواكبه و اللاحقه كذلك يحسب لهم عدم كونهم ملحدين كما ذكرنا سالفا

-   هكذا دون التاريخ للفراعنه الاقدمون الرياده و السبق في معرفة التكوين العظيم للخالق الاعظم و ما تبعه من نظريات حيث ان النصوص الفرعونيه و الآيات السابقه التوراتيه و القرآنيه قد اوضحت بما لم يدع مجال للشك ان الفراعنه لهم السبق في اكتشاف وجود الخالق الاعظم وعرشه على الماء قبل التكوين (و انما عدم مطلق لا يشغله سوى كيان مائي لا نهائي عظيم ) و جائت التوراة مؤكده على ذلك (و على وجه الغمر ظلمه و روح الله يرف على

-   وجه المياه) و قد صدق الله تعالى على تلك النظريه بقوله عز و جل (ثم استوى الى السماء وهي دخان )(سورة فصلت آيه11 )

 

 

    -إنه لم يعد الأن أى مجال للشك فى ان المصريين القدماء لم يكون كفره أبدا حتى أنه عندما إرسل إليهم “موسى” عليه السلام فإنهم أمنوا به وصدقوه وأن فرعون وحاشيته هم فقط من كذبوه ….

 

 

 

      كان هدفى من البحث كاملا هو هذا الفصل الأخير ولذلك فإنى أسف لانه غير موثق وذلك لانه لا يعبر عن وجهه نظر أى من الأستاذه الاجلاء أساتذه التاريخ المصرى أو حتى المهتمين به ولكنه يعبر عن وجهه نظرى المتواضعه والتى ربما لاتمثل أى قيمه ولكنى أعتقد أننا دائما يمكن أن نستفيد حتى ممن ليس له قيمه …

 

 

                                                               صقر محمد سند

الخاتمة

- وبحمد الباري ونعمة منه وفضل ورحمه

نضع قطراتنا الاخيره بعدرحلة عبراربعمواني

بين تفكروتعقل في موضوع

 

 

“الديانه المصريه القديمه”

 

وقد كانت رحلة جاهده للارتقاء بدرجات العقل ومعراجا لافكارفماهذا الا جهد مقل ولاندعي فيه الكمال ولكن عذرنا انا بذلنا فيه قصارى جهدنا فان اصبنا فذاك مرادنا وان أخطئنا فلنا شرف المحاوله والتعلم

  وأخيراَبعد أن تقدمنا باليسيرفي هذاالمجال الواسع آملين أن ينال القبول ويلقى الاستحسان..

 

وصل اللهم وسلم على سيدنا وحبيبنا محمدوعلى آله وصحبه وسلم..

 

 

 

 

 

                                                                                         الباحث ….

 

 

قائمة المراجع

المراجع العربية:

1-النشار ,مصطفى ,الفكر الفلسفي مصر القديمة ,الدار المصرية السعودية ,القاهرة ,2004

 

2-جمعة ,سيد,الانجازات الفرعونية و الاعجازات الدينية,دار المؤيد,الاسكندرية,2006

 

3-تشرني,ترجمة/أحمد,قدري,الديانة المصرية القديمة,دار الشروق,1996

 

4-ارمان,ادولف,ترجمة/ابو بكر,عبد المنعم,ديانة مصر القديمة,الهيئة العامة للكتاب,القاهرة,1997

 

5-حمدان,جمال,شخصية مصر,مكتبة مدبولي,القاهرة,1994

 

6-الماجدي,خزعل,الدين المصري,الشروق,عمان,1999

 

7-هنري,جمس برستد,ترجمة/سليم حسن,فجر الضمير,مكتبة الاسرة,القاهرة,2000

 

8-والس,السير بدج,ترجمة/محمد حسين يونس,آلهة المصريين,مكتبة مدبولي,القاهرة,

 

9-دوماس,فرانسوا,ترجمة/زكي سوس,آلهة مصر,الهيئة العامة للكتاب,القاهرة,1986

 

10-نورالدين,عبدالحليم,اللغة المصرية القديمة,2008

11-شاهين,علاء الدين,التاريخ السياسي و الحضاري لمصر الفرعونية,الخليج العربي,القاهرة,2008

 

12-لالويت,كلير,ترجمة/ماهر جوجاتي,نصوص مقدسة و نصوص دنيوية في مصر القديمة,دار الفكر,القاهرة,1987

 

13-عبدالحميد,محمد بسيوني,أدب السلوك عند المصريين,مكتبة الاسرة,القاهرة,1997

 

14-كمال,محرم,الحكم و النصائح عند المصريين القدماء,الهيئة العامة للكتاب,القاهرة,1998

 

15-christain,noplcourt,gifts from the pharos,London,flamarion,2007

 

16-reed ellen,circle of isis,2002

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فهرس الأشكال والصور

 

 

الشكل (1) :

             المعبوده باستت .

 

الشكل (2) :

             المعبوده حتحور .

 

الشكل (3) :

             المعبود محن .

 

الشكل (4) :

             المعبود سوبك .

 

الشكل (5) :

             المعبود انوبيس .

 

الشكل (6/7) :

             محاكمه الموتى .

 

الشكل (8 / 10) :

             الديانه الاتونيه .

 

الشكل (9) :

             المعبود اوزوريس .

 

 

clip_image011

شكل (1)

 

clip_image013

شكل (2)

 

clip_image015

شكل (3)

 

 

 

 

clip_image017

شكل (4)

 

 

 

 

clip_image019

شكل (5)

 

 

 

clip_image020

شكل (6)

 

 

clip_image022

شكل (7)

 

 

clip_image024

                                             شكل (8)

 

 

 

clip_image025

شكل (9)

 

clip_image027

شكل (10)

 

 

About these ads
Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 66 other followers

%d bloggers like this: