Skip to content

* الكائنات المركبة في الفن الاسلامي:

March 10, 2012

* الكائنات المركبة في الفن الاسلامي

كان رسم الكائنات الحية شائعا في الوطن العربي قبل الاسلام ،كان يبتعد عن المحاكاة او يقترب منها طبقا للظروف المختلفة ولكنه لم يستهدف المحاكاة الحرفية التي نراها في الفن الاغريقي والفن الروماني ثم في عصر النهضة في اوروبا لاختلاف اساسي في الهدف والغاية الاجتماعية من الفن .

وعندما انتشر هذا الفن اليوناني في المنطقة العربية والتقى بالروح العربية وحاول إخضاعها وحاولت هي الاخرى التخلص منه وكان تعبير الروح العربية عن نفسها في هذا الصراع تعبيرا عن معارضتها للروح اليونانية بوسائل يونانية وكلما ازداد شعور الروح العربية بذاتها بدلت قليلا قليلا في وسائل التعبير حيث تضفي عليها طابعها العربي .
وينطبق هذا الاتجاة على التماثيل الادميه والحيوانيه وابتعادها بالتدريج عن المطابقة الحرفية للطبيعة المتمثلة في الإسلوب الإغريقي

عندما قامت الحضارة الاسلاميه كانت كمثيلاتها من الحضارات الاخرى لابد ان تكون لها شخصيه فنيه لها مميزاتها عن الحضارات الاخرى وحين كونت هذه الشخصيه الفنية تاثرت بالحضارات الاخرى فقد اخذ المسلمون عن فنون الشرق الاقصى رسوم حيوانات خرافية ومركبة التي لقيت ترحيبا كبيرا لانها كانت تتفق في تركيبها مع البعد عن الطبيعة ومع التجريد الذي نعرفه في الفنون الاسلامية على ان المسلمين حين أخذوا تلك الحيوانات الخرافية لم يحتفظوا بمعانيها الرمزية بل كانت رسوما زخرفية فحسب.
ومن الحيوانات المركبة التي ذاعت في الرسوم والزخارف الاسلامية رسم الفرس ذات الوجه الادمي كما رسم الفنان المسلم الطيور الصغيرة ذات الوجة الادمي ورسم الافاعي والحيات والحيوانات والطيور المجنحة .

وعندما اخذ المسلمون تلك الحيوانات عن الصين لم يحتفظوا بمعانيها الرمزية بل اصبحت عندهم رسوما زخرفية وحسب فالتنين مثلا كان من شارات الملك هناك ولكنه في الفن الاسلامي لا يرمز الى شئ بل هو عنصر زخرفي وحسب وكذلك العنقاء في الشرق الاقصى رمزا للإمبراطورة ولكنها في الاسلام لاترمز الى شي ومن الحيوانات التي رسمها الفنان المسلم هو الفرس المجنح الذي تشابة في وصفه مع البراق الذي جاء في الكتب الاسلاميه فعنى المسلمون برسمها توضيح قصة الاسراء والمعراج .
ووجدت رسوم حيوانات وطيور محورة عن الطبيعة مقتبسة من الفن السلجوقي الموطن الاصلي للأيوبيين خاصة مدينة تكريت وبلاد الموصل .

ولانها كانت بين العناصر الزخرفية التي ورثها الفنان المسلم ولكنه استخدمها عن الفنون السابقة او تأثر بها ضمن عناصر زخرفية أخرى بغض النظر عن مدلول هذه العناصر او معناها في الفنون التي جاءت منها وبالتالي كان من نتيجة الاستخدام الزخرفي ان تتحور وتبتعد احيانا عن شكلها الاصلي وظهرت رسوم الحيوانات والكائنات الخرافية على معظم التحف الايوبيه.
ويرى الدكتور (عبد الناصر ياسين) أن الفن الاسلامي تميز بالغنى في تمثيل الكائنات المركبة التي لم يقتصر الامر عند كثرة عددها بل يلاحظ التنوع الشديد في اشكالها حتى ان اشكالها في الفن الاسلامي تخرج عن نطاق الحصر.

وهناك اتجاة يربط بين اشكال هذه الكائنات الخرافيه وبين الرموز الكونية خاصة الشمس كالسنيمور في الفن الساساني والذي كان يقصد من تمثيله جلب السعادة وما الى ذلك خاصة صاحب هذه الكائنات عبارات مرادفة لهذه المعاني وهناك اتجاة اخر يربط بينها وبين جوانب دينية اسلامية ، ويرى ان الفنان استعان بخياله الخصب فعالج اشكال الحيوانات على اساس انه من الممكنان تكون كذلك بصرف النظر عن شكلها الحاصل فعلا مهتديا بقوله تعالى “ويخلق ما لا تعلمون ” فادخل الفنان هذه الاشكال في عالم موهوم ولكنها في الوقت نفسه غير ممتعة في اعين المسلم ، وانه حين يصوغ ما لا يخطر على بال او ما هو غير واقعي يريد ان يعظم اقتدار سيده الاعلى “يخلق ما يشاء” “يزيد في الخلق ما يشاء”
ومن هذه الكائنات الخرافية بعضها على هيئة طير ينبت من جناحيه وذيله أغصان تتصل بها ازهار او سمكة ينتهي زيلها بفرع نباتي ويخرج من راسها اوراق اشجار او راس ادمي على جسم طائر ذيله عبارة عن غصن طويل ملتف على نفسه وغير ذلك من الاشكال التي يجمع فيها الفنان عناصر الطبيعة المختلفة من حيوان ونبات وجماد بحيث يخرج بعضها من بعض ويشير احد العلماء الى ان الفنان يرى في هذه الاعمال ان المخلوقات كلها سواء يستوى الانسان والنبات والحيوان والجماد حيث انها جميعا لا تثبت على صورة واحدة بل تتغير من حالة الى حالة وليس لها الا وجود زائل سائر الى فناء بينما الخالق وحده الذي لا يتغير ولا يسير الى فناء ويرجح ان الفنان في اتجاهه هذا كان متاثرا بالايه الكريمة التي نزلت على سيدنا ابراهيم تشير الى ان الثبات وعدم التغير في صفاته الحق وحده دون مخلوقاته التي من شأنها التغير)

وفي هذه الايات يقول الله تعالى “فلما جن عليه الليل رءا كوكبا قال هذا ربي فلما افل قال لا احب الافلين*فلما رءا القمر بازغا قال هذا ربي فلما افل قال لئن لم يهدني ربي لاكونن من القوم الضالين*فلما رءا الشمس بازغة قال هذا ربي هذا اكبر فلما افلت قال يا قوم اني برئ مما تشركون” سورة الانعام

*الكائنات المركبة في العصر الايوبي :-
عندما نبحث في اشكال الكائنات المركبة المنفذة على الانواع المختلفة من التحف الخزفية والمعدنية في العصر الايوبي يتضح ان هناك وجهين للتأثر بمثيلاتها في شرق العالم الاسلامي ويتعلق
1:- أولهما باسلوب تنفيذ هذه الاشكال فقد تمتعت رسوم الكائنات الخرافية في العصر الايوبي بنفس طابع الرشاقة والانسانية الذي امتازت به الزخارف الحيوانية و نلاحظ ذلك في رسوم الكائنات الخرافية على التحف الخزفية الايوبية وعلى التحف المعدنية وهي متأثرة في ذلك برسوم الحيوانات السلجوقية ورسوم الكائنات الخرافية على الخزف السلجوقي والمعادن السلجوقية .

2:- الوجة الثاني من التأثر فيتمثل في الكائنات الخرافية الايوبية لسحن الرؤوس الأدمية فقد جاءت سحنها مماثلة لسحن الرسوم الادمية السلجوقية و وجوه الكائنات الخرافية السلجوقية.
ظهرت في العصر الايوبي اشكال كائنات خرافية لم تكن شائعة في مصر من قبل ومنها التنين او الافاعي والنسر ذو الرأس المزدوج ،وفيما يتعلق باشكال التنين والافاعي فقد جاءت بهيئات زخرفية مختلفة فنجدها منفذة على جلل “باقي” على هيئة حيتين متواجهتين ويكون بدناهما المضفوران شكل عقد وعلى جلل باقي بمجموعة الدكتور “ج.ميشيل روجرز” بلندن على هيئة ثلاثة ازواج من حيات مضفورة وعلى جلل باقي بنفس المجموعة السابق ذكرها على هيئة اربعة ازواج من حيات ابدانها مضفورة بشكل عقد .
وقد جاء التنين على بعض مرشحات القلل على هيئة حية معقودة بينما نرى في مرشحات أخرى شكل حيوان ينتهي ذيله برأس تنين تعض بجسم حيوان او كائن خرافي يتكون من رأس ادمي ملتح وجسم طائر و ذيل على هيئة ثعبان ينتهي برأس حيوان.
هذا وقد نفذت الموضوعات الزخرفية المستمدة من الاشكال المختلفة للتنين على العديد من التحف الفنية والعمائر بشرق العالم فنجد على قطعة من الخزف المرسوم تحت الطلاء رسما على هيئة حيتان بدنهما مضفوران وينتهيان برأس تنينين متدابرين ، ونجد التنين المزدوج على ظهر مراة معدنية مكفتة بالذهب من تركيا في القرن السابع الهجري ال13م تتالف زخارف المرآة الخارجية من حيوانات تعدو على حافة المرآة الخارجية نت بينهما تنينان متقابلان تشابكت رقبتيهما وتدابرت رأسيهما كما يحتفظ المتحف القبطي بالقاهرة بشمعدان على هيئة تنينين مكفتين بالفضة به خمسة عشرة مغرسا للشمع عثر عليه بكنيسة مارمينا بالفسطاط وينسب الى اسيا الصغرى او شمال العراق في القرن السابع الهجري والشمعدان على هيئة تنينين تشابك ذيلاهما وامتد بدناهما في انسيابية متخذين شكلا مقوسا لأعلى وينتهي البدنان برأسي ثعبانين متقابلين وقد فغرا فاهاهما .

أماعن التحف الزجاجية فقد وصلنا منها تحفة من الزجاج المموة بالمينا من سوريا ترجع الى القرن السادس او النصف الاول من القرن السابع الهجري زينت برسم قوامه بدنا ثعبانين متضافرين في المنتصف وينتهيان من اعلى برأسي تنينين متدابرين .
اما النسر ذو الرأس المزدوج فنجده على تحفة من العاج وعلى قرص رخامي كما نجده ايضا بقلعة الجبل وقد ضاعت معالم رأسه حاليا ومن المعتقد انة كان نسرا برأس مزدوج . وكانت اشكال النسور ذات الرأس المزدوجة من الموضوعات على مجموعة من الكسر الفخارية غير المزججة والتي عثر عليها بحماة وتؤرخ بالعصر الايوبي غير ان زخارف ظلت مستخدمة في العصر الايوبي ومنها الكائنات المكونة من جسم حيوان ورأس انسان واجنحة طائر والخيول المجنحة والكائنات الخرافية المفترسة وبمقارنة اشكال الكائنات الخرافية في العصر الايوبي بمثيلاتها في العصر الفاطمي يتضح ايضا ما اتسمت به اشكال الكائنات الخرافية في العصر الايوبي من انسيابية وحيوية بالمقارنة باشكالها في العصر الفاطمي)

ومع استمرار الفنان المسلم في تحوير اشكال الحيوانات عن الطبيعة اضفى عليها الطابع الخرافي الاسطوري الذي يتم عن طريق تحوير العنصر والرسم الحيواني ومن ثم مداخلته في تركيبته التشكيلية مع مجموعة العناصر الزخرفية ذات الطابع النباتي الهندسي والكتابي بغية إكسابه التركيبة الخرافية والخيالية البعيدة عن الواقع .
عندما قام الفنان المسلم بهذا التحوير اعمل خياله واطلق له العنان فظهر الكثير من هذه الكائنات المحورة التي اصبحت كائنات خرافية فكانت :-
1-العنقاء 2-السيسرغ 3-السينمورف
4-الطائر ذو الرأس الادمي 5-الحيوانات المجنحة
6-الجريفون 7-العقاب 8-التنين.
وظهر تحوير الكائنات الحية و الخرافية بشكل واضح في رسم بروج السماء سواء في المخطوطات او على التحف التطبيقية او على المسكوكات او على العمائر .

ومن هذه الكائنات ما حلت على الفن الاسلامي خلال القرن الخامس الهجري ومع منتصف السادس وما يليه فحلت رسوم العنقاء والتنين الصينين محل الرسوم الخرافية التي كانت تستخدم من قبل في الفنون الاسلامية.

والكائنات الخرافية التي نراها منفذة على المواد المختلفة للفنون الزخرفية الاسلامية فقد مثلت منها ايضا اشكال على الخزف تتألف من عناصر مختلفة ويوجد منها على الخزف الفاطمي ذي البريق المعدني أشكال حيوانات خرافية مجنحة وغيرها ……
وقد انتشرت رسوم الكائنات المركبة بشكل كبير ضمن زخارف الخزف الايوبي وقد رسمت هذه الموضوعات الزخرفية بدقة ومهارة كبيرة تدل على تميز الخزافين الأيوبيين في هذا المجال)

وأمثلة هذه الكائنات المركبة:-

1- العنقاء:-

طائر له رأس نسر بمنقاره المدبب المقوس وقد يعلو الرأس عرف على هيئة ريشة أو شكل نباتي وينتهي الرأس بريشات متموجة ومتطايرة وله رقبة طويلة عند الرأس تزداد سمكا نحو اتصالها بالجسم وقد تزود بريشات متطايرة تبدأ أحيانا اسفل المنقار وله عادة جناحان كبيران قويان ورجليه بها مخالب وله ذيل به ريشات متعددة ومختلفة الطول ولا يقل عدد أكثرها طولا عن اثنين

2-”السنمورف senmurv-”:-

طائر خرافي له رأس كلب وبه انف طويل أحيانا وقد يكون له لحية كلحية الغزال وله مخالب اسد وذيل طائر او طاووس وقد عرف هذا الحيوان الخرافي في الفن الساساني.

3-”الجريفون-griffon”:-
حيوان خرافي له جسم اسد وجناحي عقاب او نسر وله ظهر يكسوه ريش ومخالب او أظافر كبيرة .

4-النسر ذو الرأسين:-
هو طائر خرافي ظهر في حضارات سابقة بمعان مختلفة كالسلاجقة وعصر الامير الاتقي ويقال ان صلاح الدين كان اول من اتخذ النسر شعارا له كرمز للقوة والقدرة على الانقضاض على الاعداء ومن امثلته النسر الذي كان يعتقد انه كان موجود على باب الشعرية وهو من ابواب سور صلاح الدين لعاصمة الديار المصرية وكذلك النسر المثبت على جدران القلعة في المنطقة المجاورة لباب السروالذي بقى منه الجسم بدون الرأس والراجح انه كان ذو رأسين، وقد استخدم الخرافون في العصر الايوبي رسوم النسر ذو الرأسين في زخرفة اوانيهم الخزفية حيث رسم بحجم كبير فاقد الرأس مع بقايا الاناء المفقودة ويتضح بالرسم المخالب القوية رسم الاجنحة كما ان الرسم جاء بأسلوب المواجهة مما يرجح بأن هذا النسر كان مزدوج الرأس .
وهناك ما جاء كاملا مرسوم بحجم كبير متكرر ثلاث مرات يزخرف بدن قدر خزفي وجاء الرسم باللون الاسود اسفل الطلاء الزجاجي الفيروزي الشفاف ،كما جاء رسم النسر المزدوج الرأس يزخرف بقايا إناء خزفي من نوع البريق المعدني ويتضح بالرسم هنا البساطة في التعبير عن تفاصيل هذا الكائن .
كما عثر بقايا اناء خزفي مرسوم عليه بقايا نسر يظهر منه القسم الاكبر من البدن والارجل وجزء من الاجنحة اما الرأس فمفقود وان كان يرجح بانه مزدوج الرأس وقد كتب على بدن هذا النسر كتابة بصيغة الملك الصالح ربما اشارة للسلطان الصالح نجم الدين ايوب.

5-الطيور ذات الرؤوس الادمية:-
((هذا التكوين من الكائنات المركبة عرف في الاساطير الاغريقية والرومانية القديمة))
من بين الكائنات المركبة التي رسمت على اواني الخزف الايوبي كائن خرافي يتألف من جسم طائر وراس سيدة ويعرف بالهاربي وقد كان رسمه شائعا خلال القرنين 6و7 الهجري وقد انتشرت رسوم هذا الكائن الخرافي بشكل ملحوظ بين زخارف الخزف الايوبي بانواعه المختلفة ويتضح في رسومه المهارة والدقة في التعبير عن التفاصيل التشريحية في معظم الاحيان وقد تنوعت الاوضاع التي رسمت فيها الطيور الخرافية تنوعا كبيرا يدل على الخيال الخصب لدى الفنانين الذين قاموا بتنفيذ هذه الرسوم فمنها ما رسم بحجم كبير يملئ داخل الاناء ومنها ما رسم في شكل زوج من الطيور في تكوين دائري يعلو رأس الطائر المتكامل منها منها هيئة تاج ضخم وذلك على خلفية من النباتات او ترسم في شكل زوج من الطيور متقابلين حول شجرة رمان كثيفة الاغصان تتدلى منها الثمار ويبدو الرسم وكأنه على شاطئ بحيرة صغيرة او يرسم الطائر على خلفية من النباتات الكثيرة الاوراق وفي بعض الاحيان رسم هذا الطائر ينطلق من جسمه زخارف نباتية على هيئة لفائف وله رأس سيدة ترتدي هيئة طاقية او تاج وتتدلى خصلات شعرها اسفل هذا التاج .
ومن الرسوم الملفتة للنظر لهذا الطائر الخرافي ما جاء منها على سلطانية خزفية يمثل طائر صغير له رأس رجل له لحية سوداء وخصلات شعر متدلاة خلف الراس .
والى جانب وجود زخارف هذة الكائنات المركبة على الخزف الايوبي وجدت ايضا تزخرف شبابيك القلل بنفس الاسلوب .

كما وجدت تزخرف قوارير الحجاج المصنوعة من الفخار غير المطلي )

6-ابو الهول المجنح :-
من الكائنات المركبة التي استخدمت في الزخرفة على التحف في العصر الايوبي وهي عبارة عن كائن خرافي يتكون من جسم حيوان من ذوات الاربع مجنح في اغلب الاحوال له رأس آدمي وهو ما يعرف بأبو الهول “sphinx” وقد وجدت رسوم هذا الكائن الخرافي في فنون الحضارات السابقة على الاسلام واستمر ظهوره في الفنون الاسلامية مع تحوير الشكل واختلاف المواد المنفذ عليها حيث وجد في فنون مصر وايران خلال الفترات الاسلامية وكثر استخدامه في الزخرفة على الخزف الايوبي وتميزت رسومه بالدقة والميل الى الواقعية في التعبير عن جسم الحيوان الذي شكل هذا الكائن وكذلك الملامح الادمية التي تمثل وجه هذا الحيوان الخرافي وفي معظم الاحيان يتكون جسم هذا الكائن من جسد اسد وجناحي طائر عند الكتف قرب الرقبة التي يعلوها الراس الادمي الذي يحيط به هالة مستديرة في كثير من الاحيان.
وقد تنوعت الاساليب التي اتبعها الفنانون في العصر الايوبي في رسم هذا الكائن الخرافي حيث فانما يرسم بحجم كبير يملئ ساحة الطبق او السلطانية وهو يسير وسط النباتات ورسم الجسم في وضع جانبي اما الرأس فجاء في وضعية ثلاثية الأرباع أو يرسم في شكل زوج من ابو الهول متدابرين حول عنصر اوسط وفي احيان يرسم هذا الكائن وله ذيل طويل ضخم ينتهي برأس حيوان اخر يشبه الثعبان الضخم فاغرا فاه يحاول مهاجمة رأس ابو الهول.

7- الكنتور :-

من الكائنات المركبة نادرة الظهور في الفن الاسلامي يصفة عامة وهو حيوان يتكون من جسم حيوان والنصف العلوي لانسان.

8- الشمس المشعة بوجة ادمي

من الموضوعات غير المألوفة في الفن الاسلامي في مصر وبلاد الشام قبل العصر الايوبي بوجة عام وهو عبارة عن وجة ادمي محاط بدائرة تنطلق منها آشعة في جميع الاتجاهات على محيط الدائرة تشبة الى حد كبير اشعة الشمس وهو ما يعرف بالوجة الادمي ذو الشمس المشعة.

9- رسوم الملائكة :-
من المناظر النادرة في الفن الايوبي ظهرت على قطعة خزف من الخزف الايوبي صور فيها الفنان الايوبي الملائكة كما تخيلها ضمن منظر تصويري يمثل السيد المسيح والسيدة العذراء وعدد من القديسين والقديسات واعلى الموضوع اثنان من الملائكة سابحان في السماء وسط اشكال السحب وتاخذ الملائكة هيئة اجسام بشرية لا نستطيع تحديد معالمها حيث كانت ترتدي ثيابا بيضاء وزود كل منهما بجناحان منشوران تعدد ريش كل منهما كما غطي الوجة تماما بهيئة قطع نسيج متدلاة لاسفل ،رسم الفنان هنا الملائمة باللون الابيض بالرغم من ان الالوان المستخدمة لرسم السيدة العذراء والسيد المسيح والقديسين كانت الوان داكنة.
**وظهر ايضا شكل افعى او ثعبان يغطي جسمه قشور تشبه قشور السمك او شكل يشبه التمساح وله ارجل قوية وقد يكون له اجنحة صغيرة وذيله مثل ذيل الثعبان او الذئب أو رأس طائر جارح وله فم مفتوح كثيرا ما تبرز اسنانه ويخرج منه اللهب.

اعداد: الاء عبد الحميد 

About these ads
Leave a Comment

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 62 other followers

%d bloggers like this: